توصيات جلوبل السابقة واللاحقة لسهم البنك الاهلي المتحد

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة الخلوري, بتاريخ ‏28 نوفمبر 2004.

  1. الخلوري

    الخلوري عضو متميز

    التسجيل:
    ‏17 مارس 2004
    المشاركات:
    825
    عدد الإعجابات:
    66
    مكان الإقامة:
    الكويت
    توصيات جلوبل بتاريخ
    28/12/2003
    جلوبل: ترفع تقييمها لسهم البنك الاهلي المتحد من احتفاظ الى شراء

    أصدر بيت الاستثمار العالمي «جلوبل» تحديثا لتقييم سهم البنك الاهلي المتحد، وقال: سجل البنك الاهلي المتحد نموا هائلا في صافي الدخل والربحية خلال العامين الاخرين وذلك بالرغم من نظام الفائدة المنخفضة السائد حاليا. هذا وقد سجل صافي الدخل من الفائدة نموا سنويا مركبا بنسبة 12.6 في المائة خلال السنوات الثلاث الاخيرة ليصل الى مستوى 83.1 مليون دولار امريكي كا في شهر سبتمبر 2003، فقد شهدت اسهم البنك زيادة في نشاطات التداول خلال عام 2003 حيث ارتفع سعره بشكل سريع بنسبة 72 في المائة عن شهر ديسمبر 2002 ليصل الى على مستوياته خلال 52 اسبوعا الى مستوى 0.58 دولار امريكي في اكتوبر 2003، وبناء على القواعد الاساسية ومستقبل الخطط النظامية وغير النظامية للبنك الاهلي المتحد، فإننا نرى أن سهم البنك يتداول حاليا عند قيمة اقل من قيمته الحقيقية، وذلك بالرغم من الارتفاع الحاصل حاليا في سعره، فمن خلال تغطيتنا الاولية في ديسمبر 2001، اوصينا بالاحتفاظ بسهم البنك نظرا لعدم وضوح خطط واستراتيجية النمو واعادة الهيكلة للبنك. الا ان البنك منذ ذلك الوقت قام بتغييرات ضخمة في عملياته وسجل نموا ملحوظا في دخله فاق التوقعات، فمن المتوقع ان يشهد عام 2004 استمرارية لهذا الاتجاه. وعليه فإننا ندرك أن مقاييس النمو المعلنة من قبل البنك ما هي الا خطوات على الطريق الصحيح، الذي بدوره سيكون له تأثير ايجابي في المدى المتوسط مما سيؤدي الى اعادة تقييم الاسهم. ومن هنا فإننا نغير تقييمنا السابق ونوصي بشراء سهم البنك ونقدر قيمة السهم الحقيقية بـ 0.68 دولار امريكي بناء على طريقة خصم التوزيعات النقدية.

    توصيات جلوبل بتاريخ
    28/12/2003
    تمكن من تسجيل أداء رائع في 2003 جلوبل توصي بشراء أسهم البنك الأهلي​
    أوصت شركة بيت الاستثمار العالمي جلوبل بشراء سهم البنك الأهلي الكويتي وقالت انها استخدمت مزجا بين طريقة لضم التدفقات النقدية ومقارنة البنك مع نظرائه في القطاع البنكي وذلك من خلال معدل القطاع ـ السعري ـ القيمة الدفترية. وتوزيعات القيمة الدفترية السابقة للعام المالي .2003 ووصل المعدل الوزني لقيمة سهم البنك الأهلي الكويتي بالاستناد على الطريقتين السابقتين 494 فلسا. وهذا يعادل ما مقداره 14 ضعفا و11.3 ضعفا في تقييمنا لمستوى العائد على السعر المتوقع خلال العام 2004 والعام 2005 وعلى التوالي وذلك بالمقارنة مع 15.7 ضعفا كما في نهاية العام .2003 وفي ضوء توقع سعر السهم في المستوى الحالي، نوصي بشراء سهم البنك الأهلي الكويتي.
    ويعتبر البنك الأهلي الكويتي من البنوك التجارية الرائدة في قطاع البنوك الكويتية، وذلك من شبكة فروعه تبلغ 15 فرعا في الكويت وفرعا واحدا في الإمارات العربية المتحدة، حيث تقوم بتقديم خدمات ومنتجات بنكية واسعة، مثل منتجات التجزئة، منتجات الشركات والخزينة، منتجات البنوك العالمية. هذا ويملك البنك الأهلي الكويتي حصة جيدة في السوق الكويتي. وبالنسبة إلى العام 2003، بلغ إجمالي ودائع التجزئة 900 مليون دينار كويتي، ودائع المؤسسات 255 مليونا، كما بلغ إجمالي الائتمان المسجل 827 مليون دينار كويتي، وبلغ إجمالي التعرض إلى سندات الدين الحكومية 256 مليون دينار كويتي.
    وقد سجل البنك أداء جيدا من ناحية المعايير المالية، فقد شهد البنك خلال الفترة الممتدة من العام 2000 إلى العام 2003 تسجيل معدل نمو سنوي مركب يبلغ 8.7 في المائة وذلك من ناحية إجمالي الأصول، ونسبة 11.7 في المائة في ودائع العملاء، 12.4 في المائة من إجمالي القروض والسلفيات، 16.4 في المائة في الدخل التشغيلي ونسبة 29.7 في المائة من الربح التشغيلي و29.2 في المائة من صافي الدخل.
    وقد قام البنك الأهلي الكويتي بالتركيز على تخفيض كل من مستوى القروض الغير فاعلة، تكاليف الودائع وزيادة الكفاءة التشغيلية، ونتج من هذه المبادرات تحسين البنك كل من الربحية ونوعية الأصول بشكل كبير خلال الأعوام الأخيرة.

    الدخل والربحية​

    شهد البنك تسجيل تراجع مستمر في إيرادات الفوائد خلال الفترة الممتدة من العام 2003، وذلك نتيجة إلى تراجع معدلات الفائدة خلال تلك الفترة، وفي تلك الفترة فقد استمر انخفاض تكاليف الفائدة أكثر من تلك المعطاة وقد تراجع إيراد الفوائد بنسبة تعادل 13.3 في المائة خلال العام. بينما ارتفعت عوائد الفائدة على الأصول بنسبة 13.1 في المائة خلال العام، وذلك بسبب ارتفاع إجمالي محفظة القروض والسلفيات (57.1 في المائة من إجمالي إيراد الفائدة على الأصول) بنسبة 26.6 في المائة، وشهد معدل العائد على القروض تراجعا بنسبة 1 في المائة خلال الفترة. ومن ناحية أخرى شهدت تكاليف الفائدة انخفاضا يبلغ 20.4 في المائة خلال العام. بينما ارتفعت الفائدة على الديون بنسبة 13.4 في المائة وأتى ذلك من خلال ارتفاع ودائع التجزئة بنسبة 20.6% في المائة (71 في المائة من إجمالي الفوائد على الديون)، كما تراجع معدل تكاليف الودائع خلال العام بحوالي 90 جزءا من النقطة. هذا وقد انخفض إيراد الفوائد بنسبة 4 في المائة خلال العام 2003 وذلك بالمقارنة مع العام الماضي. ومن خلال تعديل الدخل الغير مسجل خلال العام 2002 و2003 نلاحظ ان التراجع الحقيقي للعوائد من الفوائد يعادل 15 في المائة، ذلك بينما ارتفع الصافي الحقيقي للعوائد من الفوائد بنسبة 5.5 في المائة في العام 2003 بالمقارنة بالعام الماضي.

    الخلوري