سجل حضورك ولك الاجر مرتين !!!

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة بو بندر 2000, بتاريخ ‏9 سبتمبر 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. بو بندر 2000

    بو بندر 2000 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 يونيو 2006
    المشاركات:
    2,525
    عدد الإعجابات:
    95
    مكان الإقامة:
    وطن النهار
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    وبعد ... شلونكم شخباركم عساكم بخير :)

    هذى لعبة للتواصل مع جميع الاعضاء وان شاء الله تستمر وهى قديمة
    ولكن طورناها للافضل بس نبي الهمة منكم ;)

    ببساطة تسجل حضورك المنتدى بتسبيحة او تهليلة او حمدا لله اوثناء
    او ما تشاء من الافعال التى تؤجر عليها وراح يكون لك الاجر مرتين قولوا شلون الاول ذكر الله تعالى و الثانى اجر التواصل مع بقية الاعضاء
    اتمنى من المشرفين التثبيت وطابت ايامكم ولياليكم
    وفى حفظ الله ورعايتة​
     
  2. بو بندر 2000

    بو بندر 2000 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 يونيو 2006
    المشاركات:
    2,525
    عدد الإعجابات:
    95
    مكان الإقامة:
    وطن النهار
    بكون اول واحد يشارك اسمحولي

    سبحان الله والحمد لله
     
  3. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    سبحان الله والحمد لله

    ولا حول ولا قوة الا بالله
     
  4. مساهم11

    مساهم11 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏29 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    2,234
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    هذا العمل لا يجوز
    وفيه فتاوي كثيره
    فالرجاء لا تاخذوا الاثم
     
  5. بو بندر 2000

    بو بندر 2000 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 يونيو 2006
    المشاركات:
    2,525
    عدد الإعجابات:
    95
    مكان الإقامة:
    وطن النهار
    اخي مساهم انا ارى عكس ذلك ماجورين علية ان شاء الله
    الا اذا عندك فتوى تحطها لنا جزاك الله كل خير ولكن ما يجوز بدون دليل
    هذا ما يقبل الله يثبتك .

    ولا حول ولا قوة الا بالله
     
  6. بنوتهـ كيوتـ

    بنوتهـ كيوتـ عضو جديد

    التسجيل:
    ‏19 أغسطس 2008
    المشاركات:
    2,562
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    {{اط !ـهر م ـكانـ بالـ !ع !ـالم}}
    استغفر الله العظيم واتوب اليه
     
  7. ابومحمد 2009

    ابومحمد 2009 موقوف

    التسجيل:
    ‏16 أغسطس 2009
    المشاركات:
    139
    عدد الإعجابات:
    0
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

    سبحان الله وبحمده عدد خلقه و رضا نفسه وزنة عرشة ومداد كلماته
     
  8. نواره1

    نواره1 إلغاء نهائي

    لا إله إلا أنت سبحانك ...الحمدلله .. الحمدلله .. الله أكبر
     
  9. بو بندر 2000

    بو بندر 2000 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 يونيو 2006
    المشاركات:
    2,525
    عدد الإعجابات:
    95
    مكان الإقامة:
    وطن النهار
    سبحان الله ما ذكرة الذاكرون وما غفل عنة الغافلون
     
  10. Bo 7MaNi

    Bo 7MaNi عضو جديد

    التسجيل:
    ‏13 يناير 2008
    المشاركات:
    3,139
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكــــــويت
    سبحان الله
    الحمد لله
    لا إله إلا الله
    الله أكبر
    لاحول ولا قوة إلا باالله العلي العظيم
    :)
     
  11. نواره1

    نواره1 إلغاء نهائي


    مساهم .. أنا ماخذه فكره حلوه عنك .. بليز لا تخليني أغيرها .. !!!!
    شنهو هو اللي ما يجوز ... ؟؟
    ذكر الله لا يجوز ..ذكر الله فيه إثم .. ؟؟؟


    هل الدار التي تخصص لذكر الله بها اثم .. ؟؟ وهنا نحن كالدار نتحاور ونتجادل و نسلم بحقائق ..
    و الحقيقه المأكده أن ذكر الله في كل مكان يدفع عنا البلاء و يجلب لنا الخير و االبركة ..


     
  12. فهرنهايت

    فهرنهايت عضو جديد

    التسجيل:
    ‏24 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    2,967
    عدد الإعجابات:
    0

    تسجيل الحضور في المنتديات بالتسبيح والتحميد والتكبير والصلاة على النبي


    السؤال:

    انتشر في العديد من المنتديات مواضيع تدعو الأعضاء إلى أن يسجل كل عضو حضوره بالتسبيح والتحميد والتكبير ، وبعضها تدعو إلى أن يذكر كل عضو اسمًا من أسماء الله الحسنى، وبعضها تدعو إلى الدخول من أجل الصلاة والسلام على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، فما حكم الشرع في مثل هذه المواضيع؟


    الجواب:


    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

    فإنَّ العمل المذكور في السؤال، وهو جمع عدد معين من الصلوات على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من خلال الدخول على مواقع معينة على الإنترنت أمرٌ حادثٌ، لم يفعله النبي -صلى الله عليه وسلم- ولا أحدٌ من أهل القرون المفضلة من الصحابة والتابعين، الذين كانوا في غاية الحرص على الخير والعبادة.

    ولم يُنقل عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه عقد هذه الحِلَق أو أمر الناس بإقامتها، كما لم يُنقل عن أحد من أصحابه أنهم أقاموا الحِلَق أو أمروا بإقامتها من أجل هذا العمل مع أنهم كانوا أشد الناس حباً له وطاعةً لأمره واجتناباً لنهيه.

    وعلى كل حالٍ فإن اجتماع هؤلاء في بعض مواقع الإنترنت من أجل الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- أمر مبتدع ليس له أصل في الدين، سواء أكان من قبيل الذكر الجماعي إذا كانوا يجتمعون في وقت واحد، أم لم يكن كذلك بأن كانوا يجتمعون في أوقات متفرقة.

