توقعات بانتعاش بورصة السعودية بعد اعلان موازنة 2010 الضخمة

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة الفارس الذهبي, بتاريخ ‏22 ديسمبر 2009.

  1. الفارس الذهبي

    الفارس الذهبي عضو جديد

    التسجيل:
    ‏12 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    1,320
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويت الحبيبة
    1-

    محللون يتحدثون عن انعكاس ايجابي طوال العام المقبل
    توقعات بانتعاش بورصة السعودية بعد اعلان موازنة 2010



    دبي – محمد عايش
    توقع محللون ماليون أن تشهد سوق الأسهم السعودية ارتفاعات جيدة في الأيام المقبلة، وطوال العام 2010، في حال جاءت تفاصيل الموازنة المالية للمملكة فوق التوقعات السابقة، وفي حال شهد الانفاق الحكومي ارتفاعاً ملموساً في العام المقبل 2010.

    وتترقب كافة الأوساط الاقتصادية في السعودية منذ عدة أيام صدور الميزانية العامة للمملكة، بما في ذلك سوق الأسهم السعودية الذي يشهد تذبذباً بين الصعود والهبوط منذ عدة جلسات مع ضعف في أحجام التداول وغياب للسيولة في مؤشر واضح على حالة الترقب التي يعيشها السوق.


    توقعات متفائلة
    وقال مدير ادارة الأصول في مجموعة بخيت الاستثمارية هشام أبوجامع "ان التوقعات التي تسود السوق السعودي بشأن الميزانية متفائلة"، مشيراً الى انه في حال تطابقت هذه التوقعات مع التفاصيل المعلنة فان سوق الأسهم السعودي سيشهد ارتداداً قوياً خلال اليومين الماضيين، فضلاً عن أن السوق سيشهد تفاؤلاً عاماً خلال العام المقبل 2010 بأكمله.

    وأضاف أبو جامع في حديثه لـ"الأسواق.نت" أن "الميزانية ستتضمن بحسب توقعاتنا زيادة في الانفاق عن العام الماضي بسبب الزيادة في المشاريع الانمائية ومشروعات البنى التحتية، خصوصاً المشاريع المتوقعة في مدينة جدة بعد الفيضانات التي شهدتها مؤخراً".

    وقال أبوجامع أن هذه الزيادة في الانفاق "ستنعكس ايجاباً على السوق وخصوصاً في قطاع التشييد والبناء"، مشيراً الى أن البنوك ستستفيد أيضاً بشكل ايجابي لأنها أكثر المستفيد عادة من الميزانية بشكل مباشر.

    وبحسب أبو جامع فان التفاؤل سيكون سيد الموقف في الأسواق خلال العام المقبل، مشيراً الى أن حركة سوق الأسهم ايجابية في السعودية منذ عدة أيام.


    البنوك.. الأكثر تأثراً
    من جهته قال المحلل المالي وعضو جمعية الاقتصاد السعودية محمد العمران ان القطاع المصرفي سيكون الأكثر استجابة وتأثراً لاعلان موازنة العام 2010 في المملكة، متفقاً في ذلك مع أبو جامع.

    وقال العمران لـ"الأسواق.نت" ان زيادة الانفاق الحكومي في موازنة العام المقبل سيعطي دفعة ايجابية للسوق المالية طوال العام 2010.

    وبحسب العمران فان لميزانية المملكة تأثير طويل وآخر قصير، حيث أن الطويل يستمر طوال عام 2010 كاملاً، وهذا يعتمد على الصورة العامة للموازنة وما اذا كانت ايجابية أم سلبية، وينعكس بدوره على كافة القطاعات في السوق دون استثناء، معتبراً أن هذا التأثير على السوق هو المهم، وليس الاستجابة السريعة التي يمكن أن يشهدها السوق في اليومين القادمين.

    وفي الاتجاه ذاته، رآى العضو المنتدب لشركة "الجوهر للاستثمار" خالد الجوهر أن اعلان تفاصيل الموازنة العامة للمملكة "سينعكس ايجاباً على أسواق المال"، مشيراً الى أن الانعكاس سيتركز على الناحية النفسية حيث ستتحسن الثقة لدى المستثمرين.

