الوطني»: السوق العقاري مستمر في التباطؤ

الموضوع في 'اعلانات العقار' بواسطة الوطن الاهم, بتاريخ ‏5 يوليو 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. الوطن الاهم

    الوطن الاهم عضو جديد

    التسجيل:
    ‏19 مايو 2009
    المشاركات:
    687
    عدد الإعجابات:
    0
    الوطني»: السوق العقاري مستمر في التباطؤ


    قال تقرير أعده البنك الوطني حول حركة تداول العقار ان نشاط السوق العقاري استمر في التباطؤ خلال شهر مايو الماضي ليسجل 314 صفقة بقيمة اجمالية بلغت 80.1 مليون دينار كويتي.
    واشار الى ان هذا النشاط سجل اضعف اداء له في الاشهر الخمسة الماضية، مشيرا الى تراجع حجم مبيعات العقار في الشهر الماضي بواقع 17 في المئة مقارنة مع الشهر السابق له .
    وأفاد الوطني أنه بحسب الإحصائية الشهرية للعقود المسجلة الصادرة عن ادارة التسجيل العقاري والتوثيق في وزارة العدل التي لا تشمل البيع بالوكالات، فان القطاع السكني شهد نموا طفيفا مع ارتفاع حجم بنسبة ثلاثة في المئة وعدد الصفقات بواقع سبعة في المئة .
    ولاحظ الموجز الاقتصادي ان انخفاض قيم المبيعات خلال مايو يعود بشكل رئيسي الى تراجع مبيعات القطاع التجاري وبما نسبته 66 في المئة.
    واشار التقرير الى استمرار الضواحي الثلاث التي كانت ضمن المناطق الأكثر نشاطا للقسائم التي لم تبن بعد وهي أبوفطيرة واشبيلية وفنيطيس في جذب المشترين والمستثمرين في سوق العقار فتداول القسائم الخالية في هذه المناطق شكل لوحده نحو 17 في المئة من اجمالي القسائم السكنية المباعة خلال الشهر.
    وفي الوقت نفسه بين التقرير ارتفاع متوسط حجم الصفقة الواحدة في قطاع الشقق السكنية خلال الشهر نحو ثمانية في المئة بينما تراجع في القطاع السكني بنحو اربعة في المئة والتجاري بنحو 24 في المئة.
    وانخفض متوسط قيمة مبيعات العقار خلال الأشهر الخمسة الأولى من 2009 انخفض بواقع 55 في المئة مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي كما انخفض متوسط عدد الصفقات بواقع 49 في المئة.
    واضاف ان معظم هذا الهبوط جاء في قيم المبيعات من القطاع الاستثماري (الشقق السكنية) التي تراجعت مبيعاتها بواقع 63 في المئة كما أن القطاع السكني تراجعت فيه قيم المبيعات بنسبة 57 في المئة والتجاري بنسبة 14 في المئة.
    وأشار الوطني الى أن كلا من عدد وقيم القروض المقررة من بنك التسليف والادخار شهدت أيضا انخفاضا خلال شهر مايو مقارنة مع الشهر السابق وبواقع 26 في المئة للعدد و29 في المئة لقيمتها ليسجلا أدنى مستوى لهما منذ شهر أبريل من العام 2008 .
    وافاد التقرير ان عدد هذه القروض انخفض الى 340 قرضا بلغت قيمتها الاجمالية 12.5 مليون دينار




    تاريخ النشر : 05 يوليو 2009
     
حالة الموضوع:
مغلق