    ومن زعم أن هذا النوع من الذكر شرعي فيقال له: إن النبي -صلى الله عليه وسلم- إما أن يكون عالماً بأنه من الشرع وكتمه عن الناس، وإما أن يكون جاهلاً به وعلمه هؤلاء الذين يقيمونه اليوم.

    وكلا الأمرين باطلٌ قطعاً؛ لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- بلَّغ كلَّ ما أمر به ولم يكتم من ذلك شيئاً، كما أنه أعلم الناس بالله وبشرعه
    .

    وبهذا يتضح أن هذا العمل ليس من الشرع، وهو من الأمور المحدثات التي حذر منها النبي صلى الله عليه وسلم في قوله: "إياكم ومحدثات الأمور، فإن كل محدثة بدعة". أخرجه أبو داود (4607) والنسائي (1578).
    وقد تكلم كثيرٌ من أهل العلم عن حكم الذكر، وبينوا المشروع منه والممنوع منه، ومن ذلك ما أشار إليه الأخ السائل من فتاوى الشيخ عبد العزيز بن باز، والشيخ محمد بن عثيمين -رحمهما الله تعالى-.

    والله الموفق، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

    الشيخ أحمد بن عبدالرحمن الرشيد ​



    سجل حضورك اليومي بالصلاة على النبي

    السؤال:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الأخ الكريم والشيخ الفاضل / عبد الرحمن السحيم

    أرجو أن تخبرني ما حكم مثل هذه المشاركة التي انتشرت في المنتديات وهو موضوع بعنوان ( سجل حضورك بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم )

    ومنهم من يقول أنها بدعه

    أرجو إفادتي وجزاك الله خيراً


    الجواب:


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    هذا من البدع الْمُحدَثَة

    نعم .. لو تم التذكير به في يوم أو في مناسبته كيوم الجمعة الذي جاء الحث على إكثار الصلاة فيه على النبي صلى الله عليه وسلم فلا بأس

    أما أن يكون بشكل يومي ، وسجِّل حضورك

    فهذا لا شك أنه من البدع

    والله أعلم


    الشيخ عبدالرحمن السحيم



    حكم تسجيل الحضور اليومي للمنتديات بالصلاة على النبي

    السؤال:

    انتشرت في المنتديات مواضيع تحمل اسم "سجل حضورك بالصلاة على النبي" بحيث يشارك فيها العضو بكتابة رد يحوي صلاة على النبي صلى الله عليه وآله وسلم. فهل هذه الطريقة مشروعة بارك الله فيكم؟


    الإجابة:


    الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد:

    فإنه ينبغي التنبيه على أمر مهم، وهو أن كثيرًا من الإخوة يقصدون الخير وتكثير الحسنات فتخطر على بالهم بعض الأفكار في ترديد الأذكار أو الصلوات على نبينا صلى الله عليه وسلم وهم يشكرون على هذا الحرص على فعل الخيرات، وهو يدل على صحة الإيمان وحياة القلب، فجزاهم الله عن المسلمين خير الجزاء. غير أنه يجب التنبه إلى أن العبادات مبناها على التوقيف، فكل اقتراح في بابها يجب أن يكون مستندا على دليل، فهي ليس مثـــل العادات التي مبناها على الإباحة، فالأصل فيها أنه يجوز فعلها ما لم يأت دليل يحظرها.
    فالواجب أن يحذر المسلم أن يقع في المحدثات التي حذر منها نبينا صلى الله عليه وسلم عندما قال " إياكم ومحدثات الأمور" وقال –عليه الصلاة والسلام- "كل بدعة ضلالة"، ومن ذلك أن يكون الذكر على هيئة جماعية أو التزام جماعي، لم يرد في شيء من الأحاديث.

    فلو فرضنا أن طالبا للخير دعا إلى أن لا يدخل أحد مجلسهـم ـ مثلا ـ إلا أن يسلم ثم يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم كلما دخل قبل أن يجلس لقلنا له:

    لك أن تذكر أهل مجلسك بفضائل الصلاة على نبينا صلى الله عليه وسلم وتدعوهم إلى الإكثار منها، كما ورد في السنة، ولكن لا تجعل ذلك على هيئة الالتزام الجماعي بالطريقة التي دعوت إليها؛ خشية أن يكون من الإحداث في الدين، إذ لم ترد مثل هذه الهيئة عن النبي صلى الله عليه وسلم أو الصحابة. ومثل هذا ما يقترحه بعض أهل الخير الحريصين على الفضل في المنتديات، بالتزام الزائر بذكر مخصوص أو صلاة على النبي الكريم صلى الله عليه وسلم عند دخــوله، فله أن يذكر إخوانه بأن يحرص كل مشترك على التذكير بآية أو حديث أو فضل عمل، أو حكمة يختارها يذكرنا بها فإن ذلك من الذكرى التي تنفع المؤمنين، ولكن لا يلزم الجميع على أن يسجلوا حضورهم بالصلاة مثلا أو غير ذلك من الأذكار المخصوصــة، فإن هذا يشبه الالتزام الجماعي الذي لم يثبت به دليل، وقد ورد عــن الصحابة النهي عنه. فقد نهى ابن مسعود رضي الله عنه قومًا كانوا قد اجتمعوا في مسجد الكوفة يسبحون بالعدّ بصورة جماعية وذكر لهم إن ذلك من الإحداث في الدين. [قد رواه الدارمي وغيره بإسناد صحيح].

    وأخيرا نذكر بما قاله العلماء بأن البدع تبدأ صغارا ثم تؤول كبارًا، بمعنى أن الإحداث في الدين -وهي البدع- يتطور ويزاد فيه ويبنى عليه، ولا يقف عند حد، حتى يأتي اليوم الذي تختلط السنن بالبدع، ولا يعرف المسلمون ما ورد مما حدث، كما فعلت الصوفية المبتدعة حتى آل بها الأمر إلى أن اخترعت طرقا وهيئات في الذكر ما أنزل الله بها من سلطان، وكل ذلك بسبب التسامح في البدء بالبدع الصغيرة، حتى صارت كبيرة. ولهذا كان السلف الصالح ينهون عن الابتداع أشد النهي، كما ذكر ذلك وروى عنهم ابن وضاح في كتابه القيم البدع والنهي عنها، وذكره غيره مثل الطرطوشي في كتابه الحوادث والبدع، وأبو شامة في كتابه الباعث على إنكار البدع والحوادث.

