البنوك المحلية تمرر ثاني أكبر عملية جدولة للديون محلياً

الموضوع في 'اعلانات العقار' بواسطة المنظور الشامل, بتاريخ ‏17 فبراير 2010.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. المنظور الشامل

    المنظور الشامل عضو نشط

    التسجيل:
    ‏30 مايو 2009
    المشاركات:
    1,161
    عدد الإعجابات:
    0
    محمود الزعيم
    علمت «الوسط» من مصادر قيادية في شركة أعيان للإجارة والاستثمار ان الشركة حصلت على موافقة بنك بيت التمويل الكويتي على خطة إعادة هيكلة مديونياتها، بعدما كان البنك سبق وأن قدم تحفظات على هذه الخطة، على الرغم من موافقة جميع البنوك الدائنة الأخرى.
    وكشفت المصادرعن أن الموافقة التي تلقتها «أعيان» هي موافقة شفهية، وفي انتظار الموافقة الخطية لضمها مع بقية موافقات البنوك الأخرى، ومن ثم توقيع العقود النهائية لاحقا.
    وبيَّنت المصادر أن خطة إعادة هيكلة مديونيات "أعيان" شملت جانبا من التغيير، وهو أن مجلس ادارتها تخلى عن مطالبه السابقة بشأن حصول الشركة على تمويلات جديدة بجانب جدولة ديونها البالغة 390 مليون دينار، ما أعطى «بيتك» مرونة في الموافقة على إعادة الجدولة فقط، خصوصا ان "أعيان" سبق وأن قدمت كل الضمانات والرهونات لكل البنوك الدائنة لتؤهلها إلى الخلاص من مديونياتها السابقة.


    وأكدت المصادر أن مجلس ادارة "أعيان" قد وافق خلال اجتماعه السابق الذي عقد يوم 15 الجاري على كل التغييرات الجديدة، وبارك خطة اعادة الهيكلة بشكل نهائي.
    يُذكر أن "أعيان" قد تقدمت بخطة شاملة لإعادة جدولة مديونياتها البالغة 390 مليون دينار لكل البنوك المحلية، من خلال مستشارها المالي العالمي، وشملت الخطة فترات السداد على مدار 5 سنوات مقبلة، تقوم "أعيان" خلالها بدفع ما نسبته 20 في المئة سنويا لدائنيها، وتوزع ما نسبته 20 في المئة بالتساوي من حجم مديونياتها على كل دائنيها من أصل دينه.
    وثمَّنت مصادر مصرفية هذه الخطوة بأنها أفضل الإنجازات التي تمت على صعيد معالجة ملفات الشركات المأزومة داخليا، وتعتبر ثاني اكبر عملية تحويل تم انجازها بعد تحرير ملف شركة «غلوبل».
    وأكدت أن هذه الخطوة ستعطي مزيدا من الثقة في قدرة استمرارية احد أكبر شركات السوق المالية الكويتية، الأمر الذي سينعكس ايجابا على البورصة، وستكون هذه الخطوة احد الدروب التي يمكن ان يحتذى بها في حال طلبت شركات أخرى معالجة أوضاع مديونياتها لاحقا.



    تعليقي

    يعني والله اعلم ظاهريا ما في تسيل ما في بيع قهري والاراضي والفلل ما زالت مرتفعه ولاعتقد انها راح تنزل جدوله يعني مرونه بالسداد للتاجر وما في عكف ايد بالنسبه لهم .

    هذي من جهة ونزول الفايده من دوره شجع على الجدوله والاقراض من جديد
    وهذه وجهة نظر ومن عنده شئ ثاني يتكلم بس بدليل مو حجي من المخبه وشكرا


    المصدرhttp://www.alwasat.com.kw/Dynamic.aspx?Layout_ID=45&NewsID=8244
     
  2. المنظور الشامل

    المنظور الشامل عضو نشط

    التسجيل:
    ‏30 مايو 2009
    المشاركات:
    1,161
    عدد الإعجابات:
    0
    الخير قادم بالمليارات

    الخير قادم بالمليارات
    الدولة تستعد نفطيا.. وانفراج صفقة زين نهاية مارس
    الأسهم ترتفع 1.7 مليار دينار في 3 أيام.. والهنود يدفعون « كاش »
    يوسف لازم وهديل جعفر
    تنتظر الكويت في الشهر المقبل أحداثا ستكون مفصلية لتغيير خريطة الاقتصاد المحلي، فبينما وضعت أكبر شركة كويتية (زين) للاتصالات المتنقلة أمس النقاط على الحروف بخصوص صفقتها المنتظرة بقيمة 10.7 مليارات دولار، بعد أن حددت للطرف الهندي المشتري لشركاتها الأفريقية يوم 25 مارس كموعد نهائي للفحص الداخلي للشركة، بدأت الدولة من ناحية أخرى تستعد للمشاريع النفطية الكبرى، وعلى رأسها مشروعا المصفاة الرابعة والوقود النظيف بـ8.6 مليارات دينار، حيث علمت «أوان» أن المجلس الأعلى للبترول يُسرّع حاليا طرح المشاريع الإنشائية أمام القطاع الخاص، كما هو معلن في قانون خطة التنمية، لتصبح جاهزة قبل أبريل، المفترض أن يبدأ فيه تنفيذ الخطة.

    وبدأ السوق يتلمس التحولات التي ستقع على الاقتصاد المحلي، والسيولة المليارية التي ستدخل إلى الأسواق في 2010، والفرص التي يمكن أن تُخلَق من خلفها، وما يتبعها من وظائف وانفراج مالي عند المواطنين والمقيمين، إذ تأتي صفقة (زين)، في حال إتمامها، لتُضيف ما يُقارب الـ66 في المئة من السيولة المرشح أن تنفقها الدولة على المشاريع لهذه السنة.
    وفتحت هذه المؤشرات المستقبلية باب الرزق السريع للمستثمرين في البورصة، حيث ارتفعت قيمة الأسهم في 3 جلسات هذا الأسبوع 1.7 مليار دينار، (أي نصف قيمة الصفقة تقريبا)، استفاد منها بشكل رئيسي معظم الشركات المرتبطة بشكل مباشر أو غير مباشر بشركة (زين). وأفصحت الأخيرة على موقع البورصة الإلكتروني عن أن العائد من الصفقة على حقوق للمساهمين «بحدود 9 مليارات دولار، ‏وبعد سداد التزامات محددة فإن الشركة تتوقع أن تبلغ ‏العوائد بحد أقصى 5 مليارات دولار». ولم تحسم الشركة الأرباح الصافية وقرار توزيعها من عدمه، لكنها أكدت أن «العوائد، في ‏حال تحقيقها، من المتوقع أن تدخل في حسابات الأرباح والخسائر للشركة ‏في الربع الثاني من هذا العام»، على أن يدفع الطرفان شرطا جزائيا بـ 150 مليون دولار في حال إخلال أحدهما بالصفقة.

    ومن الجانب الهندي، بدأ الاستعداد لتمويل الصفقة، إذ نقلت (رويترز) عن قناة تلفزيون هندية أن بهارتي تجري محادثات، مع باركليز وستاندرد تشارترد وبنك الدولة الهندي وغولدمان ساكس ونومورا، بشأن تمويل الصفقة.
    http://www.awan.com/pages/first/296285
     
حالة الموضوع:
مغلق