البورصة شهدت تذبذب فى الأداء و أتخذت طابعا مضاربيا فى الأسبوع المنتهى

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة أبو المعلومات, بتاريخ ‏15 أغسطس 2009.

  1. أبو المعلومات

    أبو المعلومات موقوف

    التسجيل:
    ‏7 يوليو 2009
    المشاركات:
    48
    عدد الإعجابات:
    0
    البورصة شهدت تذبذب فى الأداء و أتخذت طابعا مضاربيا فى الأسبوع المنتهى​

    شهد الأسبوع الماضي استمراراً للصعود المتذبذب في سوق الكويت للأوراق المالية، إذ اتخذت تداولات السوق طابعاً مضاربياً تمكن خلالها المؤشر السعري من تجاوز مستوى إغلاق العام 2008 والعودة إلى تحقيق المكاسب السنوية. إلا أن نشاط الأسبوع اختلف عن الأسابيع التي سبقته بأن نمت فيه أحجام التداول بشكل ملحوظ، وهو ما ترافق مع تزايد في وتيرة الإعلانات عن النتائج النصف سنوية للشركات المدرجة. ففي أول يومين من الأسبوع، ارتفعت مؤشرات التداول الثلاث بشكل تدريجي، ومن ثم سجلت نمواً كبيراً في منتصف الأسبوع نتيجة النشاط الملحوظ الذي شهدته مجموعة من الأسهم الثقيلة بقيادة سهم شركة الاتصالات المتنقلة (زين).

    على الصعيد الخارجي، نالت أسواق الأسهم المجاورة نصيباً من التذبذب في أدائها اليومي، ولكن في المحصلة، تمكن أغلبها من إنهاء الأسبوع في المنطقة الخضراء. أما أسواق الأسهم العالمية، فقد تعرضت لعمليات جني أرباح في الأيام الأولى من الأسبوع، وخصوصاً في أوروبا وأمريكا، وذلك بعد أن بلغت أعلى مستوياتها منذ بداية الأزمة خلال تداولات الأسبوع السابق. إلا أنها عادت إلى تسجيل المكاسب مجدداً بعد صدور بيان من الاحتياطي الاتحادي الأمريكي أعلن فيه عن وجود علامات على تجاوز الاقتصاد الأمريكي للأزمة المالية، فيما أبقى على أسعار الفائدة دون تغيير لتوقعه بأن يستمر الضعف في أداء الاقتصاد لفترة من الزمن.

    وبالعودة إلى النشاط اليومي لسوق الكويت للأوراق المالية، تذبذب السوق خلال النصف ساعة الأولى من جلسة يوم الأحد ثم تحرك بشكل أفقي فوق مستوى إغلاق اليوم السابق حتى نهاية الجلسة، وسط نمو ملحوظ في متغيرات التداول الثلاث، فأقفل بنهاية اليوم على مكاسب لمؤشريه الرئيسيين، حيث ارتفع السعري بنسبة 0.43% في حين نما الوزني بنسبة بلغت 0.62%. وفي يوم الاثنين، استهل السوق الجلسة على ارتفاع ثم أخذ بالهبوط بشكل متواصل نتيجة لعمليات جني أرباح، ولكنه تمكن بمساعدة تداولات الدقائق الأخيرة من تقليص خسائره ليقفل على انخفاض محدود لمؤشريه السعري والوزني، حيث تراجع الأول بنسبة 0.15% بينما انخفض الثاني بنسبة 0.05%. شهد السوق بعدها نمواً متواصلاً خلال جلسة يوم الثلاثاء مدعوماً بعمليات شراء نشطة على مجموعة من الأسهم القيادية، ما انعكس على مؤشرات التداول الثلاث التي ارتفعت يومها بشكل ملحوظ، فأقفل السوق على أرباح ملفتة لمؤشريه السعري والوزني بلغت نسبتها 1.79% و2.69% على التوالي. وخلال تعاملات الجلسة الرابعة، مني السوق بخسارة أفقدته جزءاً من مكاسب الجلسة السابقة بسبب عمليات جني أرباح تركزت على الأسهم القيادية، حيث أقفل السعري على انخفاض بنسبة 0.66% في حين أنهى الوزني جلسة اليوم على تراجع بلغت نسبته 2.12%، فيما وصلت القيمة اليومية للتداولات إلى 283 مليون د.ك. تقريباً. وبنهاية الأسبوع، عاد السوق إلى التذبذب خلال جلسة يوم الخميس لكنه استطاع أن يسجل مكاسب يومية، إذ أنهى الجلسة على نمو بنسبة 0.82% للمؤشر السعري و0.45% للمؤشر الوزني.

