ما الذي ينتظر البورصة في 2010؟ 10 توقعات متشائمة بناء على وقائع.. وفي صلب علم الغيب

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة مراسل الاقتصادي, بتاريخ ‏6 يناير 2010.

  1. مراسل الاقتصادي

    مراسل الاقتصادي عضو نشط

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2007
    المشاركات:
    499
    عدد الإعجابات:
    1
    كتب المحرر الاقتصادي:
    لا شيء اسمه علم الغيب في أسواق المال، حتى في أكثر الأسواق جنونا وفي أكثرها «سريالية» واقلها تنظيما.
    ولدى الجهات الرقابية علم اليقين عن كثير من المعطيات التي يمكن ان تؤشر إلى مستقبل قريب ومتوسط. كيف لا وتلك الجهات في كل دول العالم معنية بوضع توقعات سواء عن النمو أو عن الائتمان أو عن أوضاع المستهلكين والمنتجين والتضخم وخلافه!.
    من ذلك الوحي سؤال مبرر يتردد بقوة: ما الذي ينتظر سوق الكويت للأوراق المالية في 2010؟
    كثرت التساؤلات عن ذلك على أكثر من صعيد خلال الأيام القليلة الماضية. والسؤال سيبقى مطروحا وبإلحاح لا سيما عند المتورطين في السوق المالي بقروض ضاغطة أو بجنى عمر رأوا كيف انه تبخر بشكل مزرٍ خلال الربع الأخير من 2008 وكامل عام 2009.
    دعونا لا نخدع الناس بأوهام .. ولماذا لا نضع امامهم أسوأ الاحتمالات، فاذا تحقق الأفضل سيكون ذلك خيرا وبركة.

    1-في الكويت خصوصية على جانب كبير من الأهمية والخطورة في آن معا وهي ان معظم المستثمرين في سوق الكويت للأوراق المالية مرتبطون بقروض، معظم هذه القروض مكشوف الضمانات اليوم مما يشكل ضغطا على المصارف التي بدورها زادت مخاوفها من اي عملية اقراض على قاعدة «النفخ في اللبن البارد لتبريده اكثر لان الحليب الساخن كان قد كوانا يوما».
    اذا لا قروض جديدة كثيرة تشكل وقودا للسوق ومستثمريه ومضاربيه على اختلاف احجامهم.

    2-هناك شركات كثيرة لا سيما استثمارية منها متعثرة بعدما تخلفت عن سداد قروض، وهي اليوم تسعى جاهدة لجدولة ديونها بشروط من الدائنين اولها تسييل اصول على مراحل للوفاء بالدين. هذا التسييل المرتقب سيزيد الضغط على سوق المال ليزيد العرض على طلب عدد لا بأس به من الأسهم.

    3-شركات اخرى غير متعثرة لكنها تعيش تحت ضغط المصارف الراغبة بمزيد من التحوط. فإذا تحسنت قيمة الرهونات قليلا سنجد مصارف تدفع العميل باتجاه التسييل للوفاء بقروض وسداد التزامات.. وهذا بدوره سيزيد العرض على الطلب ايضا في ما خص عددا من الاسهم وربما بينها اسهم تشغيلية وقيادية وممتازة.

    4-دعونا لا نقلل من شأن عامل الثقة. هذا العامل هو في مستويات غير مشجعة بعدما تهاوت اسماء وانكشف مستور ألاعيب ايام الرواج، وبعد ان تعرضت ما كانت تسمى «افضل» الشركات و«أكبرها» لعثرات ليس في السيولة كما يشيع البعض في مراكز المسؤولين (درءا لتحميلهم مسؤولية ما) بل في الملاءة التي باتت مثقوبة نازفة بعد سلسلة اخطاء ادارية ومحاسبية ومالية هم انفسهم اعترفوا بها. فالثقة لا تعود بسرعة كما يعتقد البعض، امر كهذا يحتاج الى سنوات من العمل والوفاء بالالتزامات وتطبيق معايير الحوكمة والإدارة الرشيدة، ناهيك عن ضرورة الإقلاع عن الاستمرار بخداع الناس كأن شيئاً لم يكن. لان لسان حال معظم المستثمرين اليوم «لن نلدغ من الجحر نفسه مرتين» ولن تغوينا البيانات الصحفية الوردية إلا بعد ان نتأكد من سير الأمور إلى الأفضل لفترة طويلة من الزمن.

