ديـــون دبي وأزمـة ماليـة عالمية

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة مضــارب أسـهم, بتاريخ ‏27 نوفمبر 2009.

  1. مضــارب أسـهم

    مضــارب أسـهم عضو مميز

    التسجيل:
    ‏28 فبراير 2008
    المشاركات:
    14,574
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويـــــت
    تراجع الاسهم الامريكية عند الفتح لمخاوف بشأن ديون دبي

    نيويورك: تراجعت الاسهم الامريكية اثنين بالمئة عند الفتح يوم الجمعة لمخاوف من تجدد الاضطراب المالي العالمي في ظل القلق من احتمال تخلف مجموعة مملوكة لحكومة دبي عن سداد ديون.
    -----------------------------------------
    تدهور كبير في سعر برميل النفط الى ادنى مستوى منذ شهرين (72,39 دولارا)

    لندن: تدهور سعر برميل النفط بشكل كبير في سوق نيويورك حيث فقد 5% من قيمته عند حوالى الساعة 10,30 ت غ، بفعل الصدمة التي اتت من دبي ما دفع بالاسعار الى ادنى مستوياتها منذ سبعة اسابيع في بدء عمليات التداول الاوروبية،
    -------------------------------------------
    الين والدولار يرتفعان بسبب مخاوف من ديون دبي

    لندن: سجل الين أعلى مستوياته في 14 عاما أمام الدولار وارتفع بشكل عام يوم الجمعة في حين قفز سعر الدولار أمام أغلب العملات مع احجام المستثمرين عن المخاطر وسط مخاوف بشأن مشكلة ديون في دبي.
    --------------------------------------------
    براون: أزمة دبي انتكاسة لكن الاقتصاد العالمي قادر على مواجهتها

    بورت أوف سبين: قال رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون يوم الجمعة ان شبح عجز دبي عن السداد يمثل مشكلة لكن الاقتصاد العالمي قوي حاليا بما يكفي للتغلب عليها.
    ----------------------------
    مسؤول أوروبي: دبي تظهر أن الازمة لم تنته
    27/11/09 gmt 4:14 pm
    باريس (رويترز) - قال ميشيل بارنييه مفوض السوق الداخلية الجديد للاتحاد الاوروبي يوم الجمعة ان مشاكل الديون في دبي تظهر أن الازمة المالية لم تنته وتقوي عزم أوروبا على تطبيق القرارات التي اتخذتها مجموعة العشرين.

    وقال خلال مؤتمر صحفي بعد الاعلان عن منصبه الجديد ان الوضع في دبي "يثبت أن الازمة لم تنته وقد تتجدد."

    وقال انه "يعضد بدرجة أكبر عزمنا على تطبيق القرارات القوية التي اتخذت في مجموعة العشرين."

    ومن المتوقع أن تتولى المفوضية الاوروبية الجديدة مهامها أوائل العام القادم.
    ---------------------
    رئيس بيمكو: دبي توقد شرارة تصحيح في الاسهم
    27/11/09 gmt 4:42 pm
    نيويورك (رويترز) - قال محمد العريان الرئيس التنفيذي لشركة بيمكو وهي أكبر مدير لصناديق السندات في العالم يوم الجمعة ان تزايد المخاوف بشأن عجز محتمل عن سداد الديون من جانب أكبر شركة في دبي يساعد على " تصحيح متأخر" في الاسهم والاصول المحفوفة بالمخاطر.

    وأضاف في تصريحات لرويترز "في حين سلم الكثيرون في الاسابيع القليلة الماضية بالفرق المتنامي بين القيم السوقية وواقع الاقتصاد والشركات الا أن قلة منهم كانوا مستعدين لتقليص تعرضهم للاسهم.

    "اعلان دبي يمثل عاملا مساعدا لذلك."

    وتعرضت أسواق الاسهم العالمية لضغوط حادة يوم الخميس بعد أنباء عن أن دبي العالمية - شركة الاستثمار الحكومية المثقلة بديون قدرها 59 مليار دولار - ستطلب من دائنيها تعليق المطالبة بسداد ديون.

    وتراجعت أسواق الاسهم الامريكية - التي كانت مغلقة يوم الخميس بسبب عطلة وطنية - على نطاق واسع بعد الفتح يوم الجمعة.

    وقال العريان "سينتقل التأثير لكثير من الاسواق لاسيما في العالم النامي حيث نلاحظ عمليات بيع واسعة بين أسماء ذات مواصفات مالية شديدة الاختلاف."
     
  2. مضــارب أسـهم

    مضــارب أسـهم عضو مميز

    التسجيل:
    ‏28 فبراير 2008
    المشاركات:
    14,574
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويـــــت
    ديون إمارة دبي تبلغ نحو 80 مليار دولار (الأوروبية-أرشيف)


    أعلنت حكومة إمارة دبي أنها ستطلب من الدائنين تأجيل سداد ديون مستحقة على مجموعة دبي العالمية ونخيل العقارية ستة أشهر.

    وعقب هذا الإعلان بادرت مؤسسات تصنيف عالمية لخفض تقييمها بشدة لمؤسسات تابعة لدبي.

    وارتفعت تكلفة التأمين على ديون الإمارة التي تبلغ نحو 80 مليار دولار نتيجة العجز عن السداد بينما تراجعت أسعار السندات.

    في السياق تجري البنوك العالمية تقييما لعواقب تأجيل سداد ديون دبي تؤثر على قرض قيمته 5.5 مليارات دولار لمجموعة دبي العالمية وآخر قيمته 4.4 مليارات دولار لشركة النخيل وكلتا الشركتين تابعة لحكومة دبي.

