المعلم لا يعيش طويلا

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة maz149, بتاريخ ‏17 فبراير 2010.

  1. maz149

    maz149 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏6 ديسمبر 2009
    المشاركات:
    1,025
    عدد الإعجابات:
    14
    مكان الإقامة:
    الكــويـت

    الشاعر ابراهيم طوقان
    هو ابراهيم عبد الفتاح طوقان، من مدينه نابلس الفلسطينه، ولد عام 1905 وتوفي عام 1941، كان واسع الاطلاع على الاداب، شديد التعصب للغة العربيه، شديد الوطأه على كل عربي متفرنج، وكان ذا شخصيه قوميه ، لا بد ان تترك في اعماق من تعرف بها، اثرا منها.
    عمل ابراهيم طوقان مدرسا ( معلم ) للغة العربيه، وكان شاعرا موهوبا وكتب الكثير من القصائد الوطنيه ومن اشهرها الثلاثية الحمراء، والحديث عن ابراهيم طوقان يطول، ولا مجال هنا للتعرض الى تاريخ حياته.

    قرأ ابراهيم طوقان قصيده لاحمد شوقي امير الشعراء والتي يقول فيها:
    قم للمعلم وفه التبجيلا = كاد المعلم ان يكون رسولا

    ولان الامير لم يجرب التدريس، ولم يعرف ما هي المعاناة التي يعيشها المدرس، قال في شعره ما قال.
    وقد اثارت هذه القصيده حفيظه ابراهيم طوقان فانشد يقول ردا على شوقي:

    " شوقي" يقول وما درى بمصيبتي = " قم للمعلم وفه التبجيلا"
    اقعد، فديتك، هل يكون مبجلا؟ = من كان للنشء الصغار خليلا!!

    وتزداد الازمه عند طوقان حينا قرأ الشطر الثاني من البيت، فيكمل:

    ويكاد ( يفلقني ) الامير بقوله = كاد المعلم ان يكون رسولا
    لو جرب التعليم (شوقي) ساعة = لقضى الحياة شقاوة وخمولا

    فلم يجرب التعليم امير الشعراء لانه كان يتنقل من قصر الى قصر، ولم يصحح دفاتر الاطفال، بل كان يجمع الاموال ويقول الاشعار، اما طوقان فيقول عن نفسه:

    حسب المعلم غمّة وكآبة = مرآى ( الدفاتر ) بكرة واصيلا
    مئة على مئة اذا هي صُلِّحت = وجد العمى نحو العيون سبيلا
    ولو ان في "التصليح" نفعا يرتجى = وابيك، لم اكُ بالعيون بخيلا

    ولكن طوقان كانت نظرته سوداويه للتعليم ، لانه كان يعتقد ان هؤلاء الطلبه غير جديرين بالتعب الذي يبذله طوقان من اجلهم، ولكنه رغم ذلك يصلح الدفاتر رغم قناعتة بان لا جدوى من ذلك، ومع ذلك فقد مضى بالتصليح ويا ليته ما صحح الدفاتر:

    لكن اصلح غلطة نحوية = مثلا، واتخذ " الكتاب" دليلا
    مستشهدا بالغر من ايته = او " بالحديث مفصلا تفصيلا

    قد كان طوقان، امينا ، وحريصا في تعليم اللغة العربيه، فكان مرجعه القران الكريم والسنة الشريفه، اضافة الى المنهاج المقرر
    وهل اكتفي طوقان بهذا، لنستمع ما يقول

    واغوص في الشعر القديم فانتقي = ما ليس ملتبسا ولا مبذولا
    وأكاد ابعث ( سيبويه ) من البلى = وذويه من اهل القرون الاولى

    اتدرون لماذا يريد سيبويه وذويه، لانه يعانى من الطلبه، فهم لا يفهمون اللغه العربيه، رغم كل ما يفعل، هل يستطيع ان يفعل اكثر من ذلك، فماذا يفعل الطلاب بعد كل هذا العناء:

    فأرى (حمارا) بعد ذلك كلّه = رفع المضاف اليه والمفعولا

    وهنا يصل اليأس اليه، ويطلب من المجتمع ان لا يستغربوا

    لا تعجبوا ان صحت يوما صيحة = ووقعت ما بين " البنوك" قتيلا
    يا من يريد الانتحار وجدته = ان المعلم لا يعيش طولا

    وانا اعتقد كما اعتقد طوقان بان المعلم لا يعيش طويلا




    البنوك = مقاعد الطلبه


    منقول
     
  2. NICK

    NICK عضو نشط

    التسجيل:
    ‏23 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    2,072
    عدد الإعجابات:
    202
    مكان الإقامة:
    kuwait
    :) الله يعين
     
  3. NoOoOoR

    NoOoOoR عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 أغسطس 2008
    المشاركات:
    10,667
    عدد الإعجابات:
    9
    مكان الإقامة:
    الكــويـــت....:))

    لو أن الشكر يعبر لمثلكم بالقوافي لأنتهت قبل أن ينتهي مثلكم..
    ولو أن العرفان يخط بالأقلام لشخصكم...
    لجفت خجلاً قبل أن تكتب اسمائكم..
    الف شكر للمعلمين والمعلمات ... وجزاهم الله كل خير
    على جهودهم المبذوله .....
    وشكرا لصاحب الموضوع
     
  4. قلم حر

    قلم حر عضو مميز

    التسجيل:
    ‏29 مايو 2004
    المشاركات:
    26,415
    عدد الإعجابات:
    3,380
    مكان الإقامة:
    الكويت بلد الاصدقاء
    للعلم فقط

    البيت /

    قم للمعلم وفه التبجيلا = كاد المعلم ان يكون رسولا
    فيه خطأ وكاد لا يأتي بعدها ان والمفروض يكون كالأتي /

    قم للمعلم وفه التبجيلا = كاد المعلم يكون رسولا

    طبعا هذي من خبرتي في اللغة العربية وآدابها​
     
  5. محب المصطفى

    محب المصطفى عضو نشط

    التسجيل:
    ‏6 فبراير 2010
    المشاركات:
    327
    عدد الإعجابات:
    29
    مكان الإقامة:
    q8
    الله المستعان