فلّوجةَ العزِّ

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة السفير, بتاريخ ‏10 نوفمبر 2004.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. السفير

    السفير عضو جديد

    التسجيل:
    ‏5 مارس 2002
    المشاركات:
    308
    عدد الإعجابات:
    0
    فلّوجةَ العزِّ جاء الفتحُ والفـرجُ * * * والفجرُ من حندّسِ الظلمـاءِ ينبلجُ

    للهِ كم فيكِ من ثغـرٍ تُفَرْدِسُـهُ * * * حوريّةٌ شعَّ منـها النـورُ والأرجُ!!

    في ضفتيكِ من الأملاكِ ألويـةٌ * * * يطيبُ في ظلّـها التكبيرُ والرَّهَـجُ

    الله أكبـرُ يا فلوجـةً وقفـتْ * * * في حقبةِ الـذُّلِ تستعلي و تنتـهجُ

    ما ضـرّها في مقام العـزِّ مُنْقَلبٌ * * * والحسنيانِ لها في أُفْقِهـا سُـرُجُ..

    عزّ النصـيرُ .. وللأحـزابِ زمجرةٌ * * * والله يرصـدُ ما حاكوا وما نسجوا

    سليبةٌ قد أحاطّ الظالمـون بهــا * * * حلفُ الخيانةِ.. للصلبانِ قد خرجوا

    سبيّـةٌ.. في سبيـل الله ما شهدتْ * * * يذودُ عن صدقِهـا البرهانُ والحُجَجُ

    تستصرخُ الدينَ والدنيـا وكلَّ أبٍ * * * فمـا استفـاق لها عرقٌ ولا وشَجُ

    كأنمـا الأمةُ الغفلـى مخـدّرةٌ... * * * لم يبق من عـزِّها أمْـتٌ ولا عِوَجُ

    تناهشتْـها سباعُ الأرضِ فانطرحتْ * * * وليس في صدرِها قلـبٌ ولا وَدَجُ

    متـى تثـورُ لأعراضٍ مدنّســةٍ * * * والعـلجُ يجتاحُ محمـاها و يختلجُ ؟!

    لكن إذا أذن الباري بنهضتـِها.. * * * قامتْ ، وفي قومها البركانُ والوَهَجُ

    سلوا الصليب وهولاكوهُ كيف غدوا * * * هلكى ، وما قصةُ الناجين كيف نجوا ؟!

    سلوا المعاجم عن "حريّةٍ" أسَرَتْ * * * يرسي دعائما الغوغـاءُ والهمـجُ !!

    تبّا.. فمـا قَدِمـوا إلا لمهـلكةٍ * * * والموتُ ذو لجُجٍ من فوقها لُجَجُ !!

    والعلقـميُّ وراء العلـجِ مُدَّرعُ * * * والنار تضرمُ، والأحـقادُ تعتلجُ !!

    ربيبُ غـدرٍ على عينٍ مُصَهْينَِـةٍ * * * مُدجّنُ الفكرِ قد أزرى به الغَنَجُ

    عبدُ العمالةِ لا دينٌ ولا خُـلقٌ.. * * * إلا رياحُ الهوى والمعدنُ السَمِجُ

    أشيمطُ الوجـهِ أخزى اللهُ غُرّتَهُ * * * من كفّهِ الغدرُ و الإرهابُ والهَرَجُ

    فلّوجةَ الحقِ هذا الكربُ فاعتصمي.. * * * بالصبرِ تُستعذبُ الغَدْوَاتُ والدُّلَجُ

    تضرّعي عند أعتابِ الإلهِ فمــا * * * لمبتلىً عن دعـاءِ اللهِ مُنْـعرجُ...

    من لا يُردُّ على الأعقـابِ سائلُهُ * * * ولا تُسَـكُّ على أبوابهِ الرُّتُـجُ

    ثقي بمن يكشـف البلوى، ففي يدهِ * * * زندُ السلاحِ..وسرُّ النَّصرِ..والمُهَجُ

    سبحان من دارت الدنيـا بحكمتهِ * * * لولاهُ ما قطعوا بحـرا ولا درجوا

    يارب نصراً كبدرٍ في جلالتـها.. * * * أو خندقِ المجدِ إذ ضاقت بهم فُجَجُ

    ما لي سوى الله والأمواجُ تصرعني * * * والليلُ يُطبقُ.. لا نجمٌ ولا سُرُجُ !!

