هل هذا بداية الانتعاش ؟

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة الاســــتا ذ, بتاريخ ‏2 مارس 2002.

  1. الاســــتا ذ

    الاســــتا ذ عضو محترف

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    1,466
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية
    شهدت البورصات الأمريكية ارتفاعا كبيرا عند إغلاق تعاملات يوم أمس الجمعة حيث ارتفع مؤشر داو جونز بنسبة 2.6%، في حين ارتفع مؤشر ناسداك 4.1%

    بدأت البورصات الأمريكية الجمعة في استعادة عافيتها، حيث وصل مؤشر داو جونز إلى أعلى مستوياته منذ حوالي ستة أشهر، وذلك بعد أن أكدت البيانات الاقتصادية أن الاقتصاد الأمريكي في طريق للنهوض من المحنة التي عانى منها عقب أحداث الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول.

    وأغلق مؤشر داو جونز الصناعي يوم تعاملات أمس الجمعة مرتفعا 262.73 نقطة وهو ما يساوي 2.6% ليصل إلى 10.368.86 بعد أن فقد 21 نقطة عند إغلاق تعاملات يوم الخميس.

    وقد ساعد أداء الأسواق أمس الجمعة في هذا الارتفاع الذي حققه المؤشر والذي يعد الأكبر منذ 27 أغسطس/ آب. كما حققت المؤشرات الأخرى ارتفاعا كبيرا عند إغلاق يوم تعاملات الجمعة ومن ضمنها مؤشر ناسداك، الذي أغلق يوم تعاملات أمس مرتفعا 71.28 وهو ما يعادل 4.1% ليصل إلى 1.802.74. كما ارتفع مؤشر ستاندرد أند بور 500 سهم 25.05 نقطة أو 2.3% ليصل إلى 1.131.78. يأتي ذلك في الوقت الذي كان فيه حجم التجارة متوسطا.

    البيانات الاقتصادية تعزز الأسواق

    وتجدر الإشارة إلى أن التقارير الاقتصادية التي صدرت صباح أمس الجمعة حول معدل إنفاق وثقة المستهلك والسلع المصنعة قد لعبت دورا كبيرا في منح الثقة للمستثمرين وإعطائهم الأمل في أن حالة الركود الذي عاني منها الاقتصاد الأمريكي في طريقها إلى الزوال.

    ويقول ألان آكرمان، الإستراتيجي بفاهينستوك: " من الصعب أن نصف التقارير التي صدرت أمس بأنها مؤثرة فقط، حيث كانت هذه التقارير مفاجأة للجميع ومثلت جزءا كبيرا من الشكل الذي يرغب الكثيرون في رؤية الاقتصاد الأمريكي عليه".وأوضح التقرير الذي أصدره قطاع السلع الأمريكية المصنعة ارتفاعا كبيرا يعد الأول منذ شهر يوليو/ ؟؟؟ 2000.

    وتقول الهيئة القومية لإدارة الشراء إن مؤشر الأنشطة التجارية قد ارتفع إلى 54.7 نقطة في شهر فبراير/ شباط بعد أن كان 49.9 في شهر يناير/ كانون أول.

    ومن جانبه، قال نوربرت أور، رئيس لجنة تقييم الأنشطة التجارية بالهيئة القومية لإدارة الشراء: " لقد أعطتنا تقارير السلع الأمريكية المصنعة الأمل في بداية مرحلة جديدة لنهوض الاقتصاد الأمريكي".

    وعلى صعيد آخر، ارتفعت أسعار أسهم شركات أشباه الموصلات مما ساهم في ارتفاع مؤشر ناسداك. وكان الدافع وراء هذا الارتفاع هو شركة Novellus Systems ، NVLS والتي حققت ارتفاعا خلال الربع الأول من العام،حيث أشارت إلى أن هناك علامات واضحة نحو نهوض صناعة أشباه الموصلات التي عانت من ركود كبير. وارتفعت أسعار أسهم شركة Novellus Systems 14%.

    وفي قطاع التكنولوجيا، ارتفعت أسعار أسهم شركة Intel المدرجة على مؤشر داو جونز والتي تعد أكبر شركات أشباه الموصلات بالعالم، بنسبة 8.5%. كما حققت غير ذلك من شركات التكنولوجيا مكاسب كبيرة عند إغلاق يوم تعاملات أمس الجمعة. وانخفضت قليلا أسعار أسهم شركة AT&T بنسبة 14.8%.

    وفي أنباء الشركات الأخرى، انخفضت أسعار أسهم شركة Invitrogen ، المتخصصة في الأبحاث الحيوية IVGN بنسبة 25.2% عقب إعلان الشركة عن خسارتها خلال الربع الجاري، إلا أنها أوضحت أن مكاسب الربع الأول ستقل عن التوقعات بسبب حالة الضعف التي تسيطر على بعض مناطق العمل.

    كما ارتفعت أسعار أسهم شركة Andrx للأدوية ADRX بنسبة 25.3%، بعد أن تواردت الأنباء بأن الشركة قد حصلت على تصريح من المحكمة الفدرالية للمقاطعة ببيع نوع من عقار Wellbutrin الذي يعالج الهبوط، وتنتجه شركة GlaxoSmithKline ومن عقار Zyban الذي يساعد على الأمتناع عن التدخين.

    وفي قطاع السيارات، أعلنت شركة فورد وشركة جنرال موتورز أن مبيعاتهما قد انخفضت خلال شهر فبراير/ شباط، مما خيب كل التكهنات. وقالت شركة فورد إن إجمالي مبيعاتها قد هبط بنسبة 11.6% ، في الوقت الذي قالت فيه شركة جنرال موتورز إن مبيعاتها من السيارات والشاحنات ارتفعت ارتفاعا ضئيلا بنسبة 0.4% .

    بيانات إيجابية

    وفي أنباء اقتصادية أخرى أمس الجمعة، أصدرت وزارة التجارة الأمريكية تقرير إنفاق المستهلك والذي يتضمن ثلثي الأنشطة التجارية بالولايات المتحدة، وذكر التقرير أن معدل إنفاق المستهلك قد ارتفع بنسبة 0.4% خلال الشهر الماضي، بعد الهبوط الذي شهده في شهر ديسمبر/ كانون أول. كما أعلنت الحكومة الأمريكية أن دخل المواطن الأمريكي زاد بنسبة 0.4% في شهر يناير/ كانون ثاني، وهو أكبر ارتفاع يشهده منذ ستة أشهر.

    ومن جانبه، صرح الآن جرينسبان، رئيس مركز الاحتياطي الفيدرالي- البنك المركزي الأمريكي- للجنة المالية بمجلس الشيوخ الأربعاء الماضي بأنه يرى علامات متزايدة تدل على نهوض الاقتصاد الأمريكي من حالة الركود التي عانى منها وإن كان هذا النهوض بطيئا.

    وخلال الأسبوع الماضي، ارتفع مؤشر ناسداك بنسبة 4.5% متخطيا بذلك أربعة أسابيع من الانخفاض، أما مؤشر داو جونز فقد ارتفع 4% للأسبوع الثالث على التوالي. وارتفع مؤشر ستاندر أند بور بنسبة 3.9%.