    وبذلك أنهى المؤشر السعري تداولات الأسبوع عند 7,920.8 نقطة بنسبة نمو بلغت 2.23% عن إغلاق الأسبوع الذي سبقه، بينما أقفل المؤشر الوزني يوم الخميس عند 451.44 نقطة مرتفعاً بنسبة 1.53%. وعلى الصعيد السنوي، يكون المؤشر السعري قد ارتفع عن إقفال العام الماضي بما نسبته 1.78%، فيما بلغت نسبة نمو المؤشر الوزني 11% مقارنة بإقفال العام 2008.

    مؤشرات القطاعات
    سجلت أربع من قطاعات سوق الكويت للأوراق المالية نمواً في مؤشراتها بنهاية الأسبوع الماضي، وتراجعت مؤشرات ثلاث قطاعات، بينما أغلق مؤشر قطاع التأمين دون تغيير عن إقفال الأسبوع السابق. وتصدر قطاع الأغذية القطاعات الرابحة حيث أقفل مؤشره عند 5,030.5 نقطة مرتفعاً بنسبة 12.19%، تبعه قطاع الصناعة في المركز الثاني مع ارتفاع مؤشره بنسبة 10.57% بعد أن أغلق عند 6,196.9 نقطة، ثم جاء قطاع الاستثمار ثالثاً مع نمو مؤشره بنسبة 1.28%، مقفلاً عند 6,720.0 نقطة.

    من ناحية أخرى، كان قطاع البنوك في مقدمة القطاعات الخاسرة خلال الأسبوع الماضي، حيث انخفض مؤشره بنسبة 1.90% منهياً تداولات الأسبوع عند 8,828.9 نقطة، تبعه قطاع العقار الذي أقفل مؤشره عند 3,145.9 نقطة منخفضاً بنسبة 0.57%، وحل ثالثاً قطاع الشركات غير الكويتية الذي انخفض مؤشره بنسبة 0.15% مقفلاً عند 8,393.5 نقطة.

    مؤشرات التداول
    ارتفعت مؤشرات التداول الثلاث للسوق بشكل ملحوظ خلال الأسبوع الماضي، حيث زادت كمية الأسهم المتداولة في السوق بنسبة بلغت 112.49% عن الأسبوع السابق لتصل إلى 2.12 مليار سهم، بينما ارتفعت قيمة الأسهم المتداولة خلال الأسبوع بنسبة 139.94% لتصل إلى 690.63 مليون د.ك. كما وزاد عدد الصفقات المنفذة، حيث شهد الأسبوع الماضي تنفيذ 43,903 صفقة بنمو نسبته 78.61% عن الأسبوع ما قبل الماضي.

    أما لجهة المتوسطات اليومية، فقد بلغ المعدل اليومي لقيمة التداول خلال الأسبوع الماضي 138.13 مليون د.ك. مرتفعاً من 57.57 مليون د.ك. في الأسبوع السابق، في حين ارتفع متوسط حجم التداول من 199.40 مليون سهم ليصل إلى 423.70 مليون سهم، بينما بلغ المتوسط اليومي لعدد الصفقات المنفذة 8,781 صفقة مقارنة بـ4,916 صفقة في الأسبوع قبل الماضي.

