كيف تتصرف في الازمات

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة فارس777, بتاريخ ‏4 ديسمبر 2009.

  1. فارس777

    فارس777 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 مارس 2008
    المشاركات:
    1,345
    عدد الإعجابات:
    297
    يمر السوق حالياً بمرحلة هبوط مؤقت طالت الغالبية العظمى من الأسهم المدرجة. ويصاب بعض المستثمرين بإرتباك كبير وهم يرون اسعار اسهمهم في انحدار متواصل يوما بعد يوم.
    ولا بد ان الكثير منهم يلجأون الى منتديات الاسهم مثل منتدانا هذا وغيره بحثا عن رأي او نصيحة للتصرف في مثل هذه المواقف, فما الذي يحصلون عليه؟
    نصيحتين لا غير في %95 من الاوقات:
    1) لا للبيــع
    2) تخفيض معدل سعر الشراء

    ولكن للأسف هاتين النصيحتين تنفعان في بعض الحالات فقط ولكن قد تؤديان الى خسائر جسيمة في حالات اخرى

    ولهذا قررت ان اضع هنا بعض الطرق للتصرف في اوقات الهبوط:

    1) لا للبيع. هذه هي النصيحة الاكثر تكرارا في المنتديات. وقد يكون هذا هو الاسلوب الأمثل للتصرف في بعض الحالات مثل: المستثمرين على المدى الطويل, او في حالات الهزات المؤقتة لأسباب خارجة عن ارادة السوق والتي تستمر عادة لعدة ايام. كما ان هذه الطريقة تكون مجدية في حالة عدم تعرض الشركة المعنية لتغييرات جذرية في ادائها او ارباحها المتوقعة.
    ولكن لنفرض ان الشركة تعرضت لإنتكاسة جذرية طويلة الامد في اعمالها او انها كانت اصلا مقيمة بأكثر من قيمتها الحقيقية – فماذا سيكون العائد من الاحتفاظ بأسهمها؟ مضاعفة الخسائر فقط لا غير

    2) تخفيض معدل سعر الشراء. وهذه هي النصيحة الثانية التي تتردد في المنتديات بجانب "لا للبيع". والفكرة تكمن هنا في شراء كميات اضافية من نفس السهم الذي يتعرض للنزول لغرض تعديل كلفة الشراء الكلية – بمعنى 1000 سهم بسعر 20 درهم في الاصل + شراء 1000 سهم اضافية بسعر 10 دراهم = يصبح معدل سعر الشراء للـ 2000 سهم 15 درهم.
    ولكن ماذا لو استمر السهم بالنزول بعد تعديل السعر ووصل الى 5 دراهم مثلا – تصبح الخسارة حينها مضاعفة.
    وهذه الطريقة مجدية في حالة بدء السهم بالإرتداد الى اعلى وعلى افتراض انه ما زال يمتلك محفزات جيدة للصعود مقارنة بالاسهم الاخرى في السوق.
    اما اذا كان الغرض هو لمجرد الوصول الى نقطة التعادل بسرعة والخروج من السهم فقد يكون من الافضل استخدام مبلغ اعادة الشراء للدخول في اسهم لها محفزات افضل وترك الاسهم الخاسرة في الوقت الحالي او حتى بيعها

    3) البيع ومن ثم الشراء من تحت. وهذه هي الطريقة المفضلة للمضاربين الذين لا يحبون الاحتفاظ بمراكز خاسرة في محافظهم وتتلخص بالبيع ولو حتى بخسارة عند نزول السهم بنسبة معينة (%5 - %10) من اعلى سعر يصل اليه والعودة اليه بأسعار القاع. وهذه الطريقة تعتبر افضل بكثير من الطريقة السابقة في الحالات التي يُتوقع فيها هبوط كبير في سعر السهم.
    مثال: شراء 1000 سهم * 20 درهم = 20,000 درهم
    البيع بخسارة على 18 درهم = 18,000 درهم
    ثم الشراء مرة اخرى على 10 درهم = 1,800 سهم
    للمقارنة: يخرج المستثمر براس ماله على 15 درهم اذا استخدم طريقة تخفيض معدل الشراء اعلاه (بدون حساب عمولات الوسيط) بينما يربح 7,000 درهم بهذه الطريقة (%35) على سعر 15 درهم
    وهذه الطريقة تتطلب دقة اكبر من ناحية توقيت البيع واعادة الشراء كما تنطبق عليها نفس الشروط السابقة من ناحية توقع ارتداد السهم لأعلى قريبا واستمرارية جاذبية الشركة للاستثمار

