بيتك» في شيكاغو: استحواذ عقاري بـ 190 مليون دولار

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة المطيري, بتاريخ ‏16 نوفمبر 2009.

  1. المطيري

    المطيري عضو نشط

    التسجيل:
    ‏4 مايو 2004
    المشاركات:
    311
    عدد الإعجابات:
    0
    علمت «الراي » ان بيت التمويل الكويتي (بيتك) وقع اخيرا رسميا صفقة شراء عقارات سكنية في اميركا بقيمة تبلغ 190 مليون دولار، استحوذ خلالها على مجموعة عقارات في شارع «ميتشي غان» التجاري المشهور في شيكاغو، بنسبة ملكية 100 في المئة، مبينة ان الصفقة تمت بالتعاون الاستراتيجي مع شركة «ريترز كارلتون» العالمية المتخصصة في إدارة المجمعات السكنية والفنادق. حيث تولت الاخيرة مهام الترتيب للصفقة، ومن المرتقب ان تتولى عملية إدارة هذه العقارات.

    وقالت المصادر ان الصفقة مكونة من مجموعة شقق تمليك سكنية في اكثر من مبنى بشارع ميتشي غان، واضافت ان هذه الصفقة تأتي ضمن استراتيجية «بيتك» نحو الاستثمار في المشاريع الاقتصادية الحقيقية.

    وبينت المصادر ان اتمام صفقة شيكاغو في هذا التوقيت تحمل اكثر من مؤشر:
    أولاً: انها تعكس توجه «بيتك» للعودة القوية نحو الاستثمار في سوق العقار الاميركي، الذي تشير التقديرات إلى أنه في قاع سعري بعد أزمة الرهن العقاري، وان البنك يتجه لان يفوت كمستثمر استراتيجي في هذه السوق، خصوصا وان هذه الصفقة تأتي الثانية للبنك في السوق الاميركي خلال فترة وجيزة، بعد ان اعلن «بيتك» اخيرا عن شراكة استراتجية في الولايات المتحدة بقيمة 450 مليون دولار مع شركة «يو دي ار». علما بان البنك كان مستثمرا فعالا في سوق العقار الاميركي خلال فترة التسعينات من خلال الاستثمار المباشر والصناديق العقارية، وكلها حققت عوائد تفوق معدلات العوائد الاستثمارية المصرفية المتداولة في هذه الفترة، وهو ما منح «بيتك» خبرة كبيرة في القطاع العقاري الاميركي، استطاع من خلالها قراءة المؤشرات المالية التي سبقت الأزمة جيدا، والتخارج من غالبية استثماراته في اميركا قبل الأزمة.

    ثانيا: تؤكد الصفقة ان «بيتك» يعمل دائما على خط الفرص، فاستمرار دوران عجلة الاستثمار المجدى خصوصا بصفقة ممن وزن صفقة شيكاغو خيار استراتيجي مهما كانت تداعيات الأزمة، كما انها تؤكد على ان «بيتك» حريص دائما في الحفاظ على تدعيم موارد البنك الاستثمارية بشكل مستمر، وبما يتناسب مع سياسته الاستثمارية في مجالات الاقتصاد الحقيقية ، فمن خلال تصريحات مسؤولي البنك في اكثر مناسبة يتبين ان البنك لا يخشى الاستثمار في الأزمات، خصوصا وان استراتيجيته ترتكز على اقتناص فرص استثمارية حقيقية، قد لا يجدها المستثمر في الاوضاع الاعتيادية.

    ثالثا: تعزز الصفقة ثقافة عالمية المؤسسة في «بيتك» وان البنك خرج من مفهوم السوق المحلي والاقليمي إلى السوق العالمي.



    http://argaam.com/Portal/Content/ArticleDetail.aspx?articleid=132134