ما بين السطور

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة sawa7, بتاريخ ‏30 يوليو 2009.

  1. sawa7

    sawa7 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏2 يوليو 2007
    المشاركات:
    2,367
    عدد الإعجابات:
    167
    مكان الإقامة:
    ديرتي الحبيبه Q8
    ما بين السطور






    - عمليات البيع وجني الارباح الفنية والمنطقية لعدد من الاسهم التشغيلية والقيادية، يجب ألا تكون مبررا أو حجة لانخفاض وتراجع الاسعار والحركة للاسهم التابعة للمجاميع الاستثمارية المعروفة، كما انه لا يبدو مبررا ان تقوم تلك المجاميع بعمليات ضغط متعمدة على السوق وعلى اسهمها لتجميعها بأقل الاسعار والمضاربة عليها وفق سياسة شراء الـ %10، التي تعكس وللاسف الاجواء الضبابية وغير الصحية لمعظم المحافظ المالية وصناع السوق، والذي يفترض بهم ان يتحملوا ولو جزءا بسيطا من مسؤولياتهم ازاء مساهميهم وعملائهم جراء الانهيار الكبير للسوق الكويتي.

    - في الوقت الذي نعلم فيه وبالاسماء أن بعضا من مديري المحافظ المالية والملاك يقومون بالتنسيق و«التربيط» مع بعض كبار المضاربين وبشكل اسبوعي ويومي، ومن تحت «عين» ادارة السوق التي ما زالت نائمة بالعسل، للاتفاق والتعاون على استمرار المضاربة وفق سياسة الـ %10، وهي سياسة تقوم على مبدأ التحكم بالاسعار والاتفاق على مبدأ الدخول والخروج، والخاسر الوحيد لنتيجة هذه السياسة هو المتداول الصغير الذي غالبا ما يشتري عند التخارج أو ذلك الذي «يبرد» على سهمه تحت وهم بداية الانتعاش.

    - المطلوب من الملاك ان يساهموا في الحفاظ على تماسك اسهمهم وشركاتهم ومنعها من الانزلاق، وان يقفوا بالمرصاد لبعض المتلاعبين اللذين لا يهمهم سوى مصالحهم الشخصية، وهم معروفون لدى معظم المراقبين والمسؤولين.



    تاريخ النشر 30/07/2009