لطائف من تراثنا العربي

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة محب المصطفى, بتاريخ ‏30 مارس 2010.

  1. محب المصطفى

    محب المصطفى عضو نشط

    التسجيل:
    ‏6 فبراير 2010
    المشاركات:
    327
    عدد الإعجابات:
    29
    مكان الإقامة:
    q8



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    اخواني اخواتي الكرام

    للتراث جانب باسم ، اتَّسعت ابتساماته وجلجلت ضحكاته فى ثنايا الزمن الماضى ..
    ارجو أن تشاركوني بهذه المقتطفات من رياض الكتب علّها أن تريح قلوبكم وتكون عبرة لنا في نفس الوقت
    من تجارب وقصص الأولين السابقين

    فلنتعرِّف إلى هذا الجانب المجهول من تراثنا






    أرسل حكيما ولاتوصه
    وقع بين الأعمش وزوجته وحشة ،
    فسأل بعض أصحابه من الفقهاء أن يرضيها ويصلح مابينهما .
    فدخل اليها وقال : إن أبامحمد شيخ كبير فلايزهدنك فيه عمش عينيه، ودقة ساقيه ، وضعف ركبتيه ، وجمود كفيه .
    فقال له الأعمش: قبحك الله ، فقد أريتها من عيوبي مالم تكن تعرفه.


    معوج الفم

    وقف أعرابي معوج الفم أمام أحد الولاة
    فألقى عليه قصيدة في الثناء عليه التماساً لمكافأة,
    ولكن الوالي لم يعطه شيئاً
    وسأله:ما بال فمك معوجاً
    فرد الشاعر:لعله عقوبة من الله لكثرة الثناء بالباطل على بعض الناس.


    عرجاء
    ــ جاء رجل إلى الشعبي – وكان ذو دعابة –
    وقال:إني تزوجت امرأة ووجدتها عرجاء,
    فهل لي أن أردها ؟
    فقال إن كنت تريد أن تسابق بها فردها!



    اسألوا القاضي

    شوهد مؤذن يؤذن وهو يتلو من ورقة في يده

    قيل له اما تحفظ الآذان

    فقال: اسألوا القاضي

    فآتوا القاضي: فقالوا السلام عليكم

    فاخرج القاضي دفترا وتصفحه

    وقال وعليكم السلام