تباشير غرب هدية

الموضوع في 'اعلانات العقار' بواسطة moawed, بتاريخ ‏18 أكتوبر 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. moawed

    moawed عضو نشط

    التسجيل:
    ‏13 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    165
    عدد الإعجابات:
    0
    الحويلة: مشروع "غرب هدية" الإسكاني دخل مراحله النهائية


    أشاد مراقب مجلس الأمة النائب د. محمد الحويلة بالاجتماع الاخير للجنة الاسكانية بمجلس الامة وبجو التفاهم والتعاون الذي ساد اجتماع اللجنة والذي اثمر عن صدور قرارات عدة من شأنها ان تساهم في ايجاد حل للمشكلة الاسكانية وخصوصا فيما يتعلق بالقرار الذي اتخذه نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير الدولة لشؤون الاسكان ووزير الدولة للتنمية الشيخ احمد الفهد بإنشاء شركات مساهمة اسكانية تقوم بتنفيذ الكثير من المشاريع الاسكانية مما يساهم في تقليص قوائم الانتظار الطويلة للمواطنين المتقدمين لطلب الرعاية السكنية هذا علاوة على النظرة الانسانية التي شمل بها الفهد الكثير من شرائح المجتمع وخصوصا المرأة الارملة والمطلقة والمتزوجة من غير كويتي بحيث يوفر لهم سكنا لائقا وفق ضوابط معينة تراعي ظروفهم.


    وقال الحويلة: ان مثل هذه القرارات هي خطوة في الاتجاه الصحيح يلزمها خطوات كثيرة حيث ان القضية الاسكانية اعقد من ان تحل في ظرف فترة زمنية وجيزة ما لم تتوفر لها الادارة القوية والقرار الحاسم السريع.
    أضاف: لقد تقدمنا في المجلسين السابق والحالي بالكثير من الاقتراحات بقوانين والاقتراحات برغبة للمساهمين بحل القضية الاسكانية ومنها زيادة القرض الاسكاني الى 100 الف دينار وزيادة قرض المعاق من خمسة آلاف الى عشرة آلاف وهو ما تم الموافقة عليه بالاجتماع الاخير للجنة الاسكانية وايضا زيادة بدل الايجار الى 300 دينار بدلا من 150 ديناراً علاوة على حق المرأة الكويتية الارملة والمطلقة والمتزوجة من غير كويتي بالرعاية السكنية.
    وفيما يتعلق بشؤون الاسكان بالدائرة الخامسة قال الحويلة: ان الدائرة الخامسة تعاني من قلة الاهتمام من قبل الوزراء المتعاقبين على وزارة الاسكان وخصوصا فيما يتعلق ببيوت التركيب في منطقة الاحمدي على الرغم من قلة مساحتها عن 400 م الا ان قاطنيها لا يستطيعون صيانتها او ترميمها بسبب طابعها الخرساني الذي لا يسمح بذلك, كذلك يعاني اهالي منطقة الظهر والذين تم ظلمهم باعطائهم منازل باقل من 400 م يعانون من الكثير من المشكلات الامنية بسبب القطعة المهجورة بالمنطقة والتي لم يتم معالجتها منذ اكثر من ثلاثين عاما وظلت اعمدة خرسانية لاهي التي ازيلت واقامت مساكن جديدة عليها ولا هي التي تمت معالجة ارضيتها لتصبح صالحة للسكن.
    وعليه طالب الحويلة الشيخ احمد الفهد بالالتفات الى اهالي بيوت التركيب بمنطقة الاحمدي وكذلك اهالي منطقة الظهر بان يتم تعويضهم بمبالغ مالية مجزية عن الظلم الذي وقع عليهم لقلة مساحة مساكنهم عن 400م , وهو تمييز لا يقبله لا الشرع ولا الدستور وكذلك الظلم الذي وقع عليهم نتيجة طبيعة منازلهم سواء اكانت خرسانية او تعاني من ضعف في طبيعة ارضيتها ولم تتم معالجتها حتى تاريخه.
    وذكر الحويلة انه سيتابع هذا الموضوع حتى يتحقق رفع الظلم والمعاناة عن اهالي الاحمدي واهالي الظهر, وقال لمسنا من الشيخ احمد الفهد خلال لقائنا معه اخيرا كل جدية فيما يتعلق بمشروع غرب هدية الاسكاني والذي طالبنا به في المجلس السابق والحالي وبان هذا المشروع وحسب تأكيد الشيخ احمد الفهد في مراحله النهائية من حيث الموافقة على اقامة مشروع سكني في تلك المنطقة خصوصا وان شركة نفط الكويت قد ابدت موافقتها المبدئية على ذلك.
    منقول من جريدة السياسة اليوم18/10/2009
     
حالة الموضوع:
مغلق