تحليل أداء قطاع الأغذية في 2009

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة فوفو النجم, بتاريخ ‏19 يناير 2010.

  1. فوفو النجم

    فوفو النجم موقوف

    التسجيل:
    ‏22 يناير 2008
    المشاركات:
    86
    عدد الإعجابات:
    0
    رغم الأزمة الاقتصادية الطاحنة التى أطاحة بكيانات أقتصادية عالمية ومحلية كبيرة ألا أن قطاع الأغذية بالبورصة الكويتية نجح فى أن يتصدى للعاصفة ويخرج منها منتصرا حيث أغلق تداولات عام 2009 عند مستوى 4,186.60 نقطة رابحا 729.6 نقطة بمكاسب سوقية بلغت نسبتها 21.11 % متصدرا بها قطاعات السوق.

    وجاءت هذه المكاسب لقطاع الاغذية لتخالف مؤشرات السوق حيث حقق المؤشر السعري للسوق خسائر بلغت نسبتها حوالى 10% تقريبا حيث فقد المؤشر 777.3 نقطة من رصيده لينهي تداولات عام 2009 عند مستوى 7,005.3 نقطة، علما بأن مستوى إغلاقه بنهاية عام 2008 كان عند مستوى 7,782.6 نقطة.

    بينما أنهى المؤشر الوزني للسوق تداولات عام 2009 عند مستوى 385.75 نقطة، بخسائر سنوية بلغت نسبتها 5.15% تقريبا، حيث فقد المؤشر 20.95 نقطة من رصيده على مدار العام، وذلك مقارنة بمستوى إغلاقه بنهاية العام الماضي والذي كان عند 406.7 نقطة.

    قطاع الأغذية يصل إلى أعلى مستوياته فى الربع الثانى

    أما عن الأداء الربعي لقطاع الأغذية على مدار العام، فلقد أنهى القطاع الربع الأول بأرباح بلغت نسبتها 6.35 % تقريبا رابحا 219.6 نقطة خلال تلك الفترة، لينهي تداولات الربع الأول عند مستوى 3676.6 نقطة، في حين كان إغلاقه بنهاية عام 2008 عند مستوى 3457 نقطة.

    وجاء هذا الارتفاع لقطاع الأغذية في الربع الأول نتيجة للأرباح التى حققها القطاع فى شهر مارس والتى بلغت نسبتها 20.10 % ليعوض بهذا الأرتفاع التراجعات التى شهدها القطاع فى شهري يناير وفبراير حيث تراجع فى شهر يناير بنسبة 11.43 % بينما تراجع فى شهر فبراير بنسبة طفيفة وصلت إلى 0.02 % .

    ولم تساعد هذا الارتفاعات التى شهدها قطاع الأغذية فى الربع الأول فى أنقاذ مؤشرات السوق من التراجع حيث تراجع المؤشر السعرى للسوق بنسبة 13.3% بينما تراجع المؤشر الوزنى بنسبة 11.9% تقريبا خلال الربع الأول .

    أما عن تداولات الربع الثاني فقد جاءت قوية على مستوى قطاع الأغذية وكذلك على مستوى مؤشرات السوق، بشكل عام حيث استطاع قطاع االأغذية أن يحقق مكاسب سوقية خلال تداولات الربع الثاني من عام 2009 بلغت نسبتها 27.62 % تقريبا، مضيفا إلى رصيده 1015.5 نقطة لينهي تداولات الربع الثاني عند مستوى 4692.1 نقطة في حين كان إغلاقه بنهاية الربع الأول عند مستوى 3676.6 نقطة.

    وجاءت هذه المكاسب لقطاع الأغذية خلال الربع الثاني بعد أن أنهى تداولات شهر أبريل بارتفاع نسبته 8.59 % تقريبا ثم جاء الارتفاع الكبير للقطاع فى شهر مايو حيث أرتفع بنسبة 18.21 % ثم عكس القطاع اتجاهه متراجعا بنسبة طفيفه بلغت 0.58% مع نهاية تداولات شهر يونيو .