    وتسعى البنوك المشاركة في هذه القروض للحصول على مزيد من المعلومات بعد طلب حكومة دبي تأجيل السداد الأربعاء الماضي وهي تعيد هيكلة مجموعة دبي العالمية وديون الإمارة.

    كما تسعى البنوك العالمية إلى إيضاح موقفها وهي تصوغ ردها على طلب التأجيل وتجري تقييما لعواقب الإقراض لدبي. وقال مصرفي بارز "هذا الأمر بالغ الخطورة وستكون له عواقب في أنحاء المنطقة".

    في الوقت نفسه قد تضطر حكومة دبي إلى تسريع عمليات بيع بأسعار مخفضة لعقاراتها في الخارج إذا رفض دائنو الشركتين اقتراحات بتجميد المطالبة بالتزامات يحل أجل استحقاقها قريبا حتى مايو/أيار 2010.
     
  3. مضــارب أسـهم

    مضــارب أسـهم عضو مميز

    التسجيل:
    ‏28 فبراير 2008
    المشاركات:
    14,574
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويـــــت
    الخزانة الامريكية ترقب وضع ديون دبي

    واشنطن (رويترز) - قال مسؤولون بادارة الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم الجمعة ان وزارة الخزانة الامريكية ترقب عن كثب الوضع في دبي التي طلبت تأجيل سداد ديون بمليارات الدولارات على مجموعة دبي العالمية.
     
  4. مضــارب أسـهم

    مضــارب أسـهم عضو مميز

    التسجيل:
    ‏28 فبراير 2008
    المشاركات:
    14,574
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويـــــت
    عقود الخام الامريكي تغلق منخفضة لمخاوف بشأن دبي

    نيويورك (رويترز) - أغلقت العقود الاجلة للنفط الخام الامريكي منخفضة يوم الجمعة وسط مخاوف بشأن احتمال التخلف عن سداد ديون في مجموعة مملوكة لحكومة دبي الامر الذي رفع الدولار وأثر سلبا على أسواق الاسهم
     
  5. مضــارب أسـهم

    مضــارب أسـهم عضو مميز

    التسجيل:
    ‏28 فبراير 2008
    المشاركات:
    14,574
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويـــــت
    مؤشر للتقلبات يغلق مرتفعا 20 % بسبب دبي
    27/11/09 gmt 7:45 pm
    نيويورك (رويترز) - سجل مؤشر التقلبات في بورصة مجلس شيكاجو للعقود الخيارية وهو مقياس ثقة المستثمر المفضل لدى وول ستريت أكبر زيادة بالنسبة المئوية لجلسة واحدة فيما يقرب من شهر يوم الجمعة في ظل قلق المستثمرين من تداعيات مشاكل ديون في دبي.

    وجددت المخاوف من احتمال التخلف عن سداد ديون في مجموعة مملوكة لحكومة دبي قلق مستثمري الاسهم الذين كانت تراودهم توقعات متفائلة نسبيا منذ بلغ تراجع السوق مداه في أوائل مارس اذار.

    وأغلق مؤشر التقلبات مرتفعا 20.8 في المئة عند 24.74 بعد يومين فحسب من نزوله عن مستوى 20 مع تراجعه الى أدنى مستوياته منذ أغسطس اب 2008 أي قبل انهيار شركة ليمان براذرز مباشرة.
     
  6. مضــارب أسـهم

    مضــارب أسـهم عضو مميز

    التسجيل:
    ‏28 فبراير 2008
    المشاركات:
    14,574
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويـــــت
    أصاب طلب شركة دبي العالمية المملوكة لحكومة امارة دبي، التى طورت بعض أكثر المشروعات العقارية بذخا في العالم، من دائنيها مهلة ستة أشهر لدفع ديونها، المستثمرين بالصدمة والذهول. اذ أثارت هذه الخطوة مخاوف من امكانية تعثر دبي، المركز التجاري في منطقة الشرق الأوسط، عن سداد ديونها، في وقت بدأت تظهر فيه مؤشرات مبكرة على التعافي الاقتصادي فيها.
    وكانت دبي ركبت، في أثناء فترة الرواج والازدهار، موجة الائتمان السهل لتخلق ظاهرة في النمو الاقتصادي، لكنها تضررت بشدة من أزمة الائتمان العالمية.
    وقد أثارت خطوة دبي المفاجئة غضب بعض المستثمرين الذين عمل مسؤولون محليون على طمأنتهم على مدى أشهر بأن المدينة ستوفي بجميع التزاماتها ودفع ديونها الاجمالية التى تبلغ 80 مليار دولار على الرغم من الركود الاقتصادي والانهيار في القطاع العقاري. فكما يقول روب ويشيلو من بنك بي ان باريبا «يري المستثمرون فيها أنباء سيئة ومثيرة للصدمة».
    فبعد ساعتين على اعلان نبأ جمع 5 مليارات دولار من مصرفين في أبوظبي، ناشدت الدائرة المالية دائنيها بمنحها فترة سماح وتأجيل لدفع الديون المستحقة على شركة دبي العالمية، حتى شهر مايو من العام المقبل. مشيرة الى أن طلب التأجيل ينطبق أيضا على شركة نخيل العقارية المتعثرة التابعة لها، التى يستحق عليها سداد سندات اسلامية بقيمة 4 مليارات دولار في 14 ديسمبر.

