تقرير لـ «دي إتش إل» يتنبأ بازدهار الخدمات اللوجستية في الشرق الأوسط

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة الريان, بتاريخ ‏28 يناير 2005.

  1. الريان

    الريان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏17 ديسمبر 2003
    المشاركات:
    4,935
    عدد الإعجابات:
    33
    مكان الإقامة:
    kuwait
    ارجوا قرات التقرير جيدا فانه مهم بوجة نظري


    توقع تقرير اصدرته شركة «دي إتش إل» المتخصصة في مجال التوصيل السريع والخدمات اللوجستية في الشرق الاوسط، ان يشهد قطاع الاعمال اللوجستية في المنطقة نموا سنويا يتجاوز الـ 25 في المئة.
    وأوضح التقرير المبني على دراسة اجراها مجموعة من افضل المستشارين على مستوى العالم في «دي اتش ال» التابعة «لمؤسسة شبكة البريد الالمانية العالمية «دتش بوست وورلد نت»، أن حصة منطقة الشرق الاوسط من سوق الاعمال اللوجستية العالمية التي يقدر حجمها بـ 100 مليار دولار، سوف تتجاوز حصة اي منطقة اخرى في العالم، جاء ذلك في الكلمة التي القاها دانكان واتسون، مدير المبيعات الاقليمي في «دي اتش ال»، خلال منتدى «سلاسل التوريد والخدمات اللوجستية» الذي نظمه معهد الابحاث الدولية أخيرا في دبي.
    وفي معرض تعليقه على الدراسة التحليلية التي اجرتها «دي اتش ال»، قال واتسون: «على الرغم من ان حصة الشرق الاوسط من السوق العالمية صغيرة نسبيا حسبما تشير التقديرات، الا انها تنمو بسرعة لافتة وبمعدل يفوق اي معدلات في مختلف انحاء العالم، والسبب في ذلك يعود الى عدة عوامل تشمل زيادة الاستثمار في البنية التحتية بالمنطقة على خلفية ارتفاع عائدات النفط التي عززت النمو الاقتصادي، فضلا عن ان العديد من الشركات تسعى الى تعزيز سلاسل التوريد الخاصة بها، حتى تكون قادرة على المنافسة على الصعيدين المحلي والاقليمي».
    وأضاف: «لقد اجرينا أخيرا دراسة تحليلية لسوق الاعمال اللوجستية في الشرق الاوسط وتبين ان جزءا كبيرا منها تتم مناولته داخليا، الامر الذي يشكل فرصة استثمارية قيمة بالنسبة لمزودي الخدمات اللوجستية والتوصيل السريع مثل شركة «دي اتش ال» لقد اعتاد المزودون في الماضي ان يعكسوا التزامهم تجاه عملائهم من خلال التأكيد على توفير الكميات اللازمة من المنتجات في المخازن، اما اليوم فقد بات الامر مختلفا ولم يعد يتعلق بكمية البضائع المكدسة في المخازن، بل بمدى سرعة توصيلها الى المستخدم النهائي بطريقة امنة ومضمونة».
    ويرى واتسون ان الاعلان الذي تم أخيرا بخصوص توسيع مركز الخدمات اللوجستية في المنطقة الحرة في جبل علي وإنشاء مطار فيها، سوف يتيح المجال لتلبية متطلبات النمو الكبير الذي يتوقع ان يشهده القطاع، وهناك دول اخرى تستعد لتوفير مستلزمات هذا النمو, فقد اعلنت دولة قطر أخيرا، عن مشروع بقيمة 7 مليارات دولار لتوسيع المطار، كما اعلنت البحرين ولبنان ايضا عن نيتهما توسيع منشآت خدمات المناولة اللوجستية.
    ويتوقع ان تجتذب الفرص الاستثمارية التي يتوقع ان يوفرها سوق الاعمال اللوجستية الاقليمية، لاعبين جددا، الامر الذي ربما يقود الى تغييرات بنيوية في السوق، واختتم واتسون قائلا: «ربما نشهد شراكات تعاونية بين الاطراف الحالية في السوق بهدف استثمار فرصة نمو احتياجات العملاء للحلول اللوجستية المتكاملة، فمنطقة الشرق الاوسط تشهد تغيرات كبيرة وتمتلك سوقا تجتمع فيها مختلف العوامل المشجعة على العمل».