    والله أعلم.


    المفتي: حامد بن عبد الله العلي


    افتتاح المنتديات بالتهليل والتكبير


    السؤال:

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته. أما بعد:

    نلاحظ في كثير من المنتديات مواضيع يبدأ العضو الأول بقول سبحان الله، والثاني: الله أكبر، وهكذا يستمرون في التسبيح والتهليل في كل مرة يتم الدخول إلى المنتدى.

    فما الحكم في ذلك بارك الله فيكم؟.


    الجواب:


    الحمد لله.

    وعليكم السلام ورحمة والله وبركاته. وبعد:

    فالذي أراه أن هذا العمل من قبيل الذكر الجماعي البدعي، بل ربما كان من اتخاذ آيات الله هزواً. نسأل الله العافية. والله أعلم.


    المجيب د. رياض بن محمد المسيميري

    عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية


    تبون بعد أكثر من هالأدله

    الله يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال
     
  13. نواره1

    نواره1 إلغاء نهائي




    الشيخ و العالم هم بشر .. ومهما أوتي من علم قد يخطأ في القياس .. و الدليل في بعض الفتاوي .. نجد أنه موضوع واحد إلا أنه متعدد الأحكام .. فمنهم من يتشدد بالحكم ومنهم من يلين .. ومنهم من يجزم .. ومنهم من يجد فيه القبول ..

    صحيح أننا نحترم آرائهم وهم مرجعنا .. ولكن هناك من الأمور يقيسها عقلنا بما من الله علينا من علم و طمأنينة ... و الأجدر بنا أن بنتعد عن كل ما هو شبه ..

    وهناك من الأمور التي لم يذكرها الله في كتابه .. ولم يذكرها النبي .. ولكنه أصدر بها حكم القياس .. فلكل زمن له محدثاته ..

    ولو أنني قلت أن رسائل ذكر الله بدعه .. فهذا يعني أن القنوات الفضائية الدينية بدعه لانها لم تكن بزمن الرسول .. فمثلا قناة الحقيقة مختصة بالرقة الشرعية هي بدعة لأنها بالأخص تصدر رسائل صوتية تذكرنا بتكرار تلاوة الذكر وتحصين النفس برقية الله ..

    بالأمس رأيت حلقة نبيل العوضي وكانت مع شاب بحريني معاق .. وقد سافر له العوضي إلى بلده ليكشف لنا انجاز هذا المعاق في الدعوة الى الله .. ورغم شلله و عجزة وعدم قدرته على الكلام فقد استغل اللاب توب في الدعوة إلى الله و إصدار الرسائل التي تذكرنا بالله العظيم ..
    لقد رأي عمله قدوة و مثل يحتذى به .. ولم يقل له انك مارسة البدعة ...

    يا أخي حينما تأتيني رسائل تذكرني بالله وبها التسبيحات ..وانا بغفلة .. وأتأثر بي و تجعلني أذكر الله و أسبحه ..و أعتاد على ذلك.. هل هذا بدعه ..؟؟؟

    هي قناعتي .. و تبقي ملكا لي ...

    تحياتي ....
     
  14. فهرنهايت

    فهرنهايت عضو جديد

    التسجيل:
    ‏24 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    2,967
    عدد الإعجابات:
    0
    اللهم أرنا الحق حقا و أرزقنا اتباعه و أرنا الباطل باطلا و ارزقنا أجتنابه
     
  15. البرنس111

    البرنس111 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 فبراير 2006
    المشاركات:
    896
    عدد الإعجابات:
    0
    سبحان الله والحمد لله
     
  16. نواره1

    نواره1 إلغاء نهائي

    أخي العزيز : فهرنهايت

    قبل أن أناقشك بما كتبت .. أود أن أقول شيء بخاطري .. والله على ما أقوله شهيد ..رغم جهالتي بأبجديات المنتديات .. لأن عالم النت لم يكن يستهويني.. وحينما سجلت في منتدى المؤشر كان لسبب معين .. ولكن سبحان الله جذبني نظرا لمواضيعه الجيده مع شفافية أعضائه ..
    ومنذ تسجيلي و لهذه اللحظة .. لم أقرأ قوانين المنتدى .. لأنه القانون الواحد الذي يحكمني هو .. الأخلاق و احترام الرأي ..

    وكم يعجبني الحوار والجدال لموضوع أو رأي ما .. في ظل الاحترام المتبادل ..ولولا فاعلية الموضوع وقيمة صاحب الرأي لما وجد الجدال ...ولك اكثر من موضوع طرحت رأيي به .. فلولا جاذبية طرحك وقيمته سواء أتفق معك أو أخالفك لما كان الجدال و تبادل الرأي .... وإن كنت على يقين أنك لست بحاجه لرأيي .. ولكن ماذا أصنع ... ؟؟؟ هي نفسي دائما حينما يجذبها موضوع أو حوار ..أطرح رأيي مع من أشعر معهم بالألفه ... وهذا ما وجدته بهذا المنتدى .. وحواري معك هي تجربه .. وربما ستبقى تجربه واحده وماضية ...

    و أتمنى أن تتقبل آرائي فقط من باب الاحترام وليس الاقناع ... و الاختلاف لا يفسد للود قضيه .. فحتى خلفائنا و علمائنا وشيوخنا اختلفوا ..

    و ردا على ماكتبت .....



    كلام صحيح ... السؤال : لماذا لا يكون قياسكِ أنتي للموضوع خطأ ؟؟؟

    جلا من لا يسهو يا أخي .. قد أكون مخطأه في رأيي وقناعتي .. ولكن لا أقبل أن تشكك في قدراتي العقلية وبالتحديد في جانب الفهم للموضوع .. أنا لست نابغة أو خارقة الذكاء .. وقد أخطأ في فهمي لكثير من الأمور .. ولكن.. في اللحظات التي كتبت رأيي بها.. أنت لم تسكن في جدار عقلي حتى تحكم على مدى فهمي للموضوع ....



