أفتنا في سبع بقرات سمان يأكلهن سبع عجاف

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة Packard Bell, بتاريخ ‏30 نوفمبر 2009.

  1. Packard Bell

    Packard Bell عضو مميز

    التسجيل:
    ‏14 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    508
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكــويت

    قال تعالى : " يُوسُفُ أَيُّهَا الصِّدِّيقُ أَفْتِنَا فِي سَبْعِ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعِ سُنبُلاَتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ لَّعَلِّي أَرْجِعُ إِلَى النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَعْلَمُونَ (46) قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِي سُنبُلِهِ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تَأْكُلُونَ (47) ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تُحْصِنُونَ (48)ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ. (49) " سورة يوسف



    لبث يوسف عليه السلام في السجن المظلم بضع سنين كأي إنسان مظلوم منسيّ، ولم يكن لديه من عمل إلاّ إرشاد السجناء وعيادة مرضاهم وتسلية الموجَعين منهم والدعوة إلى الله الواحد القهار حتّى غيّرت (حظّه وطالعه) حادثة صغيرة بحسب الظاهر.ولم تغيّر هذه االظاهرة حظّه فحسب، بل حظّ اُمّة مصر وما حولها.

    أرسل له الملك من يقول له: “يُوسُفُ أَيهَا الصديقُ أَفْتِنَا فِي سَبْعِ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُن سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعِ سُنبُلاَتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ لعَلي أَرْجِعُ إِلَى الناسِ لَعَلهُمْ يَعْلَمُونَ قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدتمْ فَذَرُوهُ فِي سُنبُلِهِ إِلا قَلِيلاً مما تَأْكُلُونَ” (يوسف 46- 47).

    كم كان تعبير يوسف لهذه الرؤيا دقيقاً ومحسوباً، حيث كانت البقرة في الأساطير القديمة مظهر النعمة والغنى.. وكون البقرات سماناً دليل على كثرة النعمة، وكونها عجافاً دليل على الجفاف والقحط، وهجوم السبع العجاف على السبع السّمان كان دليلا على أن يُستفاد من ذخائر السنوات السابقة.

    وفي الحقيقة لم يكن يوسف مفسّراً بسيطاً للأحلام، بل كان قائداً يخطّط من زاوية السجن لمستقبل البلاد، وقد قدّم مقترحاً من عدّة مواد لخمسة عشر عاماً على الأقل، وكما سنرى فإنّ هذا التعبير المقرون بالمقترح للمستقبل حرّك الملك وحاشيته وكان سبباً لإنقاذ أهل مصر من القحط القاتل من جهة، وأن ينجو يوسف من سجنه وتخرج الحكومة من أيدي الطغاة من جهة أُخرى.

    (الجزء الأعلى من المقال، تم نقله بتصرف ولذا اقتضى التنويه)

    هذه القصة ما وجدت لتصلنا بهذه الصورة إلا للعضة و الاعتبار وإن اختلفت الشخوص في كل زمن لكنها سنة الحياة، لا جديد فيها سوى سمة التكرار من زمن لآخر. فعلماء العصر الحديث بحثوا ووضعوا المؤلفات في شرح الدورات الاقتصادية ومداها الزمني باعتبارها Cyclical ولكنهم لم يعلموا بأن ما بحثوا فيه موجود في كتاب نزل قبل أكثر من 1400 عام. فقد عاشت الدول المصدرة للنفط ومنها دولتنا الحبيبة الكـويت من نهاية عام 2001 طفرة ارتفاع أسعار النفط وتواكب معها تراكم هائل في الثروات، فبعد أن كانت الأسعار لا تزيد عن 18 دولار نجدها تضاعفت لتصل لـ 146 دولار في منتصف عام 2008. مما يعني أنها أخذت 7 سنوات لتصل للقمة في حين أن هدم هذه المستويات السعرية لم تأخذ سوى 5 شهور ليصل بها لمستويات أسعار ما قبل الطفرة.

