السراج المنير

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة نجوبي, بتاريخ ‏4 يوليو 2009.

  1. نجوبي

    نجوبي عضو نشط

    التسجيل:
    ‏7 أغسطس 2006
    المشاركات:
    1,573
    عدد الإعجابات:
    3,468
    مكان الإقامة:
    الكويت - جبله
    فهذه معشر الأحبة: أربعون خطبة ، بعدد سني عمر الرسول الكريم، عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.
    جمعت رواياتها من الصحيحين، وما جاء مسنداً في الكتب الخمسة، بلا ريب ولا مين، وقربت دراياتها للقارئ كأنه يراها رأي عين. وكان الائتمام في جمع سيرة خير الأنام، عليه أفضل الصلاة وأزكي السلام: بخطي الحافظ الذهبي رحمه الله في كتابه:
    كما كان الاسترشاد بكتاب: (زاد المعاد ).
    وكانت الهداية إلى اختلاف الرواية : (البداية والنهاية).
    ثم رجعت بعد ذلك للأصول ، وقد اكتفيت في تفسير الغريب وكلمات هذا القول الحبير. وسميتها:- (المنهل العذب النمير في سيرة السراج المنير)
    فعن كلمة الشهادة وعن حقوقها السؤال والحساب، وعليها أسست الملة، وهي حق الله تعالي على جميع العباد ، فهي كلمة الإسلام، ومفتاح الجنة دار السلام.
    فلا تزول قدماً عبد بين يدي رب الأرباب، حتى يجيب عن هاتين المسألتين بمحض الصواب. وقد افترض الله تعالي على العباد طاعته وتعزيره، ومحبته وتوقيره، وأمر بالقيام بحقوقه ، ونهي عن مخالفته وعقوقه. فاعلموا أنه بحسب متابعة الرسول صلي الله عليه وسلم تكون العزة والكفاية والنصرة والقبول، فالله سبحانه وتعالي علق سعادة الدارين بمتابعته، وجعل شقاوة الدارين في مخالفته.
    والرب جل جلاله يخلق ما يشاء ويختار ، وهذا الاختيار والتخصيص، دال على ربوبية الله تعالي ووحدانيته، وكمال حكمته وعلمه وقدرته بلا محيص.
    وقد اختار الله تعالي الأنبياء صولات الله وسلامه عليهم من ولد آدم، وهم أربعة وعشرون ومائة ألف نبي.ثم اختار منهم الرسل عليهم السلام، وهم ثلاثة عشر وثلاثمائة رسول. ثم اختار منهم أولي العزم، وهم الخمسة المذكورون في سورتي ( الأحزاب) و(الشوري): نوح ، وإبراهيم، وموسي، وعيسي، ومحمد صلي الله عليه وسلم عليهم أجمعين.ثم اختار منهم الخليلين ك إبراهيم، ومحمداً صلي الله عليهما وعلى آلهما وسلم. ثم اختار منهما سيد ولد آدم : محمداً صلي الله عليه وسلم فهو خيار من خيار من خيار.وإن الألباب والعقول ، مضطرة لمعرفة سيرة الرسول صلي الله عليه وسلمن لأنه لا سبيل إلى السعادة والنجاح، في العاجلة والآجلة. وإذا كانت سعادة العبد في الدارين، معلقة بمعرفة هدي النبي صلي الله عليه وسلم سيد الثقلين، وجب على كل من نصح نفسه وأحب نجاتها ورام ، أن يعرف من نبيه وحبيبه وخليله أخباره، حتى يقتفي سننه وآثاره.
    والناس في معرفة هدى النبي المعصوم ، ما بين مستقل ومستكثر ومحروم .
    نسب النبي صلي الله عليه وسلم :
    إن نبينا صلي الله عليه وسلم هو خير أهل الأرض نسباً على الإطلاق، فقومه أشرق الأقوام، وقبيلته أشرف القبائل والفئام.
    فهو: محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي ابن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.
    وأبوه عدنان: من ولد إسماعيل صاحب القربان، ابن إبراهيم خليل الرحمن.
