المتداولون بين التفاؤل والتشاؤم

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة يوسف الصالحي, بتاريخ ‏19 أغسطس 2009.

  1. يوسف الصالحي

    يوسف الصالحي موقوف

    التسجيل:
    ‏24 يونيو 2009
    المشاركات:
    15
    عدد الإعجابات:
    0
    يوسف لازم

    حالة السوق متأرجحة بين التفاؤل والتشاؤم، وتنطبق تلك الأحوال على العديد من متداولي البورصة خلال الفترة الحالية. المتدالون المتفائلون يستندون الى جملة من العوامل الايجابية يرونها متحققة في السوق، أما المتداولون المتشائمون، فيربطون رؤيتهم بتغير الأوضاع السائدة نفسيا وسياسيا في الوقت الحاضر، كما ان رؤيتهم للأرباح لا تعني ما يجنونه الآن، بل ينتظرون أرباحا من الوزن الثقيل، بحيث تغطي خسائرهم التي منوا بها خلال العام الماضي 2008.
    والعوامل التي تدعم المتفائلين هي ارتفاع اسعار النفط الى مستوى مقبول يضمن تحقيق فائض كبير في الميزانية في كل الأحوال، الى جانب الدعم الحكومي، وقرب اطلاق عدد من المشاريع، والأهم هو رخص أسعار الأسهم في سوق الكويت قياسا بالأسواق الخليجية الأخرى، ولا يمكن استبعاد الأرباح التي ظهرت لدى البنوك وان كانت متراجعة والأداء الجيد لشركات الاتصالات والخدمات الذي فاق التوقع، فضلا عن ارباح عشرات الشركات الاخرى التي ظهرت تنبئ بأرباح أكبر في نهاية الربع الثالث.
    وبين المتشائمين والمتفائلين هناك من يقف في المنتصف خلف الحاجز النفسي، والذين يمكن ان يتفاءلوا بشرط، وان يتشاءموا بشرط ايضا. وهم حاليا في انتظار حزمة إعلامية وتصريحات صحافية تؤكد لهم بأن السوق مقبل على انتعاش أكثر من ذلك.
     

    الملفات المرفقة: