كشف عن «الآثار الخطيرة» للطعوم العالمية.. باعتراف الشركات المنتجة

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة alanzi, بتاريخ ‏6 أكتوبر 2009.

  1. alanzi

    alanzi موقوف

    التسجيل:
    ‏9 ابريل 2007
    المشاركات:
    1,399
    عدد الإعجابات:
    0
    نقلا عن جريدة الوطن
    كشف عن «الآثار الخطيرة» للطعوم العالمية.. باعتراف الشركات المنتجة
    د.طارق حبيب «مفجراً المفاجأة»: لا تتعاطوا لقاح «الخنازير» واستبدلوه بأدوية «الحرارة» و«الاحتقان»


    أجرى الحوار: جمال الراجحي بعد تزايد حالات الاصابة بوباء انفلونزا الخنازير في البلاد خلال الفترة القليلة الماضية لجأت وزارة الصحة لاستيراد لقاح مضاد للوباء وبادرت الى طلب كميات كبيرة منه من الشركة المنتجة في محاولة منها لوأد الفيروس المسبب للوباء في مهده، قبل ان يستفحل ويسقط مزيدا من الضحايا.

    «الوطن» التقت الدكتور طارق حبيب رئيس جمعية الصيدلة الكويتية لتستشرف منه آخر اخبار وصول اللقاح المضاد والايجابيات والسلبيات التي يمكن ان نجنيها من استخدامه، وهل اللقاح سيكون علاجا فعالا للوباء.

    د.حبيب اكد - خلال الحوار - ان اغلب اللقاحات المنتجة تسبب آثارا جانبية عديدة وخطيرة قد يصل بعضها الى حد وفاة متعاطيه، مشيرا الى ان اغلب المنظمات العالمية اكدت ان الاعراض الجانبية تتراوح بين آلام المفاصل والعضلات والصداع والارهاق والتعب العام والرعشة.

    وحذر حبيب المواطنين والمقيمين من تعاطي اللقاح لوباء «انفلونزا الخنازير» استبداله ببرنامج وقائي مع بعض الادوية التي لا تحتوي على مضادات حيوية مثل خافضات الحرارة ومزيل الاحتقان والراحة التامة في المنزل مؤكدا ان المواد الحافظة الموجودة في بعض اللقاحات تكون فيما بعد مادة زئبقية سامة تؤثر على الجهاز العصبي.

    والسطور التالية حملت مزيدا من الايضاحات على لسان الدكتور حبيب فالى الحوار:



    طعم مخفف



    *د. طارق.. تتناول الاخبار بين حين وآخر مخاطر المصل المضاد (اللقاح) الخاص بفيروس انفلونزا الخنازير.. ما صحة تلك الاخبار؟

    - في البداية اود ان اوضح للقارئ ما هو (اللقاح)؟.. فاللقاح او الطعم منتج احيائي ما ان يتجرعه المريض حتى يكسبه مناعة فعالة ضد مرض معد، ويمثل نمطاً دفاعياً فعالاً اي يصبح الجسم ذاته منتجاً لاجسامه الضدية..

    وقد يكون الطعم قاعدة ميكروبات حية مخففة، (ميكروبات ميتة)، (سمّين ميكروبي مشوه)، وتلك المنتجات لا تشكل خطراً على المريض، ويخلق حقنها اجساماً ضدية تكون فعالة ضد الفيروس او الميكروب المعني.. اذا التطعيم بصورة صحيحة وبشكل عام يؤمن اذاً حماية طيلة الحياة، علما بان الطعوم الجرثومية الحية المخففة مصنوعة من زراعات جرثومية حية خففت حدتها الحمية بطرق مختلفة، ولا يمكن لهذه الميكروبات ان تسبب للشخص المعني سوى مرض خفيف لا يزعج المريض الا قليلاً انما تخلّف وراءها مناعة طويلة الامد نوعاً ما..

    وأضاف: يجب هنا ان نذكر امرا مهما وهو ان تاريخ الطعوم ملئ بالتجارب الفاشلة في بداية طرحه للمرضي سبقته تجارب فاشلة، ادت على مر السنيين الى وقوع ضحايا من كل الفئات العمرية، حينها قام الخبراء باكثر من اعادة تكوين للمكونات الخاصة بصناعته ليصبح طعما خاليا من الخطر، علما بان تلك التجارب كلفت العلماء سنين طويلة.





    اعتماد عالمي



    *وكيف للمريض إذن ان يثق بلقاح انفلونزا الخنازير الذي تمت الموافقة عليه الشهر الماضي ومن الجهة التي وافقت عليه؟ واين تكمن خطورته؟

    - اولا تم تقديم تسجيل اول لقاح في ادارة الاغذية والادوية الامريكية FDA في 15 سبتمبر الماضي ويجب ان نشير الى ان مخاطر اللقاح متعددة، وتتسبب بها اللقاحات المختلفة التي تطرحها الشركات العالمية، حيث ان ايا من هذه اللقاحات لم يحصل على الاعتماد من المنظمات الصحية العالمية مجتمعة بل كانت الموافقة على هذه اللقاحات بشكل منفرد من قبل منظمات منفردة وهي منظمة الصحة العالمية WHO وادارة الاغذية والادوية الامريكية FDA والمنظمة الاوروبية للادوية EMEA حيث قامت كل منظمة على حدة بالموافقة على لقاحات معينة ولم يتم حصول احدى الشركات المنتجة لللقاح على موافقة جميع هذه المنظمات معاً، كما ان هناك شركات تمتلك اكثر من مصنع لانتاج هذا اللقاح، وقد اجريت الدراسات السريرية على اللقاح المنتج من احد هذه المصانع ولم تطبق هذه الدراسات على اللقاح المنتج من المصنع الآخر..