    أما عن أداء مؤشرات السوق الكويتي خلال الربع الثاني من العام فقد جاء إيجابيا كذلك، وذلك بارتفاع نسبته 19.8% على مستوى المؤشر السعري، بينما حقق المؤشر المؤشر الوزني ارتفاعا كبيرا بلغت 25.3 % تقريبا خلال تلك الفترة.

    وبعد المكاسب القوية التي حققها قطاع الأغذية خلال الربع الثاني من عام 2009، قلت حدة تلك المكاسب فى الربع الثالث حيث حقق القطاع أرتفاعا بلغت نسبته 2.62 % تقريبا، رابحا 122.9 نقطة ، منهيا تداولات الربع الثالث عند مستوى 4815 نقطة في حين كان إغلاقه بنهاية الربع الثاني عند مستوى 4692.1 نقطة.

    وقد جاءت أرباح قطاع الأغذية خلال الربع الثالث من العام بعد أن أنهى تداولات شهر يوليو بتراجع نسبته 3.28 % تقريبا، ثم عكس أتجاه فى شهر أغسطس مرتفعا بنسبة 9.78% ثم عاد للتراجع مرة أخري فى شهر سبتمبر حيث تراجع بنسبة 3.36 % .

    وسجل قطاع الأغذية أرتفاعه خلال الربع الثالث من عام 2009 في الوقت الذي جاء فيه أداء مؤشرات السوق على تباين، حيث أنهى المؤشر السعري الربع الثالث بتراجع نسبته 3.25%، في حين استطاع المؤشر الوزني أن يحقق ارتفاعا نسبته 1.35% خلال تلك الفترة.

    13.05 % خسائر القطاع فى الربع الرابع

    أما عن أداء قطاع الأغذية خلال الربع الرابع والأخير من عام 2009، فلقد أصيب بخسائر كبيرة حيث بلغت نسبتها 13.05 % تقريبا، فاقدا 628.4 نقطة من رصيده لينهي تداولات العام عند مستوى 4186.6 نقطة.

    وجاءت خسائر القطاع خلال الربع الرابع كمحصلة طبيعية للتراجعات التي تعرض لها خلال شهري أكتوبر ونوفمبر والارتفاع المتواضع فى شهر ديسمبر حيث تراجع بنسبة 3.25 % فى شهر أكتوبر ، ثم تراجع بنسبة كبيرة بلغت 10.72 % فى شهر نوفمبر ، ثم أختتم العام بارتفاع متواضع بلغت نسبته 0.66 % مع إغلاق شهر ديسمبر .

    وساهم تراجع قطاع الأغذية في الربع الرابع مع باقي القطاعات المتراجعة في أن تسجل مؤشرات السوق الكويتي تراجعا كبيرا خلال الفترة نفسها، حيث أنهى المؤشر السعري تداولات الربع الرابع بخسائر بلغت نسيتها حوالي 10.4%، كما بلغت خسائر الوزني 15.2% تقريبا.

    شهر مايو الماضى يشهد أنشط تداولات قطاع الأغذية

    أما عن حركة تداولات قطاع الأغذية خلال عام 2009 فلقد تم تداول 1,434 مليار سهم من أسهم القطاع خلال العام استحوذ بها القطاع على نسبة 1.35% من إجمالي كميات التداول فى السوق والتى بلغت حوالى 106,331 مليار سهم تقريبا ، ليحقق القطاع ما قيمته 211,566 مليون دينار تقريبا مستحوذا به على 0.97 % من أجمالى القيم التى حققها السوق خلال عام 2009 والتى بلغت 21,828 مليار دينار تقريبا ، وتمت هذه التداولات فى قطاع الأغذية من خلال تنفيذ أجمالى عدد صفقات بلغ 31,218 ألف صفقة مستحوذا بها على نسبة 1.61 % من أجمالى عدد الصفقات التى تمت فى السوق خلال هذه الفترة والتى بلغت حوالى 1,938 مليون صفقة تقريبا .