    وقال لـ"الأسواق.نت" أن "قطاعات الخدمات والاستثمار الصناعي، وكذلك قطاع التشييد والبناء" ستكون من أكثر القطاعات استفادة من زيادة الانفاق الحكومي في الموازنة الجديدة.

    http://www.alaswaq.net/articles/2009/12/21/30847.html

    ---------------------

    2-


    فرص استثمارية بـ400 مليار دولار خلال السنوات الأربع القادمة
    الغرف التجارية: الميزانية تعزز ثقة المستثمرين المحليين والأجانب

    دبي – الأسواق.نت
    قال أمين عام مجلس الغرف التجارية السعودية الدكتور فهد السلطان ان ميزانية المملكة للعام المقبل 2010 سوف تعزز ثقة المستثمرين الأجانب والمحللين، وستستقطب مزيداً من الاستثمارات الأجنبية، مشيراً الى أن الكرة الان أصبحت في مرمى القطاع الخاص.

    وأضاف السلطان في مقابلة خاصة مع قناة العربية: "وصلنا الى مرحلة أصبحنا فيها محط أنظار المستثمرين في الداخل وفي منطقة الخليج وفي العالم كله"، مشيراً الى أنه في عام 2009 زار المملكة أكثر من 75 وفد أجنبي جاءوا لبحث الفرص الاستثمارية نظراً للبيئة الاستثمارية التي تتمتع بها السعودية دون غيرها.

    وقال السلطان ان "ميزانية هذا العام، وهي الأكبر في تاريخ المملكة سوف تعزز ثقة المستثمرين الأجانب والمحللين، في فرص الاقتصاد السعودي وبالتالي استثمار الفرص المتاحة التي تزيد عن 400 مليار دولار خلال السنوات الأربع القادمة".

    وفسر السلطان هذه الفرص الاستثمارية بقوله ان "الموازنة الجديدة تتضمن "انفاقاً حكومياً على كافة القطاعات وهذه القطاعات سوف تنفذ برامج ومشاريع عمل ستشكل فرصاً مهمة للمستثمر المحلي والأجنبي. وأعتقد أنها حققت طموحات كثير من المراقبين المحللين والدوليين نظراً لما تتضمنه من مشاريع جبارة".

    وبحسب السلطان فان "الاستثمار الأول يتمثل في رأس المال البشري وهذا واضح جداً في معالم الميزانية. أما الأمر الآخر الذي سيكون محط اهتمام الحكومة الاستثمار في قطاع الصحة والبنية التحتية".

    وقال السلطان: "أنا أعتقد أن الكرة في مرمى القطاع الخاص والمستثمرين في كل دول العالم.. نحن أمام ميزانية واعدة واقتصاد قوي يتجاوز النسب المقدرة عالمياً. ولدينا احتياطي جيد من النقد لأجنبي".

    وتعليقاً على الأرقام المتعلقة بالعجز قال السلطان ان "العجز في الأرقام لا يعني ضعفاً في الاقتصاد لأن العجز جزء منه استثمار، حيث نستثمر في التقنية والبنية التحتية، والعجز في موازنة المملكة منخفض بالنسبة لميزانيتنا"، مشيراً الى نه في العام 2009 وعلى الرغم من المستجدات كدعم الدولة وفيضانات جدة الا أن العجز ظل محدوداً جداً مقارنة مع الاقتصادات الأخرى في مجموعة العشرين.

    http://www.alaswaq.net/articles/2009/12/21/30853.html

    -------


    3-

    بيانات 2009 جاءت أفضل من التوقعات
    السعودية تعلن ميزانية 2010 بإنفاق 540 مليار ريال




    دبي – الأسواق.نت
    أعلنت المملكة العربية السعودية ميزانيتها للعام المقبل 2010 لتكون بذلك الأكبر في تاريخ المملكة، كما أعلنت النتائج المالية للعام الحالي 2009 والتي جاءت أفضل من التوقعات السابقة.

    وحسب الموازنة الجديدة التي اعلنتها وزارة المالية فان النفقات العامة خلال العام المقبل 2010 ستصل الى 540 مليار ريال، في مقابل ايرادات عامة متوقعة ستصل الى 470 مليار ريال، وبواقع عجز متوقع بنحو 70 مليار ريال.

    وفيما يتعلق بالنتائج المالية للعام الحالي 2009 فقد جاء العجز في الموازنة أفضل بكثير من التوقعات، حيث بلغ 45 مليار ريال فقط، مقارنة مع توقعات بستين مليار ريال.

    وبلغ الانفاق الفعلي في العام 2009 550 مليار ريال، مقارنة بايرادات فاقت التوقعات أيضاً وبواقع 505 مليارات ريال.


