اخبار السوق العالمي21/12/2009

الموضوع في 'تداول العملات' بواسطة المحلل المالي, بتاريخ ‏21 ديسمبر 2009.

  1. المحلل المالي

    المحلل المالي عضو نشط

    التسجيل:
    ‏30 مايو 2006
    المشاركات:
    339
    عدد الإعجابات:
    1
    اخبار السوق العالمي 21/12/2009

    من المحلل المالي: نايل فالح الجوابرة




    الـــدولا الامريــكــي:
    .تماسك الدولار الامريكي مرتفعا الى اعلى مستوى له منذ اكثر من ثلاث شهور امام اليورو في بداية التعاملات الاسيويه ليوم الاثنين في الوقت الذي توقع فيه ان المستثمرون مزيد من عمليات تغطيه المراكز المكشوفه بالدولار في السوق العالمي وتستمر التغطيه حتى عطلة عيد الميلاد في وقت لاحق من الاسبوع الجاري.وساعد ايضا تحسن التوقعات بالنسبه للاقتصاد الامريكي بعد اعلان ارقام اقوى بشان العاطلين عن العمل (التوظيف) ومبيعات التجزئة وفي الوقت سابق من الشهر الجاري للدولار على الحفاظ على زيادة الزخم.
    الدولار الامريكي يسمح لليورو اختراق الحاجز 1.43000 والى اي مدى سوف يتجه اليه اليورو؟؟ وقوت الدولار الامريكي اتت منترسيخ الانتعاش وهذا مؤشر جيد لصعود الدولار الامريكي ،وهذا يادي وضعه لخطر التفكك والموافقه ولكن لا يمكن ان يكون تهديدا للاستقرار المالي والاقتصادي،العالمي.وقياسا على نشاط السوق العالمي اليوم بسبب قوه الدولار الامريكيوهو مقياسا لافتا الى تراجع في الاقبال على المخاطره في السوق اليوم ولكن قوه الدولار تبدوا اعمق من ان تكون هذه الخطوه وكيله للاصول واكثر انتعاشا مثل الاسهم والسلع.ومؤشر الدولار كان اكبر قوه له منذ الرابع من ديسمبر وهي قوه ايضا منذ اكثر من سبعة عشر شهرا من عمره في طريقه مطرده له.وقناة الاتجاه التنازلي لنهاية مفاجئة بين العملات الرئيسيه،واليورو مقابل الدولار الامريكي قدم اكبر هادف مع انقطاع مبكر لدور له والنزول دون 1.43000 وانه يستفيد في نهاية الامر في نهايته ليصل الى 1.42987وهذي خطوه قويه وبارزه له.والجنيه الاسترليني مقابل الدولار الامريكي عكس اتجاهه وكان اتجاه صعودي له ،اما بالنسبه للدولار الامريكي مقابل الدولار الكندي خرق السقف لمده اربعة اشهر وتراجه في حركة اتجاهه،والدولار الاسترالي مقابل الدولار الامريكي كون خطوه جديده له وعكس ذاته من قبل انزلاق ادناه الى 0.89000
    وشهية المخاطره للدولار الامريكي اصبحت اكبر وقويه له،وفي حين اننا يمكن ان نشيد الى عدد قليل من الحالات في الاسواق حيث خفت حدة المخاطر فيه.ويمكن القول بان الرغبه في المخاطره لم نرها في تصحيح حقيقيا وذات معنى في السوق. ولعل افضل مثال على هذا التعليق هو مؤشر داون جونز الصناعي .والاسهم تتمثل بشراء المزيد منها وهي من الامور التقليديه لها،واجراء الاصول ايضا .والبيع على المكشوف وان كان ممكنا.ليس من المواقف الطبيعيه في السوق خلال هذي الايام وهذا يرجع على وجود الاعياد .وبالتالي اما ان المستثمرين في السوق لشراء الاسهم او الخروج منه.وهذا يجعل مقياس جيد للمشاعر كما سلف الرغبه في المخاطره والمقاييس والنفور من المخاطره .وهناك من الامرو القليله لتعقيد المعادله على خلاف مع العملات التي يمكن ان تغير علاقتها واتجاهها في المخاطره في السوق.وعلى مدى الاسابيع القليله الماضيه ، في حين كان الدولار الامريكي قد انشا لها انعكاسا مطلقا في جميع النواحي.ومؤشر داو جونز قد حافظ على نطاق ضيق له ما بين 10.500 و 10.250 خلال الاسبوع السابق.
    الجنيه الاسترليني:


    قال الاتحاد البريطاني ان بريطانيا تواجه طريقا طويلا لتحقيق الانتعاش وان النمو سيكون متواضعا في 2010 ولكن ذلك لن يمنع النك الانجليزي من زياده في اسعار الفائدة في بدايه العام القادم.ويقول ايضا ان صناع السياسه سيحرصون على عوده اسعار الفائدة الى مستوياتها الطبيعيه حتى لم يتجوز النمو 0.3 في المئة خلال نصف السنه المقبل ،وان هناك قدرا كبيرا من الطاقه الانتاجيه الفائضه في الاقتصاد.وصرح كبير المستشارين في الاتحاد البريطاني في لقاء صحفي ان بنك انجلترا سيكون حريصا على بدء اعادة السياسه النقديه الي طبيعتها السابقه.ولا نشير الى ان اسعر الفائدة ستعود باي شكل من الاشكال قرب مستوى محايد اي نحو خمسة في المئة ولكن تكون قرب اثنين بالمئة مازالت محفزه للاقتصاد.ويتوقع ايضا الاتحاد الصناعي البريطاني ايضا ان النمو الاقتصادي سينمو بنسبه 1.2 بالمئة العام المقبل و 2.5 بالمئة في 2011 وهو ما يقل عن توقعات الحكومه.
    ولكن لم يعد من المتوقع ان تصل البطاله الى ثلاثة ملايين نسبة العام المقبل ويظن الان انها ستصل الى ذروتها الى 2.8 مليون في الربع الثالث من عام 2010 .ومع ذلك حذر الاتحاد الصناعي البريطاني من وجود عقبات في الطريق الى الانتعاش وقال ان الامر يستغرق سنوات وسنوات قبل العوده للانتاج الاقتصادي الى مستويات ما قبل الركود.
    الين الياباني:
    اعرب البنك المركزي الياباني على قلقه ازاء الين وقد قام بتعزيز الضغوط والنكماشات بضخ المليارات من الين من السيوله في السوق المحلي .وارتافع المؤشر نيكي للاسهم بفضل البنوك المحليه ساعد على ارتفاع الين الياباني.ويضل الين صاعدا قليلا بعد فشله بكسر ال 90.70 ليوم الجمعه ومن الممكن ان نرى ارقام جديده وقياسيه له ،والمؤشر واضح وصريح بالصعود بعد صدور بيانات واخبار في كل ساعه .واقفاله على مستويات مرتفعه يبين انه في الاتجاه الصعودي.ويؤدي الى مزيد من الزخم الصعودي له .في حين ان الجانب السلبي له محدود وضيق