    5-التقديرت الأولية تشير إلى ان الشركات التي ستقبل على توزيع أرباح نقدية لن تتعدى نسبتها 20% من إجمالي السوق. علماً بان أحد السيناريوهات المتشائمة يشير إلى 10% فقط. ومعروف ان التوزيعات جزء من وقود السوق. فكيف للسوق أن يشتعل وتهدر محركاته من دون وقود التوزيعات المجزية؟

    6-يتوقع خلال 2010 طلب عدد من زيادات رؤوس الأموال. منها ما يتعلق بالمصارف لضرورة الملاءة وكفاية رؤوس الأموال وقد يطال ذلك كل البنوك وهناك شركات متعثرة وعدت دائنيها بأن المساهمين سيضعون أيديهم على جيوبهم لإنقاذ شركاتهم بزيادات رؤوس أموال تصل الى 100%. وهناك شركات غير متعثرة ملزمة بزيادة رؤوس أموالها لزوم تعزيز حقوق المساهمين التي تآكلت بفعل الخسائر أو استخدام معايير محاسبية تنقل تلك الخسائر إلى بند حقوق المساهمين بدلاً من بيان الدخل والأرباح.
    وإذا كان على كل هؤلاء ترميم ميزانياتهم وترقيع ما تصدع في مراكزهم المالية.. وإذا كان عليهم استعادة ثقة الممولين والمدينين.. عليهم بطبيعة الحال ان يزيدوا رؤوس اموالهم. الى ذلك هناك مشاريع مختلفة الاحجام كانت بدأت، وتعول على التمويل المصرفي، لكن ظروف الازمة غيرت المعادلات وأودت بدراسات الجدوى السابقة ما دفع البنوك لوقف وعود التمويل، ولانجاز ما تم البدء فيه بات على ادارات تلك الشركات المتورطة بمشاريع ان تعود الى مساهميها طلبا للمال.
    وتقدر زيادات رؤوس الاموال المطلوبة في 2010 (علما ان بعضها سيتأجل مرة بعد مرة الى 2011) بنحو 5 مليارات دينار على الاقل، والسؤال هو من اين ستأتي هذه الاموال اذا كان المساهمون متعثرين، واذا كانت البنوك لا تمول الاكتتابات، واذا كان قانون الاستقرار قد حظر تمويل مضاربات الأسهم والعقار؟ ربما ستأتي بعض السيولة المطلوبة للاكتتابات من تخارجات وتسييل مراكز ومحافظ، وهذا بدوره سيضغط على السوق.

    7-لم يتغير شيء يذكر على صعيد تحديث البورصة سوى توقيع عقد مع ناسداك نتائجه مؤجلة، وعلى سبيل المثال، لا الحصر، اشارت «القبس» امس الى أن الازمة بتداعياتها على الشركات لم تظهر في الافصاحات الا بنسبة 10% فقط، ما يعني ان مشاكل كثيرة وربما تكون خطيرة لم تظهر الى العلن بعد، وقد تشاء الظروف اظهارها ما يزيد الطين بلة لدى بعض المجموعات.

    8-ومن لسان البنك المركزي قرأنا أن شركات لم تلجأ الى قانون الاستقرار، لأنها غير راغبة في إظهار حقيقة مركزها المالي. وتفسير ذلك أن هناك مراكز مالية كثيرة تشوبها عثرات، ان لم نقل أكثر من ذلك، وظهور المستور بطريقة أو بأخرى سيجلب الى السوق أخبارا سيئة جديدة.

    9-ومن لسان البنك المركزي أيضاً قرأنا أن التمويلات الجديدة للقطاعات الانتاجية لا تتعدى 6% من الاجمالي المقر في قانون الاستقرار. وان دل ذلك على شيء فإنه يدل على قلة الفرص في تلك القطاعات الانتاجية والتشغيلية. وهذا بدوره موشر غير مشجع.

    10-اما المشاريع التنموية الموعودة لا سيما على لسان الوزير أحمد الفهد فأثرها يبدو ضئيلاً حتى الآن، وربما تشهد الأشهر المقبلة شيئاً من ذلك القبيل، لكن واقع الحال اليوم يؤكد تعثر تمويل بعض هذه المشاريع لأسباب متعلقة بشركات مقاولات لم تقنع البنوك بأوضاعها المالية ولأسباب متعلقة بتشدد من الجهات الرقابية في قبول بعض الضمانات مثل حوالات الحق وغيرها.
    تبقى الاشارة أخيراً الى ان المعطيات السالفة الذكر ليست من علم الغيب، وهي تعد وقائع حتى لو كان حولها جدل وأخذ ورد. اذا كيف لسوق المال أن يتنفس في هكذا أجواء.. اني لست ادري!
    القبس
     
