تـراجـع حـاد لأســهم التـكنـولوجـيا

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة الاســــتا ذ, بتاريخ ‏13 مارس 2002.

  1. الاســــتا ذ

    الاســــتا ذ عضو محترف

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    1,466
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية
    شهدت أسهم قطاع التكنولوجيا انخفاضا ملحوظا في تعاملات الثّلاثاء وذلك بسبب التوقعات الغير مشجعة من جانب شركتي نورتيل و لوسينت تكنولوجيز ولكن المكاسب التي حققتها شركة أي بي إم قد ساعدت القطاع بعض الشيء بعد أن وافق المحللين الاقتصاديين على تقرير أرباح الشركة

    أغلق مؤشر داو جونز الصناعي تعاملات الثلاثاء بارتفاع 21.11 نقطة، ليصل إلى10632.35. وكان المؤشر قد أنهى تعاملات الاثنين بارتفاع 38.75 نقطة.

    كما أنهى مؤشر ناسداك المجمع تعاملات الأمس بانخفاض 32.37 نقطة، أو ما يعادل 1.7%، ليصل إلى 1897.12 بعد أن انخفض المؤشر 0.18 نقطة في تعاملات الاثنين.

    أما بالنسبة للمؤشرات الرئيسية في السوق فقد تفاوت مستوى أدائها بما في ذلك مؤشر ستاندرد أند بورز، الأوسع نطاقا والمكون من 500 سهم من أسهم الشركات الكبرى، حيث أغلق المؤشر تعاملات الأمس بانخفاض 2.70 نقطة، ليصل إلى 1165.58.

    بينما أغلق مؤشر بورصة نيويورك المجمع تعاملات الأمس بارتفاع 0.39 نقطة، ليصل إلى 604.61، وأنهى مؤشر رسل، المكون من 2000 سهم من أسهم الشركات الصغيرة، تعاملات الأمس بانخفاض 1.84 نقطة، ليصل إلى 498.91.

    وشهدت أسعار السندات تغيرا طفيفا في تعاملات الأمس بينما تفاوت سعر صرف الدولار مقابل اليورو والين.

    وبالنسبة لأسهم الشركات المدرجة على مؤشر داو جونز الصناعي، فقد ارتفعت أسعار أسهم شركة " أي بي إم" في تعاملات الثلاثاء بنسبة 3 % حيث تسببت الشركة معظم المكاسب التي حققها مؤشر داو جونز الصناعي في تعاملات الأمس. وجاءت أرباح شركة أي بي إم من صافي أعمالها التجارية في عام 2001 أكثر ارتفاعا مما تضمنته البيانات المالية التي أعلنت مسبقا.

    وقال المحللون الاقتصاديون بعد الفحص الدقيق للتقرير السنوي المفصل الذي أعدته الشركة والذي تم تقديمه للجنة الأوراق المالية والأسواق الاثنين. كما قالت الشركة أيضا إن التقرير سوف يكشف الممارسات المالية داخل الشركة التي طالما تشوق إليها المستثمرون منذ انهيار شركة إنرون.

    وقال ستيف ميلانوفيتش، المحلل الاقتصادي بشركة " ميريل لينتش" إن التقرير يبين أن الشركة تسير بخطى ثابتة نحو التحسن. كما قال ويليام شوب، المحلل بشركة " ABN AMRO " في ملاحظة له إن هذا التقرير ينبغي أن يكون عاملا إيجابيا بالنسبة للأسهم."

    ولكن أغلب قطاع التكنولوجيا لم يحقق أرباحا كبيرة في تعاملات الأمس.

    وقالت شركة " لوسينت تكنولوجيز" الثّلاثاء إن المخاوف المستمرة حول أعمالها من المحتمل أن تؤخر من عودة الشركة إلى الربحية والتدفق النقدي حتى العام المالي 2003 مما أدى إلى تراجع أسعار أسهم شركة تصنيع أجهزة الاتصالات في تعاملات الأمس بنسبة 11%.

    ومن جانبها قالت شركة " نوكيا" الفنلندية لصناعة أجهزة التليفون المحمول، إنها تتوقع انخفاض مبيعات الربع الأول من العام المالي 2002 عن توقعاتها السابقة مما أدى إلى انخفاض أسعار اسهم الشركة في تعاملات الثلاثاء بنسبة 6% .

    هذا ولم تعط الشركة أية توقعات جديدة ولكنها قالت فقط إنه من المتوقع انخفاض مبيعاتها عن ذي قبل.

    وفي شهر يناير/ كانون ثان الماضي قالت شركة نوكيا إن صافي مبيعاتها سينخفض بنسبة 6% إلى 10% مقارنة بنفس الفترة قبل عام.
    وبالمثل تراجعت أسعار أسهم شركة " إريكسون" المنافسة لشركة نوكيا، في تعاملات الأمس بنسبة 7.2 %.