    مشاريع جديدة
    وحسب بيان وزارة المالية بشأن الموازنة الجديدة فقد "تضمنت الميزانية برامج ومشاريع جديدة ومراحل اضافية لبعض المشاريع التي سبق اعتمادها تزيد تكاليفها الاجمالية عن 260 مليار ريال، مقارنة بتكاليف بلغت 225 مليار ريال للعام 2009، أي بزيادة نسبتها 16%"

    وأضاف البيان: "لقد صدرت التوجيهات الملكية الكريمة بأن تتضمن الميزانية إعتمادات ومشاريع جديدة تزيد عمّا تم اعتماده بالميزانية الحالية، وتم التركيز على المشاريع التنموية التي ستؤدي ـ بمشيئة الله ـ إلى زيادة الفرص الوظيفية، ووزعت الاعتمادات المالية بشكل رُكِّزَ فيه على قطاعات التعليم، والصحة، والخدمات الأمنية والاجتماعية والبلدية، والمياه والصرف الصحي، والطرق، والتعاملات الإلكترونية، ودعم البحث العلمي".

    واستحوذ قطاع التعليم على 25% من اجمالي الانفاق العام في 2010، حيث بلغ ما تم تخصيصه لقطاع التعليم العام والتعليم العالي وتدريب القوى العاملة حوالي 137.6 مليار ريال، وبزيادة نسبتها 13% عن ما تم تخصيصه بميزانية 2009.

    وتضمنت ميزانية 2010 اعتمادات لإنشاء 1200 مدرسة جديدة للبنين والبنات في جميع المناطق إضافة إلى المدارس الجاري تنفيذها حالياً البالغ عددها 3112 مدرسة، والمدارس التي تم استلامها خلال هذا العام وعددها أكثر من 770 مدرسة.


    الخدمات الصحية
    وتم تخصيص حوالي 61.2 مليار ريال لقطاعات الخدمات الصحية والتنمية الإجتماعية بزيادة نسبتها 17% عن ما تم تخصيصه بميزانية العام 2009.

    وتضمنت الميزانية مشاريع صحية جديدة لاستكمال إنشاء وتجهيز مراكز الرعاية الصحية الأولية بجميع مناطق المملكة، ومشاريع إنشاء مستشفيات جديدة عددها 8 مستشفيات ومشاريع لإحلال وتطوير البنية التحتية لـ19 مستشفى، إضافة إلى إستكمال تأثيث وتجهيز عدد من المرافق الصحية.

    كما تم تخصيص حوالي 21.7 مليار ريال لقطاع الخدمات البلدية ويشمل وزارة الشؤون البلدية والقروية والأمانات والبلديات بزيادة نسبتها 15% عن ما تم تخصيصه في ميزانية العام المالي الحالي 2009.

    وبلغت مخصصات قطاع النقل والإتصالات حوالي 23.9 مليار ريال بزيادة نسـبتها 24% عن ما تم تخصيصه بميزانية 2009.

    وتضمنت الميزانية مشاريع جديدة وإضافات للمشاريع المعتمدة سابقاًً للطرق والموانيء والخطوط الحديدية والمطارات والخدمات البريدية تبلغ التكاليف التقديرية لتنفيذها ما يزيد عن 31 مليار ريال.


    الناتج المحلي
    ومن المتوقع أن يبلغ الناتج المحلي الإجمالي للمملكة في العام 2010، وفقاً لتقديرات مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات، 1384.4 مليار ريال بالأسعار الجارية، بانخفاض نسبته 22.3% نتيجة الانخفاض في القطاع البترولي بتأثير أسعار البترول والكميات المصدرة.

    أما الناتج المحلي للقطاع غير البترولي بشقيه الحكومي والخاص فيتوقع أن يحقق نمواً نسبته 5.5%، حيث يتوقع أن ينمو القطاع الحكومي بنسبة 10.2% والقطاع الخاص بنسبة 2.85% بالأسعار الجارية.

    وبلغت نسبة اجمالي الدين العام الى اجمالي الناتج المحلي بلغ 16% مقارنة مع نحو 14% العام الماضي، وذلك بسبب انخفاض الناتج بالأسعار الجارية، وليس بسبب ارتفاع كمية الدين.

    http://www.alaswaq.net/articles/2009/12/21/30850.html



    ---------------


    4-

    قال انه يعزز اقتصاد المملكة
    خبير اقتصادي: توجه قوي في السعودية نحو الانفاق الاستثماري

    دبي - الأسواق.نت
    قال رئيس الشؤون المالية في مجلس الشورى السعودي سابقاً، والخبير الاقتصادي الدكتور احسان بوحليقة أن الموازنة السعودية الجديدة للعام 2010 تدل على أن ثمة توجه قوي لدى الحكومة لتعزيز الانفاق الاستثماري.

