سيره النبي

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة نجوبي, بتاريخ ‏21 يوليو 2009.

  1. نجوبي

    نجوبي عضو نشط

    التسجيل:
    ‏7 أغسطس 2006
    المشاركات:
    1,573
    عدد الإعجابات:
    3,468
    مكان الإقامة:
    الكويت - جبله
    صلح الحديبية:​
    خرج النبي الكريم عام الحديبيه مع خمس عشره مائه من اصحابه ، فلما اتى ذا الحليفه قلد الهدي واشعره واحرم منها بعمره فمض الرسول ومن معه دون اكتراث لما خططت له قريش فذكر انه نفر من قريش ستقاتله وتصده عن البيت فاخبره الرسول انه لم ياتي للقتال ولكنهم جاءوا معتمرين وان شاءوا قريش ان يدخلوا فيما دخل الناس فعلوا والا فانه سيقاتلهم حتى يقتل او ينفذ الله امره وخرج رسول الله ولم يكلم احد حتى نحر بدنه وحلق فلما رأوا ذلك قاموا فنحروا وجعل بعضهم يحلق بعضا ، ثم جاء رسول الله نسوة مؤمنات مهاجرات فأمر الرسول ان يرد الى المشركين ما انفقوا على من هاجر من ازواجهم وكان الرسول يمتحن من هاجر من المؤمنات ، ولم يأت النبي في المدينه احد من الرجال الا رده في تلك المده وان كان مسلما وجاءه ابو بصير رجل من قريش وهو مسلم فارسلوا في طلبه رجلين فرده الرسول عليهم ، فقتل احدهم وهرب الاخر منه.
    غزوة خيبر:​
    خرج المصطفى المختار صلى وسلم عليه ربه الرحيم الغفار, لقتال يهود خيبر الأشرار فدخل نبي الله صلى الله عليه وسلم القرية حين بزغت الشمس وقد أخرجت يهود مواشيهم, وخرجوا بفؤوسهم و مكاتلهم فكاد بعض الناس أن يرتاب ، فقال رجل من القوم : أنا صاحبه أبداً .
    فخرج معه، كلما وقف معه، وإذا أسرع أسرع معه، فجرح الرجل جرحاً شديداً، فاستعجل الموت، فوضع نصل سيفه وذبابه بين ثديه، ثم تحامل على سيفه فقتل نفسه. عندما علم النبي صلى الله عليه وسلم بذلك حتى قال: كذب من قال ذلك, بل له أجره مرتين- وجمع بين أصبعيه- , إنه لجاهد مجاهد, قل عربي مشى بها مثله. فما كان من مرحب ملكهم أن خرج لعلي ففلق علي رأس مرحب فقتله, وكان الفتح على يديه رضي الله عنه.
    قصة الشاة المسمومة:
    أهدت امرأة يهوديه-وهي أخت ملكهم مرحب- رسول الله صلى الله عليه وسلم شاه مشوية قد سمَتها, وكان رسول الله يقبل الهدية ولا يأكل الصدقة, فأكل رسول الله صلى الله عليه وسلم منه وأكل القوم, فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه رضي الله عنهم: ارفعوا أيديكم, فإنها أخبرتني أنها مسمومه. فمات أحد صحابته رضي الله عنه.
    زواجه من صفيه بنت حيي رضي الله عنها :
    جاء دحيه الى رسول الله واخبره اني يريد جاريه فقال له الرسول اذهب فخذ جاريه ، فاختار دحيه جاريه جميله وهي صفيه بنت حيي وقد قتل زوجها وهي عروس ، وجاء رجل الى الرسول يتعجب اعطائه صفيه بنت حيي سيد قريظه والنضير لدحيه وهي ما تصلح الا له عليه الصلاة والسلام ، فناداه الرسول واشترى منه صفيه وامره باخذ جاريه غيرها ، فتزوجها رسول الله واصدقها نفسها
    عمرة القضاء:​
    قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه مكة لعمرة القضاء التي تصالحوا مع المشركين بالحديبية عليها, وقاضاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم على أن يعتمر من العام المقبل فاعتمر صلى الله عليه وسلم من العام المقبل.
    فبلغه أن قريشا تقول أنهم قوما وهنتهم الحمى, فأمر رسول الله أصحابه أن يجمعوا من أزوادهم, حتى أكلوا وحثى كل واحد منهم في جرابه, ثم أقبلوا حتى دخلوا المسجد وقعدت قريش نحو الحجر, فلم يروا منهم عيب, وأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أصحابه رضي الله عنهم أن يرملوا ثلاثة أشواط ويمشوا بين الركنين ليرى المشركون جلدهم.
    وقد أقام رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكة ثلاثا, ونكح بها ميمونة بنت الحارث رضي الله عنها, فما كان اليوم الثالث حتى خرج الرسول وصحابته رضي الله عنهم.
    غزوة مؤته :​
    لما رجع الرسول الى المدينه جهز جيشا للمؤته وقال لهم ان قتل زيد او استشهد فاميركم جعفر فان قتل او استشهد فاميركم عبدالله بن رواحه ، ودعا رسول الله الى ابناء جعفر حتى اذا رآهم ذرفت عينه ودعا للحلاق وحلق رؤوسهم ، وقال رسول الله الى امهم : انا وليهم في الدنيا والاخره
    كتب الرسول الى الملوك :
    كتابه الى هرقل:​
    فقد خاطب رسول الله ابان الصلح الملوك العظام وارسل البعوث الى القبائل والفئام ، وفي يوم دعا هرقل كفار قريش كانوا تجار بالشام وكان ابو سفيان معهم فامره ان يدنو منه وبدا يسأله عن رسول الله حتى قال هرقل : فان كان ما تقول حقا فسيملك موضع قدمي هاتين ، ثم دعا هرقل بكتاب رسول الله الذي به دحيه الكلبي وقرآه هرقل فلما قرآ ما قرآ كثر عنده الصخب وارتفعت الاصوات فخرج ابو سفيان ومن معه فاخبر ابو سفيان عن خوف هرقل من رسول الله .
    كتابه الى كسرى :
    بعث رسول الله رجلا بكتابه واكره ان يدفعه الى عظيم البحرين فدفعه عظيم البحرين الى كسر ملك فارس فلما قرأه مزقه فدعا عليهم الرسول ان يمزقوا كل ممزق .
    البعوث والسرايا:​
    بعث رسول الله عمرو بن العاص رضي الله عنه إلى ذات السلاسل، فاحتلم في ليلة باردة شديدة البرد، فأشفق إن اغتسل أن يهلك ، فتيمم ثم صلى بأصحابه صلاة الصبح.
    فلما قدموا على رسول الله ذكروا ذلك له.
    فقال رسول : يا عمرو ؛ صليت بأصحابك وأنت جنب؟
    فقال عمرو بن العاص : نعم يا رسول الله، إني احتملت في ليلة باردة شديدة البرد فأشفقت إن اغتسلت أن ألك . فتيممت ثم صليت. فضحك رسول الله ولم يقل شيئاً .
     
  2. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    بارك الله فيك
     
  3. دنياء غريبه

    دنياء غريبه عضو مميز

    التسجيل:
    ‏5 يناير 2009
    المشاركات:
    12,840
    عدد الإعجابات:
    686
    مكان الإقامة:
    ● فــَي قـًلـب بـًآبـآتيِ ..!ِ~}
    جزاك الله خير
    بارك الله فيك
     
  4. The Dark

    The Dark عضو جديد

    التسجيل:
    ‏18 ابريل 2009
    المشاركات:
    621
    عدد الإعجابات:
    0
    السلام عليك يا حبيبي يا محمد يا رسول الله يا اشرف خلق الله

    اللهم صلي على محمد وعلى ال محمد