اخبار السوق العالمي06/01/2010

الموضوع في 'تداول العملات' بواسطة المحلل المالي, بتاريخ ‏6 يناير 2010.

  1. المحلل المالي

    المحلل المالي عضو نشط

    التسجيل:
    ‏30 مايو 2006
    المشاركات:
    339
    عدد الإعجابات:
    1
    اخبار السوق العالمي 06/01/2010



    من المحلل المالي: نايل فالح الجوابرة





    كل عام والامارات بالف خير

    " أن القمم العالية تبنى بالهمم العالية "




    الدولار والين الياباني والربح ،كانت بيانات مخيبة للامال الولايات المتحده الامريكيه ويدفع المستثمرين على العودة الى السلامه،ويوم الثلاثاء الماضي اسوأ بكثير مما كان متوقعا وريثما يتم الافراج عن مبيعات المنازل ،وهي سوف تعزز الدولار الامريكي والين اليابانيواتجاه المستثمرين الى السلامه الدولار الامريكي والعمله اليابانيه،وكان كلا من الين والدولار الامريكي عادتا ليكسبا في بعض البيانات الاقتصاديه السلبيه.ومن المرجح انا اليوم سوف نشوف تقل كبير في الاسواق وخاصه بالعملات الرئيسيه

    ولا سيما في ضوء الامس ومفاجاة مخيبة للامال



    الدولار الامريكي:
    الدولار الامريكي يحمل على العوده من حيث الانعكاس الهبوطي في افتاح الاسواق لهذا اليوم وتقبل المخاطر،وانخفض الدولار الامريكي لفتره وجيزه لمدة اسبوعين وكان نشط ليوم الامس ،والحقيقه هو ان المستثمرين هم الذين يجعلون الدولار بهذي النشاط وهم الذين يتحكمون به حاليا ويمنعون من هبوط العمله،ومن السهل تحديد المستويات الفنيه على العملات الرئيسييه مقابل الدولار الامريكي،وتعرض الدولار الى عواصف قويه خلال الفتره السابقه وتاكيد على المخاطره ،والمستثمرين يقومون بمراقبت الدولار عن كثف لاخذ قراراتهم في بدايه العام الجديد،وسحبه للاسفل في ادنى مستوياته ،والشعور العام عند المستثمرين هو شعور نفسي.

    والواضح خلال الفتره السابقه ان جميع العملات تحركة بتحرك الدولار الامريكي والاوضح بكثير اتجاه الين الياباني وكانه مساره ثابت الاتجاه خلال الفتره السبقه،واتجاه الدولار الاسترالي للصعود مقابل الدولار الامريكي،وتاثير الدولار ايضا على الدولار الكندي بقوه وايضا على النيوزلندي تاثير قوي وارقاما قياسيه له.وعلى الرغم من هذا فان اليورو مقابل الدولار الامريكي قد يسبب حرج كبير للدولار الامريكي واتجاهه في نهايت المطاف ومن المنتوقع ان يصل 1.45،ولكن من شان المستثمرين ان لا نرى هذه المستويات في هذي الفتره ويكون هذا المستوا هو عباره عن خط من الرمال والوهم بسبب الخبار الاقتصاديه ايضا.

    ويبحث الدولار الان في التيارات الدافئه للعمله لهذا اليوم،وهناك الكثير من المخاطر على العمله وحركته في نهاية المطاف هي التي سوف تاكد انتعاشه .ولا ننسى ان ننظر ايضا الى الاسواق التقليديه التي تاثر ايضا،مثل داو جونز الصناعي ووصوله الى اعلى مستوياته خلال 15 شهرا التي حققه بالامس.وقد حافظ المؤشر بشكل عام على الصعود ومن الممكن ان يكون هناك تحيز طفيف لمدة شهرين تقريبا.وايضا سوق الاوراق الماليه هو الاكثر مباشره وردة فعله عاليه على خطر الاتجاهات وتدفق الاموال يعني عادة شراء الاسهم التي بدورها تعزز المؤشر الاوسع نطاقا.والدولار الامريكي في الفتره السابقه اصبح الملاذ الامن في الاونه الاخيره ،ولكن الاسس والرئيسيه او التغيرات التي تطرا على السوق يمكن ان تغير دورها في السوق.واتجاه الدولار للصعود بسبب قله الشهيه وقلة المخاطره بشكل كبير كسر دوره السلبي واصبح ايجابي وقوي في السوق ،والخطوه التاليه له في زيادة الغله واطياف المخاطر يحدث في انتعاش في اسعار الفائدة في السوق،والنسبه من المتوقع ان تصل فوق المستويات القياسيه ،والنظير الياباني سرعان ما يضيق الفارق بينه وبين الدولار الامريكي وسيتم تداوله عند سعر اعلى .

