ثقة المستثمرين في الكويت مازالت سلبية

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة سهمك اخضر, بتاريخ ‏3 مارس 2010.

  1. سهمك اخضر

    سهمك اخضر عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    9,426
    عدد الإعجابات:
    8
    مكان الإقامة:
    الكويت
    على الرغم من تسجيلها ارتفاعاً بواقع 9.7 نقاط في فبراير الماضي


    «شعاع»: ثقة المستثمرين في الكويت مازالت سلبية


    أصدرت شعاع كابيتال، الشركة المتخصصة في مجال الاستثمار المصرفي في المنطقة، تقرير خاص حول ثقة المستثمرين في دول مجلس التعاون الخليجي خلال الشهر الماضي. ويتضمن التقرير مشاركات من مؤسسات استثمارية اقليمية ودولية حيث تشكل هذه البيانات المجمعة مؤشر شعاع كابيتال الخليجي لثقة المستثمرين. ويعد المؤشر المعيار الوحيد لثقة المستثمرين في المنطقة وقد تم احتسابه لمتابعة التغيرات في سلوك المستثمرين بشكل شهري في دول مجلس التعاون الخليجي.
    وقد انخفض مؤشر شعاع كابيتال الخليجي لثقة المستثمرين بواقع 8.9 نقاط خلال شهر فبراير بسبب تأثيرات الناتجة عن اعادة هيكلة ديون شركة دبي العالمية. وبعد ارتفاع المؤشر خلال النصف الثاني من شهر ديسمبر نتيجة اعلان نخيل لاعادة سداد الصكوك، فقد انخفض المؤشر نسبياً خلال الشهريين الماضيين ليستقر عند 105.6 نقاط. وقد أنخفض المؤشر الاماراتي بواقع 11.7 نقطة ليستقر عند 84.4 نقطة والسعودي بواقع 8.7 نقاط والقطري بواقع 5.8 نقاط.
    وقد تضمن استطلاع الرأي للشهر الحالي أسئلة حول معايير الشفافية والافصاح بما يتعلق بموضوع اعادة هيكلة ديون دبي العالمية. وأجمع المستثمرون على غياب الشفافية حول هذا الموضوع بينما تراوحت نسبة التصويت الايجابي للأصوات الخليجية حيث حصل سوق دبي المالي على %70 من الأسواق وسوق أبو ظبي للأوراق المالية وناسداك دبي على %62.5. كما حصلت السعودية على %12.5 والكويت على %27.5 وقطر والبحرين على %15.
    وبالنسبة الى أسواق الأسهم، فالمنظور المستقبلي للأسواق الاقليمية يبقى ايجابياً باستثناء سوق دبي المالي وناسداك دبي. وتبقى نظرة المستثمرين للسوق السعودي على حالها مع توقع %45 من المستثمرين ارتفاع أسعار الأسهم. وقد حصلت قطر على %30 خلال شهر فبراير بينما توقع %12.5 من المستثمرين ارتفاع أسعار الأسهم في السوق العماني و%10 بالنسبة لسوق أبو ظبي للأوراق المالية.
    وبالنسبة الى الكويت فهي الدولة الوحيدة التي شهد مؤشرها في فبراير الماضي تحركات ايجابية حيث سجل زيادة 9.7 نقاط ليصل الى 96.9 نقطة، ومع ذلك فإن الكويت لاتزال تقع تحت حاجز المائة نقطة مما يشير الى الثقة السلبية للمستثمرين.