    نخيل تترنح
    ودفعت الأزمة شركة نخيل العقارية، التى طورت جزر النخيل والتى تتباهي بوجود ملاك من المشاهير كلاعب كرة القدم الانكليزية ديفيد بيكهام، الى فصل آلاف الموظفين وافلاس المتعهدين مع تراجع أسعار العقار الى النصف وجفاف قنوات الائتمان.
    وقد اضطرت الشركة الحكومية، في دليل آخر على الافراط والمغالاة اللذين اعتمدتهما الشركة قبل الأزمة، الى الغاء خطط ترمي الى بناء أطول برج في العالم ومجموعة من الجزر المستصلحة، بعد أن ترك انهيار تدفق السيولة الشركة على حافة الافلاس.
    وقد جاء اعلان الحكومة عن طلب التأجيل بعد اغلاق سوق الأسهم المحلية وعشية حلول عيد الأضحي حيث تعطل الدوائر ومؤسسات الحكومة حتى تاريخ 6 ديسمبر.
    وكما يقول ايكارت ورتز، الخبير الاقتصادي لدى مركز الخليج للابحاث في دبي «ان ما حدث سيدمر الثقة في دبي، ان العملية برمتها مبهمة وغير منصفة للمستثمرين».
    وذكر متحدث باسم الدائرة المالية ان الحكومة تعتزم الطلب من جميع حملة السندات تمديد استحقاق السداد حتى مايو المقبل. لكن، وبحسب الحكومة فانه لم يتخذ قرار بعد بشأن كيفية التعاطي مع المستثمرين الذين سيصرون على السداد في الموعد المستحق في ديسمبر.
    وقد ظهر حجم العجز الهائل في مشكلة ديون عالم دبي والبالغ 22 مليار دولار منذ سنة. لكن مستوى الدعم الحكومي خيمت عليه السياسة وغياب الوضوح بشأن حجم الاموال التي يمكن ان تجمعها من الاسواق العالمية وابوظبي.
    وقد تفاعلت اسواق السندات بحدة مع الانباء وطلب المستثمرون برفع العلاوة على امتلاك ديون المنطقة. ففي تعاملات لندن، بلغت التكلفة حوالي 460 الف دولار سنويا فوق السنوات الخمس لتأمين ما قيمته 10ملايين دولار من ديون حكومة دبي ضد التخلف عن السداد، مقارنة مع 360 الف دولار في تعاملات يوم الثلاثاء. كما ارتفعت الاسعار لجارتها ابوظبي الى 157الف دولار من 100الف دولار يوم الثلاثاء. حتى قطر التي باعت اخيرا سندات بقيمة 7 مليارات دولار، وهو اكبر طرح من نوعه لسوق ناشئة، ارتفعت قيمة التأمين ضد التخلف عن السداد الى 15الف دولار مقابل 108الآلف دولار.

    خفض التصنيفات
    وسارعت وكالتا التصنيف الائتماني ستاندراد آند بورز وموديز الى خفض تصنيف جميع الشركات الست التابعة للحكومة في دبي في اعقاب الانباء الواردة بشأن تأجيل السداد مع وضعها تحت المراجعة لاحتمال خفض جديد.
    وقد خفض تصنيف موديز لبعض المؤسسات الحكومية الى درجة التعثر، فيما خفضت ستاندارد آند بورز بعض المؤسسات الى تصنيف اعلى بدرجة واحدة فقط عن التعثر.

    دورة تجديد
    و قبل ستمائة عام، قال عالم الاجتماع العربي البارز ابن خلدون ان قبائل الصحراء ستحل دوما محل النخب الحضرية في دورة تجديد لا ترحم.
    مثال عصري على هذه النظرية وقع الاسبوع الماضي في منتدى الاقتصاد العالمي عندما اطيح فجأة بعمر بن سليمان، الذي يتولى ومنذ فترة طويلة منصب مدير عام سلطة مركز دبي المالي العالمي، نبأ اقالة بن سليمان من منصبه اعلن في بيان صحفي مقتضب بينما كان الشيخ حمد بن محمد آل مكتوم، ولي عهد الامارة يوجه خطابا للمنتدى وسواء كان ما حدث عادلا ام لا، فان جزءا كبيرا من نخبة دبي يتم تقديمهم قرابين للتكفير عن الهدر الذي رافق فترة النمو المتهور والذي انقلب الى اخفاق.
    وفي خطوة ذات رمزية اهم من اعفاء بن سليمان من منصبه، ترك محمد القرقاوي، الرئيس التنفيذي لمجموعة دبي القابضة وسلطان بن سليمان الذي يرأس عالم دبي المثقلة بالدين ومحمد العبار، رئيس شركة اعمار العقارية الاسبوع الماضي مجلس ادارة مؤسسة دبي للاستثمار، وهي شركة حكومية قابضة يقودها محمد الشيباني الذي يزداد نفوذه في ديوان حاكم دبي.
    وتقول مصادر على معرفة بواقع الامور، ان الاستقالات يجب ان تساعد في تهدئة مخاوف الممولين في الاوساط المصرفية في دبي واعضاء الحكومة في ابوظبي الذي نادى بعضهم باجراء تغييرات من اعلى.
    وعين ديوان الحاكم مسؤولين جددا في مؤسسة دبي للاستثمار وصندوق الدعم المالي وهو الجهاز الذي يشرف على برنامج انقاذ قوامه 20 مليار دولار للشركات المتعثرة.
    لكن ازاحة بن سليمان، الذي ساهم في وضع دبي على خارطة المال العالمية، اثارت استغراب الكثيرين فهي تعكس تجربة الاقصاء العلني لناصر الشيخ رئيس الدائرة المالية في ابريل.

