السوق العقاري دخل مرحلة السبات الصيفي مع غياب عوامل الدفع

الموضوع في 'اعلانات العقار' بواسطة الوطن الاهم, بتاريخ ‏27 يوليو 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. الوطن الاهم

    الوطن الاهم عضو جديد

    التسجيل:
    ‏19 مايو 2009
    المشاركات:
    687
    عدد الإعجابات:
    0
    تداول 467 عقاراً بقيمة 152.8 مليون دينار خلال يونيو
    السوق العقاري دخل مرحلة السبات الصيفي مع غياب عوامل الدفع
    باسم رشاد

    6




    12.6 مليون دينار تداولات العقار التجاري

    شهدت التداولات لشهر يونيو الماضي انخفاضا في عدد العقارات التي تم تداولها بالمقارنة بالشهر الذي سبقه حيث بلغت 467 عقاراً بقيمة 152.822مليون دينار وذلك مع حلول فصل الصيف حيث بدأت حركة التداولات الأسبوعية للعقار في تراجع.

    وتوقع خبراء العقار ان تواصل التداولات تراجعها مع غياب جميع المقومات الأساسية لدفع السوق الى الأمام خاصة في ظل غياب أي رؤى حكومية نحو حل المشاكل التي تراكمت على السوق منذ صدور قانوني 8 و9 لسنة 2008 .

    واستحوذ العقار الخاص على نصيب الاسد فيها حيث استحوذ على نسبة 67.66 في المئة من التداولات بعدد 316عقاراً تليها العقار الاستثماري بعدد 140عقاراً بنسبة 29.99 في المئة اما التجاري فشهد تداول 9 عقارات بنسبة 1.93 في المئة وفي النهاية تداولات الصناعي بلغت عقارين بنسبة 0.42في المئة.

    اما عن نسب قيمة التداولات للعقارات في شهر يونيو الماضي فقد بلغت قيمة تداولات الخاص نحو 62.770 مليون دينار بنسبة 41.07 في المئة في حين ان تداولات الاستثماري رغم انخفاض عددها الا ان قيمتها بلغت 58.604 مليون دينار بنسبة 38.35 في المئة والتجاري شهد تداولات بـ 12.644مليون دينار بنسبة 8.28في المئة واخيرا العقار الصناعي الذي شهد صفقتين بقيمة 18.804دينار بنسبة 12.3 في المئة ولم يشهد عقار المخازن اي تداولات خلال هذا الشهر .
     
  2. الوطن الاهم

    الوطن الاهم عضو جديد

    التسجيل:
    ‏19 مايو 2009
    المشاركات:
    687
    عدد الإعجابات:
    0
    47% تراجع مبيعات العقارات في الربع الثاني
    من 529.1 مليون دينار إلى 280.8 مليوناً
    أظهرت بيانات رسمية تراجع مبيعات العقارات في الكويت 47 في المئة على أساس سنوي في الربع الثاني من العام نتيجة للأزمة المالية العالمية، وتراجعت قيمتها إلى 280.8 مليون دينار (7 .977 مليون دولار) من 529.1 مليون دينار في الربع الثاني من العام الماضي.

    وقال محلل قطاع العقارات والبناء لدى 'يو.بي.اس' في دبي سعود مسعود إن الاقتصاد 'لا ينمو ويمر بمرحلة تباطؤ، لديك تراجع في الوظائف، وهو ما سيفضي الى مخاطر سكانية أعلى مما سيزيد بدوره من عدم التيقن على الصعيد العقاري'.

    وتراجعت صفقات العقارات السكنية، التي تشكل الجانب الأكبر من إجمالي الصفقات، 28.1 في المئة في الربع الثاني لتصل الى 142.8 مليون دينار.

    وتشهد مبيعات العقارات لاسيما الوحدات السكنية تراجعا منذ منعت الحكومة في العام الماضي الشركات الخاصة من المتاجرة في العقارات السكنية.

    أما مبيعات العقارات الاستثمارية فتراجعت 55.6 في المئة الى 101.19 مليون دينار، في حين انخفضت مبيعات العقارات التجارية 64.1 في المئة في الربع الثاني من 2009 قياساً بالفترة ذاتها قبل عام. ويشير مصطلح العقارات التجارية في الكويت الى البنايات السكنية التي تؤجر بصورة رئيسية للاجانب.

    وقال مسعود ان السوق العقارية الكويتية التي لم يبلغ تراجعها مداه بعد تتأثر بحالة القطاع المصرفي في البلد الخليجي.
     
حالة الموضوع:
مغلق