    الدين إنما يؤخذ بالشرع لا بالعقل ...

    عزيزي .. لله الحمد ربي من علي ببعض من العلم المتواضع ..فتخصصي لغة عربية مساند اسلامية .. وطوال دراستنا لمقرر الاسلامية .. حفظت عن ظهر قلب .. أن أصول الدين ومصادر التشريع هي : القرآن ثم السنة ثم قول الصحابة ثم الاجماع ثم القياس ..
    بمعنى ان كانت هناك مسأله فقهية أو حكم شرعي أولا نرجع للقرآن فإن لم نجده بالقرآن نذهب للسنه فان لم يجد فأقوال الصحابه فإنه لم يجد فالاجماع ( وهو ما اتفق عليه العلماء ) فإن لم يجد فبالقياس ، والقياس هو قياس مسأله بمسأله و مصدرها العقل ..ويجوز تقديم القياس قبل الاجماع

    بمعني أن مسألة تبادل الرسائل الدينيه عبر النت لم يذكر حكمها بالقرآن ولا توجد بالسنه ولا عند الصحابه ..والعلماء لم يجمعو فيه على حكم واحد وثابت .. و إن حكمت بالقياس .. فلا بأس لانها من الاحكام الشرعية التي أقرها النبي ( ص) ..في زمن الرسول و في بداية الدعوه كانوا يجتمعون الصحابة في دار ابن الارقم للدعوه ومناقشة أمور الدين .. وكانت هناك من الرسائل ووووو ... إذن تشابه الحدث مع اختلاف الوسيلة ... ووسيلة النت لم تكن موجوده بزمن الرسول ...

    وتكمن أهمية القياس أو دوره في استنباط الأحكام الشرعية في أن نصوص الوحي محصورة، وأن الحوادث والنوازل متجددة لا نهاية لها، وكل أفعال المكلفين لها حكم في الشريعة الإسلامية من الأحكام الخمسة، فإذا لم يوجد عليها نص من الشرع أو إجماع استعمل المجتهد أو العالم القياس بضوابطه وشروطه ومقاصد الشريعة الإسلامية، ولهذا قال الشنقيطي في "نشر البنود" شرح مراقي السعود: قال الفهري: القياس من أهم أصول الفقه، إذ هو أصل الرأي وينبوع الفقه، ومنه تتشعب الفروع وعلم الخلاف، وبه تعلم الأحكام والوقائع التي لا نهاية لها،


    و الأجدر بنا أن نبتعد عن كل ما هو شبه ..


    جزاك الله خير هذا المراد من وضع الفتاوى ...

    نعم اتفق معك بهذا الجانب و اعتقد انهاهي الحروف الوحيده التي أنت تقبلتها من طرحي ...


    محدثاته ... كل محدثه بدعه ...

    أقصد بالمحدثة هي كل الامور المستجده ...من نت ..و غيرها .. وما يستجد فيها من أحكام .. وفي اللغة المحدث يرادفه المستجد




    بالأمس رأيت حلقة نبيل العوضي وكانت مع شاب بحريني معاق .. وقد سافر له العوضي إلى بلده ليكشف لنا انجاز هذا المعاق في الدعوة الى الله .. ورغم شلله و عجزة وعدم قدرته على الكلام فقد استغل اللاب توب في الدعوة إلى الله و إصدار الرسائل التي تذكرنا بالله العظيم ...




    التذكير لا يكون بهذا الصوره ... فالواضح أنها بدعه .. والله أعلم

    كل الصور التي تقرب الفكر للتوضيح والتقريب هي قابله للطرح ..
    والعوضي شيخ كويتي جليل نفخر به ونقتدي به ..وبالقريب جدا ناقش نفس الصوره وطرحها على أساس انها قدوه ومثل مميز ...



    ذكر الله واجب بكل زمان ومكان ... ولكن ليس بهذه الصوره
    أي صوره تذكرني بالله سواء عبر الثير أو النت أو الوسائل السمعية والبصريه نتقبلها طالما لا تتعارض مع ديننا الحنيف .. وهذه الصور هي متاحة في زمننا الحالي و في مكاننا الاقليمي .. (وسأهديك صورة العوضي مع صاحب اللاب )


    أرجو فقط احترام آرائي ولك رميها في المكان المقرر للمهملات ...وسأترك النقاش معك بإبتسامه :p .. ورضا على حوارك الجميل .. ولولا وعدي لإنسانه عزيزه علي بالمنتدى بعدم جدالك .. لستمريت في مناقشة مواضيعك الجذابه ..

    أخي فهرنهايت .. أرجو السماح ان ضايقتك .. فأنتم أهل الدار .. وبطبعي لا أحب مضايقة أحد ..فما بالك بمن إستهليت في دارهم ..

    و على استعداد للإنسحاب من المنتدى .. و الاحتفاظ بآرائي الخاصة إن سبب وجودي ضرر بسيط لأي شخص ..


    تحياتي ....
     
  17. الذيبة

    الذيبة عضو مميز

    التسجيل:
    ‏3 أغسطس 2009
    المشاركات:
    10,007
    عدد الإعجابات:
    238
    مكان الإقامة:
    في قلــوب الطيبيــن




    بعدي كلام ميه الميه :rolleyes:
     
  18. بو بندر 2000

    بو بندر 2000 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 يونيو 2006
    المشاركات:
    2,525
    عدد الإعجابات:
    95
    مكان الإقامة:
    وطن النهار
    أخي فهرنهايت جزاك الله كل خير ولكن الادلة التى اوردتها لم تطابق ما عملناة او بمعنى اصح نقلت للشيوخ بصيغة سوال مخالف لما تم حيث اننا يا اخى لم نشترط دخول المنتدى بالصلاة على النبي او بذكر الله سبحانة ولكن هي شئ من باب الذكر من يريد يذكر ومن لا يريد شئ راجع لة وصراحة كنت سوف الغي الموضوع برمتة لو لا ان رايت رد الاخت نوارة جزاها الله كل خير والوقع الاكبر كان لتاثر فتوى الشيخ وليد بن محمد المصباحي جزاة الله كل خير لان السوال الذى طرح علية هو بالضبط قمنا بعملة والقصد منة وجزاة الله خير وضح لنا ما كنا نبغي الا اذا كان عندك رد اخر فنحن ننتظر
    واسوق لك ما قالة الشيخ فى ردة والله يغفر لنا ولكم ,



