هذه التقارير سبب ارتفاع السوق

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة الاســــتا ذ, بتاريخ ‏26 فبراير 2002.

  1. الاســــتا ذ

    الاســــتا ذ عضو محترف

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    1,466
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية
    أغلقت الأسهم تعاملات يوم أمس الاثنين على مكاسب كبيرة مما ساعد مؤشرات داو جونز الصناعية على الإغلاق فوق حاجز العشرة آلاف نقطة, وذلك بفضل بعض تقارير الأرباح المشجعة والتي تشير إلى ارتفاع قياسي في مبيعات السلع المنزلية في يناير/ كانون الثاني


    أغلق مؤشر داو جونز تعاملات الأمس بارتفاع 177.56 نقطة او ما يمثل 1.8% ليصل إلى 10145.71 نقطة متخطيا حاجز العشرة آلاف وذلك للمرة الأولى منذ الرابع عشر من فبراير/ شباط, وذلك مع العلم بأن مؤشر الأسهم الممتازة ارتفع يوم الجمعة بمقدار 133 نقطة.

    وكذلك سجلت المؤشرات الأخرى ارتفاعا حيث أنهى مؤشر ناسداك المجمع تعاملات الأمس بارتفاع 2.6% - 45.34 نقطة- ووصل إلى 1769.88 نقطة بعد أن ارتفع 8 نقاط يوم الجمعة.

    في حين ارتفع مؤشر ستاندرد أند بورز 19.59 نقطة أو 1.8 % وأغلق عند 1109.43 نقطة.

    وقد ساعدت التوقعات الإيجابية بشان أرباح الشركات الكبرى مثل جنرال موتورز وكوالكومن QCOM في تنحية المخاوف بشأن أرباح الشركات مما ساعد من عمليات بيع الأسهم أمس.

    وتجدر الإشارة إلى أن المستثمرين والمحققين الأمريكيين اصبحوا أكثر تدقيقا في الممارسات المحاسبية للشركات الأمريكية عقب انهيار شركة إنرون لتوزيع الطاقة في ديسمبر/ كانون أول الماضي.

    وقد تلقت أسهم التكنولوجيا صفعة الأسبوع الماضي بسبب قلق المستثمرين من الأنباء التي أفادت وجود عمليات غير قانونية في دفاتر شركات كبرى في قطاع التكنولوجيا مثل سيسكو وآي بي إم. وكان مؤشر ناسداك قد أغلق تعاملات الأسبوع بانخفاض 4.5 %.

    وبعد فترة من بداية التعاملات أعلنت National Association of Realtors لتجارة العقارات أن مبيعات منازل الأسرة الواحدة قد ارتفع بمستوى قياسي في شهر يناير/ كانون الثاني الماضي حيث بلغت نسبة الارتفاع 16.2 % فيما تعد أعلى زيادة شهرية كما تتفوق كثيرا على توقعات وول ستريت.

    وكان لتلك الأنباء أثرها في رفع أسعار الأسهم أكثر وبعد أن كانت قد ارتفعت بالفعل بسبب ما أعلنته شركة جنرال موتورز من رفع تقديرات أرباح الربع الأول من العام الحالي وأرباح العام ككل.

    وكانت شركة السيارات الأمريكية العملاقة قد أعلنت أيضا أنها تتوقع ارتفاع المبيعات في الولايات المتحدة كما أعلنت أنها تنوي إصدار سندات جديدة بمقدار 2.5 مليار دولار, وهو الأمر الذي أدى إلى رفع أسعار الأسهم بمقدار 4.5 %.

    وكذلك ارتفعت أسعار أسهم ايستمان كوداك لمعدات وأدوات التصوير بنسبة 4 % بعدما أعربت الشركة عن تفاؤلها بشأن أرباحها في الربع الأول من العام الحالي.

    وحققت أسعار أسهم المؤسسات المالية وشركات التكنولوجيا المدرجة على مؤشر الداو ارتفاعا بينما كانت شركة ميرك للأدوية MRK ضمن الشركات القليلة التي شهدت أسهمها انخفاضا.

    وارتفعت اسهم شركة كوالكوم QCOM لبيع التكنولوجيا اللاسلكية بنسبة 9.8 % بعدما ذكرت الشركة أنها تتوقع أن تتوافق أرباحها في الربع الثاني مع تقديرات المحللين.

    أما شركة سان مايكروسيستمز SUNW , فقد ارتفعت أسعار أسهمها بنسبة 9.9 % بعدما أن قامت مؤسسةBanc of America Securities بالتوصية بشراء أسهم الشركة .

    ومن ناحية أخرى, تراجعت قيمة أسهم شركة ويليامز لتشغيل شبكات الاتصالات عالية السرعة بنسبة 56.9% بعد الأنباء التي ترددت عن إعادة هيكلة الشركة طبقا للفصل الحادي عشر من قانون الحماية من الإفلاس.

    وبالنسبة للأنباء الاقتصادية, توقعت شركة Manpower Incorporated للأبحاث في تقريرها الصادر أمس تحسن سوق العمل الأمريكي حيث أشار 21 % من الشركات التي استطلعتها إلى إنها تتوقع توفير المزيد من فرص العمل في الفترة من أبريل إلى يونيو/ حزيران القادم بينما ذكر 10 % أنهم سوف يخفضون الوظائف.

    ومن المتوقع صدور المزيد من التقارير نهاية الأسبوع الحالي بما فيها تقرير طلبيات السلع المعمرة. وفي يوم الأربعاء, سيقدم آلان جرينسبان رئيس مجلس إدارة البنك المركزي الأمريكي – بنك الاحتياطي الفيدرالي – تقريره نصف السنوي بشأن السياسة النقدية للجنة الخدمات المالية بمجلس النواب.

    وفي يوم الخميس القادم, سوف تقدم الحكومة تقريرها بشان إجمالي الناتج المحلي بعد مراجعته, وحيث من المتوقع أن تزيد نسبته عن 0.2% عن نسبة الزيادة المتوقعة في السابق