    تداولات القطاعات
    شغل قطاع الاستثمار المركز الأول لجهة حجم التداول خلال الأسبوع الماضي، إذ بلغ عدد الأسهم المتداولة للقطاع 673.65 مليون سهم شكلت 31.80% من إجمالي تداولات السوق، فيما شغل قطاع الخدمات المرتبة الثانية، حيث بلغت نسبة حجم تداولاته 28.71% من إجمالي السوق، إذ تم تداول 608.22 مليون سهم من القطاع. أما من جهة قيمة التداول، فقد شغل قطاع الخدمات المرتبة الأولى، إذ بلغت نسبة قيمة تداولاته إلى السوق 56.03% بقيمة إجمالية 386.96 مليون د.ك. فيما شغل قطاع الاستثمار المرتبة الثانية، إذ بلغت نسبة قيمة تداولاته إلى السوق 13.50% وبقيمة إجمالية 93.22 مليون د.ك.

    القيمة الرأسمالية
    ارتفعت القيمة الرأسمالية لسوق الكويت للأوراق المالية بنسبة 1.40% خلال الأسبوع الماضي لتصل إلى 34.13 مليار د.ك. بنهاية تداولات الأسبوع، حيث نمت القيمة الرأسمالية لخمس قطاعات من السوق مقابل تراجعها لقطاعين، بينما بقي قطاع التأمين دون تغيير في قيمته الرأسمالية. وقد تصدر قطاع الأغذية لائحة القطاعات الرابحة، إذ ارتفعت قيمته الرأسمالية بنسبة بلغت 28.88% بعد أن وصلت إلى 854.05 مليون د.ك. جاء بعده قطاع الصناعة الذي وصلت قيمته الرأسمالية إلى 2.92 مليار د.ك. مسجلاً نمواً نسبته 7.68%، وحل قطاع الخدمات ثالثاً لجهة نسبة النمو، والتي بلغت 2.99% لتصل قيمته الرأسمالية إلى 9.92 مليار د.ك. هذا وكان قطاع الشركات غير الكويتية أقل القطاعات ارتفاعاًً حيث وصلت قيمته الرأسمالية إلى 3.67 مليار د.ك. بعد أن ارتفعت بنسبة 0.74%.

    في المقابل، سجل قطاع البنوك أكبر تراجع في القيمة الرأسمالية، حيث انخفضت خلال الأسبوع الماضي بنسبة 3.09% لتصل إلى 10.49 مليار د.ك.، تبعه قطاع العقار الذي تراجعت قيمته الرأسمالية بنسبة 0.19% لتصل إلى 2.24 مليار د.ك.

    ملاحظة: يتم تعديل القيم الرأسمالية للأسبوع السابق بحسب أحدث البيانات المالية الرسمية المتوفرة للشركات المدرجة.
     
  2. بوسمره

    بوسمره عضو جديد

    التسجيل:
    ‏3 أغسطس 2009
    المشاركات:
    16
    عدد الإعجابات:
    0
    يعطيك العافيه

    الحمدالله على ردة السوووق وراح يبين كل شي باذن الله هالاسبوووع

    ووراح تكوووون بدايه طيبه انشاءالله تفائلو بالخير تجدوه

    شاكرلك خي

    تحياتي لك
     
  3. أبو المصادر

    أبو المصادر عضو مميز

    التسجيل:
    ‏25 يناير 2009
    المشاركات:
    5,576
    عدد الإعجابات:
    299
    مكان الإقامة:
    الكويت
    مساك الله بالخير يا الشمرى

    جذى محد يشترى جرايد باكر مشكووور على النقل قبل النشر

    ;):p;)
     
  4. Navigator

    Navigator مشرف مشرف

    التسجيل:
    ‏14 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    28,212
    عدد الإعجابات:
    5,970
    مكان الإقامة:
    الكويت
    بارك الله فيك يا حلو
     
  5. أبو المعلومات

    أبو المعلومات موقوف

    التسجيل:
    ‏7 يوليو 2009
    المشاركات:
    48
    عدد الإعجابات:
    0
    انشالله تفائلوا بالخير والله يوفق الجميع ويرزقهم .

    حاضرين يا ابو المصادر نبي نساهم ولو بالشيئ القليل بهذا المتدي الاكثر من رائع

    الله يبارك فيك ويخليك لعين ترجيك يا الشيخ نفيقيتر