    شيخي الفاضل وليد المصباحي
    حبيت اسال عن بعض المواضيع التي بعنوان سجل حضورك بذكر الله وهذه المواضيع تجعل اعضاء المنتديات اول ما يدخلوا يكتبوا ذكر او دعاء في الموضوع المخصص
    هل هذا يدخل في الذكر الجماعي ؟
    وجزاكم الله خير

    بسم الله
    الحمد لله.والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه.
    هذا فعل حسن مأجور على فعله وليس من البدعة في شئ ولا يعد ذكرا جماعيا وبالمناسبة والشئ بالشئ يذكر كما يقال الذكر إذا كان الأصل فيه رفع الصوت كالتلبية والتكبير في العيدين فالأصل أنه يكون جماعيا -وهذا بحث آخر -
    هذا جوابنا المختصر للسؤال أعلاه وإليكم البحث الاجتهادي بخصوص موضوع السؤال :
    ليس هذا الأمر من البدعة في شئ ,بل هو خير وإلى خير ,والمشكلة أن الناس قسمان في موضوع نظرتهم الى السنة والبدعة:
    الأول:قسم بالغ في توسيع معنى البدعة ,حتى وصم أشياء من المستحبات بأنها بدعة ,والسبب في ذلك أمور:
    1-عدم تصور معنى البدعة في الدين فالحكم على الشئ فرع عن تصوره.
    2-الحساسية المفرطة من بعض الفرق كا الصوفية فليس كل ما جاءت به الصوفية فهو بدعة وضلال.
    3-الجمود الفكري ,وعدم النظر الى مقاصد الشريعة وأسرار التشريع جعل الكثير يتوسع في مفهوم البدعة.
    الثاني:قسم بالغ في الاستحسان حتى أفضى به الى ما يشبه الاستدراك على الشرع والسبب في ذلك أمور:
    1-ردة فعل من الذين يتوسعون في مفهوم البدعة.
    2-عدم تصورهم لمفهوم البدعة .
    3-اتباع الهوى وهو القائد الى إحداث كل بدعة.
    والصحيح هو وضع الأمور في نصابها الصحيح ,وقبل الحكم على الأمر بأنه بدعة أو سنة لابد من مراعاة أمور:
    1-تعريف البدعة.,وبيان مفهومها.
    2-ضوابط الحكم المعرف .
    3-تنزيل المفاهيم على الصورة المعطاة ,وهو ما يسمى في اصطلاح المنطقيين (المصداق).
    البدعة :معناها الاختراع ,والابتكار ويكون هذا الابتكار كلي وإما إضافي ,فصنع السيارة ابتكار وابتداع أصلي كلي
    وتركيب الزجاج او المسجلات في السيارة ابتداع إضافي .
    فإذا ابتدعت شيئا مفيدا فهو أمر محمود وإذا ابتدعت شيئا ضارا فهو ابتداع مذموم ,وإذا الصقت بالشئ شيئا متعلق به
    وخادم له ,فهو ابتداع محمود ,وإذا علقت وألصقت به شئ لا يخدمه وليس منه فهو ابتداع اضافي مذموم.
    هذا التصور اللغوي للبدعة .
    أما التصور الشرعي للبدعة :فهو طريقة في الدين مخترعة يقصد بالسلوك عليها ما يقصد بالطرق الشرعية.
    الأشياء إما أن تكون حسنة أو قبيحة ,وحسن الشئ وقبحه باعتبارات:
    ألأول:باعتبار الذات فهذا العقل يقدر على إدراكه,تقول هذا منظر حسن وهذا منظر قبيح.
    الثاني :باعتبار الأثر:تقول الظلم قبيح والعد ل حسن.
    الثالث:باعتبار ترتب الثواب والعقاب عليه من الله وهذا الأمر قسمان:
    قسم يعقل معناه :أي يمكن للعقل أن يستق بمعرفته كإطعام الطعام ,وكالإحسان الى الخلقوكالتنظف والتطيب
    والأخذ بأسباب القوة فلا شك أن الله يحب ذلك ويريده ويثيب من فعل ذلك ففي الحديث(إن الله ليطعم الكافر بحسناته في الدنيا).
    والقسم الاخر:لايعقل معناه :وهو التعبد المحض فلا نستطيع أن نقو ل أن الله يحيه ويثيب عليه او يعاقب عليه الا بتوقيف
    يعني بنص يأتينا عن طريق المعصوم والمعصوم هو الوحي الألاهي ومن هنا تكمن حاجة الناس الى إرسال الرسل.
    مثل الوضوء ,والصلاة والصيام والحج ونحو ذلك.
    فو جاء رجل واخترع صلاة سادسة ,وقصد بالسلوك عليها ما يقصده بالصلوات الخمس من المبالغة في التعبد لكان مبتدعا ضالا,لأنه ألصق في الدين ماليس منه .
    وهذا هو عين ما أنكره ابن مسعود فهو لم ينكر الذكر وإنما أنكر طريقتهم فيه ,حيث أنهم اجتمعوا بصورة معينةبكيفية مخصوصة مستخدمين الحصى في عدهم ,وهو قد أبان هذا الأمر بقوله (عدوا سيئاتكم وأنا ضمين لكم الا يضيع من حسناتكم شئ)وبين لهم أن الصحابة هم أحرص الناس على الخير وبالرغم من ذلك لم يفعلوه.
    الضوابط المعرفة :
    إذا أردنا أن نميز هل هذا الأمر سنة أو بدعة فلا بد أن تحصل الموافقة لهذا الأمر في ستةامور:
    1-السبب,ما سبب العمل؟
    2-المكان,في أي مكان تعمله؟
    3-الجنس,ما هو العمل؟
    4-متى ,أي وقت تعمل فيه العمل؟
    5-الكيفية ,ما صورة العمل؟
    6-المقدار ,ما مقدار الفعل؟
    ولنبدأ بالضابط الأول:
    1-الصلاة على رسول الله مشروعة في المجالس وخصوصا في بدأ الحديث بل ذكرها أهل العلم من آداب المفتي وآداب
    الرسالة أو الكتاب أن يبدأ بالصلاة على رسول الله بل من آداب الدعاء البدأ بالصلاة على رسول الله ,فإن قال قائل
    وهل تقيس الدخول في المنتدى للكتابة على الدعاء؟ولا قياس في العبادات!
    فالجواب أن يقال:
    اذا عقل المعنى من العبادة جاز القياس عليها كما قرر ذلك الشاطبي في الاعتصام,ولولا خشية الإطالة لذكر ت كلامه كاملا بحروفه,مثل قياس منتظر الماء على عادمه إذا كان ينتظر دوره في الستقاء وهو متيقن أن دوره سيأتي بعد خروج وقت الصلاة ,فيتيمم ويصلي,مع أنها عبادة لكن المعنى عقل,وهنا كذلك المعنى هو حصول البركة واجابة الدعاء
    وهو أحرى بالقبول اذا بدئ بالصلاة على رسول الله ,والكلام العادي دون الدعء فمن باب أولى الابتداء فيه بالصلاة على رسول الله.
    2-وأما المكان فالصلاة على رسول الله الأصل فيها المشروعية المطلقة .
    3-وأما الجنس ,فالصلاة الواردة عن الرسول عليه السلام واردة متعددة بألفاظ وصيغ موجودة في كتب أهل العلم.
    4-وأما الكيفية فعند بدأ الحديث ونهايته ,قال الفرزدق في مدح آل البيت :
