الخبيئة وأين نحن منها !!

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة ابن التوحيد, بتاريخ ‏8 نوفمبر 2009.

  1. ابن التوحيد

    ابن التوحيد عضو جديد

    التسجيل:
    ‏25 يوليو 2009
    المشاركات:
    639
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن اهتدى بهداهم إلى يوم الدين
    أما بعد,,
    أخواني وأخواتي
    موضوعي هو الخبيئه والذي لا يعرف الخبيئه هي عمل لا يعلمه أحد من الناس غيرك تتعبد أو تتقرب فيه إلى الله خشية منه وطمعا بالمغفره والرحمة
    وميزتها أنه لا يعلمها أحد غير الله حتى تكون بعيدة عن الرياء والسمعة
    قد يتساءل الكثير منكم لماذا الخبيئه ألا تكفي العبادات التي نقوم بها من صلاة مفروضه أو صيام رمضان وغيرها من العبادات المفروضه ....
    أقول نعم ولكن هل تأمن على نفسك من الذنوب والمعاصي ..كلا ..لا نستطيع لأن الإنسان ضعيف بخلقته وإرادته إلا من رحم الله من الناس
    ولذلك عليك أن يكون لك عمل صالح تتقرب فيه لله عزوجل عمل صالح يقيك من عذاب الله
    يكفر عنك ذنوبك حتى لوبلغت عنان السماء
    ولذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم ((من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل". وهذه نصيحه من رسول الله لتوجه للعمل الصالح حتى نلقى الله بعمل صالح قد يعفو بك الله بسبب هذا العمل من الهلاك ومن النار
    يقول الصحابي الجليل الزبير بن العوام عن الخبيئه"اجعلوا لكم خبيئة من العمل الصالح كما أن لكم خبيئة من العمل السيئ".
    ومن أمثلة هذه الأعمال الصالح ...
    قيام الليل وأداء النوافل وقراء القرآن وصوم النافله من الإثنين والخميس والأيام البيض وغيرها
    وأيضا إعطاء الصدقات سرا للمحتاجين والفقراء والمساكين وكفالة الأيتام ,,إلخ من الأعمال الصالحة
    ولنا في سلف هذه الأمه الكثير من العبر والقصص التي ما ظهرت إلا بعد مماتهم رحمهم الله عزوجل,,
    يقول محمد بن إسحاق’’كان ناس من أهل المدينة يعيشون لا يدرون من أين كان معاشهم ،

    فلما مات علي بن الحسين فقدوا ما كانوا يؤتون به في الليل.

    وعن ابن عائشة قال : سمعت أهل المدينة يقولون :
    ما فقدنا صدقة السر حتى مات علي بن الحسين
    وإليك هذا المثل الآخر يقولابن أبي عون: صام داوود بن أبي هند
    أربعين سنة لا يعلم به أهله ،،
    كان يحمل معه غذاءه فيتصدق به في الطريق ,, قال ابن الجوزي :
    فيظن أهل السوق أنه قد أكل في البيت ويظن أهله أنه قد أكل في السوق
    و كان أحد التابعين رحمه الله يقوم الليل كله فيخفي ذلك ،
    فإذا كان الصبح رفع صوته كأنه قام تلك الساعة.

    ان أعمال السرالصالحة لا يثبت عليها إلا الصادقون و لا يستطيعها المنافقون أبدًا،
    نسأل الله أن نكون من الصادقين المصدقين وأن يوفقنا إلى ما يحبه ويرضاه
    اللهم آمين
     
  2. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    شكرا