تقرير

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة الطـبـيـب, بتاريخ ‏1 فبراير 2010.

  1. الطـبـيـب

    الطـبـيـب عضو نشط

    التسجيل:
    ‏16 مايو 2008
    المشاركات:
    2,345
    عدد الإعجابات:
    20
    مكان الإقامة:
    النعيم
    تقرير توني بلير:





    http://www.alqabas.com.kw/Article.aspx?id=550169+&date=15112009

    تقرير توني بلير





    وضع التقرير 10 تحديات تواجه الكويت الصراحة تقرير عميق و واضح و محزن في نفس الوقت أهم ماجاء فيه :

    1- الكويت ستبدأ بمواجهة عجز في الميزانية بحلول 2015 أو 2018

    2- في السيناريو الأسوأ يمكن أن تواجه الكويت عجزا بمقدار 166 مليار دولار في2030 وهو ما يمثل 55% من صندوق احتياطي الاجيال بافتراض نمو أصول الندوق الى 300 مليار في ذلك الوقت يعني باختصار صندوق الاجيال ماراح يكفي أكثر من 3 سنوات من العجز وبعدها بنقعد على الحديدة

    3- الكويت أعلى دول العالم استهلاكا للكهرباء في العالم

    4- بطالة مقنعة في القطاع الحكومي وقلة انتاجية تصل إلى 4 مرات أقل من الموظف الامريكي

    5- على الرغم من الانفاق الحكومي المرتفع نسبيا على التعليم، يفشل النظام الحالي في توفير المؤهلات المتقدمة والضرورية واللازمة لسوق عمل قائم على القطاع الخاص

    6- لايزال الطلبة الكويتيون يحتلون المراكز شبه الاخيرة في الامتحانات الدولية (على سبيل المثال Timms وPirls) وانطلاقا بالحكم في المعيار نفسه، فان نتائج امتحان Timms التي سجلها طلاب الصف الرابع والثامن في عامي 1995و2007 تظهر انه لم يطرأ اي تحسن ملموس على التعليم العام خلال فترة الثلاثة عشر عاما. فضلا عن ان المعدلات المنخفضة للالتحاق في الجامعة في الكويت (27% مقارنة مع 84% في كوريا) تشير الى ان هيكلية سوق العمل الحالية لا توفر الحوافز اللازمة لمعظم الكويتيين لمتابعة تحصيلهم العلمي العالمي.

    7- أكثر الدول النفطية اعتماداً على النفط فقط

    8- ان الاحتياطيات النفطية الرسمية بلغت اكثر من 100 مليار برميل في 2007، كان هناك جدل وشكّ في تلك الارقام منذ ان نشرت مجلة نفطية عالمية محترمة موضوعا في 2006 يتكهن بأن احتياطيات النفط في الكويت هي اقل من نصف التقديرات الرسمية، وفي حال صدقت تلك التكهنات فإن احتياطيات النفط الكويتية ستنضب بمعدل اسرع بكثير مما هو متوقع عموماً، ونظرا الى تنامي معدلات الطلب في السوق العالمية، فإن الكويت ربما تقرر زيادة انتاجها النفطي الى معدل يتجاوز ما هو مخطط له عند 4 ملايين برميل يوميا في 2020، مما يعجل ويزيد من نضوب الاحتياطيات النفطية، وقد شكل خطر نضوب امدادات النفط، حقيقة، مصدر القلق الاكثر اهمية عند غالبية الكويتيين الذين استطلعت اراؤهم في مسح اجري في مارس 2009 على عينة شملت 1000 كويتي.

    الصراحة التقرير حده يعور القلب و اللي يزيد العوار إن حسب التقرير جدام الكويت أقل من 15 سنة حتى تصل مرحلة الانهيار وليلحين المسؤولين الحكوميين مشغولين بطلعات حداق و وقنص مع أن 15 سنة عمر جدا قصير مقارنة بأعمار الدول و الشعوب







    http://www.alqabas.com.kw/Article.aspx?id=550065&date=15112009 تقرير الكويتية



    و اللي ناقصة عوار قلب يقرا تقرير ديوان المحاسبة عن سركة الخطوط الجوية الكويتية أهم ما جاء فيه :



    1- 44مليونا و459 ألفا و283 دينارا هي خسائر مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية في سنة واحدة.(أتوقع لو يبيعون الطيارات ويشترون بدالها حمير و يفتحون خطوط برية للحمير جان حققو أرباح)



    2- (أشار الديوان إلى ضياع مبالغ مالية كبيرة على المؤسسة نتيجة للتلاعبات والاختلاسات المستمرة على حساباتها سواء في المركز الرئيسي أو في المحطات الخارجية.

