رضــي الله عنك يــا عمــــر

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة alanzi, بتاريخ ‏4 أغسطس 2009.

  1. alanzi

    alanzi موقوف

    التسجيل:
    ‏9 ابريل 2007
    المشاركات:
    1,399
    عدد الإعجابات:
    0
    أتى شابّان إلى الخليفة عمر بن

    الخطاب رضي الله عنه وكان في

    المجلس وهما يقودان رجلاً من

    البادية فأوقفوه أمامه

    ‏قال عمر: ما هذا

    ‏قالوا : يا أمير المؤمنين ، هذا قتل أبانا



    ‏قال: أقتلت أباهم ؟

    ‏قال: نعم قتلته !

    ‏قال : كيف قتلتَه ؟

    ‏قال : دخل بجمله في أرضي ، فزجرته

    ، فلم ينزجر، فأرسلت عليه ‏حجراً

    ، وقع على رأسه فمات...

    ‏قال عمر : القصاص .... الإعدام

    ‏.. قرار لم يكتب ... وحكم سديد لا

    يحتاج مناقشة ، لم يسأل عمر عن

    أسرة هذا الرجل ، هل هو من قبيلة

    شريفة ؟ هل هو من أسرة قوية ؟

    ‏ما مركزه في المجتمع ؟ كل هذا لا

    يهم عمر - رضي الله عنه - لأنه لا

    ‏يحابي ‏أحداً في دين الله ، ولا

    يجامل أحدا ًعلى حساب شرع الله ،

    ولو كان ‏ابنه ‏القاتل ، لاقتص منه ...



    ‏قال الرجل : يا أمير

    المؤمنين : أسألك بالذي قامت به

    السماوات والأرض ‏أن تتركني ليلة

    ، لأذهب إلى زوجتي وأطفالي في

    البادية ، فأُخبِرُهم ‏بأنك

    ‏سوف تقتلني ، ثم أعود إليك ،

    والله ليس لهم عائل إلا الله ثم أنا

    قال عمر : من يكفلك

    أن تذهب إلى البادية ، ثم تعود إليَّ؟

    ‏فسكت الناس جميعا ً، إنهم لا

    يعرفون اسمه ، ولا خيمته ، ولا

    داره ‏ولا قبيلته ولا منزله ،

    فكيف يكفلونه ، وهي كفالة ليست

    على عشرة دنانير، ولا على ‏أرض ،

    ولا على ناقة ، إنها كفالة على

    الرقبة أن تُقطع بالسيف ..



    ‏ومن يعترض على عمر في تطبيق شرع

    الله ؟ ومن يشفع عنده ؟ومن ‏يمكن

    أن يُفكر في وساطة لديه ؟ فسكت

    الصحابة ، وعمر مُتأثر ، لأنه

    ‏وقع في حيرة ، هل يُقدم فيقتل

    هذا الرجل ، وأطفاله يموتون جوعاً

    هناك أو يتركه فيذهب بلا كفالة ،

    فيضيع دم المقتول ، وسكت الناس ، ونكّس عمر رأسه



    ‏ ، والتفت إلى الشابين : أتعفوان عنه ؟



    ‏قالا : لا ، من قتل أبانا لا بد

    أن يُقتل يا أمير المؤمنين..

    ‏قال عمر : من يكفل هذا أيها الناس ؟!!



    ‏فقام أبو ذر الغفاريّ بشيبته

    وزهده ، وصدقه ،وقال:

    ‏يا أمير المؤمنين ، أنا أكفله

    ‏قال عمر : هو قَتْل ، قال : ولو كان قاتلا!





    ‏قال: أتعرفه ؟



    ‏قال: ما أعرفه ، قال : كيف تكفله؟



    ‏قال: رأيت فيه سِمات المؤمنين ،

    فعلمت أنه لا يكذب ، وسيأتي إن شاء‏الله



    ‏قال عمر : يا أبا ذرّ ، أتظن أنه

    لو تأخر بعد ثلاث أني تاركك!



    ‏قال: الله المستعان يا أمير المؤمنين ...



    ‏فذهب الرجل ، وأعطاه عمر ثلاث

    ليال ٍ، يُهيئ فيها نفسه، ويُودع

    ‏أطفاله وأهله ، وينظر في أمرهم

    بعده ،ثم يأتي ، ليقتص منه لأنه قتل .....