    الصورة غامضة



    *وهل تلك اللقاحات تعالج المرض بشكل جذري؟

    - اللقاحات المنتجة لا تعالج المشكلة بشكل جذري ومؤكد ان كل لقاح منها يعطى لفئة عمرية معينة، فمنها ما يوصى به للبالغين الاكبر من 18 سنة، وبعضها مخصص لسن 4 سنوات فما فوق، والاخرى يعطى لقاحها للمرضى من سن ستة اشهر فما فوق، وبعضها الآخر من سن سنتين حتى 49 سنة وغيرها من اللقاحات الخاصة بالبالغين والمرضى الاكبر من 60 سنة، مشيراً الى ان الصورة بشان سلامة هذه اللقاحات لاتزال غامضة وتنطوي على الكثير من المخاطرة.



    أثار خطيرة



    *ماذا عن الآثار الجانبية؟

    - كل اللقاحات المنتجة تسبب آثارا جانبية عديدة وخطيرة وقد يصل بعضها الى حد موت الشخص الذي يتم تلقيحه، واغلب المنظمات العالمية المختصة اكدت ان الاعراض الجانبية تتراح بين آلام في المفاصل والعضلات والصداع واحمرار وانتفاخ والم في مكان الحقن بالاضافة الى التعب العام والارهاق والحرارة والرعشة.



    غير آمنة



    *ماذا عن مأمونية تلك اللقاحات؟

    - اللقاحات المنتجة للوباء غير آمنة ولا يمكن التعامل معها بهذه السرعة حيث انه لم يتم تطبيق الدراسات السريرية لبعضها على فئات معينة من الناس مثل الحوامل والمرضعات واصحاب الفئات العمرية دون 18 سنة، كما لو تطبق الدراسات السريرية لبعضها الآخر على الاطفال الاقل من 4 سنوات او الاقل من 6 اشهر وغيرها من الفئات العمرية الخاصة مثل المسنين، لافتا الى انه لم يتم دراسة تأثير هذه اللقاحات ايضا على الخصوبة او تكوين الخلايا السرطانية او حدوث الطفرات الجينية.



    اخطار الحافظة



    *يقال ان الخطر الرئيسي في اللقاحات في المواد الحفاظة.. هل هذا صحيح؟

    - نعم المواد الحافظة الموجودة في بعض اللقاحات والتي تتوفر بعبوة متعددة الجرعات مثل ا لثيوميرسال والذي يعد مادة زئبقية سامة حيث انه يستقلب في الجسم ويتحول الى اثييل الزئبق الخطير والثيوسالسيليت وتكمن خطورته في تأثيره على الجهاز العصبي والكلى وفقدان تنافس الحركة ومن الممكن ان يؤدي الى الموت، مبينا ان هذه المادة مثيرة للحساسية ويمكن ان تساهم في احداث مرض التوحد لدى الاطفال.

    *هل تستطيع ان تسمي تلك المادة الحافظة؟

    - من تلك المواد مادة السكوالين التي تضاف في بعض هذه اللقاحات كمادة مساعدة لاستثار ة جهاز المناعة موجودة بشكل طبيعي في الجسم وتؤخذ عن طريق الطعام، وتكون ضارة عند ادخالها في الجسم بشكل غير طبيعي.



    لا للقاح «الخنازير»



    *وهل ستأخذ انت وافراد عائلتك لقاح انفلونزا الخنازير؟

    - طبعا لا.. وانصح جميع السكان بعدم التسرع الى اخذ اللقاح، واستبداله ببرنامج وقائي مع بعض الادوية التي لاتحتوي على مضادات حيوية مثل خافض الحرارة ومزيل الاحتقان والراحة التامة في المنزل، علما بان بعض العلماء القائمين على تطوير اللقاح المضاد للجدري رفضوا تناول اللقاح المضاد لانفلونزا الخنازير وحثوا عوائلهم واصدقاءهم على عدم تناول هذا اللقاح والاكتفاء بالوقاية.











    مستوصف للاستعدادات



    رفض طبيب بمستوصف الدسمة الكشف على طفل احضره والده في الثامنة من صباح امس شاكياً من ارتفاع حرارته.

    وبرر الطبيب ذلك بعدم وجود استعدادات في المستوصف للتعامل مع حالات الاطفال ذوي الحرارة المرتفعة، واستمر الرفض حتى مع تحذير الوالد من ان ابنه ربما يكون مصابا بانفلونزا الخنازير!!

    المصدر
    http://www.alwatan.com.kw/Default.aspx?tabid=205&article_id=540914
     
  2. ابوساره009

    ابوساره009 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏16 فبراير 2009
    المشاركات:
    794
    عدد الإعجابات:
    0
    الله يستر من هذا اللقاح
     
  3. مشاري بو ناصر

    مشاري بو ناصر عضو نشط

    التسجيل:
    ‏15 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    1,124
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    دولة الكويت الغالية
    المشكله أنا أخذت flu fly لمدة ثلاث آيام وقطيته ...

    و السبه أنفلونزا عاديه ... الدكتور يقول معاك ربو وحساسيه لا زم تاخذ الدواء ...
     
  4. alanzi

    alanzi موقوف

    التسجيل:
    ‏9 ابريل 2007
    المشاركات:
    1,399
    عدد الإعجابات:
    0
    يا الهاجري هذا مو كلامى انا او نقلت من اي منتدي
    هذي من جريدة الوطن الكويتيه والمصدر مووجوود فووووق
    الله المستعان وربك الحافظ والله
     
  5. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    شكرا