ما بين السطور

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة nabeels8, بتاريخ ‏20 أغسطس 2009.

  1. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    استحوذت تداولات 15 شركة تقريبا على قيمة تبلغ 61.8 مليون دينار، بينما استحوذت تداولات اسهم «زين» و «بيتك» و«اجيليتي» على قيمة تناهز 29 مليون دينار، ويرى المراقبون ان التماسك النسبي للسوق وللمؤشر اضافة الى استمرار تلك التداولات الانتقائية والتي مازال يغلب على بعضها النزعة الشرائية والتجمعية انما يعتبر مؤشراً ايجابياً رغم التذبذب والقلق الحالي.

    الاداء المتذبذب للسوق بالامس، كان عنصراً مساعداً لعدد من المجاميع المالية الكبرى التي قامت وبكل احترافية وتمكن بعمليات ضغط وتجميع على اسهم معينة، وقد بدا ذلك واضحا على حركة اسهم «اجيليتي» و «بيتك» و «بيان» و «الوطنية العقارية» بالاضافة الى سهمي «الدولي» و«الوطني».

    عمليات الدعم والشراء على اسهم مجموعة الصفاة كان بمثابة الرد على الشائعة التي اثيرت حول تخفيض رأسمال سهم الصفوة، وكنا قد اشرنا بزاوية الامس الى ان عمليات البيع المتعمدة قد اثارت استياء معظم المتداولين.

    محفظة مالية مؤثرة كانت وراء عمليات البيع وجني الارباح المكثف على سهم «المستثمرون» بالامس وكنا قد اشرنا الى ذلك بزاوية الامس، ولا تستبعد المصادر ان تكون هناك جولة نشطة للسهم ولبقية اسهم المجموعة خلال التداولات المقبلة.

    الهدف المنطقي والاستثماري في موافقة المركزي للشركة بشراء %10 من اسهمها، هو مساعدة تلك الشركة في تدوير سيولتها المتوفرة لصالح سهمها ومتداوليها، وليس للضغط على سهم «وتكسيره» باقل الاسعار كما يحدث في السوق الكويتي حالياً.

    محفظة مالية نشطة ولا تخلو سياستها من النهج المضاربي كانت وراء التداولات النشطة على سهم تمويل الخليج بالامس، ومحفظة اخرى قد تقوم بعمليات شراء ومضاربة على اسهم «الشارقة» و «الفجيرة» و «الابيض» خلال تداولات شهر رمضان.