«زين» تقود البورصة لـ «الرواج».. توزيعاتها المتوقعة للسنوات المقبلة مرشحة لاختراق 2.5

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة سهمك اخضر, بتاريخ ‏3 ابريل 2010.

  1. سهمك اخضر

    سهمك اخضر عضو جديد

    التسجيل:
    ‏22 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    9,425
    عدد الإعجابات:
    8
    مكان الإقامة:
    الكويت
    رسمت واقعاً جذاباً مالياً واستثماريا


    «زين» تقود البورصة لـ «الرواج».. توزيعاتها المتوقعة للسنوات المقبلة مرشحة لاختراق 2.5 مليار دينار



    وضعت شركة الاتصالات المتنقلة زين قيادة سوق الكويت للأوراق المالية تحت عباءتها لسنوات مقبلة بعد ان أوجدت واقعاً مالياً واستثمارياً جديداً يؤهل البورصة لدخول مرحلة رواج حقيقية للفترة المقبلة استكمالاً لما شهدته من نشاط وحيوية منذ الاعلان عن صفقة بيع زين أفريقيا " ما عدا السودان والمغرب ".
    ما أعلنه مجلس ادارة زين عن توزيعات 2009 المقررة بـ %170 نقداً واشارته الى ان توزيعات الأعوام المقبلة لن تقل عن هذا المستوى فان التقديرات تشير الى ان اجمالي توزيعات "زين " مؤهل لاختراق حاجز الـ 2.5 مليار دينار حيث ان التوزيعات المتوقعة للأعوام المقبلة ستبلغ نحو 726 مليون دينار سنوياً " دون استبعاد أسهم الخزينة " وهو الأمر الذي يمثل مورداً أساسياً لسيولة البورصة في السنوات المقبلة بما يضمن توافر الوقود اللازم لحركة البورصة.
    وتمثل التوزيعات النقدية المتوقعة لـ " زين " عن عام 2009 عائداً يــوازي %12.3 قياساً على السعر السوقي للسهم المسجل بنهاية الأسبوع الماضي بما يعادل خمسة أضعاف معدل عوائد الودائع على الدينار وهو عائد مرتفع من شأنه رفع الجاذبية الاستثمارية للسهم في الفترة المقبلة.
    توزيعات زين المقررة لعام 2009 والموعودة للأعوام التالية تضع شركة زين على رأس الشركات الخليجية من حيث التوزيعات لمساهميها عن عام 2009 أو الأعوام التي يمكن ان تليها خصوصاً ان زين هي الشركة الأولى التي تعد مساهميها بتوزيعات لا تقل عن 726 مليون دينار للأعوام المقبلة.
    وعلى مستوى صفقة بيع زين أفريقيا تفيد المصادر بأن مؤشرات نقل ملكية أصول زين أفريقيا لشركة بهارتي إيجابية للغاية لافتة الى ان هيئات الاتصالات الافريقية المعنية يتوقع ان تصدر موافقاتها قريباً ضمن مدى زمني أسرع من المتوقع.
    وتفيد المصادر بأن تملك بهارتي لزين أفريقيا يلقى تأييداً رسمياً هندياً على أساس ان هذا التطور يخدم القوة الناعمة للهند اضافة الى انه سيجعل الهند كتفاً بكتف مع القوة الصينية التي توغلت في القارة الأفريقية منذ زمن.

    تحركات هندية

    وأشارت المصادر الى ان المعلومات تشير الى ان الدبلوماسية الهندية تتحرك بفاعلية لسرعة إنجاز صفقة بيع زين أفريقيا لشركة بهارتي الهندية من خلال العمل على سرعة إنجاز نقل الأصول.
    على صعيد آخر فان المصادر ترى ان أرباح المال العام الكويتي تقدر بنحو نصف مليار دولار عن عام 2009 كما انها قابلة للتكرار خلال الأعوام المقبلة قياساً على وعد مجلس ادارة زين بتوزيعات لا تقل عن توزيعات 2009 في الأعوام المقبلة كما ان الحكومة الكويتية يهمها إنجاز الصفقة وسرعة إنجاز اجراءاتها.

