الأزمة باقية وطويلة..البنوك ممتنعة عن التمويل والشركات مخنوقة بالديون

الموضوع في 'اعلانات العقار' بواسطة الوطن الاهم, بتاريخ ‏6 سبتمبر 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. الوطن الاهم

    الوطن الاهم عضو جديد

    التسجيل:
    ‏19 مايو 2009
    المشاركات:
    687
    عدد الإعجابات:
    0
    اقــتــصـاد

    سوق الأصول وهن وضعيف والأسهم ليست أداة ضمان «كافية»
    الأزمة باقية وطويلة..البنوك ممتنعة عن التمويل والشركات مخنوقة بالديون






    كتب الأمير يسري: على الرغم من وجود مؤشرات لارتفاع معدل التفاؤل لدى «البعض» في تجاوز الأزمة خلال ثلاثة الى أربعة أشهر من الآن وهو أمر يمكن رصده أيضاً لدى قلة من القائمين على ادارات الشركات المدرجة الا أن فعاليات اقتصادية «ثقيلة» رأت أن هذه المؤشرات ما هي الا علامات لحمل كاذب.

    ووفقاً لافادات مصادر معنية فان الأزمة باقية وطويلة ولم تظهر علامة على تجاوزها في القريب العاجل لأن الأزمة تعود لأسباب لم تتغير ولا يبدو ما يلوح بالأفق على قرب انتهائها.

    واستعرضت المصادر جملة مما تعتبره مرتكزات لبقاء الأزمة وفقاً للتالي:

    * البنوك ممتنعة عن تقديم التمويل لأن الشكوك مازالت كبيرة بما يخص قدرة شركات على السداد أو حتى البقاء كما أن البنوك تولي ظهرها الآن للأسهم كأداة ضمان.

    * الشركات مازالت على معاناتها حيث غياب التمويل والديون الخانقة وعدم وجود أصول مغرية.

    * سوق الأصول «الأسهم والعقارات» مازال وهنا ضعيفاً يعكس حال شركاته المدرجة التي تواجه صعوبات تزيد ولا تنقص.

    وترى المصادر أن شركات القطاع الخاص مجبرة على تجرع مرارة الانتظار فالخطط الاستثمارية متوقفة اجبارياً فلا مال يتوفر للانفاق ولا سوق يشجع على الاستثمار وعليه فان الانتظار يبدو حتمياً وقد يطول الى مدى زمني أكبر.

    ووفقاً لما أفاد به أحد مسؤولي شركات الاستثمار فان الشركة حالها في ذلك حال جل الشركات أوقفت خططها وتوسعاتها قسراً لأن الأزمة مازالت متماسكة وخيوطها متشابكة.

    وتنتقل المصادر الى المطالبة بايجاد صيغة جديدة تحكم العلاقة بين البنوك والشركات المدرجة لعلاج مرض الشك على مستوى الطرفين.. فالبنوك تشك في الشركات وتقييماتها وتبدو غير قانعة بقدرتها على السداد لعدم كفاءة أصولها لأن تصبح أداة ضمان كافية.

    وترى المصادر أن الوضع الحالي استثنائي ويتطلب حلولاً استثنائية تضمن عودة التمويل الى الشركات لمعاودة أنشطتها وأعمالها بعد معالجة أسباب شكوك البنوك معتبرة أن مظلة الدولة يمكن أن تكون أداة حاسمة لمعالجة هذه المعضلة على قاعدة أن المال العام يمثل الدواء الذي لم يستخدم بعد.

    وتقول المصادر «الشركات الكويتية فقدت البيئة الاستثمارية في بلدها منذ أمد طويل لافتة الى عدم طرح أي مشروع تنموي منذ فترة طويلة رغم كل ما يقال عن مشروعات تنموية لم تخرج عن نطاق الكلام بدءاً من مشروع مدينة الحرير والجسور والمشاريع التنموية الأخرى».

    وتفيد المصادر بأن سوق الأسهم يحتاج لصفقات عملاقة حتى يتحرر من أزمته معتبرة أن غياب هذه الصفقات ستزيد من عمق أزمة السوق.







    تاريخ النشر 06/09/2009
     
  2. ابوفيصل2008

    ابوفيصل2008 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏16 مايو 2008
    المشاركات:
    680
    عدد الإعجابات:
    0
    الله كريم وينزل العقار
     
  3. الوطن الاهم

    الوطن الاهم عضو جديد

    التسجيل:
    ‏19 مايو 2009
    المشاركات:
    687
    عدد الإعجابات:
    0
    حياك ابو فيصل وماكو شى بعيد على الله سبحانه وتعاله0
     
  4. الحريه وطن

    الحريه وطن عضو نشط

    التسجيل:
    ‏31 يوليو 2008
    المشاركات:
    2,022
    عدد الإعجابات:
    3
    يرفع للتفاعل

    وينكم نمتو
    جانا هجوم مصري

    ارفعو المواضيع معاي ساعدوني
     
  5. الوطن الاهم

    الوطن الاهم عضو جديد

    التسجيل:
    ‏19 مايو 2009
    المشاركات:
    687
    عدد الإعجابات:
    0
  6. مضارب عنيف1

    مضارب عنيف1 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏2 يناير 2008
    المشاركات:
    485
    عدد الإعجابات:
    0
    يرفع للتفاعل وياعسى البيوت تنزل ونشري ان شاء الله انا وجميع الاخوه ان شاء الله
     
  7. الحريه وطن

    الحريه وطن عضو نشط

    التسجيل:
    ‏31 يوليو 2008
    المشاركات:
    2,022
    عدد الإعجابات:
    3
    ابشرك طايحه
    الناس بعضهم عارضين بسعر خيالي
    يبون اسعار 2003
     
  8. أبوعلي1

    أبوعلي1 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏8 يوليو 2009
    المشاركات:
    281
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    البيوت طايحه اي هين ....