    ‏وبعد ثلاث ليالٍ لم ينس عمر

    الموعد ، يَعُدّ الأيام عداً ،

    وفي العصر‏نادى ‏في المدينة :

    الصلاة جامعة ، فجاء الشابان ،

    واجتمع الناس ، وأتى أبو ‏ذر

    ‏وجلس أمام عمر ، قال عمر: أين الرجل ؟

    قال : ما أدري يا أمير المؤمنين!



    ‏وتلفَّت أبو ذر إلى الشمس ،

    وكأنها تمر سريعة على غير عادتها

    ، وسكت‏الصحابة واجمين ،

    عليهم من التأثر مالا يعلمه إلا الله.



    ‏صحيح أن أبا ذرّ يسكن في قلب عمر

    ، وأنه يقطع له من جسمه إذا أراد

    ‏لكن هذه شريعة ، لكن هذا منهج ،

    لكن هذه أحكام ربانية ، لا يلعب

    بها ‏اللاعبون ‏ولا تدخل في

    الأدراج لتُناقش صلاحيتها ، ولا

    تنفذ في ظروف دون ظروف ‏وعلى أناس

    دون أناس ، وفي مكان دون مكان...

    ‏وقبل الغروب بلحظات ، وإذا

    بالرجل يأتي ، فكبّر عمر ،وكبّر المسلمون‏معه

    ‏فقال عمر : أيها الرجل أما إنك لو

    بقيت في باديتك ، ما شعرنا بك ‏وما عرفنا مكانك !!

    ‏قال: يا أمير المؤمنين ، والله

    ما عليَّ منك ولكن عليَّ من

    الذي يعلم السرَّ وأخفى !! ها أنا

    يا أمير المؤمنين ، تركت أطفالي

    كفراخ‏ الطير لا ماء ولا شجر في

    البادية ،وجئتُ لأُقتل..

    وخشيت أن يقال لقد ذهب الوفاء

    بالعهد من الناس

    فسأل عمر بن الخطاب أبو ذر لماذا ضمنته؟؟؟

    فقال أبو ذر : خشيت أن يقال لقد ذهب الخير من الناس

    ‏فوقف عمر وقال للشابين : ماذا تريان؟



    ‏قالا وهما يبكيان : عفونا عنه

    يا أمير المؤمنين لصدقه..

    وقالوا نخشى أن يقال لقد ذهب

    العفو من الناس !

    ‏قال عمر : الله أكبر ، ودموعه تسيل على لحيته .....



    ‏جزاكما الله خيراً أيها الشابان

    على عفوكما ،

    وجزاك الله خيراً يا أبا ‏ذرّ

    ‏يوم فرّجت عن هذا الرجل كربته

    ، وجزاك الله خيراً أيها الرجل

    ‏لصدقك ووفائك ...

    ‏وجزاك الله خيراً يا أمير

    المؤمنين لعدلك و رحمتك....

    ‏قال أحد المحدثين :

    والذي نفسي بيده ، لقد دُفِنت

    سعادة الإيمان ‏والإسلام

    في أكفان عمر!!.

     
  2. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    شكرا
     
  3. NoOoOoR

    NoOoOoR عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 أغسطس 2008
    المشاركات:
    10,667
    عدد الإعجابات:
    9
    مكان الإقامة:
    الكــويـــت....:))
    جزاك الله خير
     
  4. بو عمر77

    بو عمر77 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏15 يوليو 2009
    المشاركات:
    484
    عدد الإعجابات:
    0
    رضي الله عنك يا أمير المؤمنين الفاروق يوم ولدت ويوم مت ويوم تبعث حيا .

    عجزت النساء أن يلدن مثل عمر .
     
  5. Weather man

    Weather man عضو جديد

    التسجيل:
    ‏4 مارس 2009
    المشاركات:
    178
    عدد الإعجابات:
    0
    جزاك الله خير
     
  6. كم اقول

    كم اقول عضو جديد

    التسجيل:
    ‏19 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    372
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    جزاك الله خير
     
  7. khalid592

    khalid592 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏2 مايو 2005
    المشاركات:
    673
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    kuwait
    فعلا عمر شخصيه قويه جدا وعادله .. قصه مؤثره وفيها الكثير من العبر والحكم ..

    شكرا لك ..
     