    حلة زين

    ووفقاً لرؤية المراقبين فان البورصة ستكتسي حلة " زين " مع بدء التأثير الفعلي للتوزيعات النقدية لعام 2009 والتي ستتحول الى واقع خلال الأيام المقبلة حيث ستفيض زين بما يفوق الـ 650 مليون دينار " بعد استبعاد أسهم الخزينة " بما يشكل %2 من القيمة الرأسمالية للشركات المدرجة.
    " المال العام " المالك لنحو %24.6 سيجني نحو 150 مليون دينار من توزيعات " زين " على ان تذهب بقية التوزيعات المقدرة بنحو 500 مليون دينار لصالح مؤسسات القطاع الخاص والأفراد وصغار المستثمرين.
    حصيلة القطاع الخاص والأفراد من توزيعات زين تعادل أكثر من نصف قيمة الأرباح النقدية الموزعة من كامل الشركات المدرجة في العام 2008 بما فيها توزيعات شركة زين.
    وترى المصادر ان خيرات زين المرتقبة ستبدو كالعصا السحرية في ادخال البورصة لمرحلة جديدة في ظل توقعات بان يشهد السوق ظاهرة التأثيرات المضاعفة في اعتبار ان الأسهم الأكثر استفادة من صفقة زين ستفيض بخيراتها على مجموعة أسهم جديدة وهكذا حتى تعود الفوائد مجدداً من القاعدة المستفيدة الى القمة " الأكثر استفادة ".

    معالجة العلل

    وتشير المصادر الى ان ما ستفعله " زين " في السوق سيساهم في ايجاد حلول لمشكلة الائتمان وتعثر بعض الشركات عن خدمة ديونها على اعتبار ان ارتفاع قيم الأصول من شأنه ان يرفع سقف الضمانات التي تقلصت بفعل تأكل أسعار الأسهم اضافة الى التوقع باعادة استعادة السوق لدوره التمويلي بما يمكن الكثير من الشركات والأفراد من البيع بأسعار مقبلة من شأنها معالجة الكثير من أزمات التعثر على مستوى الشركات والأفراد.
    وتعتقد المصادر ان السوق مازال يعاني شحاً في السيولة جعلت ردة فعله تجاه تطورات صفقة بيع زين أفريقيا والتوزيعات النقدية المقترحة عن عام 2009 ضعيفة الى حد ما وغير مواكبة في ظل شكوى من شركات الاستثمار بانسداد قنوات الائتمان التي تمكنها من التعامل المؤسسي مع خيرات زين الوفيرة.
    وتتوقع المصادر ان تتحول سوق الكويت للأرواق المالية خلال افترة المقبلة لمحطة جذب حقيقية أمام رؤوس الأموال الأجنبية وهو الأمر الذي بدأت ترصده بنوك وشركات استثمار ووساطة مالية بما يعني ان السوق مرشح لمضاعفة أرباحه من زين في الفترة المقبلة.
    على صعيد آخر فقد أشار تقرير لمركز " معلومات مباشر " ان القيمة السوقية لـ " زين " بنهاية الربع الأول هي الأعلى كويتيا والسادسة خليجياً بقيمة 20.12 مليار دولار ثم جاء بعدها بنك الكويت الوطني في المرتبة الثالثة كويتياً والحادي عشر خليجياً بقيمة 13.59 مليار دولار ثم بيت التمويل الكويتي في المركز الثالث كويتياً والرابع عشر خليجياً بقيمة 9.66 مليارات دولار.
    وأشار التقرير الى ان القيمة السوقية لبورصة الكويت بنهاية الربع الأول من العام 2010 قاربت مستوى الـ 115.55 مليار دولار لتحتل المرتبة الثانية بين الأسواق الخليجية البالغة نحو 761.08 مليار دولار بنسبة %15.18 .