المنهل

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة نجوبي, بتاريخ ‏26 يوليو 2009.

  1. نجوبي

    نجوبي عضو نشط

    التسجيل:
    ‏7 أغسطس 2006
    المشاركات:
    1,574
    عدد الإعجابات:
    3,475
    مكان الإقامة:
    الكويت - جبله
    فتــح مكــــــــة​
    آذن رسول الله بالرحيل عام الفتح في ليلتين خلتا من رمضان ، فغزا رسول الله مكة كان معه عشرة آلاف من الفرسان ، وذلك على رأس ثمان سنين ونصف من مقدمه المدينة .
    و قد بلغ قريشا مقدم رسول الله صلى الله عليه و سلم, فخرج أبو سفيان بن حرب و حكيم بن حزام و بديل بن ورقاء ليلتمسوا خبرا, فرآهم ناس من حرس رسول الله صلى الله عليه و سلم فأدركوهم فأخذوهم, فأتوا بهم رسول الله صلى الله عليه و سلم.
    و قد قام عليه الصلاة و السلام بمكة يوم الفتح تسعة عشر يوما.
    الغزوات بعد الفتح​

    بعد أن فتح الله تعالى على رسول عليه الصلاة و السلام بلده الحرام, بعث عليه الصلاة و السلام أصحابه لدعة القبائل و الفئام.
    يوم حنين:​
    يومها جمعت هوازن و غطفان لرسول الله صلى الله عليه و سلم جمعا كثيرا, و كان رسول الله صلى الله عليه و سلم في عشرة آلاف أو أكثر, فحمل المسلمين يومئذ على المشركين فانكشفوا, فأكب المسلمون على الغنائم, فاستقبلتهم هوازن بالسهام, فرشقوا المسلمين رشقا, و ولى المسلمين مدبرين, و ثبت معه عليه الصلاة و السلام ثمانون رجلا من المهاجرين و الأنصار و لم يولوا الدبر, و احمر البأس بين الصحابة رضوان الله عليهم و المشركين, و حينها رمى نحو المشركين كفا من تراب قائلا: شاهت الوجوه, فما خلق الله منهم إنسانا إلا ملأ عينيه ترابا بتلك القبضة من تراب.
    و كان في المشركين رجل يحمي على المسلمين فيدقهم و يحطهم, فلما رأى ذلك النبي عليه الصلاة و السلام نزل, فهزمهم الله عز و جل, و ولى المشركون أدبارهم, و قسم رسول الله عليه الصلاة و السلام غنائمهم بين المسلمين. فقام عليه الصلاة و السلام حين رأى الفتح و جعل يُجاء بهم أسارى رجلا رجلا, فيبايعونه على الإسلام. و بعد أن قسم عليه الصلاة و السلام الغنائم أتاه وفد هوازن مسلمين يسألونه أن يرد إليهم أموالهم و سبيهم فخيّرهم عليه الصلاة و السلام بين المال و السبي فاختاروا السبي.

    و بعد غزوة حنين وقعت غزوة أوطاس.
    غزوة أوطاس:​
    لما فرغ النبي صلى الله عليه وسلم من حنين بعث أبا عبيد بن سليم الأشعري رضي الله عنه على جيش الى أوطاس،فلقي دريد بن الصمه فقتل دريد وهزم الله اصحابه , فدعا النبي الله صلى الله عليه وسلم بماء فتوضأ به ثم رفع يديه حتى رأيت بياض إبطيه ثم قال : اللهم اغفر لعبيد أبي عامر اللهم اجعله يوم القيامة فوق كثير من خلقك .

    قدوم وفد هوازن مسلمين :​
    ثم جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم وفد هوازن مسلمين فسألوه أن يرد إليهم أموالهم وسبيهم, فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم معي ما ترون, وأحب الحديث إلي أصدقه, فاختاروا إحدى الطائفتين: إما السبي وإما المال, قالوا: فإنا نختار سبينا.

    غزوةتبوك​

    لما غزا عليه الصلاة والسلام غزوة تبوك, و هو يريد الروم و نصارى العرب بالشام خلّف علي بن أبي طالب رضي الله عنه بالمدينة, و كان الطريق إلى تبوك شاقا و طويلا, و قد نزل عليه الصلاة و السلام بالناس الحِجر, ثم بيوت ثمود, فاستسقى الناس من الآبار التي كان يشرب منا ثمود, ثم ارتحل عليهالصلاة و السلام به حتى نزل بهم على البئر التي كانت تشرب منها الناقة, و نهاهم أنيدخلوا على القوم الذين عذبوا, و قد أصاب الناس مجاعة, فقد نهاهم عليه الصلاة والسلام من نحر نواضحهم ليأكلوا منها, فدع عليه الصلاة و السلام بنطع فبسطه, ثم دعابفضل أزوادهم فدعا رسول الله صلى الله عليه و سلم بالبركة.
    حتى إذا كان يوم قال عليه الصلاة و السلام: إنكم ستأتون غدا إن شاءالله عين تبوك, و إنكم لن تأتوها حتى يضحي النهار, فمن جاءها منكم فلا يمس من مائهاشيئا حتى آتي. فأتاها عليه الصلاة و السلام و بارك فيها حتى جرتالعين.