    قادة شباب
    فالاثنان كانا من قادة دبي الشباب البارزين اللذين تصديا لمعالجة دين الامارة البالغ 80 مليار دولار، وساعدا في فبراير في الحصول على قرض بقيمة 10 مليارات دولار من بنك الامارات المركزي.
    ويقول البعض ان بن سليمان، هو آخر ضحايا الصراع السياسي الذي شهد زيادة في نفوذ وصلاحيات القوى في ديوان الحاكم، ووفقا لما تقوله مصادر فان القرقاوي الذي كان وزيرا لشؤون مجلس الوزراء فقد الكثير من نفوذه وعلى ما يبدو ان بن سليمان لحق به.
    وتأتي عملية الاعفاء الاخيرة في اطار تحقيقات حكومية لمراجعة حسابات تتعلق بمكافآت مفرطة وسوء التصرف المالي أفضت الى الكشف عن مخالفات في مختلف الشركات العقارية ذات الصلة بالحكومة. وصحيح ان الحاكم هو من عين هؤلاء المسؤولين لتحويل رؤيته بشأن تفوق دبي ونقلها الى العالمية الى واقع، وهو ايضا من شجع على خلق بيئة تنافسية ساعدت على بناء سريع لبنية تحتية تأمل المدينة في ان تساهم حاليا في تحقيق انتعاش اقتصادي.
    كما غذت تلك المنافسات الاسراف والافراط. فــ«سادة الكون» في دبي تجاهلوا الاستدامة وزادوا من حجم المشاريع الضخمة من أجل المزايدة على خطط الزملاء.
    لكن التجار الذين ساعدوا حكام الامارة على تحويل قرية الصيد النائمة الى مركز للتجارة الاقليمية اقترحوا وبهدوء الحاجة الى التدوير. لذلك فانه من غير المستغرب ان يحل محل بن سليمان، احد الداعين الى ضرورة العودة الى نهج اكثر تحفظا وهو احمد الطاير، مساعد مالي قديم وينتمي الى واحدة من العائلات المتنفذة في الامارة.

    عودة إلى النهج التقليدي
    والسؤال الذي يطرح نفسه الآن هو ما اذا كان النهج التقليدي سينجح مع مركز دبي المالي. فبن سليمان نجح في انعاش المركز بعد ولادته العسيرة في 2004 وسط فضيحة تتعلق باستقلاليته التنطيمية. اذ جعل المزيج الذي قدمه من حماسة المبيعات وتعزيز الثقافة والتعليم من المركز حجر الزاوية للنمو في الامارة، بحيث يمكنها من الصمود في وجه العواصف العالمية بصورة جيدة.
    كما ان المركز لا يزال يواجه تحديات. فالعديد من المسؤولين التنفيذيين اصبحوا عاطلين عن العمل نتيجة التباطؤ الاقتصادي، مما دفع المازحين الى اعادة تسميته «بلاط دبي العالمي للمواد الغذائية». كما يلوح في الافق امكان تجدد المنافسة من ابوظبي وقطر اللتين تتملكهما طموحاتهما المالية الخاصة. لكن التنافس على المركز المالي الاقليمي هو السباق الذي ربما يفلت من يدي دبي.
    فايننشال تايمز

    أرقام الديون
    80 مليار دولار اجمالي ديون الامارة
    59 مليار دولار التزامات مجموعة دبي العالمية
    3,5 مليارات دولار صكوك على «نخيل» تستحق في 14 ديسمبر
    980 مليون دولار سندات على «نخيل» تستحق في 13 مايو
    1,2 مليار دولار سندات «ليمتلس» تستحق 31 مارس
     
  7. بوفيونة

    بوفيونة عضو جديد

    التسجيل:
    ‏6 أغسطس 2009
    المشاركات:
    724
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    قراءات محلية إيجابية لقرار حكومة دبي: تصرف ذكي بعد أن صار «الكاش» بيدها
    القطاع المصرفي الكويتي بمنأى عن أزمة دبي... مبدئياً