    4) البيع والانتقال الى اسهم اخرى (تغيير المراكز). وهذه طريقة ممتازة في بعض الحالات مثل التي يُعتقد فيها ان الشركة تواجه مصاعب معينة قد تؤدي الى انحدار اسعار اسهمها لفترة طويلة او ان هناك مغالاة في تقييم سعر السهم عند شرائه سابقا وبالتالي هو في طريقه الى سعره العادل. وفي هذه الحالة طبعا لا يوجد داعي للعناد والاحتفاظ بأسهم خاسرة لمدة طويلة وخسارة الكثير من الفرص الاخرى في السوق. فمن الافضل هنا البيع بخسارة بأسرع فرصة والتحول الى اسهم شركات واعدة ولها حوافز معينة تدعو اسهمها للارتفاع على المدى القريب.
    وارجو من كل شخص ان لا يعاند السوق او يحاول الوقوف في وجه التيار – اذا كانت نظرة السوق لسهمك تختلف عن نظرتك, فاتبع نظرة السوق بدون تردد.
    وكم مرة عاندنا السوق في اسهم معينة وابتلينا بخسائر لا داعي لها

    5) التحول لمستثمر طويل الاجل. وهذه تصبح احيانا الطريقة الوحيدة المتاحة في الحالات التي يعاني فيها السوق من هبوط عام طويل الأمد ولم يقم الشخص بالخروج من السوق في الوقت المناسب. وقد تهبط اغلب الاسهم بنسب متقاربة احيانا مما يقلل من فرص الانتقال الى اسهم اخرى.
    وهنا قد لا يجد المستثمر حلا آخر سوى بيع الاسهم الضعيفة والاحتفاظ باسهم الشركات القيادية الى ان يأتي الفرج من رب العالمين
    والفرق بين هذه الطريقة وطريقة "لا للبيع" انها تُبقي على الاسهم القوية والقيادية فقط في المحفظة - وإلا فما جدوى الاستثمار طويل الامد في شركات غير واعدة

    6) تصفية المحفظة كليا (او جزئيا) والخروج من السوق. وهذه طريقة جيدة في حالات الهبوط الشديد والمتواصل للسوق والذي قد يستمر لفترة طويلة. وحتى في الحالات التي لا يكون فيها نزول ولكن تُراوح الاسعار مكانها لفترة طويلة مع ضعف في التداول. وهنا قد يكون من الافضل الخروج من السوق والاستفادة من راس المال في مجالات اخرى غير الاسهم (كالعقار مثلا) او الدخول في مشاريع اخرى او على الاقل وضعه كوديعة في مصرف اسلامي بانتظار صحوة السوق القادمة واغتنام الاسهم باسعار قريبة من القاع

    7) الحصول على تمويل مصرفي بضمان الاسهم الخاسرة. احب ان انبه اولاً ان هذه الطريقة تحمل الكثير من المخاطرة وانا لا احبذها بكل صراحة ولكني اوردها هنا من باب الأمانة الادبية.
    لنفرض ان احد الاشخاص لديه اسهم خاسرة في شركة ما ويتوقع ان السهم وصل لقاعه السعري ويبدو على وشك الارتداد ولكنه لا يملك سيولة لتعديل كلفة شراء سهمه الخاسر او حتى الدخول في اسهم اخرى على وشك الارتفاع. وفي نفس الوقت لا يمكنه بيع الاسهم الهابطة التي بحوزته بخسارة لأنه متيقن من جدوى الاحتفاظ بها ومتفائل بمحفزات الشركة.
    هنا يمكن له ان يلجأ لأحد البنوك (ومنها الاسلامية) ويقوم برهن الاسهم الخاسرة لغرض الحصول على تسهيلات او قرض بما يعادل نسبة من قيمتها السوقية (%70-%40 عادة) ويستخدمها في شراء المزيد من الاسهم.
    ولكن يجب التنويه مرة اخرى بأن هذه الطريقة قد تكون فعالة في حالة التوقيت السليم لارتداد السوق وجدوى الاسهم المشتراة بواسطتها والا فالعواقب قد تكون وخيمة جداً!

