السعوديون يستحوذون على نصف قائمة الأغنى عربيا

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة كيدي كاو, بتاريخ ‏20 ديسمبر 2009.

  1. كيدي كاو

    كيدي كاو عضو جديد

    التسجيل:
    ‏11 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    699
    عدد الإعجابات:
    0
    السعوديون يستحوذون على نصف قائمة الأغنى عربيا



    الوليد بن طلال

    الرياض: استحوذ الأثرياء السعوديون على 56% من قائمة أغنى 50 عربياً والذين تجاوزت ثرواتهم 207 مليارات دولار هذا العام رغم الأزمة المالية العالمية. وشهدت القائمة التي أعدتها مجلة "أريبيان بزنس" 2009 دخول 12 ثرياً سعودياً للمرة الأولى أبرزهم ناصر الرشيد بثروة بلغت 8.8 مليارات دولار.

    وتضم القائمة التى حصلت صحيفة "المصرى اليوم" على نسخة منها، شخصيتين فقط من مصر، هما عائلة ساويرس التى جاءت فى المركز رقم 24 بثروة تقدر بـ3.3 مليار دولار، ومحمد شفيق جبر الذى احتل المركز رقم 39 بثروة تقدر بـ1.2 مليار دولار، واستبعدت القائمة أحمد عز، وفايز صاروفيم، وطلعت مصطفى، رغم تواجدهم فى قائمة 2008.

    وأرجع حسن عبدالرحمن، رئيس تحرير المجلة، غياب أسماء لأثرياء مصريين معروفين إلى أنه لم يستطع الحصول على معلومات كافية عنهم بعد الأزمة المالية العالمية، ولهذا السبب اكتفت المجلة باثنين استطاعت الحصول على معلومات عنهما.

    واحتل الوليد بن طلال كالعادة المرتبة الأولى في القائمة. فهو يتصدر القائمة للسنة السادسة على التوالي وقد نجح الوليد في التفرد وبشكل ملفت بأن يزيد ثروته خلال الاثني عشر شهرا الماضية بما يقارب المليار دولار، على الرغم من الفترة الحرجة التي يمر فيها الاقتصاد العالمي.

    كما احتل رجل الأعمال السعودي محمد بن عيسى الجابر المرتبة الثانية، بينما دخل إلى القائمة 15 اسما جديدا بثروات وصل حجمها إلى 40.6 مليار دولار، بينما جاء في المجموع العام، 21 اسما في القائمة من المملكة العربية السعودية ساهمت بحوالي 60% من حصيلة ثروات هذا العام التي بلغ إجمالها 207 مليار دولار.

    وأوضح عبد الرحمن في تصريح لصحيفة "الوطن" السعودية أن القائمة عكست متانة الاقتصاد السعودي في مواجهة الأزمة حيث حافظ غالبية الأثرياء في المملكة على ثرواتهم.

    وقال: "قام محررو المجلة بتقييم معمق ومتابعة دقيقة على مدى ثلاثة أشهر للحصول على المعلومات حول الشخصيات الواردة في القائمة. التي تأخذ أهمية خاصة كونها تأتي بعد الأزمة العالمية التي أثرت على مختلف القطاعات الاقتصادية، كما أدت إلى تراجع ثروات وزيادة أخرى".

    العشرة الأوائل

    ويأتي في مقدمة القائمة الأمير الوليد بن طلال بثروة مقدارها 18 مليار دولار بعد خسارته هذا العام بسبب الأزمة المالية العالمية حيث كانت تقدر ثروته في عام 2008 بـ17.8 مليار دولار وأنه من أكبر المساهمين في مجموعة سيتي جروب الأمريكية المضطربة .

    وجاء في المركز الثاني الكويتي ناصر الخرافي بثروة تقدر بـ 9.4 مليار دولار .

    ودخل محمد العمودي من السعودية في المركز الثالث بثروة تقدر بـ 8.8 مليار دولار.

    أما المركز الرابع كان من نصيب الشيخ محمد بن عيسى الجابر من السعودية بثروة قدرها 8.6 مليار دولار .والمركز الخامس أحتله السعودي ناصر الراشد بثروة قيمتها 8 مليار دولار.

    وعائلة الغرير الإماراتية جاءت في المركز السادس بثروة تقدر 7.1 مليار دولار. ودخلت عائلة ابن لادن السعودية في المركز السابع بثروة تقدر 7.1 مليار دولارأيضا.

    وجاء في المركز الثامن عائلة عليان السعودية بثروة 6.9 مليار دولار. وفي المركز التاسع عائلة كانو البحرينية بثروة تقدر6.1 مليار دولار والمركز العاشر للفلسطيني سعيد خوري بثروة 6 مليار دولار