** اول كاس **

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة فضل, بتاريخ ‏21 أكتوبر 2009.

  1. فضل

    فضل عضو مميز

    التسجيل:
    ‏25 يوليو 2008
    المشاركات:
    6,791
    عدد الإعجابات:
    98
    مكان الإقامة:
    بين السماااء والارض
    اديب مصرى راحل

    يروى قصته مع صديقه ..، ​


    [​IMG]


    كان لي صديق أحبه و أحب منه سلامة قلبه و صفاء سريرته و صدقه

    و وفاءه في حال بعده و قربه , و غضبه و حلمه و سخطه و رضاه

    ففرق الدهر بيني و بينه فراق حياة لا فراق ممات , فأنا اليوم أبكيه حيا أكثر

    مما كنت أبكيه لو كان ميتا , بل أنا لا أبكي الا حياته , و لا أتمنى الا مماته

    فهل سمعت بأعجب من هذه الخلة الغريبة في طبائع النفوس !


    علقت حبالي بحباله حقبة من الزمن عرفته فيها و عرفني , ثم سلك سبيلا

    غير سبيله فأنكرته و أنكرني , حتى ما أمر بباله , لأن الكأس التي علق بها

    لم تدع في قلبه فراغا يسع غيرها و غير العالقين بها

    ثم لم أعد أعلم من أمره بعد ذلك شيئا , لأن حياة المدمنين حياة متشابهة

    متماثلة , لا فرق بين صبحها و مسائها و أمسها و غدها , ذهاب الى الحانات

    فشراب , فخمار , فنوم فذهاب , كالحلقة المفرغة , لا يدري أين طرفاها

    و المنظر المتكرر لا يلفت النظر و لا يشغل الذهن , حتى ان بعض من ينام

    على دورة الرحى يستيقظ عند سكونها , و كان أحرى أن يوقظه دورانها

    لذلك لم يشغل هذا المسكين محلا من قلبي الا بعد أن سكنت دورته

    و هدأت حركته , فلم أعد أراه معربدا في الحانات , و لا مطرحا في مدراج

    الطرق , و لا معتقلا في أيدي الشرطه

    هناك سألت عنه فقيل لي : مريض , فلم أعجب لشيء كنت أعد له الأيام

    و الأعوام , كما يعد الفلكي الساعات و الدقائق لكسوف الشمس و اصطدام

    الكواكب


    دخلت عليه أعوده فلم أجد عنده طبيبا و لا عائدا , لأنه فقير , و الأطباء

    يظهرون الرحمة بالفقراء , و يبطنون حب الصفراء و البيضاء , و الأصدقاء

    يخافون عدوى المريض و لا يزورون الفقير


    دخلت منزله فلم أجد المنزل ولا صاحبه , لأني لم أجد فيه ذلك الروح العالي

    الذي كان يرفرف بأجنحته في غرفه و قاعاته , و لم أر دخان المطبخ , و لم

    أسمع ضوضاء الخدم , و لا بكاء أطفال , و لا رنين الأجراس , فكأنني دخلت

    القبر أزور الميت , لا المنزل أعود الحي


    ثم تقدمت نحو سرير المريض فكشفت حلته البالية عن خيال لم يبق منه الا

    اهاب لاصق بعظم ناحل , فقلت : أيها الخيال الشاخص ببصره الى السماء

    قد كان لي في اهابك هذا صديق محبوب فهل لك أن تدلني عليه ؟ فبعد

    جهد جهيد حرك شفتيه و قال : هل أسمع صوت فلان ؟

    قلت : نعم , مم تشكو ؟

    فزفر زفرة كادت تتساقط لها أضلاعه و أجاب : أشكو الكأس الأولى

    قلت : أي كأس تريد ؟

    قال : أريد الكأس التي أودعتها مالي و عقلي و صحتي و شرفي

    و ها أنا ذا اليوم أودعها حياتي

    قلت : قد كنت نصحتك و وعظتك , و أنذرتك بهذا المصير الذي صرت اليه فما

    أجديت عليك شيئا

    قال : ما كنت تعلم أنك حين نصحتني من غوائل هذا العيش النكد أكثر مما

    أعلم , و لكنني كنت شربت الكأس الأولى فخرج الأمر من يدي

    كل كأس شربتها جنتها علي الكأس الأولى , أما هي فلم يجنها علي غير

    ضعفي و قصور عقلي عن ادراك الأصدقاء و الخلطاء


    لم تكن شهوة الشراب مركبة في الانسان كبقية الشهوات فيعذر في

    الانقياد اليها كما يعذر في الانقياد الى غيرها من الشهوات الغريزية

    فلا سلطان لها عليه الا بعد أن يتناول الكأس الأولى ، فلم يتناولها ؟

    يتناولها لأن الخونة و الكذابين من خلانه و عشرائه خدعوه عن نفسه في

    أمرها ليستكملوا بانضمامه اليهم لذتهم التي لا تتم غير بقراع الكؤوس و

    ضوضاء الاجتماع



    قالوا : ان حياتك حياة هموم و أكدار , و لا دواء لهذه الأدواء الا الشراب

    قالوا : ان الشراب يزيد في رونق الجسم , و يبعث نشاطه , و أنه يفتق

    اللسان و يعلم الانسان البيان , و أنه يشجع الجبان , و يبعث في القلب

    الجرأة و الاقدام , هذا ما سمعته فصدقته و خدعت به

    صدقت أن في الشراب أربع مزايا :

    السعادة , و الصحة , و الفصاحة , و الاقدام ..

