البنك التجاري يوافق على خطة هيكلة ديون شركة أعيان

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة الحريه, بتاريخ ‏27 ديسمبر 2009.

  1. الحريه

    الحريه عضو جديد

    التسجيل:
    ‏18 ديسمبر 2009
    المشاركات:
    323
    عدد الإعجابات:
    0
    القبس


    بقيت موافقة 6 بنوك أخرى البنك التجاري يوافق على خطة هيكلة ديون شركة أعيان


    علم أن شركة أعيان للإجارة والاستثمار قدمت الخطة النهائية لإعادة هيكلة ديونها للبنوك الدائنة، وحصلت يوم الخميس الماضي على موافقة خطية من قبل البنك التجاري الكويتي صاحب أكبر مديونية تفيد بالموافقة على الخطة.
    وقالت المصادر ان البنك وافق 100% على الخطة بعد إعدادها من قبل شركة روثتشايلد، مشيرة إلى ان الخطوط العريضة تصب في إعادة هيكلة كامل الدين لمدة 5 سنوات مقبلة، تبدأ من العام المقبل، إضافة إلى سداد بعض ديون الشركة التي عليها لشركات استثمارية.. والسداد يكون من قبل البنوك، مشيرة إلى أن عملية سداد أرباح الديون ستكون كل 6 أشهر.
    ولفتت المصادر إلى ان الشركة في طور الحصول على المفاوضات النهائية على خطة إعادة الهيكلة من قبل باقي البنوك المحلية وعددها 6 بنوك، مشيرة إلى أنه في حال اتمام ذلك بنجاح، فستكون أعيان نجحت في إعادة هيكلة الجزء الأكبر من كامل ديونها، حيث تصل حصة البنوك المحلية من كامل دين الشركة 75%.
     
  2. الحريه

    الحريه عضو جديد

    التسجيل:
    ‏18 ديسمبر 2009
    المشاركات:
    323
    عدد الإعجابات:
    0
    «روثتشيلد» أنجزها وسلمها للدائنين بعد خضوعها لـ«اختبارات ملاءمة»
    جاء دور «أعيان»: خطة الهيكلة «أقلعت»

    ارسال | حفظ | طباعة | تصغير الخط | الخط الرئيسي | تكبير الخط








    |كتب علاء السمان|

    لم يطو العام 2009 آخر أيامه الا وقد باتت خطة اعادة هيكلة مديونية شركة أعيان للاجارة والاستثمار معروضة على البنوك الدائنة، ليسلك ملف آخر من ملفات الارتباك المالي طريقه الى الحل في الوقت الضائع بين عامين.
    وباتت «أعيان» على طريق الحصول على موافقة البنوك والجهات الدائنة بخصوص خطة اعادة الهيكلة التي اعدها المستشار المالي «روثتشيلد» الذي تعاقدت معه الشركة قبل أشهر.
    وتبدو اتجاهات الملف ايجابية، خصوصاً وان الشركة كان ينظر اليها، حتى في ذروة الأزمة، على انها من الشركات غير المشكوك بملاءتها، ولا تتعدى مشكلتها بعض الارتباك الناجم عن تدهور أسعار الأصول والجدول الزمني للاستحقاقات.
    وقالت مصادر قريبة من الاتصالات المتعلقة بملف «أعيان»، ان الشركة رفعت العرض الذي نتج عن الخطة الى البنوك الخمسة المحلية الدائنة وهي «بيتك» و«التجاري» و«الاوسط» و«برقان» و«الاهلي»، اذ حصلت على موافقات بعض منها مثل «البنك التجاري» فيما تترقب اعتمادها من قبل بقية البنوك.
    وافادت المصادر ان الخطة خضعت لاختبارات ملاءمة من قبل جهات مالية عالمية، من خلال مناقشة مكوناتها والاجابة عن التساؤلات التي قد تطرحها الجهات الدائنة، وحصلت الخطة على اعتماد من قبل تلك الجهات ما يعكس جدواها امام الاطراف الدائنة.
    واكدت المصادر ان الخطة تشمل خطوات مهمة من شأنها تجاوز تداعيات الازمة المالية خلال الجدول الزمني المحدد الذي يصل الى نحو خمسة اعوام منها على سبيل المثال تسييل بعض الاصول والاستثمارات الخارجية خصوصا التي لم تؤت ثمارها كما هو منتظر منها في السودان وغيرها.
    وذكرت ان الخطة تدفع في اتجاه التخفيف من الاصول العقارية بشكل تدريجي، للمساهمة في الوفاء بالالتزامات المالية التي تقع على كاهل الشركة فيما اشارت الى ان تخفيض المصروفات يعد بندا مهمة تعمل الشركة على تفعيله اذ تستهدف خفضها بنسبة تقارب 40 في المئة.
    سرعة التوسع و... القطاعات
    وعلى الصعيد نفسه، بينت المصادر ان الخطة الاستراتيجية المعدة من قبل «روثتشيلد» اشتملت على جوانب كثيرة مما سبق ان طرحه مسؤولو الشركة في احدى الفعاليات الاقتصادية التي عقدت قبل أشهر، لافتة الى ان اهداف واضحة تتضمنها الخطة منها تقليل سرعة التوسع في الأصول والاستعداد لزيادة رأس المال واتباع سياسات تحفظية في النظر الى الأصول وتسجيلها بالتكلفة الى جانب عدم المضاربة في أسواق الاسهم.
    واشارت الى ان احد بنود الخطة القى الضوء على توجهات الشركة خلال السنوات المقبلة بخصوص الاستمرار في اعمال فصل القطاعات وعمليات الاندماجات مع اعيان الام واعمال المجموعات والكيانات التي تقع تحت مظلتها في الوقت الذي دفعت في اتجاه التوسع في قطاع التأجير الذي تتميز فيه اعيان والدخول في اسواق الاجارة الكبيرة الواعدة مثل المملكة العربية السعودية والامارات وقطر.
    نقاط مهمة ضمن الخطة
    وبينت المصادر ان الخطة اشتملت ايضاً على نقاط مهمة اخرى تتمثل في التالي:
    - اعادة هيكلة المحفظة العقارية من خلال البيع والتطوير بالتعاون مع الشركات التابعة على ان يتخلل ذلك التخارج من بعض الاستثمارات التي تشتملها المحفظة.
    - العمل على دعم وتطوير الشركات المهمة ما بين الشركات وما بين الشركة والشركات التشغيلية مع الحرص على التوسع الخارجي المدروس في اسواق مثل قطر وغيرها من خلال التحالف مع مجموعات كبرى.
    - اعادة توزيع الاصول جغرافياً من خلال وزن نسبي حسب القطاعات.
    - فتح المجال امام نشاطات ادارة اصول الغير.
    وتضمنت الخطة التي تنظر حالياً من قبل البنوك الدائنة محلياً تخفيض الدين بالنظر الى حقوق المساهمين مع اعادة هيلكة المديونية بطريقة تمنح الشركة امكانية العمل بعيداً عن هاجس المستحقات.
    وتوقعت المصادر ان تصل «أعيان» الى نتيجة ايجابية خلال الايام القليلة المقبلة بما يجعلها تلحق بركب الشركات التي تجاوزت تداعيات الازمة المالية، منوهة الى ان الشركة تملك شريحة واعدة من الاصول المدرجة في سوق الاوراق المالية وغير المدرجة تؤهلها للتعامل مع اي جهة دائنة من خلال خطة تحظى بالاجماع.