    |كتب المحرر الاقتصادي|

    أمام المسؤولين في الكويت تحد عاجل في المدى الأقرب. لا يجب أن تنتقل عدوى الهبوط من أسواق آسيا وأوروبا الى الكويت عندما تنقضي العطلة، تأثراً بما يجري في دبي.
    قد تبدو المهمة صعبة نفسياً اذا استمرت الأسواق العالمية بالتراجع في الأيام القليلة المقبلة، لكن مصادر مصرفية واستثمارية كويتية دعت الى عدم التهويل بانعكاسات ما يجري في دبي على الكويت.
    وبشكل رئيسي، تتركز المخاوف في جانبين:
    الأول- احتمال أن تكون بعض البنوك الكويتية معرضة للديون الاماراتية بشكل كبير.
    الثاني- تضرر الشركات العقارية الكويتية المستثمرة في القطاع العقاري في الامارة، لا سيما في مشاريع «نخيل».
    في الجانب الاول، أظهر استطلاع أولي أجرته «الراي» أن البنوك الرئيسية غير معرضة لديون الشركات الحكومية في دبي. وما تأكد أن بنك الكويت الوطني ليس معرضاً لديون الامارة بالمرة، وكذلك فان «بيت التمويل الكويتي» لا يحمل أي صكوك أو تسهيلات للشركات التابعة لـ «دبي العالمية»، وجل تسهيلاته لدبي لا تتجاوز مبالغ ضئيلة للغاية مرتبطة بتوسعة مطار دبي الدولي، منذ نحو خمس سنوات.
    أما على المستوى العقاري، فربما يحتاج الأمر الى بعض الوقت لتلمس التأثيرات، اخذاً بالاعتبار ان قيمة الأصول العقارية هوت بشدة منذ اندلاع شرارة الأزمة، وربما يعتقد حاملو تلك الأصول أنه لم يعد هناك الكثير ليخسروه.
    لكن التأثيرات على هذا الصعيد تبقى مرتبطة بتقدير أبعاد ما تمر به دبي، ومدى قدرتها على تجاوز الهزة الحالية.
    وهنا تبدو التحليلات متفاوتة، ففي حين يرى مصرفي كويتي أن الأزمة كبيرة، وأن انقاذ دبي لن يكون سهلاً، يورد مصدر استثماري أسباباً للتفاؤل، بل انه يرى في اعلان دبي في هذا التوقيت «ذكاء وحرفية». فهو يعتقد أن دبي تستند الآن الى ما جمعته من اموال من شقيقتها أبوظبي ومن السوقين الدولي والمحلي لتدخل عملية اعادة الهيكلة بقوة، بدلاً من أن تطلبها مبكراً قبل أن تتجمع لديها السيولة.
    لكن المؤسسات البحثية الدولية تقدم تفسيرات أخرى لما جرى، مع اتفاقها على أن الآثار كبيرة ومؤلمة. وأكثر ما تتوقف عنده تلك الجهات توقيت الاعلان الذي يأتي قبل نحو أسبوعين من استحقاق سندات «نخيل» البالغ أربعة مليارات دولار، والذي كان ينظر اليه في الأسواق الدولية على أنه أول اختبار كبير لقدرة دبي على الوفاء بالتزاماتها.
    وفي تقرير حصلت عليه «الراي»، تقدم «مورغان ستانلي» تفسيرين محتملين لخطوة دبي وتوقيتها:
    1 - ان تكون أبوظبي الغنية قد رفضت مساعدة شركات دبي المثقلة بالديون من دون ان ترى خطوات جدية لاعادة الهيكلة. واذا صح هذا الاحتمال يكون سيناريو ما حصل على النحو الآتي: المليارات الخمسة التي منحت من مصرفين من أبوظبي لشراء سندات دبي في الأيام الماضية قدمت مقابل القيام باعادة هيكلة «دبي العالمية». لكن هذا التفسير، ينطوي على ثغرات، برأي «مورغان ستانلي» نفسها، اذ لو كانت أبوظبي تنوي فعلاً مساعدة دبي فلماذا تتأخر عند هذا المفصل المهم، قبل أن تصبح تكلفة انقاذ دبي أكبر؟
    2 - قد تكون حكومة دبي فضلت ابقاء الأموال التي حصلت عليها من أبوظبي داخل الامارة بدلاً من تركها تذهب الى المستثمرين (الدائنين) الأجانب. وفي هذه الحال، ربما تعتقد دبي أن المنفعة الاقتصادية من ضخ المزيد من السيولة في الشركات ذات الأهمية الاستراتيجية للامارة، قد تغطي تكاليف اعادة هيكلة الدين. واذا صح هذا الاحتمال، فان ردة الفعل الحادة من الأسواق على تخلف دبي عن السداد- والتي تعتقد «مورغان ستانلي أنها ستكون طويلة ومؤلمة- قد يكون أسيء توقعها. وعلاوة على ذلك، من غير الواضح لماذا تحاول دبي اعادة الهيكلة الآن، وليس في وقت مبكر من العام الحالي، عندما كان المزاج متشائماً ازاء قدرة دبي على تسديد ديونها، بدلاً من الاعلان عن ذلك بعد أن تحسنت توقعات المستتثمرين بشكل ملحوظ.
    وتعتقد «مورغان ستانلي» أن تكلفة الخطوة التي اتخذتها دبي تفوق أي منافع متوقعة منها، اذا كانت قد تعمدت ذلك، أو اذا تحولت الخطوة الى عملية اعادة هيكلة ارادية، فان نقص الشفافية وسوء التوقيت لهذا الاعلان سيرفع تكلفة التمويل للامارة من البنوك العالمية لبعض الوقت.
    لكن كيف سينعكس كل ذلك على الدول المجاورة ومنها الكويت؟
    تشير «مورغان ستانلي» الى أن خطوة دبي كان لها تأثير سلبي عام على امتداد المنطقة. غير أن المستثمرين بدا أنهم يميزون بسرعة بين مخاطر ديون دبي ومخاطر الديون السيادية الأخرى في المنطقة، بدليل أن تكلفة التأمين على الديون في البحرين والسعودية وقطر عادت الى مستويات قريبة من مستويات ما قبل اعلان دبي.
    وتعتقد «مورغان ستانلي» أن المخاطر لن تتوقف عن العوائد السيادية، بل ربما تمتد الى القطاع الخاص على امتداد الخليج. وتشير في هذا الصدد الى احتمال أن تتشدد البنوك العالمية في الاقراض للعائلات الخليجية الكبرى، مع تراجع شهيتها الى الاستثمار في المنطقة، في وقت يكون قد تراجعت امكانية اعتماد تلك العائلات على التمويل الحكومي.