  8. بو_راشد

    بو_راشد عضو جديد

    التسجيل:
    ‏11 يوليو 2008
    المشاركات:
    917
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    قصة جميلة جدا تحكي عن زمن الوفاء والصدق كان منهاج للحياتهم والفاروق مهم حكينا عنه لانستيطيع وصفه رضى الله عنه
     
  9. Shima

    Shima عضو نشط

    التسجيل:
    ‏17 أغسطس 2007
    المشاركات:
    1,120
    عدد الإعجابات:
    0
    حديث أخرجه البزار عن عثمان بن مظعون .. قال ,, قال رسول الله صلى الله عليه وسلم .. هذا غلق الفتنه (( وأشار بيده الي عمر )) لايزال بينكم وبين الفتنه باب شديد الغلق ماعاش هذا بين اظهركم ...

    وعن عقبه بن عامر .. قال .. قال النبي صلى الله عليه وسلم .. (( لوكان بعدي نبي لكان عمر بن الخطاب ..

    وهذا فيه مافيه من فضل لعمر رضي الله عنه , فهو قرن من حديد كما جاء في التوراة , أمير شديد , أمان للأمه بعد أبي بكر رضي الله عنهما ,
    لم ينفتح باب الفتن والبدع , ولم تظهر الفرق الباطله إلا بعد خلافته ,
    فكان مغلافا للفتنه سادا لأبوابها ...

    في اسلام عمر رضي الله عنه ,,,

    رأيت في الدين آراء موفقـة
    فأنـزل الله قرآنـا يزكيـها
    و كنت أول من قرت بصحبته
    عين الحنيفة و اجتازت أمانيها
    قد كنت أعدى أعاديها فصرت لها
    بنعمة الله حصنا من أعاديها
    خرجت تبغي أذاها في محمدها
    و للحنيـفة جبـار يواليـها
    فلم تكد تسمع الايات بالغة
    حتى انكفأت تناوي من يناويـها
    سمعت سورة طه من مرتلها
    فزلزلت نية قد كنت تنويـها
    و قلت فيها مقالا لا يطاوله
    قول المحب الذي قد بات يطريها
    و يوم أسلمت عز الحق و ارتفعت
    عن كاهل الدين أثقالا يعانيها
    و صاح فيها بلال صيحة خشعت
    لها القلوب ولبت أمر باريها
    فأنت في زمن المختار منجدها
    و أنت في زمن الصديق منجيها
    كم استراك رسـول الله مغتبطا
    بحكمـة لـك عند الرأي يلفيـها
     
  10. العاشق

    العاشق عضو مميز

    التسجيل:
    ‏18 يناير 2009
    المشاركات:
    14,324
    عدد الإعجابات:
    557
    مكان الإقامة:
    هنا
    جزاك الله خير
     
  11. I T C

    I T C عضو نشط

    التسجيل:
    ‏24 يناير 2006
    المشاركات:
    2,302
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت.القيروان
    بأبى وأمى انت يافاروق ياعادل ياشديد على الكفار يارحيم بالمؤمنين...

    اللهم احشرنا مع الفاروق واصحابه
     
  12. ابن التوحيد

    ابن التوحيد عضو جديد

    التسجيل:
    ‏25 يوليو 2009
    المشاركات:
    639
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    جزاك الله خير بالفعل هذه سماحة الاسلام و عدلة
     
  13. السبيطي

    السبيطي عضو جديد

    التسجيل:
    ‏9 ابريل 2008
    المشاركات:
    510
    عدد الإعجابات:
    0
    ليت حكامنا يتعلمو ولو رسما حرفا من كتاب قطرة من ماء البحر ورقة من شجر الدنيا من فيض ونبع الفاروق رضوان الله عليه
     

    الملفات المرفقة:

    • مكة.jpg
      مكة.jpg
      حجم الملف:
      2.8 KB
      المشاهدات:
      71
  14. كويتيه @

    كويتيه @ عضو نشط

    التسجيل:
    ‏30 يناير 2009
    المشاركات:
    874
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت الغاليه
    جزاك الله خير
     
  15. شجرة العود

    شجرة العود عضو جديد

    التسجيل:
    ‏10 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    1,816
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    ديرتي
    رائعة من روائع عمر رضي الله عنه
    مشكور أخوي العنزي عالموضوع الرائع
     
  16. alanzi

    alanzi موقوف

    التسجيل:
    ‏9 ابريل 2007
    المشاركات:
    1,399
    عدد الإعجابات:
    0
    شاااااااااااااكر لكم بالمروور الكريم