ملخص كتاب أبي الغني أبي الفقير..للذين يتطلعون للأفضل

الموضوع في 'الوظائف والأعمال التجاريه' بواسطة ostath, بتاريخ ‏27 سبتمبر 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. ostath

    ostath عضو نشط

    التسجيل:
    ‏8 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1,242
    عدد الإعجابات:
    2
    إن شاء الله سوف أطرح لكم ملخص الكتاب الأكثر من رائع (اتمنى أن أحصل على الكتاب كاملا) أبي الغني أبي الفقير للكاتب روبرت كايوساكي .....الأمريكي المنحدر من أصل ياباني.
    ولد روبرت عام 1947 في جزيرة هاواي والف أكثر من 16 كتاب تم بيع أكثر من 26 مليون نسخة عالميا.
    بدأ روبرت من لاشي وافلس أكثر من مرة .....إنتهج نهج تأسيس شركات وبيعها وأنتهى به الحال بلا بيت ولا مأوى ثم إتجه لإلقاء المحاضرات ولمع نجمه إلى اليوم.

    يلفت روبرت إنتباهنا في كتابه إلى حقائق بسيطة منها:--

    1- من الغني ومن الفقير؟؟؟؟؟
    بالطبع سوف نطرح التعريف من الجانب التجاري فقط دون الخوض في الجوانب الأخلاقية والروحية والدينية والترك هنا رغبة في الدراسة والفهم وليس الكسب المادي البحت.

    الغني في تعريف روبرت هو من مصاريفه ونفقاته أقل من إجمالي دخله بمعنى أن لديه في كل شهر فائض مادي يخزنه أو يستثمره.

    الفقير من تميل كفة الميزان عنده إلى جانب النفقات فينتهي به الحال قبل نهاية الشهر وهو مدين (كحالنا)
    ووفق هذا التعريف قد يكون العامل البسيط اغنى من خريج الجامعة او صاحب الوظيفة المرموقة.

    2- الوظيفة حل قصير الأجل لمشكلة مزمنة طويلة الأجل : وما الوظيفة الوظيفة المرموقة إلا وهم لا وجود له زرعها آبائنا في عقولنا من غير وعي ظنا منهم أنها الملاذ الآمن والحصن المنيع ضد مفاجآت الزمن وهم ورثوها بدورهم من آبائهم ونحن نورثا لأبنائنا.

    3- مهما إرتقيت من وظائف كبيرة فسيأتي يوم تصبح فيه عجوزا بلا فائدة وجب تغييرك .......التقاعد

    4- لماذا نتسلق السلم الوظيفي حتى آخره ..........لماذا لا نمتلك السلم بأكمله بمعنى لماذا تعمل في شركة .......... لماذا لا تمتلك الشركة

    5- الموظف يعمل بأقصى قوته .........حتى لا يطرده رب العمل
    بينما
    رب العمل يدفع أقل ما يمكنه ......... حتى لا يتركه العامل

    6- سبب زيادة فقر الفقراء وغنى الأغنياء ومعانات الطبقة الوسطى وتآكلها هو أن مادة الغنى نتعلمها في البيوت بدلا من أن نتعلمها بشكل علمي أكاديمي سليم في المدارس.... والمحصلة ....أننا نكرر ما فعله آبائنا ولا نفارق مكاننا.

    كم منا يستطيع أن يعمل ساندويتش أفضل وألذ من ساندويتش ماكدونالدز؟؟؟؟ كم منا يستطيع أن يطهو دجاج أشهى من دجاج كنتاكي؟؟ لماذا لا نتعلم ونفتتح سلسلة مطاعم مثلهم وننافسهم؟؟ كرر هذا المثال على أشياء أخرى وأعد السؤال .... لماذا؟؟؟

    المال يجلب القوة ..صحيح... ولكن الأقوى منه فهم الآليات التي يعمل بها المال ....كيف نحصل عليه ....وكيف نحافظ عليه ....كيف نستثمره ....وكيف نحافظ على النفقات ونسيطر عليها .....فالكابوس المرعب الذي يحرم الموظف من النوم الهادئ ليلا هو الخوف من الفقدان المفاجئ لوظائفهم لأنهم لا يملكون مصادر دخل أخرى غير المرتب الشهري.

    سوف نطرح هذا الموضوع على حلقات إن شاء الله فالكتاب يعلمنا دروس عن الثقافة المالية التي لم نتعلمها من الصغر مثل ان نجمع الصول التي يجلب المال وألا نندفع في شراء متاع يجلب لنا نفقات كثيرة لا حاجة لنا بها ....متاع لا يمكن بيعه بمكسب عند الحاجة.... أن ندخر من أجل غستثمار المال وزيادته حتى نصبح أحرارا من عبودية الوظيفة.