    8) أي خليط مما سبق. يمكن استخدام اي خليط من الطرق السابقة للتعامل مع سهم خسران, مثلا:
    بيع نصف الكمية بخسارة واستخدام المبلغ الناتج في شراء اسهم في طور الصعود او حتى في المضاربات (تغيير مراكز) ومن ثم اعادة استخدام المبلغ + الربح في شراء كميات اضافية من السهم الاصلي الخاسر عند بدء تحركه لأعلى (تخفيض معدل سعر الشراء)


    نصائح عامة

    استخدم عقلك وليس قلبك في التعامل مع الاسهم. لا بد ان نقتنع ان السوق فيه طلوع وفيه نزول والاسهم فيها ربح وفيها خسارة وعلى المستثمر ان يحاول البحث دائما عن افضل الفرص المتاحة واستغلال الدورات المتعاقبة في السوق لمصلحته. مع الاخذ في الاعتبار ان المنحنى العام للسوق تصاعدي على الأمد الطويل وسيبقى كذلك في المستقبل المنظور بإذن الله

    عدم الدخول في علاقة عاطفية مع اي سهم.
    مثل الحب. نسمع احدا يقول احيانا ان السهم الفلاني عزيز علي ولن افرط فيه مهما كان حتى ولو خسرني! ولكن المنطق يقول انه متى ما تغيرت اوضاع الشركة الى الأسوأ لأي سبب كان او نزل سعر السهم نزول غير مقبول فيجب الخروج منه والبحث عن بدائل اخرى
    أو البغض والعناد. حيث يقول البعض ان السهم الفلاني خسرني وبهدلني بس والله انا وراه والزمن طويل. ليش يا أخي؟ اعترف بينك وبين نفسك انك إتخذت قرار خاطيء بالدخول في السهم او بعدم الخروج في الوقت المناسب وتوكل على الله وبيعه (ولو بخسارة) وشوف لك فرصة ثانية احسن.
    السهم مايستفيد ولا ينضّر منك – انت الخسران في النهاية

    حط في بالك اسعار وقف الخسارة لكل الاسهم اللي تملكها. حاول تحدد نسبة بين %5 - %10 اقل من اعلى الاسعار اللي وصلت لها اسهمك كنقاط لبدء البيع التدريجي. واعتقد ان هذه الخطوة بالذات أفادت الكثير من المستثمرين خلال مرحلة الهبوط التي نشهدها حاليا.

    وازن بين غريزتي الخوف والطمع. يقول بعض الخبراء ان المستثمرين في الاسهم تؤثر عليهم غريزتي الخوف والطمع - الخوف من الخسارة والطمع في الربح. فلا تدع احدى الغريزتين تطغى على الاخرى. فنجد ان البعض دائما يخاف من بيع سهم خاسر فيرتفع فجأة او الدخول في سهم واعد فينزل سعره فجأة. وفي هذه الحالات يمكن للانسان ان يحاول ارضاء الغريزتين في نفس الوقت عن طريق بيع نصف كمية السهم الخاسر مثلا والدخول في اسهم اخرى ويكون رابحا في حالة صعود اي منهم.

    ضع بعض السيولة جانباً لوقت الحاجة. ولكن من المعروف ان اغلب المستثمرين يفضلون تحريك كل السيولة الموجودة لديهم والاستفادة منها في حالات نشاط السوق. وكحل وسط انا اقترح وضع %30 - %40 على الاقل من المحفظة في اسهم هادئة ومضمونة وذات مكررات منخفضة مثل قطاع الصناعة لأنها تعتبر استثمارا اكثر ضمانا وتماسكا من الاسهم التي يغلب عليها طابع المضاربة.
    ويمكن مقارنة نسب هبوط الأسهم المذكورة (مثل الاسمنتات وفودكو والسيراميك مثلا) في بداية التصحيح الحالي الى يومنا هذا لنجد انها هبطت بنسب اقل كثيرا من الاسهم الاخرى والسبب ان مكرراتها كانت منخفضة اصلاً قبل بدء التصحيح
    ولهذا انا اعتبرها مثل السيولة في الوقت الحالى لأن ملاكها باستطاعتهم بيع بعضها بخسارة %10 -%20 على الأكثر والتقاط اسهم اخرى بأسعار "التصفية" بعد نزولها %40 -%50 كما رأينا مؤخرا