    ولفت في هذا الصدد إلى سرقة قسائم أجور من مكتب مبيعات المركز الرئيسي في الكويت عام 2002 وجرى رفع دعوى ضد السارق، إلا أن المؤسسة تصالحت معه لاحقاً دون انتباه إلى حجم المصاريف التي صرفت خلال التقاضي.

    كما أشار التقرير إلى دفع المؤسسة لتعويض مالي كبير كتعويض لأحد موظفيها في محطة مانيلا رغم اختلاسه مبالغ مالية كبيرة في قطاع الشحن.

    وتحدث الديوان كذلك عن اختلاس أموال المؤسسة من قبل وكيلها العام في محطة دلهي، حيث تم اختيار إحدى الشركات كوكيل عام للمؤوسة في دلهي وشمال الهند وذلك وفقاً لما هو وارد بالاتفاقية المبرمة في 30-7-1987 وهو الذي تمتلئ صحيفته الجنائية بجرائم متعددة تتمثل بالرشاوى وغسل الأموال، وكذلك صدرت بحقه أحكام تحفظية من قبل السلطات الهندية باحتجاز جواز سفره ومنعه من السفر وذلك وفقاً لما هو وارد تفصيلاً في صحيفة The Tribune بعددها الصادر يوم 13-6-2007.



    وبالرغم مما تقدم ذكره إلا أن المؤسسة استمرت في الإبقاء على هذا الوكيل، وحتى عام 2008 بعد اكتشاف اختلاسه بالتعاون مع أحد موظفي المؤسسة بمبلغ 654.590 ديناراً وفقاً لما هو وارد تحديداً في كتاب المؤسسة رقم DA.UC.342.2008 المؤرخ 9-10-2008 ليقوم الوكيل بإلغاء الوكالة من طرفه ودون الرجوع للمؤسسة.)



    وانتقد الديوان الهدر في الساعات التشغيلية، مشيرا الى انه تسبب في ضياع مبالغ ضخمة على المؤسسة بلغ اجماليها عن 5 سنوات فقط 177 مليونا و547 الفا و994 دينارا.

    واستغرب قيام المؤسسة بصرف مبلغ يصل الى 34 مليون دينار على صيانة الطائرات بينما تظل الأعطال على حالها.



    ولفت الى ان هناك ما يتجاوز 49 مليون دينار كديون للمؤسسة بحاجة الى تحصيل، مستغربا وجود مبلغ يقدر بمليونين و545 ألف دينار عبارة عن «ديون مشكوك في تحصيلها».

    وفيما انتقد وجود توسع في التذاكر المجانية والحجوزات الوهمية التي تكبد المؤسسة خسائر مالية كبيرة، اشار التقرير الى وجود اختلاسات من العاملين في مكاتب المؤسسة في الخارج.



    المسئولون بالكويتية يتحججون بالازمة المالية سببت خسائر : نقولهم شوفو طيران الاماراتية :

    الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أعلنت طيران الإمارات، في بيان الخميس، أن صافي أرباحها ارتفع 165 في المائة، في النصف الأول من السنة المالية، في وقت أكدت فيه أن "انتعاش قطاع الطيران يحتاج إلى عام أو اثنين على الأقل."



    وقالت الناقلة المملوكة لحكومة دبي إن أرباحها في النصف الأول من السنة المالية المنتهية في 30 سبتمبر/ أيلول بلغت 752 مليون درهم إماراتي (نحو 204 ملايين دولار) مقابل 284 مليون درهم في نفس الفترة من العام السابق.(تقريبا 59 مليون دينار )



    أتوقع إن الوضع في الكويت وصل مرحلة مستعصية و لو بنقعد نراجع مشاكل الديرة من الحين لي سنة جدام ما راح نخلص و اللي فيه القلب أو عنده مشاكل صحية أرجوه ما يكمل قراءة التقارير لأن راح تحوشه أزمة قلبية من البلاوي الموجودة

    أتوقع بعد 20سنة راح نقول حق عيالنا إن كان في دولة اسمها الكويت وانها كانت في يوم من الايام احلى دولة بالعالم

    وشكرا

    ايميل وصلني ونقلته لكم كما وصلني