    نراكم في الجزء القادم
     
  2. جامعي

    جامعي عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 يونيو 2009
    المشاركات:
    356
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    مشكور على المعلومات التي تقدمها عن الكاتب وكتابه
     
  3. ostath

    ostath عضو نشط

    التسجيل:
    ‏8 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1,242
    عدد الإعجابات:
    2
    وين تعليقات الاخوان..و تسلم جامعي على هالكلام
     
  4. Abdulla990

    Abdulla990 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏10 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    447
    عدد الإعجابات:
    0
    اشكرك جدا
    و انا استمعت للنسخة الصوتية من الكتاب قبل سنوات
    لكن ما كنت اعرف ان المؤلف فشل في تطبيق المبادئ اللي قاعد ينصح الناس فيها!!!!
    شي عجيب و هذا يدل على ان الكلام اسهل من الفعل
     
  5. مميز نت

    مميز نت عضو نشط

    التسجيل:
    ‏28 يناير 2009
    المشاركات:
    107
    عدد الإعجابات:
    0
    أخي ostath .. تلخيصك للكتاب ممتاز والنقاط التي ذكرتها في غاية الأهمية

    ولكن كما قال أخونا Abdulla990 الكلام سهل ...


    عموماً بإنتظار الجزء القادم ..

    و لك تحياتي .
     
  6. ostath

    ostath عضو نشط

    التسجيل:
    ‏8 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1,242
    عدد الإعجابات:
    2
    الله بالخير..مو شرط انه الكاتب مانجح في تطبيق المبادئ على نفسه انه احنا بعد راح نفشل ...
     
  7. al3jmi

    al3jmi عضو جديد

    التسجيل:
    ‏3 أغسطس 2009
    المشاركات:
    72
    عدد الإعجابات:
    0
    الله يعطيك العافيه

    اعداء التغيير دائما لاينون التغيير في افكارهم وتصرفاتهم فيميلون للهجوم حتى لا تتعرا لهم حقيقتهم

    نعم نحن شعب مستهلك لا يقدر على التنظيم الغالب طبعا

    ومن وجهة نظر الدراسه نحن اغنياء في الدخل فقراء في التصرف

    اعجبني تلخيصك قواك الله وللامام
     
  8. ostath

    ostath عضو نشط

    التسجيل:
    ‏8 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1,242
    عدد الإعجابات:
    2
    الدرس الثاني من كتاب ابي الغني ابي الفقير



    بسم الله الرحمن الرحيم


    الدرس الثاني

    إذا كنت تنوي أن تكون ثريا – فتعلم بعض القواعد المالية

    إذا أردت بناء ناطحة سحاب، فأول ما ستفعله هو أن تحفر في الأرض

    لتضع أساسات عميقة تحملها. إذا أردت بناء كوخ خشبي، فستكتفي

    بتسوية الأرض ودكها ثم تبني عليها. أغلب من يحاولون الاغتناء اليوم

    يكتفون بتسوية الأرض ودكها – دون حفر أية أساسات عميقة - لبناء

    ناطحة السحاب عليها. هذه الأساسات هي الثقافة المالية.

    القاعدة المالية الأولى والوحيد ة: تعلم الفرق ما بين الأصول والخصوم. على بساطة ما تبدو عليه

    هذه القاعدة،

    لكن عموم الناس يجهلونها، ولهذا يعانون ماليا ويسقطون فريسة الديون والإفلاس والفقر.

    ما هي الأصول – وما هي الخصوم؟

    ما يميز الأصول عن الخصوم هو الأرقام، وإذا كنت لا تستطيع قراءة الأرقام، فلن تفرق ما بين الأصول

    وما بين الحفرة الكبيرة أمامك على الطريق. في عِلم المحاسبة، إذا لم تفهم ما الذي تقوله لك

    الأرقام، فأنت كمن يردد

    الكلمات – دون أن يفهم معناها.

    إذا أردت أن تكون غنيا، عليك أن تفهم ما تقوله وتعنيه الأرقام. الأرقام هي ما يفرق ما بين الأصول

    والخصوم.

    القاعدة التالية لن يقبلها جهابذة المحاسبين والاقتصاديين، وهي تقول:

    الأصول هي الأشياء التي تضع المال في جيبك.

    الخصوم هي الأشياء التي تخرج المال من جيبك.

    على بداهته، يسبب الجهل بهذا الفرق المعاناة المالية لكثير من الناس. إذا أردت أن تكون غنيا،

    فاحرص على

    قضاء حياتك في شراء الأصول. إن لم تفعل، فأنت ستكون من الطبقة المتوسطة والفقيرة.

    تعاني طبقة الموظفين بشد ة في حياتها اليومية، ليس لأنها لا تحصل على المال، بل لأنها تنفق

    ما تحصل عليه

    من مال في شراء الخصوم. دعنا نقارن، وفق هذا المفهوم، ما بين الفقير والغني:

    لفقير:

    الوظيفة، تدر الدخل، تذهب في نفقات مثل المأكل والمشرب والملبس والإيجار والمواصلات

    والضرائب.