    يضيق صدري أحينا حين أقرأ التصريحات العنترية من وزراءنا الكرام المعنيين بشأن الاقتصاد، ففي حين نملك ما بين أيدينا رسالة إلهية ونهج اقتصادي مكتمل العناصر ومنها ما يحث على ضرورة رفع مستوى إدارة المخاطر و عدم الإسراف والحث على تبني خطط استراتيجية طويلة المدى للتخفيف من أثر الأزمات الاقتصادية المتتالية ، نجد منهم قصور في تقدير حجم الأزمة الإقتصادية فهذا يريد صرف 40 مليار و الآخر يصرح بأن محفظة السوق ودخولها كان من المفترض أن يأسس لقاع تم كسره لاحقا دون أدنى رحمه.

    وللنظر في هذا الموضوع من زاوية أخرى، نجد أن في عهد الرئيس الأمريكي السابق كلينتون وهو من الحزب الديمقراطي تم تبني استراتيجية اصلاح اقتصادي شامل وكان له ذلك حين قام بتبني سياسة إغراق أسواق الطاقة وكانت إحدى استراتيجياته التضحية بأكثر من ثلث المخزون الأمريكي وذلك حتى يسجل له بأنه تم في عهده تسجيل أدنى قاع لأسعار النفط من أكثر من 30 سنة. وفي الجانب الآخر نجد أن جورج بوش وهو من الحزب الجمهوري دخل البيت الأبيض عندما كانت أسعار النفط تقارب ال 30 دولار وحقق النفط قمته في عهده ولكن عند مغادرته كانت الأسعار قد وصلت لنفس مستوياتها عند دخوله، وهذه ليست وليدة الصدفة يا أخوان.

    فما الذي اختلف الآن عندما وصل أوباما للسلطة كونه من الحزب الديمقراطي وما هو إلا نسخة معدلة من كلينتون؟ قد يكون وجود عناصر من الحزب الجمهوري في إدارته كضوء خافت لتغيير سلوك ونهج الديمقراطيين ولكنه في الحقيقة لن يغيره أو يحيده عن أسلوبه في الإدارة المقتبسة من مبادئ الحزب الديمقراطي المعنية بإصلاح الاقتصاد وردم وإعادة تأهيل ما أفسده الجمهوريون. فمن تابع إصرار أوباما بوجود هيلاري كلينتون وآخرين من الجمهوريين في حكومته بأنها رغبة منه بمشاركتهم فهو مخطئ، فوجود هؤلاء ما هو إلا استراتيجية سياسية اتخذها أوباما للتخلص من صداع الحروب والتي أوجدتها إدارة بوش السابقة، ولا يوجد أفضل من تطعيم إدارته بعدد من الجمهوريين ليتولوا هذا الملف بعيدا عنه لأن هذه الأمور ليست من أولوياته.

    ولهذا أجد من السذاجة وضع بصيص أمل على إدارة أوباما لتقود الانتعاش العالمي لأنه في الوقت الحالي يركز على قضايا جدا مهمة بالنسبة له ولشعبه ويجب الاقرار والتسليم بأن أجندته السياسية لن تتبنى تعبئة خزان أي دولة لتكمل مسيرتها وطريقها بسلام، فالآن هو مشغول بتأمين عكاز لكل مواطن أمريكي معاق حتى يتمكن من التنزه بكل حرية، في حين أن دول أخرى تضع من أولوياتها تأمين خيام وبطانيات وملابس ثقيلة لمواطنيها العرايا.

    انتهــى




     
  2. adventurer

    adventurer عضو جديد

    التسجيل:
    ‏12 يناير 2009
    المشاركات:
    4,262
    عدد الإعجابات:
    0
    موضوع رائع
    و تحليلك للادارات الامريكيه السابقه ظ الحاليه اعجبني

    و اوافقك الراي بان امريكا لديها مشاكلها الداخليه تريد لها حلولا و ليس من اولوياتها انهيار الاسواق العالميه

    جزاك الله خير يالغالي
     
  3. مجد 91

    مجد 91 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏7 مايو 2009
    المشاركات:
    1,455
    عدد الإعجابات:
    177
    أمريكا طلعت والا نزلت احنا مكانك راوح
     
  4. 3lgm

    3lgm عضو مميز

    التسجيل:
    ‏29 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    6,410
    عدد الإعجابات:
    1
    أبدعت يا الغالي بارك الله فيك.
     
