اشتعال المنافسة للاستحواذ على حصص في البنوك الإسلامية

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة الشاهين1, بتاريخ ‏24 سبتمبر 2009.

  1. الشاهين1

    الشاهين1 موقوف

    التسجيل:
    ‏20 ابريل 2009
    المشاركات:
    1,796
    عدد الإعجابات:
    0
    كتل ومجاميع استثمارية تسعى للدخول على حصة الحكومة في «بيتك»
    اشتعال المنافسة للاستحواذ على حصص في البنوك الإسلامية

    باسم رشاد

    جاءت صفقة استحواذ الوطني على حصة مجموعة الاوراق المالية في بنك بوبيان لاستكمال حصته الى 40 في المئة ليؤكد اشتعال المنافسة في القطاع الحالي خصوصا الاسلامي الذي من المتوقع ان يكون له قوة مالية كبيرة في الكويت بعد ازمة الائتمان التي ضربت البنوك التقليدية، بالاضافة الى ان آفاق عمل البنوك الاسلامية اصبحت اكثر رحابة عن ذي قبل بعد حصول بيتك على حكم التمييز بالاستثناء من عمليات الرهن العقاري، الامر الذي يكشف عن التوجه المصرفي للدخول على القطاع الاسلامي.

    ويرى بعض الخبراء ان المرحلة المقبلة ستشهد دخول عدد من الكتل والمجاميع الاستثمارية الكبرى على اسهم البنوك الاسلامية خصوصا بيتك وذلك بعد إحكام الوطني سيطرته على بوبيان واستقرار الوضع في بنك الكويت الدولي.

    واشار خبراء الى ان الشائعات تتردد في السوق عن تنافسن بين المجاميع على شراء حصة من بيتك، بالاضافة الى الضغوطات التي تمارس على الهيئة العامة للاستثمار لبيع حصتها في بيتك اسوة بما حدث مع بنك بوبيان منذ فترة.

    من جهة اخرى، قال خبير في المعاملات المصرفية الاسلامية إنه يجب على البنوك الاسلامية أن تتجنب أسعار الفائدة الاسترشادية التقليدية وأن تتجه إلى العمل بمعيار مستمد من أنشطتها للربح.

    ورغم أن الشريعة الاسلامية تحرم الاقراض بفائدة محددة سلفا فإن سعر الفائدة السائد بين المصارف في لندن (ليبور) يستخدم بصورة روتينية في تسعير المنتجات المتوافقة مع الشريعة في غياب سعر استرشادي اسلامي.

    ويقول منتقدون إن هذا يجعل من المعاملات المصرفية الاسلامية التي يقدر حجمها بتريليون دولار مجرد نسخة من البنوك التقليدية ويعرضها لتقلب أسواق المال التقليدية.

    وقال الاقتصادي الايراني ايراج توتونتشيان إن البنوك الاسلامية يجب أن تستخدم معيارا للربح مبنيا على أنشطتها التجارية حيث ان الفائدة «خلية سرطانية تدمر الجسم كله».

    وقال الاقتصادي الايراني في مقابلة «لا يفترض وجود الفائدة في أي عقود اسلامية. الفائدة والمضاربات تؤدي لعدم الاستقرار».

    ونشر توتونتشيان كتبا حول الأموال والمعاملات البنكية الاسلامية ويعتبر مرجعا في هذا الأمر.

    وأردف «لنفرض أن لدينا عشرة بنوك اسلامية يشارك كل منها في مئات الاف المشروعات المختلفة. سيعطيك المتوسط المرجح لمعدل العائد الداخلي لهذه البنوك العشرة السعر الاسترشادي».

    وأضاف أنه يمكن ان تمنح البنوك الاسلامية بعضها البعض قروضا حسنة قصيرة الأجل للتغلب على أي نقص مؤقت في الأموال.

    وتشترط المعاملات البنكية الاسلامية أن تستند الأرباح إلى نشاط اقتصادي حقيقي يعود بالنفع على المجتمع وليس على أفراد بعينهم.

    وتعد العقود الاسلامية على انها اجارة أو صفقات بيع وشراء لأصول حقيقية مثل المعادن والعقارات وزيت النخيل. وقال توتونتشيان إن أنشطة التمويل الاسلامي تكاثرت على نحو كبير في الكثير من البلدان اخيرا لكنها لا تلتزم بأحكام الشريعة في صورتها الحقيقية. وتابع «تحت اسم المعاملات الاسلامية اتخذت الكثير من الخطوات حتى في اليابان وفي الولايات المتحدة والدول الأوروبية بدأوا ما يسمى ببنوك اسلامية». ما يسعون اليه في الحقيقة قد يكون «دولارات النفط في البلدان الاسلامية».
     
  2. احمد خان

    احمد خان عضو جديد

    التسجيل:
    ‏22 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    346
    عدد الإعجابات:
    0
    اولهم بيتك مجموعة الخير تشتري حاليا ومجموعة الاوراق على الخط معها

    بيتك عليه اكون او لا اكون