    مقدم بعد ذكر الله ذكرهم .........في كل بدئ ومختوم به الكلم.
    اي الصلاة على رسول الله وآله .
    5-قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (السلام اسم من أسماء الله وضعه في الأرض فأفشوه بينكم)
    ومن جملة ذلك مشروعية إفشاء الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم فإنها متضمنة للسلام المطالبين بإفشائه
    6-فعندما يقول :في المنتديات :إبدئ دخولك بالصلاة على رسول الله او التذكير بدعاء ,فهذا من العمل الصالح
    والعلماء ,درجوا على ذلك منذ زمن مثل ابن الجوزي رحمه الله كان يبتدئ درسه بأن يأمر مجموعة من القراء بتلاوة
    آيات من القرآن قبل ابتداء درسه ثم يبدأ مجلسه الوعظي ولم يقل بأن فعله هذا بدعة ,مع أنه لم يكن موجودا في زمن النبي صلى الله عليه وسلم ,يعني ماكان يقول قبل حديثه يا فلان إقرأ القرآن .
    فالحاصل أنه يشرع الصلاة على الرسول عندما يبأ الإنسان درسه او كتابته أو حديثه أو دخوله المنتدى.
    7-بقيت مسألة الإلزام :مسائل الإلزام مختلف:
    اولا:إذا كان يعتقد أنه يجب دينا على كل من دخل المنتدى او تكلم أنه يصلي على الرسول فهذا مبتدع ضال ولا يقول بذلك أحد.
    ثانيا :إذا قصد بالإلزام التربية وتعويد الناس على الإبتداء بالصلاة على رسول الله فهذا من الحكمة التي من أوتيها فقد اوتي خيرا كثيرا.
    ثالثا:إذا قصد بالإلزام التذكير بالحملة التي تعرض لها النبي صلى الله عليه وآله وسلم,فالوسائل لها أحكام المقاصد
    وأقول للأخ المجيب عن السؤال:
    1-ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يلبي في الحج (لبيك اللهم لبيك لبيك لاشريك لك لبيك ان الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك)قال جابر :والناس يزيدون لبيك ذا المعارج لبيك ذا الفواضل فلزم رسول الله تلبيته ولم يرد عليهم رسول الله شيئا منه.
    فتأس برسول الله ودع الناس ينشرون ذكر الله ,والصلاة على رسول الله ولا تقيدها بقيود لا منطقية وغير معقولة
    وتلصقها بالسلفية والسنة.
    2-ثبت أن رجلا كان يصلي بأصحابه فكان يختم بقل هو الله أحد .فذكر أصحابه ذلك لرسول الله :فأقره وقال:سلوه لأي شئ يصنع ذلك ,فقال لأنها صفة الرحمن فأنا أحب أن أقرأ بها ,فقال الرسول :أخبروه أن الله يحبه.
    متفق عليه.فلما عرف السبب بطل العجب,فالوسائل لها أحكام المقاصد ,فكان حري بالمجيب أن يسأل ,لماذا أهل المنتدى يحثون الداخلين على الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم .؟
    والمجيب قد ناقض نفسه لأنه بدأ جوابه بالصلاة على رسول الله ,والرسول والصحابة لم يكن من عادتهم البدأ في كلامهم ب(الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله )بل كانوا يبتدئون بقولهم (أما بعد فإني أحمد اليك الله الذي لااله الا هو)
    فإن قال قائل أليس هذا من الإحداث في الدين؟فالجواب من وجوه:
    أولا :الدليل النقضي:
    هل هناك دليل خاص أو عام يدل على مشروعية قول الخطيب يوم الجمعة في آخر الخطبة (إن الله وملائكته يصلون على النبي........فاذكروا الله يذكركم واشكروه على نعمه يزدكم........الخ)التي نسمعها كل جمعة؟
    هل هناك دليل خاص على زيادة (ونستهديه )في (إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا)
    ولم ترد (ونستهديه)؟؟
    هل هناك دليل على (الصلاة خير من النوم)في الأذان الثاني لصلاة الصبح؟؟
    هل هناك دليل على الجمع بين صلاة التراويح والتهجد في العشر الأواخر من رمضان !!مع أنه عليه السلام قال(صلوا كما رأيتموني أصلي)وذلك يتضمن الكم والكيف؟؟
    هل هناك دليل على أن الضيف إذا أكرم من المضيف يقول الضيف لمضيفه(جاد الله عليكم ورحم الله والديكم)!!!
    إذن :بهذه المعارضة ,والمصاديق المتطابقة مع المسألة والتي يقرها جميع العلماء حتى العلماء الذين يتوسعون في مفهوم البدعة لايقولون بأنها بدعة فأنت بين أمرين أحلاهما مر:
    الأول:إما أن تقول بأن هذه الأمثلة التي ذكرتها كلها بدعة لعدم الدليل ,وتخالف قول جميع العلماء فتخرق الإجماع
    ويلزم من قولك ,إجتماع اهل الأمة على ضلالة,ولا قائل به إلا أهل البدع !!
    الثاني:إما أن تقول بأن هذه الأمثلة ليست بدعة,فعليك بالأدلة الخاصة ,وإما أنك تناقضت والتناقض يبطل القضية من رأسها.فتامل.
    ثانيا:وقد سألت قديما ,الشيخ عبد الله الغديان (حفظه الله)عن قرار أصدرته الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم
    وهو (أن يلزم المعلم طلابه في الحلقات بصوم الإثنين أو الخميس ويكون الإفطار جماعيا )علما بأنه قد قيل لنا أنه بدعة؟
    فأجابني بكلمة واحدة(لابأس يجوز ذلك).
    ثالثا:قياسك الداخل الى المنتدى على الداخل على الناس قياس مع الفارق المؤثر من أوجه :
    الأول:أن الداخل الى المنتدى يريد المشاركة بالكتابة (وكل أمر ذي بال لايبدأ فيه ببسم الله أو بحمد الله فهو أقطع أبتر)وهذا الحديث وإن كان ضعيف الإسناد إلا أن العمل عليه عند جميع أهل العلم والكثير من المحدثين جود إسناده.
    الثاني:قال بعض أهل اعلم (ينبغي لمن صنف كتابا أن يبتدئ فيه بهذا الحديث يعني حديث الأعمال بالنيات تنبيها لتصحيح النية)وهذا ذكره النووي في مقدمة المجموع ,والمثير من السلفيين يحرصون في كتبهم ,أن يبدؤا ديباجة الكتاب
    بهذا الحديث,فلو أن أحدا قال لك لاتدخل المحاضرة إلا بعد أن تقرأ حديث الأعما بالنيات (تنبيها على تصحيح النية)هل هذا الفعل بدعة أو سنة؟!!!
    واستحب الكثير من العلماء قبل أن يفتي العالم أن يبدأ بالاستغفار والذكر,فما دليلهم ,هل هذا بدعة؟!!