    فوجدت فيه أربع رزايا : الفقر , و المرض , و السقوط , و الجنون


    أي سرور لمن يعيش في منزل لا يزور الابتسام ثغرا من ثغور ساكنيه ؟

    أي سرور لمن يودعه أهله كل يوم في صباحه بالحسرات , و يستقبلونه

    في مسائه بالزفرات ؟

    أي سعادة لمن يمشي دائما في طريقه ملتويا متخلجا يتسرب في

    المنعطفات و الأزقة , و يعوذ بألواذ الجدر والأسوار فرارا من نظرات الناس


    يواصل حديثه فيقول ..

    لما شربت أخطأت العد , و ضاع الحساب , و فسد التدبير و اختلف التقدير

    و غلبت على أمري كما يغلب على أمره كل مخدوع بمثل ما خدعت به

    و لولا الكأس الأولى ما هلكت , و لا شكوت الذي شكوت

    ولولاها ما عافني الأصدقاء و لا زهد فيّ الأقرباء

    فكن أنت وحدك صديق السراء و الضراء

    فعاهدته على ذلك

    ثم تركته في حالة :

    تصم السميع و تعمي البصير . . . . و يسأل من مثلها العافية ..​



    قال تعالى :

    "يا أيها الذين آمنوا انما الخمر و الميسر و الأنصاب و الأزلام رجس من عمل

    الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون"​
     
  2. العاشق

    العاشق عضو مميز

    التسجيل:
    ‏18 يناير 2009
    المشاركات:
    14,324
    عدد الإعجابات:
    557
    مكان الإقامة:
    هنا
    والله اللذي لا إلاه إلا هو عالم الغيب والشهاده00

    أحتارت جميع الكلمات فلم اجد مايليق للتعبير عن جمال هذى الموضوع




    أخي فالله فضل إلى الامام



    ألف شكر
     
  3. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    شكرا
     
  4. MOHAMMED11

    MOHAMMED11 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏24 يوليو 2006
    المشاركات:
    3,046
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    قلب امــــي
    صراحة مو كل انسان يستطيع ان يختار موضوع
    ويظمن انّه سيكون موضوع يعجب القرّاء

    لاكن ورغم حساسية الموضوع وحصره في قلّة من المجتمع
    إلاّ انّه موضوع رائع وصياغته وعباراته والفكره اروع واروع

    احييك اخوي فضل على الموضوع
    وشكرا لك ,,, ,,,, ,,,,

    هذا اجمل ماقرات الاسبوه هذا ..
    واكيد لي عودة لقرائته مرّه اخرى . .
     
  5. ابن التوحيد

    ابن التوحيد عضو جديد

    التسجيل:
    ‏25 يوليو 2009
    المشاركات:
    639
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    السرد القصصي المبطن بالحكم و النصائح هو أسلوب الحكماء

    قلم جميل و يزداد مع مرور الوقت تألقا

    بارك الله فيك
     
  6. سيف راكس

    سيف راكس عضو نشط

    التسجيل:
    ‏30 أغسطس 2009
    المشاركات:
    1,563
    عدد الإعجابات:
    2
    جزاك الله خير
     
  7. جامعي

    جامعي عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 يونيو 2009
    المشاركات:
    356
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    مشكور اخوي
     
  8. الذيبة

    الذيبة عضو مميز

    التسجيل:
    ‏3 أغسطس 2009
    المشاركات:
    10,007
    عدد الإعجابات:
    238
    مكان الإقامة:
    في قلــوب الطيبيــن
    :
    :
    تتسل لمسامعنا اصوات كُنا نجهلها
    أو ربما لمـ نكن نسمعها
    هي الأطهر وهي وهي الأجمل
    ،،
    كؤوس الحياه ليست متساويه
    لكـن الكأس الأعذب هو القادر على إرواء العطش
    ،،


    فــضــــل



    ارويت ذائقتنا الادبيه من :

    مجموعه نصائح ومواعظ وعبر .


    شكرا ً لتواجد قلمكـ ولكلماتكـ

    ادام الله حروفكـ
     
  9. maha_Q8

    maha_Q8 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 يونيو 2008
    المشاركات:
    4,537
    عدد الإعجابات:
    4
    مكان الإقامة:
    الكويت.. ((جبــله ))
    قصه فيها العبره وتصف لنا نهاية كل فاسق

    الف شكر فضل

    ننتظر جديدك:rolleyes:
     
  10. abo Rana

    abo Rana عضو مميز

    التسجيل:
    ‏23 مايو 2008
    المشاركات:
    5,084
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    kuwait
    قصه حلوووووووووووه

    شكرآ
     
  11. فضل

    فضل عضو مميز

    التسجيل:
    ‏25 يوليو 2008
    المشاركات:
    6,791
    عدد الإعجابات:
    98
    مكان الإقامة:
    بين السماااء والارض
    الاعاشق ..

    لا تحتار مره اخرى

    تكفى اطلالتك عزيزى ..​


    العفو ليلى ..​


    mohammed11 ..

    انا سعيد كون الموضوع اعجبك

    دمت بخير ..​


    ابن التوحيد ..

    سعيد بتعليقك الجميل ..​


    حياك الله سيفنا الراكس ..​


    العفو عزيزى ..​


    اهلا بك

    اسعد بمرورك كعادتى ..​


    اسأل الله العافيه لكل المجتمع من هذه الآفه

    اسعدنى مرورك وتعليقك مها ...​


    مو احلى من روحك ...​