إرتفــاع وزيادة الطلب على السيارات بالعـــالم

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة مضــارب أسـهم, بتاريخ ‏15 أغسطس 2009.

  1. مضــارب أسـهم

    مضــارب أسـهم عضو مميز

    التسجيل:
    ‏28 فبراير 2008
    المشاركات:
    14,574
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويـــــت
    أفاد تقرير ألماني أن الطلب على شراء السيارات يتزايد في جميع أنحاء العالم.
    وقال اتحاد صناعة السيارات في ألمانيا (في دي أيه) إن الإجراءات التشجيعية التي اتخذتها دول العالم المختلفة من قبيل رصد مكافآت مقابل تسليم السيارات القديمة كان لها أثر إيجابي كبير.
    وذكر الاتحاد أن الإحصاءات أوضحت أن عدد السيارات الجديدة التي بيعت في ألمانيا وهي أهم سوق في غرب أوروبا بلغ في يوليو/تموز الماضي 1.2 مليون ما يمثل زيادة بنسبة 5% مقارنة مع الشهر الذي سبقه.
    وأوضحت بيانات الاتحاد أن الصين تحقق تقدما كبيرا في عدد السيارات المباعة، حيث بيع 677 ألفا و500 سيارة جديدة في الصين في الشهر الماضي ما يعني زيادة نسبتها 64% عن العدد الذي تحقق في الشهر نفسه من العام الماضي.
    وقال الاتحاد إن الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري شهدت زيادة في مبيعات السيارات في الصين بنسبة 25% عن الفترة المقابلة من العام الماضي حيث بيع خلالها 4.3 ملايين سيارة.
    من ناحية أخرى كون تحالف شركات سويدي للتقدم بعرض للاستحواذ على شركة فولفو أحد فروع شركة فورد الأميركية.
    وذكرت صحيفة داغنز إندستري السويدية أن الكونسورتيوم يضم اتحاد مهندسي فولفو الذي كان رفض استحواذ مجموعة غيلي الصينية على الشركة.
    وأفاد التقرير بأن الفرصة ستتاح أمام موظفي فولفو في السويد وبلجيكا، حيث تجمع السيارات، لشراء أسهم من خلال التحالف إضافة إلى شركات السيارات في السويد.

    وقالت الصحيفة إن قيمة العطاء تقدر بنحو 15 مليار كرون (2 مليار دولار) وستحتفظ فورد بحصة ضئيلة من أسهم الشركة
    وذكرت شركة فورد التي اشترت فولفو عام 1999 أنها ترغب في بيع الشركة السويدية التي يقع مقرها الرئيس في مدينة غوتنبيرغ.






















    .

     
  2. Falcon

    Falcon عضو جديد

    التسجيل:
    ‏2 مايو 2002
    المشاركات:
    798
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    Kuwait
    كما صرحت شركة فورد بزيادة الانتاج الى 33% خلال الربع الرابع من العام الحالي و ايضا شركة جي أم متفائلة

    معنى الكلام هناك توظيف و زيادة ثقة للمستهلك و تحريك للقطاعات الاخرى

    بالتوفيق