انفصام في الشخصية.. هل من طبيب

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة دربك أخضر, بتاريخ ‏25 مارس 2010.

  1. دربك أخضر

    دربك أخضر عضو نشط

    التسجيل:
    ‏12 فبراير 2010
    المشاركات:
    482
    عدد الإعجابات:
    14
    انفصام في الشخصية.. هل من طبيب

    --------------------------------------------------------------------------------

    عبد الرحمن صديق عزيز على قلبي، وأكن له كل الاحترام ، ولكن عتبي الوحيد عليه أنه معقد..ذات يوم طرق بابي وهو شاحب الوجه وقال لي خذي إلى المستشفى،

    انطلقت مسرعا إلى مستشفى الولادة، فسألني إلى أين أنت ذاهب ، فقلت له إلى مستشفى الولادة،

    فنظر إلي نظرة تقول: “سلامات .. الأخ صاحي والا …؟؟؟”

    فاعتذرت منه بأدب وقلت له العتب على السرعة،

    فقاطعني بقوله:يجب أن تأخذني إلى مستشفى الأمراض العقلية.. أريد أن أقابل طبيبا نفسيا

    فقلت له: سلامات .. الأخ مجنون ؟!!، فقال لي: لا إنما أعاني من انفصام في الشخصية

    فقلت له: نعم ..أتذكر الأخ انفصام الشخصية.. ألم يدرس معنا في الابتدائي؟

    المهم ، حولت وجهتي إلى أقرب عيادة نفسية ونزلت أنا وصاحبي عبد الرحمن وتوجهنا إلى غرفة الطبيب

    سأل الطبيب صاحبي عبد الرحمن: ماذا بك؟

    عبد الرحمن: انفصام في الشخصية

    الطبيب: انفصام مرة واحدة !!..طيب افتح “بوأك” ..قول “آآآه”

    الطبيب: يا عبد الرحمن يا حبيبي.. عبّر عن نفسك وعن مشكلتك بما لا يزيد عن عشرة سطور

    عبد الرحمن: تتقاذفني مشاعر متضاربة ، فعندما أفكر أشعر بموجة من الفخر بعروبتي ترفعني إلى أعالي السماء وتلقائيا أترنم ببيت الشعر الشهير

    ونحن قوم لا توسط بيننا لنا الصدر دون العالمين أو القبر

    وتارة أخرى عندما أرى واقع العرب المأساوي أجدني مضطرا لأن أمشي مطأطئ الرأس أتخفى من الناس ..وتراني ألبس قميصا مكتوب عليه عبارات لا معنى لها بالإنجليزية لعل هذا يخفي ملامحي العربية وإذا تكلمت فتسمعني أقول : “أكسكيوز مي.. كود يو هيلب مي بليز” وفي المحصلة أنا بين نارين ولا أعرف لي هوية

    الطبيب: طيب ومين قلك إن التفكير ظاهرة صحية ، ألم تقرأ : “تحذير حكومي: التفكير سبب رئيسي لسرطان الدم وسرطان الرئة”.. ثم لماذا لم تستغل وقتك في شيء آخر مفيد غير التفكير

    عبد الرحمن: عندما تعبت من التفكير توجهت للقراءة ، فقرأت عن قصر الحمراء في الأندلس وعن عجائبه ..عن الأسد الذي يخرج الماء من فمه..عن القصر الذي لا تتغير درجة حرارته مع تغير الفصول.. فانتابني شعور بالعزة وصرت أردد أقول :ارفع راسك أنت عربي

    ولكن عندما رأيت التخلف في المدن العربية من المحيط إلى الخليج ..التفت يمينا ويسارا لأتأكد أن أحدا لم يتحقق من عروبتي، وأطلقت ساقي للريح

    الطبيب: يا حبيبي يا عبد الرحمن.. مين ضحك عليك وقلك أن القراءة مفيدة .. ألم تقرأ على غلاف الكتاب : ” يحفظ بعيدا عن متناول الكبار”، كان من الأفضل لو جلست مع أحد ليحكي لك قصصا مفيدة

    عبد الرحمن: رميت بالكتاب من النافذة وجلست إلى جانب جدي فحكى لي عن النعمان بن مقرن وشجاعته وحكى لي عن المعتصم ونخوته وعن مسلم بن قتيبة وبسالته ، وذكرني بالبيت الشهير

    أفاطمَ لو شهدت ببطن خبتٍ وقد لاقى الهزبرُ أخاك بشرا

    إذاً لرأيت ليثاً رام ليثاً هزبراً أغلباً لاقى هزبراً

    ملاحظة من لم يفهم بيت الشعر السابق فليراجعني في الساعة المكتبية ..وللمعلومية الساعة بعشرة ريال وأرجو من الجميع مراعاة ظروف الغلاء وارتفاع الأسعار


    ثم حكى لي عن مخازي العرب .. وعن تخاذلهم ، فام أجد إجابة على كلامه إلا أن غنيت له: سلم لي عاللي بحبها …واشرح لها.. عن حالتي ..واشرح لها.. عن حالتي

    الطبيب: يا عبد الرحمن ارحم نفسك .. القصص تحتوي على مواد مسرطنة بالإضافة إلا أن كتيب تعليمات العقل العربي يؤكد على قضية ” رج جيدا بعد الاستخدام” .. على العموم حصل خير .. ويفضل أن تمشي في الشارع لتتحسن

    عبد الرحمن: لأهرب من هذا الصراع الداخلي خرجت إلى الشارع فكان أول ما وقع عليه نظري هو أحد الجيران وقد صعد إلى سطع العمارة ليسترق النظر إلى نساء الجيران ويتلصص عليهن، فتذكرت عنترة العبسي وهو يقول:

    وأغض طرفي إن بدت لي جارتي حتى يواري جارتي مأواها

    الطبيب: يا عبد الرحمن ..افهمني الشارع ” غير صالح للاستخدام البشري” .. الحل بسيط .. تفرج على التلفزيون

    عبد الرحمن :جلست أمام شاشة التلفاز وبدأت أقلب القنوات، فلم أجد في الفضائيات سوى صورا لأجساد ..فضائية تعرض صور أشلاء القتلى .وبقايا أجساد ..وعشر فضائيات تعرض آلاف الراقصات ، وكأن القتلى ليسوا بشراً ليسوا عربا

    هربت من الشارع إلى التلفاز فكنت كالمستجير بالرمضاء من شدة الحر

    الطبيب: عبد الرحمن ..أنا حقولك على حل أخير.. اتجه إلى أقرب عيادة تجميل واطلب من الجراح أن يفقأ عينيك ويقطع أذنيك ولسانك ، فتصبح بذلك كبقية العرب “لا أسمع لا أرى لا أتكلم”

    الفكرة أعجبتني بصراحة ( على الأقل ستخلصنا من هذا المعقد) ولكنها للأسف لم تعجب صديقي عبد الرحمن .. فالرجاء المساعدة

    أفيدونا مأجورين



    مع الأسف الشديد.......منقول
     
  2. NICK

    NICK عضو نشط

    التسجيل:
    ‏23 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    2,072
    عدد الإعجابات:
    202
    مكان الإقامة:
    kuwait
    جميييييل ....وكاتبه صاحب خيال واسع
     
  3. الوليد q8

    الوليد q8 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏5 فبراير 2010
    المشاركات:
    449
    عدد الإعجابات:
    123
    مكان الإقامة:
    q8
    شكراً ، طرح راقي لواقع مزري