    لمزيد من الوسائل التقليديه لتحديد مكانة الدولار الامريكي وهي الاخبار الاقتصاديه المختلفه لهذا اليوم واكثر الاخبار اثاره وترقب وهي تقرير عن مبيعات المنازل ،هذا المؤشر هو الرابط للوسطاء العقاريين

    فان تقريا 16 بالمئة في انخفاض حاد في مبيعات المنازل وهذا يادي الى زعزعة اذا انها تشير الى انعاش السكن هو الان اقل استقرارا مما كان يتوقع،وايضا الاخبار الصادره وهي طلبات المصانع فانها فاقت التوقعات بكحثير وكانت بزيادة بنسبه 1.1 بالمئة في معدات الاعمال واعادة تكوين المخزون بعد التخفيضات سجل علامه سليميه وقويه في التحسن التدريجي للاقتصاد واكثر اهميه،والتطلع للغد،وتحركات السوق المحتمله للخطر المقرر ،وقطاع الخدمات سوف تستحوذ على القسم الاكبر من النشاط التجاري والعماله في الولايات المتحده



    الـــيـــورو:

    اليور لا يزال تحت رحمة تاثيرات السوق العابره،مع الاتجاهات الاوسع نطاقا وكانت عمله واحد فقط وجدت نفسها في وسط الخطر.ومع ذلك فان اليورو لقى دعما بسبب البيانات الاقتصاديه الرئيسيه الصادره من اوروبا ،وكان ابرز الاخبار الاقتصاديه هو مؤشر البطاله الصادر من المانيا في ديسمبر،وكان يبحث على التوافق في الاراء على زياده صافيه وكان هابط،ولكن كان عدد البطاله الالمانيه في تغيير في ديسمبر وكان يبحث عن توافق في الانخفاض للمره السادسه على التوالي،وهناك مؤشر قوي في تحسير الانتعاش الاقتصادي العام في المانيا. وحر الاقتصاديين من ان البطاله قد تستانف التسلق في الاشهر القادمة ينبغي العلم بالانتعاش وبرامج التحفيز.والاخبار الصادره لها اليوم كانت في منطه اليورو لتقدير مؤشر اسعار المستهلك لشهر ديسمبر.وتسارع معدل التضخم لقياس وتيره سنويه بنسبة 0.9 في المئة كما كان متوقعا،هذا ان لا يزال بعيدا عن البنك المركزي الاروبي في الهدف ولكن مما لا شك فيه الضغوط لا تزال ايجابيه .



    الجنيه الاسترليني:


    الجنيه البريطاني يعرب عن النزول بسبب البيانات الصادره له،وكان في نزل لليوم السبق والى الان هو في نزول ومع بدايه التعهاملات الاسيويه ،وتوجد اخبار في الساعه 12:01 بتوقيت جرنتش عن ديسمبر على الصعيد الوطني مؤشر ثقة المستهلك ومؤشر اسعار بي ار سي للتسويق وعرضت عنهم اراء متضاربه حوله الحاله الصحيه للعمله ،وسجلت انخفاضا اكبر من المتوقع وتراجع ها الرقم الى 69 من 71 بالزياده في الشهر السابق ،كان هذا اول تصحيح حقيقي من هذا المؤشر الذي شهدناه منذ الطفره الاخيره ،وبدا يعود في يناير من العام الماضي.ومن الناحيه الجوهريه هو الاعتدال وهذا هو المتوقع عليه،والاقتصاد يسعى جاهدا لكسب الجر بينما هنالك اجور العماله والمهن،بل هذا كله له تاثير على العمله من ناحيه اخرى ،ويجوز لبنك انجلترا ان تبدا تاخذ هذا التهديد على محمل الجد من التضخم ، وشركات التجزئة البريطانيه كان سعر الياس لتسريع وتيرة سنويه بنسية 2.2 في المئة الاسرع في المؤشر منذ 13 شهرا،سنرى اذا ما كانت البيانات النتعلقه بحقوق الملكيه انه سوف يترجم الى الخوف الحقيقي لصانعي السياسه مع قرار البنك الانجليزي ليوم الخميس.



    الين الياباني:


    شكل الين فوائد سلبيه بسبب البيانات الاقتصاديه الصادره،وتداول الين بقرب من اسبوعين امام الدولار ،وكانت مبيعات المنازل الامريكيه اشارت الى تفاوت الانتعاش في الاقتصاد الامريكي وخفضت هذه التوقعات بان المجلس الاحتياطي الاتحادي سيرفع اسعار الفائدة في وقت سابق عما كان متوقعا.

    وتداول الين في وقت مبكر لهذا اليوم عند91.510 عندما انخفض بالامس عند 91.236 وهو ادنى مستوى وصل اليه منذ 25 ديسمبر ،وكان الين عند 131.454 يوم امس،يضيف مزيد مزيد من الضغوط على الدولار مقابل الين الياباني وكان هناك انخفاض في غلال وزارة الخزينه الامريكيه،مما يجعله اقل جاذبيه للمستثمرين اليابانيين على شراء العملات الاجنبيه،وغرارا على ذالك فان الخبار الاقتصاديه الصادره اليم سوف تحول الانظار الى الين