    الثالث:ليس هناك مناسبة ظاهرة في أن الداخل الى المجلس يجب عليه أن يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم
    والمناسبة ,في الدخول الى المنتدى ظاهرة وهي أنه سيبدأ بالكتابة وعليه أن يتقي الله ويذكر بأن الدفاع عن رسول الله واجب ,لأنه ليس هناك محادثة مباشرة في المنتدى بخلاف المجالس العادية.
    فإن قال قائل :ماهو الدليل على التفريق بين ماله مناسبة وماليس له مناسبة؟
    والجواب:أن الإنسان لو تعوذ بالله من الشيطان الرجيم في ركوعه او سجوده او قيامه أثناء القراءة في غير موضع الاستعاذة لكان فعله هذا بدعة ,لكن لو حصل له وسواس وتعوذ بالله من الشيطان وتفل عن يساره جاز ذلك لحديث عثمان بن أبي العاص في صحيح البخاري .فيستفاد منه ,التفريق بين ماله مناسبة وماليس له مناسبة .
    مثال آخر:الإلتزام بقول صدق الله العظيم (عقب كل قراءة )بدعة ,لأنه ليس له مناسبة ولعدم الدليل ولو جود سنةالدعاء بعد التلاوة التي أغفلها أو تغافل عنها من ينسبون أنفسهم الى السلفية,لكن لو قرأ مثلا(وآية لهم أنا حملنا ذريتهم في الفلك المشحون وخلقنا لهم من مثله مايركبون)أي والله ,صدق الله العظيم .متفكرا متأملا هذه السيارات والقطارات ونحوها.لم يكن فعله بدعة فتأمل واتئد.
    رابعا:
    الذكر الجماعي ,ماهو ؟
    الذكر الجماعي أن يجتمع مجموعة من الناس يذكرون الله تعالى مثل اجتماع الناس على الأذكار بعد الصلوات فهذا سنة
    أو اجتماع الناس على قراءة القرآن فقد كان عمر رضي الله عنه يأتي بيت أبي موسى ويقول ذكرنا ربنا يا أبا موسى فيقرأ والصحابة يستمعون.
    وفي صحيح البخاري :كان أبوهريرة وابن عمر يكبران أيام العشر ويكبر الناس بتكبيرهما والأصل في الذكر المجهور اتحاد الأصوات لا اختلافها باتفاق العقلاء.
    إذن :أين البدعة في الذكر الجماعي:
    الجواب :البدعة في الذكر الجماعي ,تكون في التالي:
    1-اختراع ورد وإنشاده حماعيا.
    2-الإتيان بورد مشروع والاجتماع له وهذا الورد لاتشرع له الجماعة أصلا ,كالصلاة على النبي جهرا بصورة جماعية
    فالأول من البدع الأصلية ,والثاني من البدع الإضافية.
    التلبية وتكبيرات العيدين تشرع الجماعة لهما كقول آمين بعد الإمام ,ولا يضر قطعا اتحاد الأصوات ,وذلك لأن الذكر إذا شرع فيه الجهر من كل واحد فلا يضر اتحاد الأصوات أو الجماعة فيه ولا أعلم من السلف أحدا قال بخلاف ذلك.
    بل أثر البخاري حجة واضحة في ذلك.
    أقول :على الإنسان قبل أن يتكلم أو يصدر حكما عليه أن ينظر الى لوازم حكمه وماالذي يترتب على كلامه ,وللأسف أن كثيرا من طلبة العلم ينقصهم تحرير المسائل ,فيقعون في حيص بيص ,وعندما تقول لهم يلزم من كلامكم كذا وكذا إذا بهم يتنصلون ,ويقولون هناك فرق ويناقضون أنفسهم ,فوجب عليهم التفريق بين الأشباه والنظائر وألا تأخذهم الحماسة
    إلى أن يصدروا أحكام متعجلة تكون عواقبها وخيمة .
    وما هذه الفتن التي حلت في كثير من بلاد المسلمين التي ترتب عليها سفك الدماء وتضليل الناس وتكفيرهم الا بسبب هؤلاء الذين ,يتكلمون في شرع الله بغير علم وينفون ويثبتون ,من غير معرفة بأصول الشريعة ومقاصد الشرع الحنيف.
    وحتى من الناحية النظرية ,هذه كتب الفقهاء بين ايدينا من أئمة المذاهب المتبوعة وعلماءهم ارجع اليها ودعك من كلامي
    (المجموع للنووي المغني لابن قدامه ,المبسوط للسرخسي ,فتح الباري لابن حجر ).
    لو كان عبد الله بن مسعود رضي الله عنه في زماننا لبدعوه ورموه بالابتداع !!لماذا؟
    قال ابن أبي حاتم حدثنا ابو سعيد يحي بن سعيد القطان حدثنا محمد بن بشير حدثنا مسعر حدثنا عامر بن شقيق عن أبوائل قال:ما رأيت عبد الله جلس في مأدبة ولا جنازة ولا غير ذلك فيقوم حتى يحمد الله ويثني عليه ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ويدعو بدعوات وإن كان ليخرج الى السوق فيأتي أغفلها مكانا فيجلس فيحمد الله ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ويدعو بدعوات .راجع (جلاء الأفهام لابن القيم)
    وكان عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه :يقرأ آية الكرسي عند أركان منزله الأربعة عند كل ركن مرة .راجع الدر المنثور للسيوطي.
    وقد ذكر ابن القيم رحمه الله :واحد وأربعين موطنا يشرع فيه الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم منها(الصلاة على النبي صلى الله عليه وآله وسلم عند دخول البيت)فراجعه في مظانه في كتاب جلاء الأفهام.
    قالت عائشة رضي الله عنها (زينوا مجالسكم بالصلاة على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم).
    جاء في كتاب (الدر المنضود لابن حجر المكي):رؤي الشافعي في المنام فقيل له بم غفر الله لك ,قال :بصلاتي على النبي صلى الله عليه وسلم في أول كتابي(الرسالة)يقول الرواي فاستيقظت ففتحت كتاب الرسالة فإذغ في أوله
    (اللهم صل على محمد عددما ذكره الذاكرون وغفل عن ذكره الغافلون).
    وهذا أحمد بن حنبل إمام أهل السنة :يصرح بالدعا ء بعد ختم القرآن في الصلاة وقبل الركوع ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ,فقيل له بأي شئ تذهب الى ذلك قال :رأيت اهل مكة يفعلونه وكان ابن عيينة يفعله),وإن كنت لاأرى
    مشروعية ذلك ,إلا أنه لايمكن بأي حال من الأحوال أن نقول أن هذا إحداث في الدين لما يلزم ذلك من التطاول على كل
    أو جل علماء الأمة من السلف والخلف ..
    وصلى الله وسلم على خير خلق الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
     