    و لما أقبل عليه الصلاة و السلام من غزوةتبوك, أم مناذيا فنادى: إن رسول الله صلى الله عليه و سلم أخذ العقبة, فلا يأخذهاأحد.
    ثمّ يذكر لنا الكاتب قصة الذين تخلفزا عن الغزوةو أنهم حين جاؤوا إليه عليه الصلاة و السلام في المسجد و كيف اعترفوا بأنهم لا عذرلهم كانوا هؤلاء ثلاثة: كعب بن مالك و مرارة بن ربيعة و هلال ابن أمية الواقفيرضوان الله عليهم, و نهى عليه الصلاة و السلام الناس من مكالمة هؤلاء الثلاثة خمسونيوما و منعوا من نساءهم, حتى جاءهم الفرج من عند الله بأنه سبحانه قد تاب عليهم وسرّ عليه الصلاة و السلام ذلك حتى استنار وجهه كأنه قطعة قمر.
    فصه كعب بن مالك رضي اللع عنه والمخلفين :
    لقد جهز كعب بن مالك راحلتيه استعدادا للرحيل مع الجيش وكان رضي اللع عنه يتمادى بالرحيل حتى استمر بالناس الجد ثم تمادى حتى اسرع النبي صلى الله عليه وسلم ومن معه وتفارط الغزو . فلم يتسانى له لحاق الجيش بعد ذاك . ولما ذكره النبي صلى الله عليه وسلم حين بلغ تبوكا . فعلم انه من المتخلفين.. ولما رجع النبي صلى الله عليه وسلم الى المدينه صلى بالمسجد فاذا بالمتخلفيين ياتونه يعتذرون اليهه ويحلفون له وكانوا بضعا وثمانيين رجلا .فقبل منهم النبي صلى الله عليه وسلم علانيتهم واوكل سرهم الى الله تعالى .. فلما جاءه كعب وواعلمه بالحقيقه بدون كذب ولا نفاق تبسم النبي صلى الله عليه وسلم وقال : اما هذا فقد صدق . فقم حتى يقضي الله فيك .. وكان مع كعب في هذه الحاله : مرارة العامري وهلال الواقفي .
    وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن كلامهم فمكثوا على ذلك خمسين ليلة . حتى جاء ت البشرى والتويه من الله تعالى عليهم .

    عام الوفود​

    قد امتن الرب جل جلاله على رسوله صلى الله عليه وسلم بجزيل عطاياه وخيراته فبعد فتح مكة وغزوه تبوك التي هي اخر غزواته قدمت عليه الوفود ليتبعوا النور الذي انزل معه ويكونوا حماته ,

    وفد ثقيف
    قدم وفد من ثقيف على رسول الله صلى الله عليه وسلم فبايعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم واشترطوا عليه ان لا صدقة عليهم ولا جهاد فقال الرسول صلى الله عليه وسلم سيتصدقون ويجاهدون اذا اسلموا .

    وفاة عبدالله بن ابي بن سلول​

    ولما توفي عبدالله بن ابي بن سلول جاء ابنه عبدالله رضي الله عنه الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فسأله ان يعطيه قميصه يكفن فيه اباه ،فصلى الرسول صلى الله عليه وانصرف ،وبعدها نزلت ايه تنهى الرسول عن الصلاة على المنافقين فما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بعده على منافق ولا قام على قبره حتى قبض الله روحه .

    امره صلى الله عليه وسلم ابا بكر رضي الله عنه بالحج

    امر الرسول صلى الله عليه وسلم ابا بكر الصديق رضي الله عنه في الحجة التي قبل حجة الوداع .

    وفد بني تميم ​
    قدم ركب من بني تميم على النبي صلى الله عليه وسلم وفيهم الاقرع بن حابس ،ثم دخل عليه ناس من اليمن فقال لهم النبي صلى الله عليه وسلم اقبلوا البشرى اذ لم يقبلها بنو تميم

    وفد عبد القيس​
    واتى وفد عبد القيس رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانوا لما لقوا المدينه يتبادرون من رواحلهم فيقبلون يد النبي صلى الله عليه وسلم

    اسلام سيد اهل اليمامة ثمامة بن اثال رضي الله عنه

    قذف الله عز وجل في قلبه فذهبوا به الى بئر الانصار فغسلوه فاسلم ثم دخل المسجد وقال اشهد ان لا اله الا الله وان محمدا عبده ورسوله

    وفد مسيلمه الكذاب​
    قدم وفد مسيلمة الكذاب على النبي صلى الله عليه وسلم المدينه فجعل يقول ان جعل لي محمد الامر من بعده تبعته ،فقال الرسول والله لولا ان الرسل لا تقتل لضربت اعناقكما.

    وفد نجران ​
    وجاء العاقب عبد المسيح والسيد الايهم صاحبا نجران الى الرسول صلى الله عليه وسلم يحاجانه في امر عيسى ابن مريم ،فقال احداهما للاخر لاتفعل فوالله لئن كان نبيا فلاعننا لانفلح نحن ولا عقبنا من بعدنا .

    ارسال علي رضي الله عنه الى اليمن: ​
    عندما بعث رسول الله عليا الى اليمن قال له تبعثني الى قوم أسن مني وأنا حديث لا أبصر القضاء , فوضع رسول الله يده على صدره وقال اللهم ثبت لسانه واهد قلبه , قال علي فما اختلف على القضاء بعد ذلك .
     
  2. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,659
    عدد الإعجابات:
    25
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    جزاك الله خير