    الأصول: لا شيء

    الخصوم: لا شيء

    فرد الطبقة المتوسطة:

    الوظيفة، تدر الدخل، تذهب في نفقات مثل المأكل والمشرب والملبس والإيجار والمواصلات

    والضرائب.

    الأصول: لا شيء

    الخصوم: بطاقات الائتمان، القروض، الأقساط

    الغني:

    الأصول: أسهم في البورصة، عقارات، ملكية فكرية

    الدخل: توزيعات أرباح، إيجارات، حقوق استغلال الملكية الفكرية

    الخصوم: لا شيء

    على بساطتها، تخبر هذه الأمثلة عن الكثير. إن طريقة تصرفك في دخلك هي ما تحدد لأي طبقة

    ستنتمي. هذه الأمثلة توضح لماذا يعود الفقراء الذين تسقط عليهم الثروات بشكل مفاجئ إلى

    كونهم فقراء مرة أخر ى بعد هذه النفحات. هذه الأمثلة تجيب على تساؤل الموظف الذي زاد راتبه،

    لكنه لا يزال يعاني من قلة المال المتبقي له.

    الحصول على المزيد من المال – الدخل – المرتب لن يحل المشكلة أبدا، بل يعجل بظهور أعراضها.

    كيف نقيس الغنى والثراء؟ وفقا للأمريكي بكمنستر فولر، فالثراء هو الإجابة على السؤال: كم يوما

    تستطيع أن تبقى حيا إذا توقفت عن العمل اليوم؟ أو الثراء هو مقدار العوائد التي تحققها لك

    الأصول، مقارنة بخانة النفقات والمصاريف. كلما وجهت المال إلى شرا ء الأصول، كلما زادت

    عوائدها، وكلما زاد التدفق المالي. كلما كان

    التدفق المالي أكبر من نزيف النفقات والمصاريف، فستزداد ثراء وغنى.

    تذكر هذه القاعدة البسيطة:

    الأغنياء يشترون الأصول،

    الفقراء ليس لديهم إلا النفقات والمصاريف،

    بينما الطبقة المتوسطة تشتري الخصوم وهي تظنها أصول.

    والي اللقاء مع الدرس الثالث من الكتاب

    موفقين إن شاء الله ,,,,

    منقول للامانه
     
  9. العتيبى2010

    العتيبى2010 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏5 يناير 2010
    المشاركات:
    135
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    ما اجملكم

    والله يا اخوانى هاذى النقاشات اللى ممكن تنفع مجتمع كامل مو شخص
    واحد...
    طرح الافكار والتجارب والاقتراحات تثرى وتشجع من ينوى التجاره على الدخول بقوه وعلى قاعده راسخه...
    واحب اضيف هم فكرتين :
    1- فى مثل يقول فاز باللذات من كان جسورا.طبعا مو معنى الجساره الدخول بقوه وعدم دراسة جدوى مشروعه بكل النواحى.. :)
    2- فى ملياردير امريكى وللاسف ناسى اسمه قريت عنه لكن خلاصة تجربته بالتجاره وانه بعد دراسة جدوى المشروع ومن كل النواحى قال ورط نفسك :)
    طبعا المعنى هو عدم التردد واكمال تكبير واستمرار مسيرة المشروع وعدم التوقف عند البدايه فقط....
    طبعا للامانه انا جربتها والحمدلله ضربت معاى والفضل لله فقط والمال الحلال
    وتجنب قروض الربا ووالله لقيت البركه والحمدلله والشكر له فقط سبحانه...
    والخاتمه اشارك يمكن افيد والله يعطيكم العافيه على هالموضوع اللى اكثر
    من رائع رائع رائع...
    مع تحياتى....
     
  10. Abdalrhman

    Abdalrhman عضو جديد

    التسجيل:
    ‏18 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    68
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    كل يوم في بلد
    بدور عن الكتاب واقراه ان شاء الله
    مشكور اخوي
     
  11. Abdulla990

    Abdulla990 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏10 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    447
    عدد الإعجابات:
    0
    تحصل النسخة الانجليزية في النت بلاش
    الاسم الانجليزي للكتاب: Rich Dad Poor Dad تأليف: Robert Kiyosaki
    و اكو نسخ صوتية للاستماع (Audiobook)
     
  12. Carbon

    Carbon عضو جديد

    التسجيل:
    ‏27 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    71
    عدد الإعجابات:
    0
    بارك الله فيك
    عدم وجود الردود أو قلتها لا تعني أن هناك لا توجد متابعه !!
    بل متابعين بشغف ..
    الله لا يحرمك الأجر
    وبإنتظار الدرس الثالث
     
  13. s3ood-78

    s3ood-78 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏4 مارس 2010
    المشاركات:
    315
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    kuwait
    الله يجزاك خير
     
حالة الموضوع:
مغلق