  19. فهرنهايت

    فهرنهايت عضو جديد

    التسجيل:
    ‏24 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    2,967
    عدد الإعجابات:
    0
    أخوي بوبندر بارك الله فيك

    أنا ما راح أناقشك أكثر

    بس حبيت أقولك أرجع لرأس الموضوع وشوف أنت شكاتب

    وراجع فتوى الشيخ وليد المصباحي وفهمني ماهي العلاقه بينها وبين موضوعك

    وهذه كانت آخر الفتاوى اللي نقلتها

    افتتاح المنتديات بالتهليل والتكبير


    السؤال:

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته. أما بعد:

    نلاحظ في كثير من المنتديات مواضيع يبدأ العضو الأول بقول سبحان الله، والثاني: الله أكبر، وهكذا يستمرون في التسبيح والتهليل في كل مرة يتم الدخول إلى المنتدى.

    فما الحكم في ذلك بارك الله فيكم؟.



    الجواب:


    الحمد لله.

    وعليكم السلام ورحمة والله وبركاته. وبعد:

    فالذي أراه أن هذا العمل من قبيل الذكر الجماعي البدعي، بل ربما كان من اتخاذ آيات الله هزواً. نسأل الله العافية. والله أعلم.

    المجيب د. رياض بن محمد المسيميري

    عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
     
  20. بو بندر 2000

    بو بندر 2000 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 يونيو 2006
    المشاركات:
    2,525
    عدد الإعجابات:
    95
    مكان الإقامة:
    وطن النهار
    أخي فهرنهايت دخلنا فى متاهات اكثر :confused: شنو تبي تقول بالضبط .

    شوف فتوى الشيخ المصباحى هي نفس موضوعى ما عندى كلام ثانى

    ونعيدة ونبي تفسر لنا شنو الاختلاف بين موضوعى والفتوى والله اعلم



    شيخي الفاضل وليد المصباحي
    حبيت اسال عن بعض المواضيع التي بعنوان سجل حضورك بذكر الله وهذه المواضيع تجعل اعضاء المنتديات اول ما يدخلوا يكتبوا ذكر او دعاء في الموضوع المخصص
    هل هذا يدخل في الذكر الجماعي ؟
    وجزاكم الله خير
    بسم الله
    الحمد لله.والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه.
    هذا فعل حسن مأجور على فعله وليس من البدعة في شئ ولا يعد ذكرا جماعيا وبالمناسبة والشئ بالشئ يذكر كما يقال الذكر إذا كان الأصل فيه رفع الصوت كالتلبية والتكبير في العيدين فالأصل أنه يكون جماعيا -وهذا بحث آخر -هذا جوابنا المختصر للسؤال أعلاه وإليكم البحث الاجتهادي بخصوص موضوع السؤال :
    ليس هذا الأمر من البدعة في شئ ,بل هو خير وإلى خير ,
     
حالة الموضوع:
مغلق