    صكوك «نخيل» تهوي إلى مستوى
    قياسي عند 40 نقطة

    لندن - رويترز - أفادت بيانات لرويترز أن أسعار السندات الاسلامية «الصكوك» الخاصة بشركة نخيل العقارية المملوكة لدبي واصلت خسائرها أول من أمس لتهبط 30 نقطة الى مستوى قياسي منخفض بلغ 40. وكان من المقرر أصلا أن تستحق الصكوك في 14 ديسمبر 2009.
    وجرى تداول سندات أخرى لنخيل تستحق في يناير 2011 منخفضة عند 58 أول من أمس، ولم يجر تداولها أمس.
     
  8. بوفيونة

    بوفيونة عضو جديد

    التسجيل:
    ‏6 أغسطس 2009
    المشاركات:
    724
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    تراجع النفط إلى 74 دولاراً وأسواق الأسهم تواصل التراجع في آسيا وأوروبا
    من دبي إلى العالم... صفارات الأزمة أُطلقت من جديد

    عواصم- وكالات- أثار إعلان دبي اعتزامها إعادة هيكلة التزامات «دبي العالمية»، المخاوف من تجدد الاضطرابات المالية الناجمة عن أزمة ائتمان.
    وتراجع المستثمرون عن الأصول التي تنطوي على مخاطر أمس، وخيّمت على أسواق الاسهم في طوكيو وهونغ كونغ مخاوف بشأن تعرض البنوك لديون شركات دبي التي تبني جزرا على شكل نخيل وتصمم مدنا من باكستان الى افريقيا.
    وأعلنت الامارة التي ازدهرت كمركز سياحي بطموح عالمي يوم الاربعاء الماضي انها ستطلب من دائني شركتي دبي العالمية ونخيل العقارية تعليق المطالبة بسداد ديون بمليارات الدولارات كخطوة أولى لاعادة هيكلية الشركتين.
    وبلغت مديونية دبي العالمية المجموعة التي قادت نمو الامارة 59 مليار دولار في أغسطس الماضي وهو ما يمثل نسبة كبيرة من اجمالي ديون دبي البالغة 80 مليار دولار.
    وهزت هذه الانباء الأسواق التي مازالت تحاول التعافي من انهيار سوق الاسكان الاميركية وامتداد أثره الذي هدد بانهيار النظام المالي العالمي العام الماضي.
    وقال مدير عام «فولبرايت سكيوريتيز فرانسيس لون» إن «صفارات الانذار أطلقت من جديد».
    ويتوقع المحللون دعما ماليا من أبوظبي عاصمة الامارات العربية المتحدة والتي تضم اغلب الاحتياطيات النفطية للبلاد. لكن قد يتعين على دبي التخلي عن النموذج الاقتصادي القائم على التركيز الكبير على الاستثمار في العقارات وتدفقات الاموال والعمالة الاجنبية.
    وهبطت أسهم البنوك مثل اتش.اس.بي.سي بأكثر من سبعة في المئة وستاندارد تشارترد بنحو ستة في المئة. وقادت أسهم البنكين المدرجة في لندن انخفاضات أسهم البنوك الاوروبية الى ادنى مستوياتها في ستة أشهر اول من أمس الخميس.
    وقال كارلوس بونسي من «أي.اكس.اي للسمسرة» في مكسيكو سيتي «اذا تحول ذلك الى قضية تؤثر على البنوك فانها ستثير الشكوك مرة أخرى في قدرتها على البدء في الاقراض وهو عامل أساسي في جميع استراتيجيات انعاش الاقتصادات».
    وقالت مصادر لطومسون رويترز ان التعرض لدبي العالمية قد يصل إلى 12 مليار دولار من قروض مجمعة وثنائية تشمل قروضا قائمة لـ «نخيل» و«استثمار العالمي» الذراع الاستثمارية لحكومة دبي.
    وقال محلل البنوك الآسيوية في «سي.ال.اس.ايه» في بانكوك دانيال تابوش ان أزمة دبي قد يكون لها أثر كبير على البنوك في آسيا، مشيرا الى ان بنوك «ستاندارد تشارترد» و«اتش.اس.بي.سي» و«دي.بي.اس» في سنغافورة هي الاكثر تعرضا في المنطقة.
    وتضررت شركات الانشاءات من سول الى سيدني وسط مخاوف بشأن عدم دفع الاموال المنتظرة من دبي لمشروعات انشاءات ضخمة منها أطول مبنى في العالم.
    وقالت شركة «لايتون هولدينجز الاسترالية» للانشاءات أمس انها تستحق أموالا على بعض مشروعات انشاءات من دبي ولكنها على ثقة من أنها ستحصل على المال. ونزل سهمها بأكثر من 3.5 في المئة.
    ونتجت مشكلات الديون في دبي عن فقاعة العقارات التي انفجرت بعد الازمة المالية ما عطل خطط الامارة لان تصبح منطقة جذب سياحي ومركزا اقليميا لكل شيء من الخدمات المالية الى الإعلام والترفيه.
    وأثار تأخير سداد الديون والمخاطر التي يشكلها على النظام المالي العالمي المتضرر بالفعل من مشكلات البنوك في أوروبا والولايات المتحدة المخاوف مرة أخرى من تجدد الاضطرابات المالية العالمية.
    وقال تاكاهيكو موراي من نوزومي سكيوريتيز في اليابان «أحداث أخرى مماثلة لما حدث في دبي من المتوقع ان تظهر ما يدفع أموال المخاطرة للخروج من اصول مثل السلع والاسهم».
    وحاولت دبي تدعيم الثقة بقولها الخميس ان شركة موانئ دبي العالمية الرابحة لن تشملها خطة اعادة الهيكلة وتدير الشركة 49 ميناء على مستوى العالم.
    و«موانئ دبي» العالمية التي أصدرت سندات بقيمة 3.25 مليار دولار مملوكة بحصة أغلبية لشركة «دبي العالمية» لكن لها أسهم مدرجة في بورصة ناسداك دبي.
    واذا رفض الدائنون اقتراح دبي بتأجيل سداد التزامات الديون المستحقة قريبا حتى مايو عام 2010 قد تضطر حكومة دبي لبدء عمليات بيع فزعة باسعار منخفضة للغاية لاصولها العقارية في الخارج.
    هزة في الأسواق
    وأثرت أزمة دبي على البورصات الآسيوية والأوروبية وأسواق النفط، فتراجع الخام الأميركي دون مستوى 74 دولارا أمس مواصلا خسائره من اليوم السابق وسط فزع المستثمرين بسبب مشكلة الديون في دبي ما دفعهم لاغلاق مراكزهم.
    وسجل سعر الخام الاميركي خلال التعاملات 73.84 دولار منخفضا 1.44 دولار عن مستواه في وقت سابق أمس. ونزل سعر مزيج برنت خام القياس الاوروبي 1.66 دولار الى 77.33 دولار.
    وفي بورصة لندن ظهرت أثار الصدمات الناجمة عن قرار إعادة هيكلة شركة دبي العالمية، حيث انخفض مؤشر «اف تي إس إي» 100 بنسبة 3.2 في المئة.
    وكانت أسهم القطاع المصرفي اكثر الاسهم التي تأثرت بقرار «دبي العالمية»، إذ اغلق المؤشر على 5194.13 نقطة، بانخفاض بلغ 171 نقطة مقارنة بالاربعاء، عندما وصل المؤشر الى 5364.81 نقطة.
    وشهدت أسهم مصرفي «باركليز» و«رويال بنك اوف اسكوتلاند» تراجعا، بمقدار 8 في المئة خلال تعاملات الخميس.
    يذكر أن تعاملات بورصة لندن توقفت الخميس لنحو ثلاث ساعات نتيجة عطل فني، وهو الثاني في البورصة خلال 14 شهرا.
    ووصلت تأثيرات أزمة ديون دبي إلى اليابان، حيث أنهت الأسهم اليابانية في بورصة طوكيو للاوراق المالية تعاملاتها أمس على تراجع نتيجة قوة العملة اليابانية الين والمخاوف من الأزمة المالية في دبي وتأثيرها على الأسواق العالمية.
    وتراجع مؤشر نيكي القياسي المؤلف من 225 سهما بمقدار301.71 نقطة، أي بنسبة 3.22 في المئة ليغلق على 9081.52 نقطة بينما خسر مؤشر توبكس الأوسع نطاقا للأسهم الممتازة18.55 نقطة أي بنسبة2.24 في المئة، ليغلق على 811.01 نقطة.
    وعلى مدار أسبوع انخفض نيكي بنسبة 4.28 في المئة وتراجع توبكس بنسبة 3.3 في المئة.
    وواصلت البورصات الاسيوية تراجعها نتيجة الأزمة. وتراجعت بورصة هونغ كونغ 3.13 في المئة عند بدء التداول فيما اغلق مؤشر نيكي في بورصة طوكيو الجلسة الصباحية على تراجع بأكثر من 3 في المئة وفتحت بورصة شانغهاي على تراجع 1، 05 في المئة.
    ويسجل هذا التراجع في بورصات آسيا في اعقاب تدهور معمم في البورصات الخميس، وتراجعت الاسواق الاوروبية 3 في المئة اثر اعلان دبي ان مجموعة «دبي العالمية» التابعة لها ستطلب من دائنيها، واهمهم دائنو شركة نخيل العقارية المتفرعة من «دبي العالمية»، تمديد اجل ديونها التي تستحق قريبا حتى مايو المقبل على الاقل.
     
