من سيربح المليون

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة nerdia, بتاريخ ‏14 أكتوبر 2004.

  1. nerdia

    nerdia عضو جديد

    التسجيل:
    ‏23 سبتمبر 2004
    المشاركات:
    16
    عدد الإعجابات:
    10
    --------------------------------------------------------------------------------

    تتجه الانظار حاليا من قبل المسئولين لعولمة او امركة السوق الكويتية بمعنى اخضاعها للغة قراءة المؤشر و الشارت و تحليل نقاط الدعم و المقاومة و الشموع اليابانية و غيرها، حيث نجد توجها جديا منذ بداية هذه السنه لدى المحافظ و الصناديق لضم خبراء فنيين في تحليل المؤشر و حركة الاسهم ، و تدريب الكوادر الوطنيه الحالية للاحاطة بهذه المفاهيم و تطبيقها على ارض الواقع، ناهيك عن قرب تأسيس شركة صانع السوق و التي ستقوم بما يقوم به محترفي السوق و صناعه في الاسواق العالمية و الذي يتمثل في ضبط نوعي و كمي لعمليات التداول في السوق للحيلولة دون حدوث انهيار غير مبرر في سوق الكويت للاوراق المالية، و على الرغم من هذا التوجه الجدي لدى ادارة السوق و المحافظ و الصناديق الا انه هناك عدة اعتبارات التي قد تؤثر على هذا التوجه منها:

    1- لا زال السوق الكويتي يؤثر و يتأثر بصورة مباشرة و غير مباشرة بالاخبار و الاشاعات الصادقة منها و الكاذبة و هذا شيء طبيعي موجود في جميع الاسواق العالمية الا ان قلة الخبرات لدى اداريي السوق ادت الى اعطاء زخم مضاعف لمثل هذه الاخبار و الاشاعات.

    2- لا زال للمحافظ و الصناديق و حتى الافراد دور مهم في تحديد اتجاه بوصلة التداول في السوق الكويتي

    3- قلة عدد الشركات المدرجة في السوق الكويتية و تحديد مجال تنوعها قياسا الى الاسواق العالمية

    4- تقلب اسعار الوقود و خاصة النفط عالميا و الذي تعتمد عليه اقتصاديات الدول المتقدمة، على الرغم من ارتفاعها الحاد حاليا، و اعتماد الاقتصاد الكويتي كليا و جذريا على النفط كمورد رئيس للدخل

    5- ضآلة الفرص المتاحه لتنوع الدخل الوطني حاليا

    6- زيادة معدل التضخم و رفع اسعار الفائدة مما سيلقي بثقل رئيس على توجهات السوق و مجريات التداول و ربطها بقاموس معين يكوت عولمة السوق الكويتي

    و على الرغم من وضوح الصورة حول اقفال مؤشر هذا العام ، الا ان نواقيس الاجراس بدأت تدق لكل متداول في السوق الكويتي ان يعمل على تطوير قدراته التقنية و خبرته الفنية، حيث ان السوق الكويتي مقبل على موجه اكثر حرفنه و خبرة و علما بعد النصف الاول من العام القادم او في نهايته