    وإبراهيم عليه السلام قد سأل ربه تبارك وتعالي بعد الكبر الأولاد ، فوهبه بعد الثمانين إسماعيل عليه السلام،وقد اتخذ الله تعالي إبراهيم خليلاً، والخلة أعلى مقامات المحبة، ابتلي الخليل برؤيا المنام، ورؤيا الأنبياء حق ـ لو سمعها فاقد لوليده، ومفارق لفقيده ، لكانت لحزنه سلوة، ولمصابه جلوة.
    لما أراد أن يبتر نسلة امتثالاً لأمر ربه الجليل، بارك الله تعالي له في نسله وجعلهم خير آل ، واختصهم بالنبوة والإرسال.
    مولده صلي الله عليه وسلم ونشأته:
    ولد محمد الخليل ـ عليه أفضل الصلاة والسلام والتبجيل ـ في عام الفيل ، وتوفي أبوه عبد الله وهو حمل في بطن أمه جنين ، ثم توفيت أمه آمنة ، ولم يستكمل لابنها إذ ذاك سبع سنين. ثم كفله جده عبد المطلب، وحفيده إذ ذاك قد ناهز الثمان، وجده يتيماً فآواه ، وضالاً، وعائلاً فأغناه، فشرح له الصدر ، ووضع عنه الوزر ، ورفع له الذكر.
    فانظر ـ رعاك الله ـ إلى إبراهيم وابنه إسماعيل ، لما اتقياً ربهما الجليل، حفظهما في ابنهما محمد الخليل. وما قصة الرجل الصالح عنك ببعيد ، وكيف حفظ الله تعالي لذريته الكنز التليد.
    زواجه صلي الله عليه وسلم من خديجة بنت خويلد رضي الله عنها:
    لما كمل لنبينا صلي الله عليه وسلم من العمر خمسة وعشرين، تزوج خديجة بنت خويلد وهي ثيب قد ناهزت إذ ذاك الأربعين، وكانت لعينه قرة.
    أولاده صلي الله عليه وسلم وذريته:
    فأكبر الابنين: القاسم وبه كان يكني سيد الثقلين، ثم عبد الله الملقب بالطيب والطاهر، وقد ماتا صغيرين ونبي الله صلي الله عليه وسلم. فقال العاص بن وائل : قد انقطع نسل محمد فهو أبتر!
    فتولي الله الدفاع عن نبيه ذي الوجه الأنور، وأما بناته صلي الله عليه وسلم الأربع ، فأكبرهن زينب، رقية، ثم أم كلثوم، ثم فاطمة رضي الله عنهن.فاما زينب رضي الله عنها: فقد زوجها النبي صلي الله عليه وسلم لأن خالتها أبي العاص ابن الربيع رضي الله عنه،وقد أنجبت له : عليا وأمامه.
    فلما كانت السنة الثامنة: توفيت الكريمة بنت الكريم، وأما رقية رضي الله عنها: فقد زوجها النبي صلي الله عليه وسلم لعثمان بن عفان ، أما أم كلثوم رضي الله عنها ك فقد زوجها رسول الله صلي الله عليه وسلم بعد موت أختها بستة أشهر لعثمان، فتوفيت سنة تسع في شعبان. فكان عثمان يسمي: ذا النورين، لأنه استنار بشهاب قبس نم نور سيد الثقلين. وأما فاطمة رضي الله عنها ـ وهي أصغرهن ـ فقد شرف بها رسول الله صلي الله عليه وسلم ابن عمه علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وقد كانت فاطمة أحب الناس إلى أبيها، وجميع بنات النبي صلي الله عليه وسلم توفين قبله، إلا فاطمة ، فقد توفيت بعده بسته أشهر.يحبه إبنته فاطمة يحب ابنيها: الحسن والحسين، وقد انقطع نسل سيد الثقلين،إلا ما كان من جهة ابنيه الحسن والحسين، وكان مبعثه إلى الثقلين، في يوم الاثنين، كما كانت ولادته في هذا اليوم ، الذي أحب النبي صلي الله عليه وسلم.
    بين أذى الأقربين وندى الأعجمين:
    لقد هبت بعد بعثة النبي المصطفي المختار ، عواصف الأقضية والأقدار، ونبي الله صلي الله عليه وسلم يصيح في قومه أشد الصياح ، ويناديهم ، حي على الصلاة ، حي عل الفلاح.