    وأضاف بوحليقة في مقابلة مع قناة العربية أن "الحكومة أخذت منحى استراتيجي من خلال زيادة الانفاق الاستثماري، وكل ما له علاقة بالاستثمار بالأصول الثابتة، ولذلك فيتوقع أن يصل هذا الانفاق الاستثماري في ميزانية 2010 الى 260 مليار ريال، بعد أن كان عند 225 مليار في العام 2009.

    وأضاف: "أريد أن اشير الى أن هذا الانفاق الاستثماري عبر السنوات الخمس الماضية أدى الى تعزيز الاقتصاد من خلال مساعدة القطاعات غير النفطية على النمو، وهذا هو الصواب".

    وقال بوحليقة ان العديد من الأمور اتضحت من خلال بيان وزارة المالية بشأن الموازنة الجديدة، ومن بين هذه الأمور الانفاق الاستهلاكي للعديد من المستجدات التي أعلن عنها خلال العام سواء على المستوى الأمني أو التعليمي"، وأكد أن ما تحقق من ايرادات أعلى بكثير من الذي كان متوقعاً.

    وتابع بوحليقة: "ما سمعناه اليوم يعج بالمفاجآت. فالانفاق التقديري هو الأعلى في تاريخ المملكة، والايرادات التقديرية هي الأعلى في تاريخ المملكة. ومن حيث العجز التقديري المعلن فهو الأعلى في تاريخ المملكة".

    وقال الخبير الاقتصادي بوحليقة: "كان هناك جدل كبير حول هل سينكمش الاقتصاد السعودي أم سينمو، وأتت الاجابة اليوم أنه مستقر، وما يهمنا هو النمو بالأسعار الثابتة، وهو أعلى قليلاً من العام الماضي وهذا انجاز كبير في ظل الأزمة".

    وأضاف ان القطاع النفطي انكمش ولكن القطاعات الأخرى سجلت نمواً، مشيراً الى أن نسبة هذا النمو بلغت 2.2%، وقال ان السبب في تشجيل هذه النسبة هو تراجع قيمة صادرات المملكة من البتروكيماويات.

    http://www.alaswaq.net/articles/2009/12/21/30851.html#000
     
  2. Trillion

    Trillion عضو مميز

    التسجيل:
    ‏27 مايو 2009
    المشاركات:
    6,977
    عدد الإعجابات:
    1,393
    صدقني مو غريب على سوق سعودي يما له مواقف مشهود فيها

    ومن كثرها مو قادر اذكر حتى بعض منها اكبر دليل او سوق وقف بعد الازمه سوق سعودي

    ويكفي انه اكبر الاسواق العربيه

    يعطيك العافيه والله يعوض علينا
     
  3. الفارس الذهبي

    الفارس الذهبي عضو جديد

    التسجيل:
    ‏12 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    1,320
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويت الحبيبة


    شنهو الناقص اقتصادنا ... انا اعتقد انه اقتصادنا قوي جداً

     
  4. بوحسين11

    بوحسين11 موقوف

    التسجيل:
    ‏27 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    2,076
    عدد الإعجابات:
    114
    صعود قوي للسوق السعودي لليوم الثاني على التوالي حيث اقفل اليوم على 63 نقطة اليوم وامس 62 نقطة صعود

    بسبب الموازنه التي اعلنت
     
  5. Trillion

    Trillion عضو مميز

    التسجيل:
    ‏27 مايو 2009
    المشاركات:
    6,977
    عدد الإعجابات:
    1,393
    سامحني اخوي ما شفت ردك

    اقتصادنا قوي بس اقولك كلمتين تختصر الموضوع

    سوق الكويت ناقصته الشفافيه والمصداقيه !

    تحياتي
     
  6. ابو خليفه

    ابو خليفه عضو جديد

    التسجيل:
    ‏1 ابريل 2006
    المشاركات:
    1,564
    عدد الإعجابات:
    1
    الله يوفقنا ويوفقهم بس المشاريع التشغيليه واضحه عندهم