  9. بوفيونة

    بوفيونة عضو جديد

    التسجيل:
    ‏6 أغسطس 2009
    المشاركات:
    724
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    123 مليار دولار اجمالي الديون المترتبة على حكومة دبي. أكثر من 95 مليار دولار من هذه القروض موزعة على النحو التالي :

    - 50 بريطانيا

    - 11.3 فرنسا

    - 10.6 ألمانيا

    - 10.6 الولايات المتحدة

    - 9 اليابان

    - 2.45 بنك بوظبي

    - 1.36 بنك الخليج الأول
     
  10. بوفيونة

    بوفيونة عضو جديد

    التسجيل:
    ‏6 أغسطس 2009
    المشاركات:
    724
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    إنحسار جزئي لأخطار أزمة ديون دبي والأسواق تنتظر برنامج إعادة الهيكلة
    السبت, 28 نوفمبر 2009
    لندن - رفله خرياطيRelated Nodes: 112829b.jpgمؤسسات المال العالمية تحاول امتصاص أزمة دبيانحسرت الاخطار جزئياً من ازمة طلب دبي فترة سماح لسداد ديون مستحقة الى مصارف دولية، بعدما تبين المستثمرون ان التزامات «دبي وورلد» موزعة بشرائح سندات بعضها مكفول وبعضها الآخر مؤمن في حين ان حكومة دبي تملك اصولاً قدرتها العام 2008 بنحو 1.3 تريليون دولار وهي قادرة على مواجهة التزاماتها و«كل ما تحتاجه هو شفافية وفسحة سماح لترتيب امور الدين والفوائد»، كما قال ارجونا ماهندران مسؤول استراتيجية الاستثمار في آسيا في مصرف «اتش اس بي سي». وتنتظر المصارف الدولية ان تُصدر دبي في وقت قريب بياناً يتضمن برنامج خطوات اعادة هيكلة الشركات الحكومية ومراحل بدء السداد.