    نزل الروح الأمين بالكتاب المبين ، على قلب خاتم النبيين والمرسلين ليكون من المنذرين، ليشرح به صدور بعض الأعجمين، ويصرف به قلوب بعض العشيرة الأقربين.
    وهذا عم النبي صلي الله عليه وسلم ، أبو طالب ، يقتطعه قطاع طريق الحق والله على أمره غالب ، ينهي المشركين أن يؤذوا الرسول ، وهو ينأي ويبتعد عن الإجابة والقبول. وكان آخر شيء كلمهم به ك على ملة عبد المطلب ، وقال لابن أخيه صلي الله عليه وسلم : لولا أن تعيرني قريش، فسبحان نم أعمى بصيرة أبي طالب القرشي العربي، وأقر بالإسلام عين سلمان ******* الأعجمي.
    قصة إسلام سلمان رضي الله عنه:
    فيقول: اجتهدت في المجوسية حتى كنت قطن ، النار التي يوقدها ، فلا أتركها تخبو ساعة.
    فلا يزال يدل على خير أساقفتها ، كلما أوشك أسقف أن يهلك ، التمس سلمان منه أن يوصي به إلى أفضل أهل ديانته ، فلا زال سلمان ينتقل في الشام حتى أقام عند آخر عبادها سنين واكتسب، فلما احتضر كلمة سلمان أن يوصي به إلى رجل آخر.
    فقال له العابد : أي بني ، والله ما أعلم بقي أحد على مثل ما كنا عليه ، ولكن قد أظلك زمان نبي يبعث من الحرم،وإن فيه علامات لا تخفي ، بين كتفيه خاتم النبوة، يأكل الهدية ولا يأكل الصدقة، فإن استطعت أن تخلص إلى تلك البلاد فافعل ، أقمت حتى مر بي رجال من تجار العرب، فقلت لهم: تحملوني إلى أرض العرب. حتى إذا جاؤوا بي وادي القري، ظلموني، فباعوني عبداً من رجل يهودي ، فوالله ، ما هو إلا أن رأيتها، فعرفت نعتها، فاقمت في رقي. وبعث الله رسوله صلي الله عليه وسلم في مكة، لا يذكر لي شيء من أمره، مع ما أنا فيه من الرق، وأنا في عمل صاحبي في نخله، إذ جاء ابن عم له فقال: يا فلان: قاتل الله بني قيلة، إنهم الآن مجتمعون على رجل جاء من مكة يزعمون أنه نبي. فوالله، ما هو إلا أن سمعتها فأخذتني العرواء ، حتى ظننت لأسقطن على صاحبي.وقال: ما لك ولهذا، فقلت : لا شيء ؛ إنما سمعت خبراً فأحببت أن أعلمه.
    الإسراء والمعراج
    لقد ابتلي نبينا صلي الله عليه وسلم بموت زوجه وعمه في عام واحد، ليفتح في وجهه الكريم باب المصائب والفتن والمكائد.
    فسلي الله تعالي نبيه صلي الله عليه وسلم برحلة الإسري، فأسري بجسده وروحه إلى الشام، ثم عرج به إلى الملك العلام. فتأمل حديث المصطفي وهو يقص علينا نبأ مسراه ومعراجه العظيم.
    ذهابه صلي الله عليه وسلم لدعوة أهل الطائف:
    ولقد أحاطت المصائب والفتن والأخطار، بالنبي المصطفي المختار ، فازدادت قريش علي النبي صلي الله وسلم حنقاً وغيظاً وعناداً وتكذيباً.
    هذا ونبي الله ما فتر عن دعوة قومه ليلاً ولا نهاراً، فقام النبي صلي الله عليه وسلم بالموقف في موسم الحج يعرض نفسه على القبائل والأقوام، ويقول: هل من رجل يحملني إلى قومه؟ فإن قريشاً قد منعوني إن أبلغ كلام ربي.
    ثم ارتحل نبي الله صلي الله عليه وسلم أملاً في الإيواء والتصديق إلى أهل الطائف، فرجع منهم إثر تكذيبه وتعذيبه وهو وجل خائف.

    الدعوة في أهل يثرب وبيعة العقبة:
    لما كفرت قريش ومن حولها من الأعراض بنبوة خاتم النبيين، فساق الله تعالي الخير إلى الأوس والخزرج، فيسر لهم قبول الآيات البينات والحجج.

    دعواتكم:rolleyes: