مليارات البنوك تهلّ والنفط يشتعل ويكسر حاجز الـ 80 دولاراً للبرميل شنو العذر

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة الشاهين1, بتاريخ ‏21 أكتوبر 2009.

  1. الشاهين1

    الشاهين1 موقوف

    التسجيل:
    ‏20 ابريل 2009
    المشاركات:
    1,796
    عدد الإعجابات:
    0
    مليارات البنوك تهلّ والنفط يشتعل ويكسر حاجز الـ 80 دولاراً للبرميل شنو العذر ياصناع السوق وليش النزووووووول وقلة السيوله؟!!!

    « الوطني » ينطلق بـ 703 ملايين دولار.. و « الأوسط » بـ 53 مليونا
    فيصل الشمري
    2009/10/21
    في ما يشبه موجة انتعاش مصرفي، يمكن وصفها بهجمة مرتدة، بعد انطلاق أخبار أرباح البنوك أمس، عاد اللون الأخضر لمؤشر البورصة أمس بارتفاعه 64 نقطة، واستهلّ بنك الكويت الوطني إعلانات الأرباح، أمس بإعلانه 703 ملايين دولار من الأرباح، تبعه بنك الكويت والشرق الأوسط، معلنا 53 مليون دولار، فيما تتحدث مصادر «أوان» عن أرباح جيدة لبقية البنوك.
    ووسط تفاؤل كويتي غير مسبوق بخطة الدولة للسنوات الخمس المقبلة، والمحملة بـ 62 مليار دولار من المشروعات الضخمة، المعوّل عليها في تنشيط عجلة القروض والاستثمار، والاقتصاد ككل، أكد البنك التجاري أمس أنه على استعداد للدخول في تمويل المشاريع الحيوية للقطاعين العام والخاص، في سياق توجهه لدعم الاقتصاد الوطني، في وقت أعلنت معظم البنوك ترتيبات مشتركة فيما بينها، تستهدف تمويل مشاريع الصبية ومدينة جابر وغيرها من المشاريع المليارية الضخمة.
    وتمكّنت شركة زين السعودية من تقليص خسائرها التشغيلية في الربع الثالث، والناجمة بالدرجة الأولى عن خطط التسويق والتوسع، ما مكّنها من رفع حصتها السوقية إلى 15 %، وزيادة عدد المشتركين لديها إلى أكثر من 4 ملايين عميل.

    النفط يكسر حاجز الـ 80 دولاراً للبرميل2009/10/21

    عواصم - وكالات: واصل النفط قفزاته لليوم التاسع على التوالي، ليكسر أمس حاجز الـ 80 دولارا للبرميل، قبل أن يعود مجددا إلى مستوى الـ79دولارا، بينما بلغ سعر برميل الخام الكويتي 75.32 دولارا للبرميل.
    من جانبه، طمأن الأمين العام لأوبك عبدالله البدري الأميركيين بقوله إن إيجاد بديل للدولار في تسعير النفط يقتصر فقط على اليورو، وإن تحقيق ذلك يحتاج إلى عقود، مثلما حدث في عملية استبدال العملة الأميركية بالجنيه الإسترليني.
    وفي تطوّر يمكن أن يمثل دعما كبيرا لأسعار النفط، بخلاف الدولار الضعيف والمضاربات، يعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم حزمة حوافز تهدف إلى زيادة القروض للشركات الصغيرة وإعطاء البنوك الصغيرة فرصا أفضل للحصول على تمويل من برنامج دعم القطاع المالي، لتشجيعها على زيادة الإقراض للشركات الصغيرة.