  2. 3lgm

    3lgm عضو مميز

    التسجيل:
    ‏29 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    6,410
    عدد الإعجابات:
    1
    يا ساتر
     
  3. بن زيمه

    بن زيمه عضو نشط

    التسجيل:
    ‏16 ابريل 2008
    المشاركات:
    1,699
    عدد الإعجابات:
    1,591
    الله يكتب اللي فيه الخير
    شاكرلك موضوعك القيم
     
  4. عذووب

    عذووب عضو جديد

    التسجيل:
    ‏8 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    1,488
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    في قلب أبوي واخواني اللي هم كل دنيتي
    انا مو عارفة ليش الكل متشاؤم من 2010
    تدرون ان في امواال خليجية وأجنبية تنتظر اشارة للدخول لبورصة الكويت

    ناهيك عن أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد تفكيره اقتصادي وتجاري بحث فمستحيل يسمح للبلد أنها تسقط للهاوية خاصة انه معاليه يراقب عن كثب جميع المجريات على الساحتين الإقتصادية والسياسية

    نهاية 2009 والربع الأول من 2010 وقت ممتاز ...مشاريع كثيرة تنفذت وفي طور التنفيذ والأروع منها ينتظر الإقرار.

    عموما مو كل شي ينقال ...بس 2010 بتكون غير
     
  5. ناصر فيصل

    ناصر فيصل عضو نشط

    التسجيل:
    ‏15 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    433
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    التشائم

    اشعر برغبه لدخول الحمام بعد هذه النظرة المتشائمه و المبنيه على اسس عقلانيه احسن اكيش اللي عندي كله بكره ان شاء الله و كما يقال عصفور باليد و لا قرد على الشجرة مشكور عموما .
     
  6. Trillion

    Trillion عضو مميز

    التسجيل:
    ‏27 مايو 2009
    المشاركات:
    6,977
    عدد الإعجابات:
    1,393
    مـــــــــــتـــــــــفائل والوعد في الربع الثاني باذن الله

    حتى لو نفرض هذا شي حصل والحكومه ما راح تسك وسبب يعود الاني اهي اول شخص راح

    يتأثر بحجم استثمارات بسوق وقبل صغار المستثمرين ونهايك عن كبار السوق !


    شكرا لك
     
  7. ريكاندو

    ريكاندو عضو نشط

    التسجيل:
    ‏20 ابريل 2009
    المشاركات:
    2,713
    عدد الإعجابات:
    66
    يوم قريت كلام المحرر حسيت بارتياح يقوول شركات مديونه
    اقوله بالمقابل اكثر الشركات مجدوله ايدونهم واكثر البنوك راح تساعدهم علشان يردون الديون لهم
    يقولون اصوول مع الوقت تتعدل
    واذا على زيادة البنوك الزيادة جدا حلوه وما راح تضر السوق لانه قليله مثلا البنك الوطني 10 بالميه اما بوبيان النص وليس كل المستثمرين عندهم بوبيان لكن اشوف الاوضاع للاحسن وينهم هالمحررين يوم كان السووق 8200 ؟
    هنا السؤال يبونه نبيع بالنازل وهذا مستحيل
    وبالتوفيق للجميع
     
  8. nader100

    nader100 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏28 أغسطس 2009
    المشاركات:
    493
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    المؤشر نت
    ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
     
  9. nader100

    nader100 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏28 أغسطس 2009
    المشاركات:
    493
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    المؤشر نت
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مع إحترامي لموضوعك أخي العزيز وهذه النظرة السوداويه المعتمه

    (( ما الذي ينتظر البورصة في 2010؟ 10 توقعات متشائمة بناء على وقائع.. وفي صلب علم الغيب))

    لاأحد يعرف الغيب إلا الله سبحانه وتعالى

    وإن كنا نتكلم عن السوق فهو لايرحم

    وسوف ندخل فرضيات وتوقعات حسب المزاجيه توضيح ,

    1- أمر أمير البلاد بالتدخل السريع لدعم السوق .

    2- بيع الخرافي لشركة زين للهندي .

    3- حل ودي لقضية اجلتي .

    4- حل مشاكل الشركات المتعثرة وتقديم تسهبلات لها

    5- حل مشكل أبراج مع بوبيان .

    6- تقديم دعم مادي لأخوك الصغير ندووووووور

    هذه فرضيات تجعل السوق يولع ونظرة تفائلية

    أنت تريد وأنا أريد والله يفعل مايريد

    شكرًا لشخصك الكريم مراسل الإقتصادي