    وفي غضون ذلك، كشف تقرير جديد حول مبيعات التليفون المحمول في مختلف أرجاء العالم خلال العام الماضي والذي أوضح أنها قد انخفضت للمرة الأولى.

    وجاء هذا التقرير من مؤسسة " جارتنير داتاكويست" حيث قالت المؤسسة إن مبيعات التليفون المحمول قد انخفضت بنسبة 3.2 % ، لتصل إلى 399.6 مليون دولار خلال العام الماضي لتنهي سلسلة الارتفاعات التي شهدتها منذ عام 1996 وحتى عام 2000 حيث كانت المبيعات ترتفع بنسبة 60% سنويا.

    ومن ناحية أخرى فقد عاد القلق من جانب المستثمرين حول الأساليب المالية داخل الشركات الأمريكية بعد أن قالت شركة " ورلدكوم" WCOM إن لجنة الأوراق المالية والأسواق قد قامت بفحص الأساليب المحاسبية داخل الشركة.

    كما طلبت اللجنة من الشركة معلومات دقيقة حول بعض العمليات داخل الشركة بما في ذلك الفواتير المتنازع عليها بالإضافة إلى تكاليف عام 2000 والعمليات المحاسبية المتعلقة بالاندماج.

    هذا وقد قامت شركة " ميريل لنتش" بخفض تصنيفها لأسعار أسهم الشركة في تعاملات الأمس حيث انخفضت أسهمها بنسبة 12%.

    وفي نفس الإطار قامت شركة " سيسكو سيستمز" CSCO بالكشف عن عملياتها الحاسبية للجنة الأوراق المالية والأسواق كما كشفت الشركة أيضا عن تعديلات الدخل والعمليات المؤجلة التي أثارت الشكوك والأسئلة من جانب المحللين الاقتصاديين. وقد انخفضت أسعار أسهم الشركة في تعاملات الأمس بنسبة 3.7%.

    انخفاض كبير في أسعار أسهم مايكروسوفت

    وكانت أسعار أسهم شركة " مايكروسوفت" MSFT عملاقة صناعة البرمجيات، هي الأكثر انخفاضا بين الأسهم الصناعية المدرجة على مؤشر داو جونز حيث انخفضت في تعاملات الأمس بنسبة 2.8% بعد أن قالت شركة " جولدمان ساكس" إنها تتوقع انخفاض مبيعات الشركة خلال العام المالي 2003 عن توقعات المحللين.

    وقال ريك شيرلاند، أحد المضاربين على صعود أسعار اسهم شركة مايكروسوفت والمحلل الاقتصادي بشركة جولدمان ساكس، إن مبيعات الكمبيوتر الشخصي ستظل منخفضة كما أنه من المحتمل ارتفاع الإنفاق على الأبحاث والتقنيات الجديدة.

    ومن المتوقع أن تنخفض مبيعات الكمبيوتر الشخصي خلال الثلاثة أشهر الأولى من عام 2002 بنسبة 10% مقارنة بمبيعات الربع الماضي كما أنه من المتوقع أيضا أن تنخفض المبيعات بنسبة 5% عاما تلو الآخر.

    وكتب شيرلاند في ملاحظة للعملاء أنه يتوقع تراجع انخفاض تراجع اسهم شركة مايكروسوفت خلال العام المالي 2003 عن الإحصاءات التقديرية لبورصة نيويورك كما أنه يتوقع بعض التحسن في الطلب على الكمبيوتر الشخصي خلال العام المالي 2003 بالرغم من أن الإدارة تبدو ممتنعة عن التنبؤ بذلك الإشارات المتزايدة التي تشير إلى التحسن الاقتصادي.

    وقال أحد المحللين الاقتصاديين إنه لم تكن المعرفة السطحية بالتقارير المخيبة للآمال هي السبب وراء تراجع قطاع التكنولوجيا في تعاملات الثلاثاء فقد شهد القطاع ارتفاعا ملحوظا في تعاملات الأسابيع الماضية.

    وقال لاري واشتيل، محلّل السوق في برودينشيال سيكيوريتيز، إن لم يكن تراجع مبيعات شركة نوكيا أو المخاوف حول الممارسات المالية داخل شركة ورلدكوم أو التدقيق في العمليات المحاسبية داخل شركة سيسكو سيستمز هو السبب في حالة عدم الاستقرار التي انتابت المستثمرين في تعاملات الأمس ولكن من المتوقع أن تكون عمليات البيع الباهظة هي السبب وراء هذه الحالة بسبب الارتفاع القوي للمؤشرات خلال الفترة الماضية .