    توقيت الدخول في السوق

    علامات الارتداد وما يتلوها من اشارات الدخول كثيرة ومعروفة لأصحاب التحليل الفني

    ولكن توجد علامات يسهل تمييزها بواسطة اي شخص وبدون اللجوء للتحليل الفني وهي:

    إغلاق المؤشر العام على ارتفاع موجب (+) لمدة ثلاثة ايام متتالية
    و
    عدد الشركات المتقدمة يفوق الشركات المتراجعة
    و
    وجود زيادة ملحوظة في احجام التداول

    متى ما تحققت هذه العلامات جميعها في ثلاثة ايام تداول متتالية يمكن حينها الجزم بأن الارتداد حقيقي وليس مُفتعل من قبل المحافظ و كبار المضاربين وعندها يمكن الدخول تدريجيا في السوق

    أعزائي, هذه مجرد خواطر ومعلومات عامة وضعتها على عجالة علها تفيد احد ما
    وارجو منكم التكرم بتصحيح اية هفوات او اضافة امور قد اكون غفلت عنها

    والله الموفق
     
  2. فرقد

    فرقد عضو نشط

    التسجيل:
    ‏26 أغسطس 2009
    المشاركات:
    159
    عدد الإعجابات:
    0
    معلومات ممتازه وجهد تشكر عليه اخووى فارس الف شكر
     
  3. الفاتح

    الفاتح عضو نشط

    التسجيل:
    ‏15 مارس 2006
    المشاركات:
    1,192
    عدد الإعجابات:
    0
    لا تستطيع تغير اطباع الانسان بنصيحة
    قليل الي يسمع النصيحة ومنهم من يقتنع فيها بعد فوات الاوان
     
  4. المشورة

    المشورة عضو نشط

    التسجيل:
    ‏21 يناير 2009
    المشاركات:
    1,528
    عدد الإعجابات:
    104
    مكان الإقامة:
    الكويت
    عساك على القوة فارس كفيت ووفيت
     
  5. fajri

    fajri موقوف

    التسجيل:
    ‏6 مايو 2009
    المشاركات:
    494
    عدد الإعجابات:
    0
    احلى كلام قرأته الى الان واضح وصريح ومباشر شكرا لك من كل قلبى والله يحفظك يا الحبيب
     
  6. الفهد667

    الفهد667 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏2 أغسطس 2009
    المشاركات:
    410
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    اخوى فارس كلماتك تكتب بماء الذهب ونصائح تعد نبراس لكل التداولين وياليت شفت هالكلام قبل ما نطبع ويطيح الفاس بالراس اخى العزيز انا من صغالا المستثمرين وقد استثمرت اموالى من بداية عام 2007 وخسرت 90%بالمئه على مدى سنه ونصف ثم اتجهت للاقتراض ودخلت مره اخرى وها انا الاّن خسرت 35% من راس المال تصدق لو اقولك حتى بفترات صعود السوق والموجات القصيره اسهمى تخسر لا تقولى سوء اختيار للاسهم اوعدم تغيير المراكز او حتى طرق الاستثمار جربت الكل قصير ومتوسط وطويل الامد ولكن دون جدوى بصراحه احس الان بيأس واريد انقاذ ما يمكن انقاذه ولكن المشكله كيف هل اخرج نهائيا الان ام انتظر المزيد من الخسائر وشاكر لك وللجميع سعة الصدر وجزاكم الله خير الجزاء
     
  7. فارس777

    فارس777 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 مارس 2008
    المشاركات:
    1,345
    عدد الإعجابات:
    297
    رفع الموضوع للافاده وان شاء الله النزول ينتهي قريبا و هذه الازمه هي آخر الازمات ان شاء الله وستزول خلال فتره قصيره وليست كأزمه العام الماضي وباذن الله تعالى الارتداد سيكون كبيرا ويعوض الخاسرين ويااخوان اكثروا من الاسغفار