    اذا بيوت اعرفهم بمناطق حكومية دون ذكر اسم المنطقة وصلوا الـ 120 الف والبيت حكومي ...

    وين طايحه البيوت .... العقار ارتفع للسحاب والمشكلة ارتفاعه دون سبب واضح غير طمع وجشع البعض
     
  9. fuphcr

    fuphcr عضو نشط

    التسجيل:
    ‏12 أغسطس 2008
    المشاركات:
    147
    عدد الإعجابات:
    0
    هذه المؤشرات ما هي الا علامات لحمل كاذب

    هههههههههههه حلوه
     
  10. فنان999

    فنان999 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏6 مارس 2008
    المشاركات:
    901
    عدد الإعجابات:
    0
    في معلومه الواحد يحطها مثل الحلقه بأذنه
    العقار بالكويت ذهب
    دوله صغيره والمناطق الداخليه اراضيها محدوده
    الي قاعد يوهم الناس ان العقار راح ينهار ويطيح وغيرها لا يقعد يضلل علي الناس
    اذكر من كم شهر لما وصلت الأراضي في بوفطيره 70 الف البعض راهن ان تنزل الي حتي 30 او 35 الف
    وقلت للأخوه الي يشوف ارض تسوي بالأسعار المعروضه بذاك الوقت لا يتردد
    ولذا الي فاتته الفرصه الأن يعض اصابعه لأن الأرض الي وصلت 70 الأن 110 اذا مو اكثر
    واذا خلصت البنيه التحتيه راح تزيد
    لا يجي واحد يكابر ويضلل علي الناس
    تري انا مواطن حالي حالكم لاني تاجر ولا صاحب مكتب
    بس كل شيء بالمنطق
    ودمتم
     
  11. بومصعب

    بومصعب عضو نشط

    التسجيل:
    ‏29 مارس 2009
    المشاركات:
    220
    عدد الإعجابات:
    0
    اخوي فنان999 ذكرت ان الاسعار وصلت 70 الف قبل فترة والان 110الف وفوق وهذا دليل ان الاسعار متضخمة وغير حقيقية وانا واحد كنت ادور على ارض بالسعر القديم وحفت رجلى عليها ب80الف العام الماضي بس لم اجد الا كلام او قولت تم البيع، والسؤال هو لماذا الناس لم تشتري بالاسعار السابق في وقتها والسبب والله اعلم هو ان الناس ماعندها فكيف الان والسؤال الثاني هو لماذا هذا الفرق بين الاسعار وللعلم ان الاحصائيات تثبت نزول قيمة واحجام التداول منذ اوائل عام 2008
     
  12. Abdulla990

    Abdulla990 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏10 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    447
    عدد الإعجابات:
    0
    لازم الواحد يسأل نفسه هالأسئلة قبل ما يفكر بالأسعار:

    س: شلون الناس كانوا يشترون قبل الأزمة؟
    ج: بالديون و القروض.

    س: ليش صار فيه تراجع في الشراء رغم انخفاض الأسعار؟
    ج: لأن البنوك امتنعت عن تقديم القروض و تبين ان اكثر الناس لا يملكون سيولة تكفي حتى لنصف المبلغ الذي يمكنهم من شراء بيت متواضع, و بالتالي كانوا (سابقاً) يضطرون لإغراق انفسهم بالديون على امل ان يتمكنوا من تسديد الديون من عائد تأجير العقار.

    س:اذا كان هذا الكلام صحيح فلماذا ارتفعت اسعار بعض العقارات (حسب ما نسمع)؟
    ج: لأن التجار يتداولونها فيما بينهم املاً منهم بتشجيع (بعض) من يملك السيولة على الشراء, و خصوصا ان التجار اشتروا بعض هذه العقارات بالأسعار القديمة (المرتفعة).

    س: الى متى ستستمر هذه الخدع و المسرحيات العقارية من التجار و كم من الوقت يستطيعون الصمود؟
    ج: الأكثرية لن يصمدوا طويلا و خصوصا المضاربين, و البعض قد يصمد لفترة طويلة حسب وضعه المالي, لكنهم في النهاية سيضطرون لإعادة تسعير بضاعتهم حسب السوق الذي تحكمه ميزانية المواطن العادي و قدرته على الشراء
     
  13. الوطن الاهم

    الوطن الاهم عضو جديد

    التسجيل:
    ‏19 مايو 2009
    المشاركات:
    687
    عدد الإعجابات:
    0
    مشكور على المشاركه وهذا الحقيقه بس الاستعجال مو اكثر من الشباب
     
  14. الوطن الاهم

    الوطن الاهم عضو جديد

    التسجيل:
    ‏19 مايو 2009
    المشاركات:
    687
    عدد الإعجابات:
    0
  15. الوطن الاهم

    الوطن الاهم عضو جديد

    التسجيل:
    ‏19 مايو 2009
    المشاركات:
    687
    عدد الإعجابات:
    0
    كلام واقعى اخوى 0
     
  16. الوطن الاهم

    الوطن الاهم عضو جديد

    التسجيل:
    ‏19 مايو 2009
    المشاركات:
    687
    عدد الإعجابات:
    0
    وتنتقل المصادر الى المطالبة بايجاد صيغة جديدة تحكم العلاقة بين البنوك والشركات المدرجة لعلاج مرض الشك على مستوى الطرفين.. فالبنوك تشك في الشركات وتقييماتها وتبدو غير قانعة بقدرتها على السداد لعدم كفاءة أصولها لأن تصبح أداة ضمان كافية.
     
حالة الموضوع:
مغلق