هل أغلقتَِ سماعة الهاتف ؟؟

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة وسيط اسهم, بتاريخ ‏13 يناير 2010.

  1. وسيط اسهم

    وسيط اسهم عضو جديد

    التسجيل:
    ‏3 فبراير 2009
    المشاركات:
    1,788
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    $$ الريــــ ض ـــــا $$
    هل ،،
    تحدثت يوماً ما ،،

    إلى شخصٍ ما ،،

    عبر الهاتف ،،

    وعندما أنهيت المكالمة .. بدأت تتحدث إلى من حولك ،،

    أصدقائك ..... أو أهل بيتك .. ،،

    لتفاجأ .. بعد دقائق قليلة .. أنك لم تغلق خط الهاتف ؟؟؟؟


    هل قال لك ذلك الشخص أنه سمع كل ما دار بينك وبين من حولك في تلك الأثناء ؟؟

    أم تركك في حيرتك وتساؤلاتك تأخذك الظنون وتجيء بك ؟؟


    هل أخذت - مثلي - تسترجع سريعا، تفاصيل سيناريو ذلك الشريط ؟؟
    وتراجع كلماتك، حرفا حرفا،،

    منذ لحظة إنهاء المكالمة، إلى لحظة اكتشافك أنك لم تغلق السماعة ؟؟

    هل "أسعدتك" كلمة "طيبة" قلتها في تلك الدقائق، في حق ذلك الشخص أو أحد الأعزاء لديه ؟؟

    هل شعرت "بالخجل" من ذكرك له "بسوء"، أو من لفظ تلفظت به، ما كنت تتمنى أن يسمعه منك أحد ؟؟

    هل "ندمت" على "غضبة" غضبتها في تلك الأثناء ؟؟ أو على أي "سلوك غير لائق" صدر منك ؟؟

    أو "غيبة" لأحد ،، أو "استهزاء" بأحد ،، أو لصوتٍ رفعته لتسمعه في التلفاز ؟؟؟؟



    أحاول أحيانا أن أعيش حياتي، وكأني نسيت خط الهاتف مفتوحاً ..!!

    وأن هناك من يستمع إليّ ،، خلسة ،، دون علمي ..

    لأقوّم تفاصيل سلوكي،، ومنطقي،، وحروفي،، وانفعالاتي،، بل وطبقة صوتي ..


    ثم ما ألبث أن أذكر :
    " لِمَ جعلتني أهون الناظرين إليك ؟! "

    فتنزل بي ،،،، كالصاعقة .!


    هذه تذكرة .. لي .. ولمن تلامس هذه الكلمات وتراً ما، لديه ..
    لعلي أستشعر .. وأستحضر، مراقبة الله - عز وجل - لي، في كل لحظة وكلمة وحركة ..