وزير التجارة يدرس استيراد حديد التسليح من تركيا لتلافي تكرار أزمة ارتفاع الأسعار

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة kwt.to.kwt, بتاريخ ‏28 مارس 2010.

  1. kwt.to.kwt

    kwt.to.kwt عضو جديد

    التسجيل:
    ‏29 يونيو 2007
    المشاركات:
    4,266
    عدد الإعجابات:
    0
    وزير التجارة يدرس استيراد حديد التسليح من تركيا لتلافي تكرار أزمة ارتفاع الأسعار​

    الاثنين 29 مارس 2010 - الأنباء

    عاطف رمضان

    في محاولة من وزارة التجارة والصناعة للحد من ارتفاع اسعار الحديد وتلافي ازمة الاسعار التي شهدتها الكويت قبل وقوع الازمة العالمية، يقوم وزير التجارة والصناعة احمد الهارون بجهود حثيثة لتلافي ازمة ارتفاع اسعار تلوح في الافق.



    فقد علمت «الأنباء» ان هناك شركات تسعى لرفع اسعار حديد التسليح، الامر الذي دفع وزير التجارة والصناعة احمد الهارون لعقد اجتماعات مع بعض شركات الحديد لابرام عقود معها بموجبها يتم استيراد الحديد بأسعار مناسبة ومدعومة لمدة 3 سنوات، وذلك لتلافي تكرار ازمة ارتفاع اسعار الحديد.



    واضافت المصادر ان الوزير الهارون تلقى من بعض الشركات عروضا كان اقلها سعرا قدره 325 دينارا للطن، وان الوزير رفض هذا السعر وحذر من انه في حال عدم نزول الاسعار عن 325 فإن الوزير سيفتح المجال للحديد المستورد من خلال شركات محلية تستورد من الخارج للوزارة.



    واشارت المصادر الى ان الوزير حاليا يدرس الحصول على حديد مستورد من تركيا او بعض الدول الاخرى. وكشفت المصادر ان احدى الشركات المحلية اجتمعت مع الوزير مؤخرا وانه في حال اخفقت المحاولات ولم تتوصل الوزارة الى حل يرضي كل الاطراف فإن التجارة ستتجه للحديد المستورد من الخارج.



    من جهة اخرى، ذكرت المصادر ان اسعار المواد الاولية قفزت منذ يومين الى 100 دولار، الامر الذي سيلقي بظلاله على اسعار الحديد.



    وتوقعت المصادر بلوغ سعر طن الحديد في الكويت على المدى البعيد الى 400 دينار للطن الواحد وتحديدا خلال العام الحالي او العام المقبل.



    ويتراوح سعر طن الحديد حاليا فيما بين 240 و250 دينارا تقريبا.



    وقالت المصادر ان اسعار الحديد ارتفعت عالميا وان الكويت ستتأثر بهذا الارتفاع، خاصة انها تستورد الحديد.

    وطالبت المصادر وزارة التجارة والصناعة بمنع تصدير الحديد وكذلك حديد السكراب.

    واشارت الى ان السماح بتصدير حديد السكراب امر يساهم في ارتفاع الاسعار. ولفتت المصادر الى انه مع زيادة الطلب على حديد التسليح خلال 2010 مع تنفيذ الدولة خطة التنمية امر سيلقي بظلاله على اسعار الحديد بالارتفاع. واشارت المصادر الى انه لابد ان تبادر الحكومة ممثلة في «التجارة» لايجاد الحلول لهذه المشكلة.







    موقع جريدة الأنباء





    http://www.alanba.com.kw







     
  2. السور

    السور عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 يونيو 2007
    المشاركات:
    6,918
    عدد الإعجابات:
    5,148
    هذا الخبر يهم بعض التجار وصناع السوق ورؤوساء مجالس الادارات .... لان اكثرت الدعاوى عليهم ولازم بيوتهم تكون مسلحة بالحديد عدل ...... علشان لا يطيح البيت عليهم من الدعاوى !!
     
  3. fhfh

    fhfh عضو نشط

    التسجيل:
    ‏2 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    324
    عدد الإعجابات:
    9
    المواد الاساسية للمواطن لاتخلون شركة اوشركتين تحتكرها اتركو مجال استيرادها لكل تاجر حتى يكثر العرض وتنزل الاسعار والمواطن يستفيد ترى لولا المواطن ماصار لكم منصب ولا وضيفة ومايحاسبكم اللة يوم القيامة