  5. بحار200

    بحار200 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 نوفمبر 2009
    المشاركات:
    296
    عدد الإعجابات:
    45
    هل هناك من يتعظ


    فهناك بعض اعضاء مجلس الامة يريدون القضاء على اموال الاجيال القادمة بالصورة التي كان يتم بها القضاء على الكلاء و الماء في المرعى
     
  6. Packard Bell

    Packard Bell عضو مميز

    التسجيل:
    ‏14 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    508
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكــويت
    بارك الله فيكم يا أخوان
    ياريت أحد المشرفين يتكرم ويعدل العنوان حيث أن كلمة "أفتينا" يجب أن تكون "أفتنا"
     
  7. Navigator

    Navigator مشرف مشرف

    التسجيل:
    ‏14 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    28,212
    عدد الإعجابات:
    5,970
    مكان الإقامة:
    الكويت
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    موضوع مفيد بارك الله فيك شوف تاريخ هالمشاركه تنطبق على موضوعك



    تاريخ المشاركه 5\7\2008


    وهذا موضوع مشابه لكنه مختصر ;)




    وهذا رابط الموضوع

    http://www.indexsignal.com/vb/showthread.php?t=192581
     
  8. Packard Bell

    Packard Bell عضو مميز

    التسجيل:
    ‏14 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    508
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكــويت
    بارك الله فيك أخي العزيز Navigator و ما شاء الله عليكم بالمنتدى دائما سباقين بطرح الموضيع المهمة... قواكم الله
     
  9. bodawood

    bodawood عضو جديد

    التسجيل:
    ‏29 نوفمبر 2009
    المشاركات:
    505
    عدد الإعجابات:
    0
    بارك الله فيك
     
  10. Navigator

    Navigator مشرف مشرف

    التسجيل:
    ‏14 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    28,212
    عدد الإعجابات:
    5,970
    مكان الإقامة:
    الكويت
    وفيك يبارك يالغالي

    بالعكس طرحك للموضوع بهالوقت شيء جميل وينعش الذاكره



    واذكر قبل فترة تزيد على 4 شهور شنت رئيسة وزراء المانيا ( اعتقد اسمها ميركل ) هجوم شديد اللهجه تنتقد فيها سياسة بريطانيا النقدية وتأثيرها بالسلب على اوروبا وانتقدت طريقة معالجتهم للازمه

    وشوف حجم المساعدات اللي تلقتها البنوك البريطانية من الحكومه وشوف موقفها من ازمة دبي

    الوضع شرباكه ولاحظ التأخير في عقد المؤتمرات الاقتصادية العالمية

    والرضاء التام عن نزول سعر الدولار !!!!!

    بالتوفيق
     
  11. BIG.PUN

    BIG.PUN عضو نشط

    التسجيل:
    ‏17 فبراير 2009
    المشاركات:
    420
    عدد الإعجابات:
    5
    مكان الإقامة:
    الكـــــويت

    هيلاري من الحزب الديمقراطي نفس اوباما............(للتوضيح فقط)
     
  12. Metalforever

    Metalforever عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 يوليو 2008
    المشاركات:
    1,321
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    الكويت
    الموضوع جميل جدا ... تبارك الرحمن الذي أنزل القراّن ...
     
  13. Navigator

    Navigator مشرف مشرف

    التسجيل:
    ‏14 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    28,212
    عدد الإعجابات:
    5,970
    مكان الإقامة:
    الكويت
    صحيح لكنها اشد عداوةً منهم

    لانها كانت المنافسه الرئيسية من الحزب الديمقراطي لاوباما ;)