من هو بطلك؟

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة دربك أخضر, بتاريخ ‏19 مارس 2010.

  1. دربك أخضر

    دربك أخضر عضو نشط

    التسجيل:
    ‏12 فبراير 2010
    المشاركات:
    482
    عدد الإعجابات:
    14
    من هو بطلك؟


    أقيم خلال الايام الماضية حفل زفاف أحد أعز أصدقائي، حفل الزواج هذا كان استثنائيا فقد فكر صاحبي خارج الصندوق وابتدع شيئا جديدا ألا وهو كلمة العريس

    تقدم العريس إلى المنصة و أمسك بمكبر الصوت وانطلق يحكي مواقف من حياته فكان مما قال:

    عندما ذهبت لأول مرة إلى كندا كان عمري وقتها 16 عاما ، ذهبت في صباح اليوم الأول إلى المدرسة واستقبلتني المعلمة (من بدايتها غلط؟!) وأمسكت بيدي (أنواع الرومنس) واقتادتني لأحد الصفوف وخلال مسيري معها سألتني How old are you?(يعني كم عمرك) قال فأجبتها بكل ثقة : Saudi Arabia
    عندها أصيبت المعلمة بخيبة أمل كبيرة وغيرت اتجاهها واصطحبتني إلى صف آخر !!

    وخلال دراستي للغة الإنجليزية في ذلك الصف كان يدرس معي عدة طلاب من جنسيات مختلفة وكان أحدهم من الهند كان يأتي كل يوم إلى الفصل وقد دهن نفسه بالكامل بزيت النارجيل تارة وبالحلبة تارة أخرى ، ولك أن تتخيل الريحة الكريهة التي تخرج منه.


    كنا ندرس في الصف على شكل مجموعات ونسأل بعضنا أسئلة باللغة الإنجليزية… ذات يوم سألتنا المعلمة Who is your hero? (يعني من بطلك؟) … جلست أقلب في عقلي ما معنى كلمة هيرو فقلت في نفسي والله شكلها كلمة قوية وبعد تفكير وتمحيص استنتجت أن كلمة هيرو تعني صديق … وفورا باغتتني المعلمة بالسؤال : Who is your hero? ارتبكت وقلتTHis my hero (يعني هذا بطلي) وأشرت إلى صديقي الهندي المعفن … وخلال ثواني كان جميع من في الفصل بما فيهم المعلمة قد استلقوا على الأرض من شدة الضحك …حتى صاحبي أبو ريحة ضحك حتى الثمالة…طبعا انا لم أفهم سر ضحكهم إلا في وقت متأخر

    ثم تابع العريس قائلا: وعندما كبرت وعرفت معنى كلمة “هيرو” ، سألت نفسي من هو بطلك الحقيقي…بطلي الحقيقي هو من علمني معنى العطاء هو من علمني معنى التضحية … بطلي هو أمي وأبي

    ثم أكمل العريس وصفه لبطليه بعباراته الصادقة المؤثرة ولكن للأسف لم تسفني الذاكرة بتذكر تلك الكلمات الرقيقة التي استطاعت أن تسرق خطا من الدمعات نزل على خدي رغم أني شخص لا يعرف البكاء وأنا من قال في الشاعر:

    أراك عصي الدمع شيمتك الصبر …. أما للهوى نهي عليك ولا أمر

    كان في الزواج هذا أعجب المرفارقات التي تعرضت لها في حياتي فلأول مرة في حياتي أضحك حتى تدمع عيناي (عندما قال عن صاحبه الهندي بأنه بطله) و بعدها وخلا ثوان تدمع عيناي تأثرا بكلام عذب رقراق فجميل أن يقدر الابن للوالدين بذلهما بكلمات صادقة أمام زملائه (لعلي ضيف كلمة العريس لاحقا)

    تحديث: كلمة العريس

    إلى أبي وأمي ..
    الى من بالحب غمروني وبجميل السجايا ادبوني..
    الى ابي وامي..
    إلى من حبهما يجري في عروق دمي ..
    الى من امرني ربي … بطاعتهم والاحسان….
    أدعو لكما بطول العمر … وبلوغ الجنان ….
    ……… ابي وامي ……..
    كلمات الحب عجزت … عن وصف حبي الكبير لكم…
    حروف العشق عجزت … عن نظم اجمل القصائد والالحان فيكم….
    انتم قلبي … انتم فرحتي وحزني….
    ابي وامي… حفظكم الله وابقاكم لناظري ….

    الحقيقة أعجبني السؤال: من هو بطلك الحقيقي؟… أتمنى أن يشاركونا القراء بالتعليق على القصة ولالإجابة عن هذا السؤال: من هو بطلك الحقيقي