    هذا وقد حقق قطاع الأغذية أعلى كمية تداول له خلال عام 2009 في شهر مايو الماضي، حيث بلغ إجمالي كميات التداول على أسهم القطاع في ذلك الشهر 314,465 مليون سهم .

    أم عن أقل كمية تداول تمت على أسهم القطاع فكانت فى شهر يناير من العام الماضى حيث بلغت كمية الاسهم المتداولة فى القطاع 14,857 مليون سهم .

    وننتقل إلى قيم التداول حيث حقق قطاع الأغذية أعلى قيمة للتداول له خلال عام 2009 فى شهر يونية الماضى حيث حقق القطاع ماقيمته 39,558 مليون دينار بينما سجل القطاع أدنى قيمة للتداول فى شهر يناير من العام الماضى حين حقق ما قيمته 5,169 مليون دينار .

    أما عن عدد الصفقات فقد سجل القطاع أعلى عدد صفقات تم تنفيذها على أسهمه فى عام 2009 فى شهر يونية الماضى حيث تم تنفيذ 5,015 ألف صفقة ، بينما شهد شهر يناير من العام الماضى أقل عدد صفقات تم تنفيذها على أسهم القطاع حيث تم تنفيذ 650 صفقة فقط .

    ومن هذا يتضح أن شهر مايو الماضى قد شهد أعلى كمية تداول فى قطاع الأغذية خلال عام 2009 ، بينما شهد شهر يونية أعلى القيم وأعلى الصفقات . وعلى الجانب الأخر وصل قطاع الأغذية إلى أدى مستويات التداول له خلال عام 2009 من حيث كمية وقيم التداول وعدد الصفقات التى تم تنفيذها على أسهم القطاع وذلك خلال شهر يناير من العام الماضى.

    القطاع يرتفع بدعم من ثلاثة أسهم .. على رأسهم "دانة"

    جاء أرتفاع قطاع الأغذية خلال عام 2009 بدعم من ثلاثة أسهم من أجمالى أسهم القطاع الستة ، حيث أغلقت على أرتفاع ، وهذه الأسهم هى على الترتيب ( دانة - مواشى - أغذية) ، فى حين تراجعت الثلاثة أسهم الأخري فى القطاع وهى (دواجن -كوت فود -الغذائية) .

    هذا وقد تصدر سهم "دانة" قائمة الأسهم المرتفعة فى القطاع حيث أغلق عن مستوى 116 فلسا مرتفعا بنسبة 114.81 % رابحا 62 فلسا وذلك مقارنة بمستوى إغلاقه فى نهاية تداولات 2008 حيث أغلق عند مستوى 54 فلسا .

    وتلاه فى الارتفاع سهم "مواشى"حيث أغلق تداولات 2009 عند مستوى 330 فلسا مرتفعا بنسبة 94.12 % رابحا 160 فلسا وذلك مقارنة بمستوى إغلاقه نهاية عام 2008 حيث أغلق عند مستوى 170 فلسا .

    أم السهم الثالث الذى أغلق على أرتفاع فى قطاع الأغذية فهو سهم "أغذية" حيث أغلق تداولات 2009 عند مستوى 1460 فلسا مرتفعا بنسبة 25.32 % رابحا 295 فلسا وذلك مقارنة بمستوى إغلاقه نهاية عام 2008 حيث أغلق عند مستوى 1165 فلسا .

    وعلى الجانب الأخر .. سجل سهم "الغذائية " أكثر أسهم القطاع تراجعا حيث أغلق تداولات 2009 عند مستوى 340 فلسا متراجعا بنسبة 30.61 % خاسرا 150 فلسا وذلك مقارنة بمستوى إغلاقه نهاية عام 2008 حيث أغلق عند مستوى 490 فلسا .