    ما لي سوى الله في كيدٍ وفي فتنٍ * * * وهل لها دون فضل الله مُنْفَرَجُ !!

    ما لي سوى الله في أعـداء ملّتهِ * * * وفتكِ أسلحةٍ تهـوي وتختلـجُ !!

    ما لي سوى الله في دورٍ مهدَّمـةٍ * * * ومسجدٍ لا يُنَادِي فيهِ مُدَّلِـجُ !!

    ما لي سوى الله في أنّاتِ أرملـةٍ * * * وكَرْبِ أسرىً وراء الغلِّ قد نضجوا

    فلّوجة العزِّ يا آمـالَ أمّتِنــا * * * لعلنـا بفتـوح الله نبتَهِـجُ...

    وللنفاقِ ارتكاسٌ لا قيــامَ لهُ * * * وفوق أرضكِ رأسُ الكفرِ ينفلجُ

    فليشهدْ الدهرُ والتأريخُ أنَّ لهـا * * * في سلّم المجدِ إسـراءٌ و مُعْتَرَجُ

    عليك منّي سلامٌ طـاهرٌ عَبِـقٌ * * * ما سبّحَ الخلقُ مولاهـم وما لهجوا

    فلوجتي.. لاعليكِ اليومَ من حَرَجٍ * * * لكنْ علينا - وربِّ الكعبةِ - الحَرَجُ !!

    اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى وصفاتك العلى، ونسألك بأنك أنت الله الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد، ونسألك باسمك الأعظم الذي إذا سئلتَ به أعطيتَ وإذا دعيت به أجبت،

    اللهم إن إخواننا في الفلوجة تكالبت عليهم الأعداء وندعوك ونسألك ونتضرع إليك، أن ترحم ضعف إخواننا في الفلوجة وهوانهم على الناس، اللهم ارحمهم وعافهم واعف عنهم، اللهم ثبتهم بالقول الثابت، اللهم ثبت أقدامهم، اللهم وحد صفهم، اللهم وحد كلمتهم، اللهم آلف بين قلوبهم وأصلح ذات بينهم، اللهم آمن روعهم وبدل خوفهم أمنا، اللهم وحد كلمتهم، اللهم سدد رميهم، اللهم وانزل معهم جند من جندك ولا يعلم جنود ربك إلا هو، اللهم انزل معهم الملائكة، اللهم وانصرهم كما نصرتَ عبادك في يوم بدر، اللهم انصرهم بنصرك المبين، اللهم إن إخواننا ليس لهم أحد غيرك فانصرهم، اللهم إن الجميع قد تخلى عنهم، إلا أنت فانصرهم،



    اللهم إن أمريكا حشدت حدها وحديدها لترهب وترعب وتدمر دينك وعبادك، اللهم إنها قوية جداً ولكنك أنت الأقوى فدمرها، اللهم إن أمريكا قد عَلَتْ وطغت وبَغَتْ واستكبرت في الأرض استكبارا واستحقَرَتْ ضعف إخواننا الضعفاء في الفلوجة، اللهم وإنا نعلم ونؤمن أن العلو والقوة والجبروت والكبرياء والعزة لك فمزقها، اللهم إن أمريكا تملك السلاح و والتقنية والجند، وقد وَثَقَتْ في حدها وحديدها وقوتها وإتَّكَلَتْ على ذلك، أما نحن فلا نثق إلا بك ولا نتوكل إلا عليك ونعرف أن القوة والنصر ليس إلا من عندك، اللهم فانصر ضعف إخواننا على قوة أمريكا وعبيدها المنافقين والعملاء،
     
  2. عائض بن فيصل ال رشيد

    عائض بن فيصل ال رشيد عضو محترف

    التسجيل:
    ‏14 ديسمبر 2003
    المشاركات:
    6,715
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الـريـاض
    امين
     
  3. CHART TRADER

    CHART TRADER عضو جديد

    التسجيل:
    ‏22 يناير 2004
    المشاركات:
    1,043
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    ارجو من الاخ المراقب حذف الموضوع البعيد عن الاسهم

    وارجو من الاخوان اللي ذكروا الموضوع العلم بان الاراء ووجهات النظر السياسيه

    تختلف وخليكم اكبر من هالسوالف ....
     
حالة الموضوع:
مغلق