خبر عن الأولى للوقود

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة سوق التجار, بتاريخ ‏15 يناير 2005.

  1. سوق التجار

    سوق التجار مشرف قسم الناسجت

    التسجيل:
    ‏1 ديسمبر 2004
    المشاركات:
    1,857
    عدد الإعجابات:
    0
    هل يؤخر تسعير محطات الوقود التسليم والتسلم بين «الأولى» و«البترول»؟
    كتب أحمد عبدالرزاق: علمت «الرأي العام» أن مفاوضات تجرى حاليا بين شركة البترول الوطنية وادارة الشركة الأولى للتسويق المحلي للوقود بهدف انجاز تسلم المحطات الـ 40 التي ستؤول إلى «الأولى» في اطار عملية تخصيص محطات الوقود التي بدأتها «البترول الوطنية» العام الماضي والتي ينتظر أن تستكمل العام الحالي بباقي المحطات.
    وردا على سؤال يتعلق بعدم تسلم المحطات من قبل الشركة حتى الآن، أوضحت مصادر مطلعة أن عملية التسليم والتسلم تتم على قدم وساق، مشيرة إلى أن هناك تعاونا كبيرا من قبل إدارة «البترول الوطنية» للمساهمة في انجاح أول تجربة تخصيص للمحطات.
    وعلى رغم اشادة مصادر مقربة من الشركة الأولى للتسويق المحلي للوقود بتعاون «البترول الوطنية»، إلا أن هناك مصادر نفطية تحدثت عن مفاوضات لـ «تسعير عادل للمحطات» تطالب به «الأولى».
    وأضافت المصادر أن القيمة التي حددتها «البترول الوطنية» للمحطات الـ 40 هي 27 مليون دينار، لكن هناك وجهة نظر أخرى تطالب باعتماد معيار القيمة الدفترية في التسعير.
    وردا على سؤال عن مقدار القيمة الدفترية أجابت المصادر انها تتراوح ما بين 4 إلى 5 ملايين دينار.
    ويرى مراقبون ان المحطات تحتاج إلى استثمارات ضخمة في عملية إعادة تأهيلها من قبل المالك الجديد، سواء لناحية المضخات أو الخزانات أو إعادة تأهيل العمالة، بالإضافة إلى اقامة أنشطة أخرى كما هو معمول به في كثير من الدول.
    وأوضح أحد المراقبين ان شراء المحطات من قبل «الأولى» بهذا السعر يعني ان العائد على الاستثمار سيكون منخفضا جدا وربما يتسبب بخسارة للمساهمين.وأضاف المراقب انه من الممكن اعتماد الاسعار العالمية للمحطات، فآخر صفقة تمت منذ ايام باعت بموجبها الكويت 117 محطة في تايلاند بسعر 150 مليون دولار وعوائد تلك المحطات افضل بكثير من عوائد المحطات في الكويت.
    وتوقعت مصادر مطلعة ان تتعاون مؤسسة البترول الكويتية وشركة البترول الوطنية، في مسألة التسعير على اعتبار ان المؤسسة تعتبر من أكبر المساهمين في «الأولى» (24 في المئة) ويهمها تحقيق عوائد من هذا الاستثمار ويهمها ايضا ان يتم تسعير المحطات بقيمة عادلة.
    وردا على ما يتم تداوله في شأن عملية التسعير اتصلت «الرأي العام» بأحد أعضاء مجلس ادارة الشركة الاولى للتسويق المحلي للوقود، لمعرفة رأي الشركة في هذا الشأن فأوضح ان المفاوضات مازالت جارية، والجميع متعاون بما فيه مصلحة الدولة والمال العام ومساهمي الشركة، مشيرا إلى ان المفاوضات الحالية تتمثل في تسلم رأسمال الشركة البالغ 30 مليون دينار، وتسلم العقود المتعلقة بالمضخات، وامتنع عن الخوض في مسألة التسعير، مشيرا إلى ان هذا الموضوع يطرح مع «البترول الوطنية» التي تبدي كل تعاون في جميع الامور، أما بالنسبة للتسعير فلم نصل إلى هذه المرحلة بعد.
    وعلى صعيد قضية تسلم المحطات والبدء في عملية تطويرها وتحديثها رد العضو أن جميع الامور تجرى على قدم وساق، ولكن كل ذلك مرتبط بتسلم المحطات، مشيرا إلى أنه لا يعرف الموعد النهائي لتسلمها بعد.


    جنه أسهمنا بطيح بجبدنا.
     
  2. sara_q8

    sara_q8 موقوف

    التسجيل:
    ‏30 يوليو 2004
    المشاركات:
    103
    عدد الإعجابات:
    0
    اعتقد بان الاقبال على الثانية للوقود سيكون ضعيف و ذللك بسبب مهزلة مؤسسة البترول في الاولى للوقود
     
  3. ميثاق

    ميثاق موقوف

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2003
    المشاركات:
    595
    عدد الإعجابات:
    1
    اي والله مهزلة 27مليون دينار مبلغ مبالغ فية الله يستر على الثانية والثالثة