    سهم "دانة" يتصدر أعلى الكميات والقيم والصفقات

    تصدر سهم "دانة" أعلى قوائم الكميات والقيم والصفقات على مستوى القطاع خلال عام 2009 حيث تم تداول 1,315 مليار سهم من أسهم "دانة " أستحوذ بها على 91.73 % من أجمالى كمية الأسهم المتداولة فى القطاع خلال عام 2009 والتى بلغت 1,434 مليار سهم تقريبا ، ليحقق السهم ما قيمته 145,917 مليون دينار تقريبا مستحوذا بها على نسبة 68.97 % من أجمالى قيم التدولات فى القطاع والتى بلغت حوالى 211,566 مليون دينار تقريبا ، وتمت من خلال تنفيذ 24,190 ألف صفقة أستحوذ بها "دانة" على نسبة 77.49 % من أجمالى عدد صفقات القطاع والتى بلغت 31,218 ألف صفقة .


    تراجع قيمته 17.49 مليون دينار فى أرباح التسعة أشهر الأول من 2009

    حقق قطاع الأغذية أرباحا بلغت قيمتها 23.88 مليون دينار فى التسعة أشهر الأولى من عام 2009 فى مقابل أرباح بلغت قيمتها 41.37 مليون دينار تقريبا فى الفترة المقارنة من عام 2008 بتراجع فى الأرباح بلغت قيمته 17.49 مليون دينار تقريبا .

    وتصدرت شركة نقل وتجارة المواشى " مواشى " شركات القطاع الرابحة حيث حققت الشركة أرباح بلغت قيمتها 6.35 مليون دينار فى التسعة أشهر الأولى من 2009 فى مقابل خسائر بلغت 3.25 مليون دينار فى الفترة المقارنة من 2008. لتحقق نموا فى الأرباح بلغت نسبته 295.38%

    وعلى الجانب الأخر جاءت شركة "دانة الصفا الغذائية" فى المرتبة الأخيرة من حيث الأرباح لتسجل أكثر شركات القطاع تراجعا على مستوى الأرباح حيث حققت الشركة أرباح بلغت قيمتها 0.014 مليون دينار فى التسعة أشهر الأول من 2009 فى مقابل تحقيق أرباح بلغت قيمتها 5.008 مليون دينار فى الفترة المقارنة من 2008. لتسجل تراجعا فى الأرباح بلغت نسبته 99.72 % .. وتأتى هنا المفارقة ففى الوقت الذى أحتلت فيه شركة دانة أولى المراتب فى الشركات الخاسرة على مستوى الأرباح وأداء الأعمال خلال التسعة أشهر الأولى من 2009 نجد أن سهم "دانة" قد تصدر أسهم القطاع من حيث أعلى الكميات والقيم والصفقات مع نهاية تداولات عام 2009 .
     
  2. Aljoman

    Aljoman عضو نشط

    التسجيل:
    ‏12 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    26,851
    عدد الإعجابات:
    602
    للإطلاع على تحليل أساسي وتقييم أسهم الأغذية:

    سهم مواشي ، الرابط :
    http://www.aljoman.net/aljomanar/FreeZone/ktof/viewKotofUserFree.aspx?KOTID=3731&Child=False

    سهم دانة ، الرابط :
    http://www.aljoman.net/aljomanar/FreeZone/ktof/viewKotofUserFree.aspx?KOTID=3728&Child=False


    سهم دواجن ، الرابط
    http://www.aljoman.net/aljomanar/FreeZone/ktof/viewKotofUserFree.aspx?KOTID=3729&Child=False

    سهم أغذية ، الرابط :
    http://www.aljoman.net/aljomanar/FreeZone/ktof/viewKotofUserFree.aspx?KOTID=3726&Child=False


    سهم الغذائية ، الرابط:
    http://www.aljoman.net/aljomanar/FreeZone/ktof/viewKotofUserFree.aspx?KOTID=3727&Child=False


    سهم كوت فود ، الرابط :
    http://www.aljoman.net/aljomanar/FreeZone/ktof/viewKotofUserFree.aspx?KOTID=3730&Child=False


    للاطلاع على مقارنة نتائج التحليل الأساسي للشركات قطاع الأغذية يرجى الضغط على الرابط التالي :

    http://www.aljoman.net/aljomanar/FreeZone/ktof/viewKotofUserFree.aspx?KOTID=3732&Child=False