    وفي مقابل تلقي اسعار الاسهم الآسيوية ضربة لليوم الثاني على التوالي نتيجة تراجع قيم اسهم المصارف وشركات البناء العملاقة، التي كانت تستفيد من حركة دبي العمرانية، تحسنت الاسهم الاوروبية اعتباراً من ظهر امس من دون ان تعوض خسائر «الخميس الاسود». وقاد مؤشر «فايننشال تايمز» المؤشرات الاوروبية بعدما ظهر ان انكشاف «اتش اس بي سي» على دبي لا يتعدى 600 مليون دولار، في حين لا يزيد انكشاف «ستاندارد تشارترد بنك» على 177 مليون دولار ومبلغ بسيط مماثل في «باركليز بنك». ونقلت «فايننشال تايمز» عن تقرير اصدره «كريدي سويس» ان للمصارف الاوروبية مصالح في دبي يزيد حجمها على اربعين بليون دولار لكن تبين ان القطاع المالي الاوروبي كان اعاد تسويق ديون دبي وبيعها الى مصارف في الشرق الاوسط وآسيا وفي الولايات المتحدة.

    ولا تمثل ازمة ديون دبي، حتى مع الديون الشاملة لدولة الامارات، التي قدرت «ميريل لينش» انها ستصل نهاية السنة الى نحو 184 بليون دولار، كارثة على القطاع المالي في العالم الذي تحمل فقدان تريليون دولار من «الاصول السامة» في ازمة الائتمان.

    يُشار الى ان تقرير الاستثمار العالمي الصادر عن الامم المتحدة قدر موجودات الصندوق السيادي التابع لحكومة ابوظبي بنحو 329 بليون دولار في نهاية العام الماضي على رغم تقارير كانت اشارت الى ان حجمه يزيد على 600 بليون دولار. والامارات، خصوصاً ابوظبي هي ثالث منتج للنفط في «اوبك».

    ومع ارتفاع كلفة التأمين على ديون دبي الى 670 الف دولار عن كل 10 ملايين دولار امس، اعلن رئيس الحكومة البريطانية غوردون براون انه تلقى تأكيدات من مسؤولين كبار في دبي ان «الامارة ستواصل التزامات تطوير مشاريع التزمتها في بريطانيا على رغم الازمة» لكن «فايننشال تايمز» نشرت لائحة بمشاريع عقارية تملكها الامارة في بريطانيا «قد تُصفى سريعاً ولو بخسائر للحصول على سيولة تحتاجها دبي لسداد الديون».

    وذكرت «ان لدبي مصالح عقارية قابلة للبيع بسرعة في الشرق الاقصى وروسيا والولايات المتحدة واوروبا».

    وكان رئيس المجلس الاستشاري الذي شكلته حكومة دبي، لمواجهة تداعيات الأزمة المالية العالمية، ورئيس مجلس إدارة شركة «اعمار» العقارية محمد العبار قدر في نهاية تشرين الثاني (نوفمبر) 2008 حجم اصول الشركات الحكومية بنحو 1.3 تريليون دولار.

    وفي الولايات المتحدة انعكست ازمة دبي على الاسواق التي فتحت جزئياً مع استمرار عطلة «عيد الشكر» وتراجع مؤشر «ستاندرد اند بورز – 500» بنسبة 2.3 في المئة عند الفتح لكنه اعاد تقلقل خسائره لاحقاً في حين كان مؤشر «ام سي آي» للاسواق الناشئة خسر 2.6 في المئة في دول آسيا وسجل مؤشر «داو جونز ستوكس 600» للاسهم الاوروبية تقدماً بنسة طفيفة عند 0.4 في المئة.

    وكان النفط احد الضحايا الرئيسية للأزمة وواصلت اسعاره تراجعها الى ادنى مستوى وسجل الخام الاميركي 73.94 دولار للبرميل. كما تراجع الذهب عاكساً قوة الدولار المستفيد دائماً من الازمات. وحذر «بنك اوف اميركا» من ان ازمة دبي قد تؤدي الى وقف تدفق الاموال من الدول الصناعية الى الاسواق الناشئة ما قد يطيل فترة نقاهة الاقتصاد الدولي.
     
  11. البحــــر

    البحــــر عضو نشط

    التسجيل:
    ‏10 أغسطس 2009
    المشاركات:
    3,291
    عدد الإعجابات:
    80
    مكان الإقامة:
    الكويت
    أوقفت إمارة دبي العالم على قدم واحدة ولعبت بأعصاب البنوك والاقتصاد العالمي عندما تسربت أنباء عن إعسارها وعدم قدرتها على الوفاء بالتزاماتها المالية وسداد أقساط الديون تجاه البنوك الدولية، ما جعل أكثر دول العالم تحسب حسابا كبيرا للخطوة المقبلة.
    ومع أن الصورة لم تتضح بعد، فإن خبراء السوق يقولون إن ما تم الكشف عنه لن يعيد الاقتصاد العالمي إلى الركود، لكنه ألحق ضرراً بالغاً بمكانة الإمارة كأحد المراكز المالية الرائدة في العالم.