أجيليتي:ادعاءات كمال السلطان أثرت على العلاقة مع الجانب الأمريكي.. هل هو حسد ام مطلب

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة alsayegh, بتاريخ ‏21 ابريل 2010.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. alsayegh

    alsayegh عضو جديد

    التسجيل:
    ‏29 يونيو 2009
    المشاركات:
    678
    عدد الإعجابات:
    0
    أجيليتي:ادعاءات كمال السلطان أضرت بالشركة وأثرت على العلاقة مع الجانب الأمريكي


    أعلنت شركة أجيليتي الرائدة عالميا في مجال الخدمات اللوجيستية أن محكمة التمييز حكمت لصالحها في الدعوى المرفوعة ضدها من قبل شركة كمال مصطفى السلطان بموجب الحكم الصادر في الطعن بالتمييز رقم 1243/2008 بجلسة 20/4/2010.
    وقال رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة أجيليتي طارق السلطان في بيان صحفي نشرته بورصة دبي فحواه أن محكمة التمييز قضت برفض الطعن وبذلك يكون النزاع القائم بشأن الادعاء بوجود عقد محاصة بين شركة كمال مصطفى السلطان وشركة المخازن العمومية وادعاء شركة كمال السلطان بأن لها حقوق مالية مرتبطة بهذا العقد قد انتهت بصورة قطعية ونهائية.
    وأشار إلى أن عدالة المحكمة انتهت برفض الطعن وبتأييد أحكام القضاء التي قطعت بأن هذه الشركة لا وجود لها في الواقع ، وأنه قد تم التقايل عنها وأن شركة كمال السلطان لم تنفذ أي من التزاماتها الخاصة بالشراكة على النحو الموضح تفصيلاً بالأحكام القضائية المؤيدة بالحكم أعلاه ، وبذلك تكون القضايا المرفوعة من شركة كمال مصطفى السلطان ضد شركة المخازن العمومية قد انتهت بحكم نهائي وبات وجائز لحجية وقوة الأمر المقضي فيه بما يمنع إعادة طرح الموضوع على القضاء مجدداً.
    والشركة بهذه المناسبة واستناداً إلى أحكام عدالة القضاء التي أصبحت نهائية وباتة توضح الحقائق التالية:
    1- أن شركة كمال مصطفى السلطان تقدمت بادعاءات ذات طبيعة جزائية ضد شركة المخازن العمومية وضد رئيس مجلس إدارتها وبعض موظفيها لأجل الوصول إلى أدلة الهدف منها إقامة دعاوى ذات طبيعة مدنية وتجارية ، وقد أثبتت الأحكام القضائية النهائية عدم صحة هذه الادعاءات.
    2- انتهت الأحكام القضائية إلى عدم وجود شراكة في الواقع بين شركة المخازن العمومية وشركة كمال مصطفى السلطان حيث التقايل في معناه القانوني أن الطرفين قد تحللا من العقد ، وأن السيد/ كمال مصطفى السلطان عن نفسه وبصفته مدير شركة كمال مصطفى السلطان يعلم ذلك ، وبالرغم من ذلك تقدم بقضايا عديدة ضد شركة المخازن العمومية وألحقت هذه القضايا أضرار جسيمة بالشركة وبالسادة المساهمين.
    3- استمر السيد/ كمال مصطفى السلطان بصفته الممثل القانوني لشركة كمال مصطفى السلطان لمدة سبع سنوات تقريباً يدعي أنه شريك شركة المخازن العمومية في شركة محاصة تكونت لتنفيذ عقد البائع الأول المبرم بين شركة المخازن العمومية والجيش الأمريكي ويدعي أن له حقوق مالية عن ذلك. وخلال تلك الفترة يدعي ادعاء آخر يناقض هذه الادعاءات أمام السلطات الأمريكية ، حيث يقول في الشكاوى التي تقدم بها إلى الحكومة الأمريكية أنه انسحب من العقد المبرم بينه وبين شركة المخازن العمومية بخصوص تنفيذ عقد البائع الأول للجيش الأمريكي بسبب أن شركة المخازن العمومية تنفذ عقد البائع الأول بطريقة غير صحيحة على النحو الموضح بادعاءاته ، وهذه الادعاءات التي تقدم بها إلى حكومة الولايات المتحدة الأمريكية والتي تختلف تماماً عن ادعاءاته الثابتة رسمياً أمام المحاكم الكويتية قد ألحقت أضراراً جسيمة بشركة المخازن العمومية وبمساهميها.
    4- شركة كمال مصطفى السلطان اختصمت وكالة الإمداد للجيش الأمريكي في الدعوى موضوع الطعن أعلاه وبذلك يكون السيد/ كمال السلطان بصفته قد تقدم بادعاءات في مواجهة الجيش الأمريكي أمام محاكم دولة الكويت تختلف عن الادعاءات التي تقدم بها إلى الحكومة الأمريكية والثابتة بالشكاوى المقدمة منه للحكومة الأمريكية ضد شركة المخازن العمومية.
     
حالة الموضوع:
مغلق